الخلاف مع الزوج

مسألة الخلاف مع الزوج هي مسألة طبيعية جدا ولا يمكننا أن ننظر للخلافات سوى أنها ظاهرة صحية فمعنى وجود حياة هادئة تماما لا ينغصها القليل من المشاكل فهذا يعني أن هناك طرف يستبد بالآخر ويُخضعه له بالتالي علينا أن نفهم أن الخلاف مع الزوج شيء طبيعي ومعنى أنه طبيعي فهذا لا يعني أنه جيد فهو ليس آيس كريم ولكن المقصد أنه ضروري ولذلك في هذا المقال سنتحدث كيف يمكن أن نخرج منه بأقل الخسائر دون الوصول لمرحلة الإساءة والتجريح المتعمد؟

حددي سبب الخلاف

قبل أي شيء قومي بتحديد سبب الخلاف مع الزوج وما هو الدافع إليه، بعض النساء إن لم يكن الكثير منهن يقمن بدمج شيء كبير في شيء صغير فتجد أنهن يفتعلن خلافا على مشكلة صغيرة لأنهن غاضبات من مشكلة كبيرة تؤرقهن، هذا يصيب الزوج بالارتباك ويجعله لا يعرف ما الأزمة بالضبط، لأنه يرى الأمور من زاويته هو حيث أن سبب هذا الخلاف صغير بينما أنتِ تقومين بدمج هذا في ذاك وتفريغ الغضب من الشيء الكبير في هذا الخلاف الصغير، قبل أي شيء حددي سبب الخلاف مهما كنتِ ترينه غير مفهوما لغيرك حاولي شرحه وسبب غضبك منه بالضبط مهما ظننتِ أنه غير مبرر، هو مبرر لأنه زوجك وعليه أن يتفهمك، هذا أفضل بكثير من التعمية وإلباس الخلافات الكبيرة في الخلافات الصغيرة، كوني واضحة وصريحة حتى تحظي باحترام الزوج وأخذ حالات غضبك بجدية فيما بعد.

احرصي على عدم رفع صوتك عند الخلاف مع الزوج

الخلاف مع الزوج احرصي على عدم رفع صوتك عند الخلاف مع الزوج

لا تكوني شخصية صارخة، عند الخلاف مع الزوج إياكِ والصياح، يكره الرجال عادة كل النساء اللائي يصحن في وجه، وهناك رجال يصابون بانهيار الأعصاب من الصياح في وجوههن، ربما هذا ناتج من عقد نفسية في الطفولة حيث أنهم يكونون قد تعرضوا لعنف في الطفولة من أمهاتهن وكانت تصيح في وجوههن بشكل ما، فنتج عنه أنه يكره أن يصيح أي شخص في وجهه، لا ترفعي صوتك على زوجك خصوصًا في مجتمعنا الشرقي عموما يراها الرجال نوع من أنواع انتقاص الكرامة عامة، وأيضًا لأنه كما قيل دائما تظل الحكمة الخالدة أن رفع الصوت هو وسيلة لإكساب حجتك الضعيفة شيء من القوة، وهي وسيلة مكشوفة بالطبع.

كوني واثقة ولا تخضعي للابتزاز

ليس النساء وحدهن هن من يقمن بابتزاز الزوج بأساليب مفهومة ومعلومة منذ القدم مثل البكاء والمسكنة ولكن الرجال أيضًا يقومون بإلباس الحق بالباطل وجعلك أنتِ ترتبكين ولا تعرفين مع من الحق خصوصًا إن كنتِ شخصية طيبة ولم تعتادين على مثل هذه المراوغات وهذا التلاعب، لذلك كوني واثقة إن كان الخلاف مع الزوج سببه خطأ هو قام به فلا يجعلك تشكين فيه أو في نفسك أو يشعرك أنك أنتِ من قمت بالخطأ لكنك لا تنتبهين لهذا فهذا أسلوب مكشوف، كوني موضوعية وواثقة من كلامك ولا تخضعي لأي ابتزاز وتغاضي عن أي كلام عاطفي، فقط انتبهي للكلام الموضوعي وردي عليه حتى يعرف أن الكلام الموضوعي وحده هو ما يدفعك للرد والاهتمام به.

