الخميرة النشطة

تعتبر الخميرة واحدة من أهم أنواع الفطريات على الإطلاق، ويوجد منها أنواع كثيرة مثل الخميرة النشطة والجافة والفورية، وتتشابه جميعها في احتوائها على مجموعة من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم ومعالجة الأمراض كما تستخدم في تفتيح البشرة والحفاظ على صحة الشعر ومن خلال هذه المقالة سنذكر لكم أهم فوائد الخميرة والطريقة الصحية لاستخدام كل نوع منها.

الفرق بين الخميرة الفورية والخميرة الجافة

الخميرة الفورية تكون على شكل حبيبات صغيره ولكنها ليست جافه تماما يمكن تحسس ذلك باللمس، ويفضل استخدامها في تحضير المعجنات فقط ويتم إضافتها للدقيق مباشرة دون الحاجة لاختبارها بالماء أولا حيث يظل بها ما يزيد عن ٦٠٪ من خلايا الخميرة النشطة والتي لم تؤثر عليها الحرارة وبالتالي تختمر بشكل أسرع.

أما الخميرة الجافة فهي تكون أيضا على شكل حبيبات صغيره للغاية ويفضل استخدامها في صناعة الخبز لأن الحرارة تعمل على قتل نسبه كبيره من خلاياها قد تزيد عن ٥٠٪ وبالتالي يمكن الاحتفاظ بها لفترة أطول دون أن تتعرض للتلف، ويتم استخدامها عن طريق اختبارها أولا في الماء الدافئ لكي تنشط بها الخلايا وتختمر بشكل أسرع ثم بعد ذلك تضاف للعجين.

طريقة استخدام الخميرة الجافة

الخميرة النشطة طريقة استخدام الخميرة الجافة

تختلف طريقة تحضير واستخدام الخميرة الجافة عن أنواع الخمائر الأخرى فالخميرة الجافة تحتاج إلى الماء الدافئ لتحضيرها ويجب التأكد من أن حرارتها لا تزيد عن ٤٥ درجه مئوية حيث أن الماء الساخن يتسبب في قتل خلايا الخميرة، ويجب أن تكون كمية الخميرة مناسبة لكميه الماء المضاف لها.

يجب إضافة ملعقة من السكر أو العسل أو حتى الدقيق إلى الماء الدافئ لمساعده الخميرة على التفاعل والتضاعف بشكل أسرع ثم يتم تقليب المزيج جيدا لعدة ثوان حتى يتم إذابة كل حبيبات الخميرة في الماء والسكر وبعدها تترك مغطاة في مكان دافئ ومظلم لمدة ربع ساعة ثم يتم فحصها ففي حاله ما ظهرت فقاقيع صابونية على السطح فإن ذلك يعني أن الخميرة صالحه للاستعمال ويمكن أن تستخدم كما هو معتاد في تحضير الخبز.

طريقة استخدام الخميرة الطازجة

تعتبر الخميرة الطازجة من أحد أنواع الخميرة النشطة ولكنها تختلف في الشكل تماما عن أنواع الخمائر الأخرى وهى تصنع بشكل أساسي من ثلاث مواد وهما المولاس والأمونيا وحمض الكبريتيك، وتأتي على هيئه مكعبات صغيره ناعمة ولينه مثل مكعبات الزبدة ويشتهر الخبازون بصناعتها والاحتفاظ به ولا يقومون باستعمال الأنواع الأخرى من الخميرة سوى الطازجة نظرا لرائحتها القوية وتضاعف حجمها الذي يسمح بصنع كميات كبيره من العجين وهذا من أهم مميزات الخميرة الطازجة بالإضافة إلى إمكانية الاحتفاظ بها لمدة أسبوع كامل بعد تغليفها جيدا ووضعها في الثلاجة.

يمكن استخدامها مباشره في العجين لكن من الأفضل اختبارها أولا خاصة عندما يمر على شرائها يوم أو أكثر ستحتاج إلى تفتيت مكعب الخميرة في وعاء متوسط السعه ثم أضافه ملعقة صغيره من السكر له وقليل من الماء الدافئ مع التقليب المستمر ويجب أن تحافظ على قوامها الغليظ ثم تقوم بتغطيتها ووضعها في مكان دافئ لمدة ربع ساعة فإذا كانت صالحه للاستخدام ستتضاعف حجمها وتظهر بها فقاقيع صابونية أما إذا تعرضت للتلف فستظهر بلون داكن ورائحة غير محببة ويكون قوامها جاف تماما ويجب عدم حينها التوقف عن استعمالها في العجين حتى لا تتسبب في إفساده.

