التعامل مع المدينين

التعامل مع المدينين قد تكون أكثر المعاملات حرجا بين البشر وبذات الوقت تتسبب بالكثير من من المشاكل لاحقا، إقراض المال كثيرا ما يعني إما ضياع الصديق أو القريب، أو ضياع المال، أو الاثنين معا،، ولهذا دوما ما يقال “لا تقترض المال من صديق ولا تقرض المال لصديق”، وهذا مهم جدا إذا كنت ترغب في الحفاظ على الصداقة، وأيضا إن كنت تحب مالك، على الرغم من أن رفض الإقراض قد يعني ردة فعل عكسية من قبل الصديق المقترض. فعندما يقوم أحد الأشخاص بطلب المال من صديقه فهو يجعل هذا الصديق أمام خيارين صعبين، وهما إما أن يقبل إقراضه وهو لا يعلم إن كان سيسترد المال أم لا، وهو ما قد يؤدي إلى خسارة الصديق إذا تمت مطالبته لاحقا، أو أن يرفض الإقراض وهو ما قد يؤدي إلى أن يغضب السائل وتكون العلاقة على المحك أيضا، ولهذا فليس من السهل أبدًا القيام بمثل هذه الخطوة، خاصة أن تسأل شخصًا ما عن المال الذي تدين به لك عندما تعرفه جيدًا وتعرف أيضًا أنه غير قادر على دفعه إليك.

في النهاية قد تكون قد وصلت إلى مرحلة الدائرة المغلقة والتي تجعلك تحتار التعامل مع المدينين للحصول على مالك مرة أخرى، بالطبع هناك دوما بعض الحلول لهذا المشاكل، ولهذا إليك بعض الحلول التي قد يكون عليك أن تلجأ إليها في بعض الأحيان لتفادي هذا المطب، فالمال يحول الصديق إلى عدو أحيانا.

نسيان المال أول خطوات التعامل مع المدينين

التعامل مع المدينين نسيان المال أول خطوات التعامل مع المدينين

هذه هي الطريقة الأسهل للتعامل مع صديق جيد يدين لك بالمال ويتجنب سداد هذا المال، خاصة إذا كان المبلغ ضئيلا ولا يكاد يذكر.فعليك أن تقوم بالموازنة، فالصداقة هي أكثر أهمية في بعض الحالات، وبذلك أن تريح أعصابك وتفكيرك من هذه المسألة وتحافظ على صداقتك مع هذا الشخص مع التحفظات على هذا النوع من الصداقة، فالنسيان والاستغناء أمر مهم للغاية في بعض الأحيان لصحتك العقلية، يمكنك اعتبار ما جرى خسارة صغيرة وبالمقابل عليك أن تتعلم من الخطأ، ففي المرة القادمة وعندما يسألك أحد الأصدقاء عن الاقتراض عليك وبكل أدب أن تصل إلى كلمة واحدة (لا) كأفضل الحلول، وبذات الوقت أقصرها إلى الراحة النفسية.

نظم دعوة لهم لتناول الطعام أو القهوة

كن ودودًا ومهذّبًا عندما تطلب من شخص ما مالًا يدين لك به. اطلب من الشخص مقابلتك على القهوة أو الغداء. تطرق الموضوع بطريقة لطيفة. وقم بتقييم رد فعلهم أولا وقبل أن تقوم باختيار الفعل الذي ستقوم فيه لاحقا. إذا لم يتمكنوا من النظر إلى عينيك اسألهم برفق عما إذا كانوا قادرين على سدادك. إذا رفضوا، اطلب منهم السبب، حاول أن تتجنب أن تكون عنيفا في ردة فعلك على رفض السداد، أحيانا قد يكون لديه أسباب مقنعة تعود لظروفه المالية، فعليك أن تقبل بها، وأن تمتنع عن فعل غير مبرر، وان امكن امنحه فرصة جديدة، ولكن أخبره إنك بحاجة للمال وان الأمر قد يخرج عن سيطرتك نظرا لهذه الحاجة لاحقا.