فليكن هدفك هو إيجاد الحل

الكثير من النساء يفتعلن الخلاف مع الزوج وربما عن حق ولكن من أجل تفريغ شحنة الغضب فحسب، من أجل الصياح في وجهه وتحميله مسئولية فشل العلاقة ومزاجها السيئ ونفسيتها المتردية وأشياء أخرى وهذا ليس بالهدف، الهدف الذي يجب أن يكون أمامك أننا الآن في مشكلة والمشكلة يلزمها حل والحديث هنا في المشكلة يجب أن يكون لإيجاد حل، ليس من أجل معاقبة الطرف الآخر أو إشعاره بالتقصير، القصة هنا هي قصة حل لكن الأخطاء البسيطة التي تجعلك تأخذين على خاطرك وتحتاج فقط للفت نظر فلا تتواني على الإطلاق في تبليغها به ولكن مع اختيار الوقت المناسب والنبرة المناسبة فلا يمكن أن يكون بلهجة التأنيب أو اللوم ولكن بنبرة التعبير عن شيء ضايقك فحسب ويمكن أن ينتهي مثل هذا الأمر باعتذار، أما المشكلات المؤرقة فيجب أن يكون هدفك فيها هو التفاهم والنقاش من أجل إيجاد الحل لا من أجل تعميق الخلاف.

الصمت عند العصبية المفرطة

من الوارد أن تواجهي لحظات كثيرة من العصبية المفرطة لأن هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يتقبلون النقد ويرونه مذمة شخصية وعدم قبول لا مجرد توجيه أو تقويم، فيواجهون هذا بالانزعاج عن طريق العصبية المفرطة، عند شعورك بهذا الشعور عليكِ بالصمت، لسببين، حتى لا يتطور الخلاف مع الزوج إلى قطيعة وانغلاق هذا هو السبب الأول والسبب الثاني هو إشعاره أن العصبية لن تكون الوسيلة المناسبة للتفاهم معك وأنه عليه التحلي بالموضوعية والمواجهة إذا أراد التحدث معك لذلك عليكِ أن تصمتي حينما يستخدم العصبية وحينما يستفسر عن سر سكوتك قولي له أنك في انتظاره أن يهدأ.

عدم الخوض في خلافات سابقة أثناء الخلاف مع الزوج

الخلاف مع الزوج عدم الخوض في خلافات سابقة أثناء الخلاف مع الزوج

عليكِ عند الخلاف مع الزوج عدم الخوض في أي خلافات سابقة، لا داعي لفتح الدفاتر وإخراج كل ملفات الأرشيف لأن ذلك سيجعله أشبه بتحقيق رسمي واستجواب، وكما قلنا المشكلة يجب أن يكون لها حل لا لمجرد العقاب والتأنيب، وأيضًا لا ينبغي عليكِ على الإطلاق أن تقومين بمعايرته أنك ضحيت من أجله أو لا زلت تضحين وأنكِ فعلتِ كذا وكذا، كل هذه الأشياء تضعف موقفك وتثير ثائرته وتجعله مهتاجا وبالتالي أضعتِ قضيتك الأصلية وسط خلافات سابقة ربما حتى هو لا يتذكرها أصلا وبين معايرة لا قيمة لها وسيفتح سجال تبادل الاتهامات ورغبة الطرفين في ارتداء رداء الضحية، أيضًا عليكِ برمي كلمات حب بسيطة بين الكلام وجمل تدل على الاحترام والرغبة في الحل.

احرصي على الجلوس

عند الخلاف مع الزوج عليكِ أن تحرصي على الجلوس، الوقوف في وجهه ليس هو الحل، الوقوف في الوجه يشي بأنك على وشك اتخاذ إجراء، ترك المنزل أو الاتجاه للداخل أو شيء من هذا القبيل، لكن عليكِ بالجلوس لأن هذا سيجعله يجلس إلى جوارك وتتجهان للنقاش والتفاهم لكن الوقوف في وجهه حتى استرجاع المسألة نفسها سيقول في نفسه “لقد وقفت في وجهي” هذا ليس بالوقع الجيد على الذهن، عليكِ بالجلوس وعليكِ أيضًا بإنهاء الخلاف على الفور عند الانغلاق، ستكسبين أنتِ نقاط ولن تخسرين شيئًا مما يمكن أن تخسرينه بإطلاق عصبيتك بالمقابل، وفي نفس الوقت تتركينه لاسترجاع المسألة مع نفسه واستبيان المشكلة فيها وربما سيأتيكِ من تلقاء نفسه للاعتذار، لذلك عليك عند الخلاف مع الزوج بالجلوس وإنهاء المسألة عند تصاعد وتيرة الحوار.

الخلاف مع الزوج ضرورة لابد منها بالتالي له فنون وأصول ولكن في الوقت الحالي لم يعد الرجال يهتمون بالابتزاز العاطفي الذي تفعله المرأة من حيث البكاء والنحيب، عليكِ أن تكوني واثقة وتتحلي بالموضوعية وتعرضي حجتك بمنتهى الثقة والثبات، ويكون هدفك هو إيجاد حل لا التشفي ولوم الزوج ومعاتبته فحسب.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية − 5 =