الخميرة النشطة الجافة

يشيع استخدام الخميرة الجافة النشطة في عمل الحلويات مثل الكيك والبسكويت وأنواع قليلة من الخبز ويعرف هذا النوع في البلاد العربية باسم “البيكنج بودر” وقليل من الناس من يعرفون أنه نوع من أنواع الخمائر، وهو يصنع أيضا من المولاس والأمونيا وحمض الكبريتيك ولكن الفرق أنه يحتاج إلى غاز ثاني أكسيد الكربون بصفه أساسية عند المرحلة الأخيرة من تصنيعه ولذلك تجنبت بعض الدول العربية تصنيعه خوفا من الأضرار خاصة مع عدم توافر الآلات الحديثة التي تساعد على الإنتاج بكميات أكبر وكانت تحصل عليها عبر الاستيراد، وبعد تطور التكنولوجيا أصبحت الآن سهله التصنيع ومتوافرة في كافه البلدان.

يتميز هذا النوع من الخميرة بلون أبيض ناعم تماما مثل السكر البودرة وبالطبع يختلف عن الخميرة الجافة الفورية حيث أن حبيباته تكون كبيره وتشبه الملح الخشن إلى حد ما وتفضل ربات المنزل استخدام الخميرة النشطة الجافة بدلا من الأنواع الأخرى نظرا لأنها تتميز بأطول صلاحية عن أنواع الخمائر الأخرى فقد تستمر لعامين طالما تم الحفاظ عليها في مكان بعيد عن الرطوبة والحرارة الشديدة وهى لا تحتاج إلى اختبارها بالماء قبل الاستخدام.

الخميرة الجافة النشطة لزيادة الوزن

منذ قديم الزمان عرفت الخميرة النشطة بالكثير من الفوائد والتي من أهمها علاج مشكله النحافة الشديدة لدى البعض واكتشف الأطباء حديثا أن الخميرة تعمل على تطهير المعدة من الجراثيم والميكروبات وعلى الرغم من أن الخميرة من المواد قليله بالسعرات الحرارية إلا أنها تساعد على فتح الشهية بدرجه كبيره بالإضافة إلى احتوائها على الفيتامينات والمعادن والألياف التي تعالج نحافة الوزن الناتجة عن سوء التغذية.

يمكن استخدام الخميرة للتسمين بعده طرق فهناك كبسولات الخميرة ويمكن تناولها ثلاث مرات يوميا لزيادة الوزن، أو عن طريق مزج ملعقة كبيره من الخميرة الجافة النشطة بنفس المقدار من السكر أو العسل وتذوبيهما معا في كوب من الماء الدافئ أو الحليب مع تناول المشروب يوميا قبل وجبه الإفطار أو الغداء بنصف ساعة على الأقل ويجب الحذر عند تناولها بعد الوجبات حيث يمكن أن يؤدي إلى نقصان الوزن بصوره أكبر كما يمكن تناول الخميرة مع الحلبة فهي تعمل أيضا على زيادة الوزن.

فوائد الخميرة للجسم

الخميرة النشطة فوائد الخميرة للجسم

يقبل كثير من الناس على تناول الخميرة بطرق مختلفة فالبعض لا يستغنى عنها يوميا فيقوم بتناولها كمشروب ومنهم من يفضل إضافتها على الأطعمة مثل البيض أو اللحوم والمعكرونة فالخميرة تحتوي على فيتامين B ومجموعه من الأحماض الهامة للجسم وتستخدم لعلاج أمراض كثيرة منها:

علاج مرض السكر

تحتوي الخميرة النشطة على عنصر الكروم الذي يزيد من قدرة الجسم على إنتاج وامتصاص ماده الأنسولين وتقليل المستويات المرتفعة للسكر في الدم وبالتالي لن تحتاج إلى تناول جرعات عاليه من الأنسولين من خلال الانتظام على تناول الخميرة لمدة أسبوعين متتاليين على الأقل.

تعمل على تقويه المناعة

بفضل احتواء الخميرة على ماده البيتا جلوثان ومضادات الأكسدة فهي تعمل على مهاجمه الخلايا البكتيرية الضارة المتسببة في الإصابة بالأمراض المناعية مثل سرطان المعدة وتعمل هذه المواد أيضا على التصدي لأي فيروس جديد قبل وصوله للجسم.

تعالج فقر الدم

إن الخميرة بها نسبه مرتفعه من عنصر الحديد الذي يعمل على زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم وبالتالي تساهم في علاج الشعور بالإرهاق والخمول المستمر الناتج عن الإصابة بفقر الدم.