اكتب لهم رسالة نصية أو بريد إلكتروني

من الطرق السهلة في التعامل مع المدينين لتذكير شخص ما بأنه مدين لك بالمال هو أن تكتب له بريدًا إلكترونيًا أو خطابًا، خاصةً إذا كان يتم تجنبك أو لا يرد على مكالماتك. تأكد من حصولهم على الرسالة. احتفظ بلهجة النبرة وحدد بصراحة أنك بحاجة إلى المال لتسديد دفعاتك الخاصة. قد تكون هذه الطريقة مناسبة للاستخدام في الكثير من الأحيان، ولكنها بذات الوقت قد تكون سلبية، فهي تعطي الشخص المقترض الفرصة للتهرب وبسهولة منك عبر قوله انه لم يقرأ رسالتك. إذا كان لديك برنامج يعطيك إشارة إلى أو تنبيه إلى قراءة الرسالة فقد يكون حلا أفضل، فعندها قد تستطيع أن تحدد خياراتك اللاحقة.

توقف عن منحهم المزيد من المال

وهنا يثور سؤال محير للغاية: لماذا تواصل الإقراض إذا لم تكن قادرًا على استرداد المبالغ السابقة التي أقرضتها؟ بغض النظر عن مدى الشكوى والدموع التي ستحصل أمامك، أو لك، ابق ثابتا وإياك أن تقوم بإقراض أي مبالغ مالية. فأحيانا قد يكون من المفيد أن تكون بليدا وغير مبالي، وأن تحتفظ بمالك لنفسك، وبذات الوقت أن تحاول مرة أخرى المطالبة بالمال الذي أقرضته بالفعل.

في المرة القادمة التي تخرج فيها، دعهم يغطون النفقات

طريقة أخرى سهلة لاسترداد بعض المال الذي تقرضه إلى أشخاص معينين، وخاصة إن كانوا من الأصدقاء، فيمكنك أن تتجاهل الفاتورة ودعهم يقومون بتسديدها، وقد يقول البعض إن هذا التصرف محرج بعض الشيء، ولكن الوضع الحقيقي إن تجاهلهم لك ولمالك وعدم سداده هو الأمر المحرج فعليا وليس تصرفك الذي تحاول من خلاله استرداد بعض من مالك، علما أن هذه الطريقة قد تنفع فقط في حال كان المبلغ بسيطا وليس كبيرا.

اتجه إلى المحكمة كملاذ أخير في التعامل مع المدينين

التعامل مع المدينين اتجه إلى المحكمة كملاذ أخير في التعامل مع المدينين

ومع أن هذا التصرف غير محبب بين الأصدقاء، إلا انه يمكنك أن تلجأ إليه في حال أصابتك أنت شخصيا الضائقة المالية وأصبحت في حاجة لهذا المبلغ المالي، وتعذر عليك الحصول عليه رغم المبادرات والمطالبات الودية من المدينين لك، وأيضا في حال كان المبلغ كبير وضخم جدا، هنا يمكنك تهديدهم باتخاذ إجراء قانوني – حتى إذا كان الشخص المعني صديقًا جيدًا. وقد يكون من المفيد أن ترسل لهم إشعارًا قانونيًا وتأكد من حصولهم عليه. في معظم الحالات، يجب أن يؤدي هذا الأمر إلى حل الأزمة واستردادك للمال، فمعظم الناس لا يرغبون في التعامل مع ضغائن القانون والمحاكم ويرغبون بحل المشاكل خارج المحاكم، فهو فيغنى عن دفع تكاليف المحامي وأيضا الفوائد المتراكمة على المبلغ الأساسي. امنحهم بعض الوقت الإضافي إن تطلب الأمر.

المال هو مسألة حساسة خاصة عندما يتعلق الأمر بين الصداقات. تأكد من أنك تتعلم التمييز بين حالة حقيقية وبين وضع غير ملح، فقد يقتض شخص المال حتى يقوم بشراء سيارة ليتفاخر بها فقط. يجب أن تعلم أنت شخصيا أنه إذا كان هذا الشخص يقدر الصداقة، فسوف يدفع لك مالك ويتجنب الإحراج بينكما وخسارة العلاقة بينكم، ولهذا عليك أن لا تحرج وتتعرق لدى طلب مالك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

تسعة عشر + خمسة =