الشخص المدمن في المنزل

إدمان المخدرات من الأمراض الاجتماعية الخطيرة جدًا ، ووجود الشخص المدمن في المنزل أمر لا ينبغي أن يكون طبيعيًا على الإطلاق ، وسواءً كنت أبًا أو أمًا أو أخًا أو صديقًا ، لا يجب عليك أن تكون سلبيًا إذا ما اكتشفت وجود الشخص المدمن في أحد المنازل ، الشخص المدمن ليس مجرمًا بطبيعة الحال ، لكنه شخص مريض يحتاج إلى العناية والأخذ بيده لتخليصه من الإدمان ، وإعادته شخصًا طبيعيًا ، اكتشاف وجود الشخص المدمن في المنزل ليست إلا مسألة وقت ، حيث تظهر آثار الإدمان مع الوقت إلى أن تصبح واضحة تمامًا في المراحل المتقدمة ، لكننا نتحدث عن الدلائل التي يمكنك عن طريقها معرفة وجود الشخص المدمن في المنزل في المراحل الأولى ، ﻷن العلاج في المراحل الأولى أسهل كثيرًا ، في هذا المقال نشرح لك كل الدلائل التي يجب عليك الانتباه إليها من أجل اكتشاف وجود الشخص المدمن في المنزل .

اكتشاف وجود الشخص المدمن في المنزل

1عين الشخص المدمن

الإدمان يظهر بشكل خاص على عيون الشخص المدمن ، فتبدو العينان محمرتان أكثر من اللازم ، أيضًا من الممكن رؤية الدموع في العينين باستمرار ، وانطفاء لمعة العين ، بالإضافة إلى تشتت العين وتحركها في مختلف الاتجاهات على غير هدى .

2أنف الشخص المدمن

تؤخذ الكثير من المواد المخدرة عن طريق الجهاز التنفسي ، وهي غالبًا ما تسبب النزيف ، والالتهابات المزمنة ، فيبدو الشخص المدمن وكأنه مصاب باستمرار بالزكام ، كما من الممكن أن تجد الدم يسيل من أنفه طوال الوقت ، يمكن ملاحظة ذلك بسهولة في الفراش الذي ينام عليه ، أو في المناديل الورقية التي يستخدمها .

3رائحة الشخص المدمن

رائحة المخدرات تبدو على الشخص المدمن لفترات طويلة ، حيث يمكن شمها بعد ساعات طويلة من التعاطي ، وقد تبقى حتى ليوم كامل ، من الممكن حتى ملاحظة رائحة الاحتراق في ملابس وجسم الشخص المدمن ، الكحول ، والبانجو ، والحشيش تسبب رائحة لا تزول بسهولة عن الشخص المدمن ، لكن إدمان الحبوب المخدرة لا يسبب الروائح . الشخص المدمن يعتاد على الروائح ، فيبدو لنفسه أنه لا يصدر أي رائحة غير طبيعية ، لكن أنف الشخص السليم من الممكن أن تحس بوجود الروائح غير الطبيعية بسهولة .

4العلامات الجسدية كدليل ضد الشخص المدمن

يفقد الشخص المدمن غالبًا بالاهتمام بملابسه وهندامه ، حتى لو كان معتادًا على ذلك ، يمكنك ملاحظة فقدان الاهتمام بالمظهر والهندام بعد بدء الإدمان بفترة بسيطة ، فتجد أنه لا يقوم بالاهتمام بملابسه ، وشعره ، ونظافته الشخصية ، أيضًا من الممكن ملاحظة بقع الدم والبول والقيء على الملابس ، بالإضافة إلى تسبب بعض أنواع المخدرات في حروق بالملابس أو الجسد . بملاحظة كل تلك الأمور يمكنك ببساطة اكتشاف وجود الشخص المدمن .

