التحف الفنية

تعتبر التجارة أو الاستثمار في التحف الفنية والقطع الأثرية أمر في غاية الصعوبة والخطورة، فبجانب التكلفة العالية لذلك النوع من التجارة فإنه محفوف بالمخاطر.

التحف الفنية والمقتنيات الأثرية تعتبر من الاستثمارات البديلة، مما يعني أنها ليست الأسهم والسندات والعقارات أو النقد، بل هي تمشي في طريق أخر عندما ترغب في اتخاذها وسيلتك للاستثمار، بعض المستثمرين يقفزون إلى سوق هذه المقتنيات مع كلتا القدمين، على افتراض أنها يمكن أن تجعل ثروتهم تتضاعف وبصورة كبيرة وفي سوق قياسي إن أحسنوا الاستثمار في هذا السوق، لكن في الحقيقة إن لهذا النوع من الاستثمار الكثير من التهديدات والمخاطر، فالكثير منهم يقعون ضحية إلى الاحتيال والنصب، هذا النوع من الاستثمار يتطلب أن يكون الشخص يعرف السوق جيدا حتى يستطيع أن يدرك جيدا نوع هذه التهديدات وبذات الوقت أن يستطيع أن يجعل ثروته تتضاعف في شراء وبيع المقتنيات، ولكن هؤلاء قلة، فالأمر يرتبط بعوامل كثيرة تجعل الانسان الذي يرغب بالعمل في مثل هذا القطاع ينتقل ليصيح خبيرا فيه، لهذا إذا كنت تعتقد أنك قادر على تحديد هذه التهديدات وإيجاد الصفقات التي يمكن بيعها وتتحول إلى أرباح أو الاحتفاظ بها إلى المستقبل لتجعلها ثروات، عليك أن تقوم بوضع العديد من الاعتبارات في مخيلتك لهذه الغاية ولتلافي الوقوع في اسر الكثير من الأخطاء وان تكون أسيرا للعديد من الهفوات، هذا النوع من الاستثمار يحتوي على الكثير من العيوب إليك أبرزها:

التكلفة العالية للقطع و التحف الفنية

يعتبر الاستثمار في هذا النوع من النشاطات التجارية مكلفا، وما يعد أمرا يجب أخذه دوما بعين الاعتبار هي التكلفة العالية له، في الكثير من الأحيان ستسمع الكثير من القصص عن شخص ينفق بضعة دولارات في شراء محل قديم أو بيت عتيق أو مرأب ليفاجئ بالعثور على شيء مخبأ فيها أو العثور على قطعة في العلية ومن ثم يتم تقديرها بالكثير نمن المال وهكذا تتبدل حياته ليصبح غنيا، يمكن القول إن مثل هذه الأمور قابلة للحدوث، ولكن ليس من المرجح أن يحدث لك. إذا كنت تريد حقا لكسب المال في التحف الفنية والمقتنيات، فانت في حاجة إلى إنفاق المال على العناصر القيمة. إذا كنت تخطط لحفظها إلى فترات طويلة فهذا الأمر أيضا مكلف هو الآخر، هذا بالإضافة إلى ضرورة إجراء عقد للتأمين على هذه المقتنيات الفنية والتحف خوفا من تعرضها إلى الكثير من الأمور التي قد تعرضها إلى التلف.

الالتزام الضريبي

في العادة وعندما تقوم بالكثير من الاستثمارات الإلكترونية والعمليات التي تتم عبر الإنترنت، وعلى الرغم أن مثل هذه العمليات ليست مجانية ولكنها ليست مكلفة ضريبيا أيضا، الاتجار عبر الأسهم وفي البورصات وفي سوق العملات هو أمر اصبح كثير التداول، ويقوم به الكثيرون، بل إن المنصات أصبحت منتشرة وبطريقة مغرية كثيرا، فبالقياس بينها وبين عمليات الاتجار في التحف الفنية والمقتنيات يعتبر الأمر اكثر سهولة، عليك إن كنت ترغب الخوض في المجال الثاني أن تكون على اطلاع على القوانين الضريبية في بلدك أو البلد الذي تقيم به، حتى تستطيع أن تقيم هذه العملية وهل هي ناجحة بالنسبة لك ام لا.