تعالج هشاشة العظام

يصاب الكثير من الناس بمرض هشاشة العظام في سن مبكر بسبب عدم تناولهم لعنصر الكالسيوم بشكل كاف أو تناولهم أطعمة تتسبب في تقليل امتصاص عنصر الكالسيوم في الجسم أما الخميرة فهي غنية بماده الفسفور وهى تعمل على زيادة امتصاص عنصر الكالسيوم في الجسم وتزيد من قوه الأسنان والعضلات.

تعالج أمراض القلب

على الرغم من أن الخميرة تعمل على زيادة الوزن إلا أنها تساهم في تقليل مستويات الكولسترول المرتفعة بالدم وبالتالي تحمى من الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.

فوائد الخميرة للبشرة

تعتبر الخميرة من أهم المواد التجميلية فهي تعمل على تفتيح البشرة بشكل طبيعي وسريع بفضل احتوائها على ماده الجلوتاثيون، وتعمل أيضا على قتل الميكروبات المتسببة في ظهور حب الشباب وتعالج البقع والرؤوس السوداء وأيضا تساهم في تسمين البشرة ومن أهم الخلطات الطبيعية للبشرة باستخدام الخميرة ما يلي:

لعلاج حب الشباب

قومي بخلط ملعقة كبيرة من الخميرة النشطة مع ملعقة صغيره من عصير الليمون وأضيفي لهما ملعقة كبيره من عسل النحل مع القليل من الماء الدافئ حتى تصبح عجينه متماسكة ثم قومي بتطبيقها على البثور واتركيها حتى تجف تماما ثم اغسلي الوجه كالمعتاد وكرري نفس الطريقة لمده ٣ أيام وسوف تجف البثور وتختفي تماما.

لتسمين البشرة

يتم خلط كمية مناسبة من الخميرة مع العسل الأبيض وملعقة صغيره من الزبادي أو الحليب وتدهن البشرة به صباحا ومساءا أو المناطق المراد تسمينها فقط مع تناول مشروب الخميرة يوميا للتسمين بوجه عام.

فوائد الخميرة للشعر

الخميرة النشطة فوائد الخميرة للشعر

تحتوي الخميرة على مجموعه من الأحماض الأمينية ومن أهمها حمض الفوليك بالإضافة إلى الفيتامينات التي تساعد على تغذية الشعر ومنع تساقطه وأيضا تساهم الخميرة في تطويل وتكثيف كما تعالج أمراض فروه الرأس التي تؤدي إلى ظهور القشرة ومن أهم وصفات الخميرة للشعر ما يلي:

وصفه الخميرة للشعر الجاف

اخلطي ربع كوب من الخميرة النشطة إلى نصف كوب من العسل ثم ضعي القناع على شعرك وفروه رأسك واتركيه لمدة ساعة ثم قومي بغسله بالماء الدافئ، وكرري استعمال الوصفة مرتين في الأسبوع على الأقل حتى تحصلي على شعر ناعم ورطب.

لتطويل الشعر وإيقاف التساقط

قومي بمزج صفار بيضه واحده مع ملعقة من الخميرة ونصف ملعقة من خل التفاح وضعي القناع على شعرك بالكامل وقومي بارتداء غطاء الرأس واتركيه لمده تتراوح بين ٢-٦ ساعات ثم قومي بغسله كالمعتاد.

لعلاج قشرة الرأس نهائيا

أضيفي ٣ أكياس من الخميرة الجافة مع ٣ ملاعق كبيره من المايونيز وصفار بيضه واحده ثم أضيفي ملعقة واحده من الزبادي ثم ضعي القناع على شعرك بالكامل وفروه الرأس مع تغطيه الشعر من ساعة إلى ساعتين ثم اغسلي شعرك بمزيج من نصف كوب من الخل مضاف له لتر من الماء وكرري الوصفة مرتين أسبوعياً.

الخاتمة

على الرغم من الفوائد الكثيرة التي تنتج عن تناول الخميرة إلا أنها تتسبب في أضرار كبيرة بالجسم ويجب تناولها باعتدال حيث أن الخميرة تحتوي على مادة يطلق عليها البورينات وهى تعمل على زيادة الإصابة بمرض النقرس والفشل الكلوي كما أن هناك أشخاص يصابون بالتحسس الزائد من بعض المواد ومنها الخميرة لذلك يجب التوقف عن تناولها إذا ظهر تورم أو احمرار بالجلد ونتوجه بالنصح إلى مرضى السكر الذين يعانون من انخفاض طبيعي في مستوى السكر بالدم بألا يتناولوا الخميرة مطلقا لأنها قد تسبب لهم هبوط حاد في مستوى السكر بالدم، وننصح المرأة الحامل بسؤال الطبيب أولا عن إمكانية استعمال الخميرة النشطة في أشهر الحمل أم لا.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × 2 =