5آثار الإبر كدليل على تعاطي المواد المخدرة

تكرار حقن المدمن لنفسه بالإبر يؤدي إلى نشوء ندبات وكدمات دائمة في المناطق التي يقوم بالتعاطي فيها ، ويمكن ملاحظة الندوب والكدمات وآثار الإبر بسهولة في منطقة الرسغ من الداخل ، أيضًا من الممكن وجود تقرحات وخراجات وتلف في الجلد في هذه الأماكن ، وقد يكون المدمن حريصًا على إخفاء هذا الأمر عن طريق ارتداء ملابس طويلة ، يجب الانتباه إلى هذا الأمر بشكل خاص لأن وصول المدمن إلى مرحلة التعاطي عن طريق الإبر يشي بانتقاله إلى مرحلة خطيرة تستوجب العلاج الفوري ، مع الآثار الضارة الكثيرة للإبر ، مثل نقل الأمراض المعدية ، والتسبب في الغرغرينا والتقرحات التي تنشأ عن أخذ الحقن بأسلوب غير سليم ، أو تكرار الحقن في مكان واحد ، والتي قد تؤدي في النهاية إلى بتر أحد الأعضاء بسبب مضاعفاتها .

6أدوات التعاطي

هناك الكثير من الأدوات التي يستخدمها الشخص المدمن في عملية التعاطي ، وهناك فرصة كبيرة ﻷن ينسى أحدها في ملابسه ، أو أدراجه ، أو لا يقوم بإخفائها بشكل جيد ، هذه الأدوات قد تكون ، الإبر ، وورق لف التبغ ، والولاعات ، وبعض المواد التي قد تستخدم في إذابة المواد المخدرة ، وقطرات العين ، وأنابيب التعاطي ، وأدوات إزالة الرائحة ، وأيضًا من الممكن أن تجد بعض من بقايا المخدرات يحتفظ بها الشخص المدمن . عليك في هذا الأمر الحذر جدًا من التعدي على خصوصية الآخرين ، حيث قد يصاب الشخص بالغضب جدًا إذا ما وجد أنك تقوم بالعبث أو مراقبة متعلقاته الخاصة ، وخصوصًا عندما تكون مخطئًا بشأن كونه مدمنًا ، عليك عدم البدء في هذه المرحلة إلا بعد أن تصل إلى درجة كبيرة من اليقين بأن الشخص قد يكون مدمنًا .

7التغيرات الفيسلوجية

تظهر على الشخص المدمن الكثير من التغيرات الفيسلوجية التي تعتبر مصاحبة للإدمان في كثير من الحالات ، من هذه التغيرات ، ضعف الانتباه والتركيز ، والسرحان بكثرة ، وجمود التفكير ، والهذيان وقول الكلام غير الموزون ، وتراجع الأداء في المدرسة أو العمل . قد يبذل بعض المدمنين جهودًا كبيرة لإخفاء هذه الآثار ، لكن مع الملاحظة الجيدة وعن طريق ربطها بملاحظات أخرى يمكن بسهولة اكتشاف الشخص المدمن .

8التغيرات في أسلوب النوم والاستيقاظ

المواد المخدرة ذات تأثير مباشر على المخ والجهاز العصبي ، ومن آثارها الجانبية ، تبدل دورة النوم ، والأرق الطويل ، والنوم الطويل أيضًا ، وتبدل دورة النوم الطبيعية ، فتجد أن الشخص المدمن ينام لفترات طويلة جدًا ، ثم يستيقظ لفترات طويلة أيضًا ، حيث إن بعض المواد المخدرة تزيد من الانتباه والتركيز لفترة من الوقت ، ثم تحدث الانتكاسة فجأة .

9التغيرات في السلوك

تأثير المواد المخدرة على المخ أمر لا جدال فيه ، وهذا التأثير يمتد بطبيعة الحال إلى سلوك الشخص المدمن ، فمن الممكن ملاحظة الكثير من التغيرات السلوكية عند المدمنين ، مثل أن يصبح الشخص أكثر عدوانية ، وأكثر تلفظًا بالألفاظ النابية ، وعدم الإحساس بالمسئولية ، وعدم إطاعة الأوامر في المنزل أو المدرسة أو العمل ، والاستهتار ، وفقدان الطموح والأمل ، والعبوس الدائم ، وفقدان الرغبة في التواجد مع الآخرين ، والانعزال . كذلك من الممكن ملاحظة تغير الأشخاص الذين يصادقهم الشخص المدمن ، فهو يبدأ في التعرف على أشخاص تبدو عليهم ملامح الشبهة ، وقد يكونون مدمنين مثله ، كما قد يبدأ في التعرف على بعض تجار المخدرات الذين يمدونه بالمخدر .

