البطيخ الأصفر

في فصل الصيف تكثر حاجتنا إلى تناول السوائل والأطعمة الغنية بالسكريات والماء وفي الدول العربية خاصة نهتم بتناول فاكهة البطيخ حيث يعد أهم عنصر في البطيخ الأصفر هو الماء فكل واحدة منه تحتوي على أكثر من %90ماء فقط وهو عنصر غني بالبروتينات والألياف، ومعدل جيد من السكريات لذلك يعتد به كأفضل نوع من الفواكه التي تمنح الجسم الرطوبة، والانتعاش الهائل في حر الصيف فهل فوائده تقتصر عند هذا الحد؟ ولماذا يجب علينا ألا نكثر في تناوله؟

فوائد البطيخ الأصفر للحامل

البطيخ الأصفر فوائد البطيخ الأصفر للحامل

تعد أفضل فائدة للحامل عند تناول البطيخ هو الكمية الكبيرة من فيتامين (أ) الذي تحصل عليها عند تناوله حيث يعمل على تصحيح نظرها ويحميها من الإصابة بمرض الضمور البقعي، ويساعد أيضا على تكوين شبكية العين للجنين، ويعتبر من المواد التي تدخل في تكوين بعض الأعضاء في جسم جنينها مثل القلب والأعصاب الطرفية والحبل الشوكي، وبدونه لن يتم امتصاص الحديد في الجسم أي أن تناول المرأة الحامل أي مكمل غذائي يحتوي على الحديد لن يجني فائدة إذا لم يوجد في جسمها كمية مناسبة من فيتامين (أ)

البطيخ الأصفر كذلك يحتوي على نسبة عالية من فيتامين (ج) وهذا يفيد في تكوين أسنان الجنين بجانب الكالسيوم، وله دور أيضا في استفادة الجسم من عنصر الحديد كما يدخل في تكوين الدم ويزيد من لزوجته، ومن ناحية أخرى يحتوي كل كوب من الكنتالوب على ما يقرب من 15 مللي جرام من عنصر الكولين وتتواجد هذه المادة بنسبة قليلة في اللحم، والبيض وهي من العناصر التي تدخل في تكوين أغشية المخ وبالتالي فهي تحمي من أي مشكلة تتعلق بالمخ والجهاز العصبي مثل ألزهايمر والأرق والصداع والاضطرابات العصبية النفسية.

فوائد البطيخ الاصفر للرجيم

البطيخ الأصفر من الأطعمة التي بإمكانك أن تأكل منها كما تشاء فهو يحتوي على قدر قليل جدا من السعرات الحرارية وسعراته تعتبر أقل بكثير من السعرات الموجودة في البطيخ الأحمر كما أنه يحتوي على ألياف هاضمة وبروتينات تساعد على التمثيل الغذائي بصورة جيدة، وبالطبع يعتبر الماء الموجود فيه من أحد العوامل التي تساعدك على خسارة الوزن الزائد فهو يسهم في طرد الأملاح الزائدة من الجسم ويعتبر مدر طبيعي للبول.

أضرار البطيخ الأصفر

لن يسبب لك البطيخ أية أضرار إذا ما قمت بتناوله باعتدال، ولكن إذا أفرطت فيه بغرض تخسيس الوزن أو ترطيب البشرة فأنت بذلك تسبب أضرارا بالغة بالمعدة بشكل كبير فأول الأعراض التي ستعاني منها هي الإسهال وعسر الهضم وآلام المعدة، فأنت بهذه الطريقة ستعاني من زيادة الألياف والمياه في الجسم ومن الطبيعي أن تصاحبك هذه الأعراض.

يحذر الأطباء من الإكثار من تناول البطيخ الأصفر فهو يتسبب في فرط نسبة البوتاسيوم في الدم، وفي هذه الحالة ستلاحظ بوخز حاد في كافه أجزاء جسمك مع وجود كسل شديد وآلم حاد في الصدر وتنميل، وهناك حالة أخرى يسببها كثرة تناول البطيخ وهى عفونة المعدة وفيها يحدث خلل في الكيس العضلي الموجود في المعدة والمسئول عن تخزين الطعام حيث يحدث فيه انسداد مما يمنع من طرد الطعام أو الفضلات فتتراكم في المعدة إلى أن تتعفن ويليها بعد ذلك حدوث أعراض أكثر خطورة.

البطيخ الأصفر والسكري

ويبقى السؤال الذي حير كثير من الناس هل البطيخ الأصفر مناسب لمرضى السكري أم لا؟ من الواضح لنا أن البطيخ يحتوي على نسبة لا بأس بها من السكريات هذا لا يتناسب مع مرضى السكر المرتفع، ولكن بالطبع توجد فئة كبيرة من مرضى السكر يعانون من المستويات المنخفضة للسكر في الدم وهم من لا يزال بإمكانهم تناول البطيخ الأصفر ، وأيضا بإمكان مرضى السكر المرتفع بتناول البطيخ ولكن بنسبة متوسطة مع شرب الكثير من الماء.

فوائد البطيخ الاصفر للبشرة

البطيخ الأصفر فوائد البطيخ الأصفر للبشرة

مهما كان نوع بشرتك فهي تحتاج إلى الترطيب من وقت لأخر فترطيب البشرة لا يتعلق بعلاج مشكلة جفافها فقط بل يساهم ترطيب البشرة أيضا من إصابتها بالتجاعيد ويحافظ على حيويتها ونضارتها فالحصول على الترطيب اللازم للبشرة من خلال تناول البطيخ أو تطبيقه على الجلد كقناع أفضل بكثير من استعمال المرطبات الصناعية.

تجارب كثيرة أثبتت أن البطيخ الأصفر يسهم أيضا في تقليل ظهور الكلف في البشرة عند تطبيقه كقناع، ويعتبر أيضا مانع جيد للآثار السلبية التي تحدث للبشرة عند تعرضها لأشعة الشمس إذا ما تم مزجه مع العسل.

الخاتمة

إذا كنت من مدمني السجائر فأصبح من الضروري اليوم أن تتناول قدرا كافيا من البطيخ الأصفر فهو يحتوي على عناصر غذائية تسهم في طرد مادة النيكوتين من الجسم، وبالتالي تقلل من عامل إصابتك بسرطان الرئة، ويستفاد منه أيضا في تدعيم الجهاز المناعي في الجسم لأن به مواد تسهم في تكوين كريات الدم البيضاء لذلك لا تتخلى عن تناوله وفي نفس الوقت لا تزيد من استهلاكه حتى لا تقع في مضاره.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

تسعة عشر − ثمانية =