- إعلانات -

النقص في المعلومات

في حال حاولت أن تبحث عن معلومات حول القطعة المعينة أو الفلانية، وفي حال حاولت أن تصل إلى اكبر قدر من المعلومات حول لوحة معينة ستجد انه في الكثير من الأحيان ستواجه صعوبات كثيرة للوصول إلى المعلومة التي ترغب بها، ولاهم من ذلك إلى المعلومة التي تكون دقيقة وتثق بها، وهذا مرة اخرى على العكس من التداول في الأسهم والسندات والسلع والعملات، فيمكنك الوصول إلى ثروة من المعلومات التي يمكن أن تساعد في قيادة لكم في الاتجاه الصحيح. كما قلنا سابقا إن المعلومات المتاحة حول المقتنيات الفنية واللوحات تعد ضئيلة بعض الشيء ومحدودة.

عملية البيع

هل انتهيت من عملية الشراء، هذا الأمر جيد، ولكن هل تظن انك تستطيع العثور على مشتري بسهولة؟ هذا الأمر ليس بالسهولة التي تظنها، في مجال العمل في قطاع المقتنيات الفنية ستواجهك الكثير من المشاكل في بيع هذه المقتنيات، الأمر ليس سهلا على الاطلاق كما تظن وان لم يكن مستحيلا.

التزييف

لعل من اكثر الأمور التي تقع ضحية للتقليد هي الآثار واللوحات والمقتنيات الفنية، وخاصة إذا ما تم إتقان نسخها وتقليدها إلى درجة كبيرة، هذا الأمر سيعني لك الكثير من الخسارة، وفي العادة إن نسبة الأرباح الكبيرة قد تقابلها خسائر عظيمة، ناهيك أن استشارة الخبراء في المقتنيات ستكون هي الأخرى مكلفة.

اكتساب الخبرة مكلف ويتطلب فترة طويلة

إذا كنت تريد حقا أن تكون جيدة في شراء وبيع المقتنيات، وربما كنت في حاجة إلى أن تخسر المال أولا. ليس هناك بديل عن الخبرة، وأفضل تجربة هي التجربة والخطأ.

الربح فقط بعد عملية البيع

يقتصر الربح وحصول الدخل فيمثل هذا النوع من الاستثمارات على عملية البيع، عليك أن تهيء نفسك إلى انك لن تتلقى أي دخل إلا بعد عملية البيع، إذا عليك أن تكون قادرا على انتظار النتائج، وان يكون لديك الاحتياطي الكافي لمساعدتك في هذا الانتظار.

ارتفاع الرسوم/التكاليف

مرة اخرى نذهب إلى الحديث عن ارتفاع أسعار العمليات التي ترتبط وتتصل بعملية شراء لمقتنيات الأثرية، وهي عمليات عديدة ومرتفعة السعر نسبيا ومنها على سبيل المثال، النقل والتخزين والتسويق و التأمين، إذا انت في طريقك لتقوم بدفع رسوم كثيرة وعديدة ومرتفعة، ناهيك انه سيكون عليك أن تقوم بدفع رسوم الصيانة والترميم أحيانا وخاصة إن طالت فترة البيع.

التعرض للدمار والتلف

في الكثير من الأحيان إن التعرض إلى الخسارة الناتجة ن الدمار هي نسبيا أمر مرتفع، فالتعرض للحريق أو الرطوبة أو الحشرات أحيانا، قد تؤدي إلى الخسارة إن لم تكن قد قمت بتامين هذه القطع التالفة وهو أمر أخر مكلف كما ذكرنا سبقا.

- إعلانات -

الخلاصة

على الرغم من أن الاستثمار في المقتنيات والتحف الفنية يؤدي إلى عوائد وأرباح كبيرة، ولكن هناك العديد من المخاطر. وحتى لو كنت تحاول تجنب هذه المخاطر، لا يزال لديك لحساب جميع الضرائب والرسوم والتكاليف. ومع ذلك، في النهاية مع الحرص وتقبل المخاطر تبقى عملية مجدية في الكثير من الأحيان.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × 4 =