10السرقة

في حالة عدم توافر مصدر مالي يستطيع الشخص المدمن الاعتماد عليه في شراء المواد المخدرة ، فإنه سيفعل كل ما باستطاعته من أجل أن يحصل على المال اللازم لتمويل شراء المواد المخدرة ، حتى لو وصل الأمر إلى السرقة ، في البداية يقوم الشخص بالسرقة من المنزل ، النقود بداية إذا كانت تحت يديه ، أيضًا من الممكن أن يقوم بسحب مبالغ من بطاقات الائتمان ، وفي مراحل تالية ، إذا وجد أن كل الطرق قد سدت في وجهه ، من الممكن أن يبدأ في بيع الأشياء الثمينة التي يجدها في المنزل ، أما في حالة التضييق عليه جدًا ، فإنه لن يجد طريقة إلا عن طريق السرقة ، أو الاشتراك في عمليات توزيع المواد المخدرة مع الشخص الذي يقوم بإمداده بالمخدر .

11المدمن يكابر ويرفض الاعتراف بكونه مدمنًا

الشخص المدمن في غالبية الأحيان يكابر ويرفض الاعتراف بإدمانه ، حتى مع كل الدلائل التي قد تواجهه بها ، سيحاول المدمن أن يجد أي مبرر لكل أمر قد تعتقد أنه دليل عليه ، وفي مرحلة تالية ، قد يعترف بتناوله المخدرات ، لكنه لا يعترف بأنه قد وصل إلى مرحلة الإدمان ، ويكون باعتقاده أنه يستطيع التوقف عن التعاطي في أي وقت ، يجب عليك أن لا تضيع وقتك محاولاً إقناع الشخص بأنه قد أصبح مدمنًا ، يجب أن تتعامل معه على أن الأمر قد أصبح حقيقة واقعة ، وأن الخطوة التالية هي العلاج .

12إجراء اختبار المخدرات

بعد أن تصل إلى درجة كبيرة من التأكد من أن الشخص قد بدأ في سلوك طريق إدمان المخدرات ، عليك أن تقوم بإجراء اختبار مخدرات من أجل التأكد بنسبة 100% من أنه مدمن فعلاً من أجل الدخول في المرحلة المقبلة ، وهي العلاج ، هناك بعض المعدات البسيطة التي يمكن استخدامها من أجل إجراء كشف المخدرات في المنزل ، أيضًا من الممكن أن تذهب إلى أحد مراكز إجراء التحاليل ، يمكنك أن تقوم بإجراء التحليل خفية عن الشخص المدمن ، وذلك عن طريق أخذ عينة من بوله أو دمه ، أو إقناعه بإجراء عملية تحليل المخدرات بصورة مباشرة أو غير مباشرة ، وذلك قبل الانتقال إلى الخطوة التالية .

13أقنع المدمن بأهمية العلاج

يجب عليك أن تتحلى بكثير من الحكمة والهدوء عندما تناقش الشخص المدمن ، عليك أن توصل له بأسلوب هادئ أنه مريض ، ويحتاج إلى المساعدة الخارجية من أجل تخطي المحنة التي يمر بها ، ليس عليك أن تؤنبه ، ولا أن تطلب منه التوقف عن التعاطي على الفور ، فهو ببساطة لا يستطيع ذلك ، يجب أن يخضع المدمن لجلسات علاج تحت إشراف طبيب مختص ، ويمكن أن يكون ذلك في المنزل ، أو في مصحة خاصة بعلاج الإدمان ، وذلك حسب تطور حالة الشخص المدمن .

كما رأينا ، هناك عدة علامات يمكن عن طريقها تحديد الشخص المدمن ، مثل آثار العين ، والأنف ، والرائحة ، والعلامات الجسدية ، وآثار الإبر ، ووجود أدوات التعاطي ، والتغيرات الفيسلوجية ، والتغيرات في أسلوب النوم والاستيقاظ ، والتغيرات في السلوك ، والبدء في السرقة ، وأخيرًا أوضحنا أن الشخص المدمن يرفض الاعتراف بكونه مدمنًا ، ولذلك يجب إجراء اختبار المخدرات ، ومن ثم إقناع المدمن بأهمية الدخول في برنامج علاجي للتخلص من الإدمان .

1 تعليق

  1. موضوع مهم لا يستحق التهاون فيه، تم طرحه بشكل مرتب وجميل وبسيط تمت الاستفادة منه.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية عشر − تسعة =