تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » الشخصية » أسرار الرجال : ما هي الأسرار التي يخفيها الرجال عن النساء عمومًا؟

أسرار الرجال : ما هي الأسرار التي يخفيها الرجال عن النساء عمومًا؟

الرجل مخلوق كتوم، وهناك العديد من أسرار الرجال التي لا يفضل معظمهم البوح بها أمام أقرانهم من النساء، إليكِ أشهر أسرار الرجال حتى تفهمي طبيعة الرجل جيدًا.

أسرار الرجال

هناك الكثير من أسرار الرجال التي لا تعرفها النساء، بل وإن الكثير من الرجال ماهرين جدًا في إخفاء هذه الأسرار ببراعة. وهنا في هذا المقال سنتعرف على هذه الأسرار وسنعلنها للنساء. ولكن المشكلة أن النساء عاطفيات وقد لا تصدق أبدًا أن زوجها أو رجلها أو حبيبها لديه مثل هذه الأسرار الغير متوقعة. ولكن ما يجب أن تعلمه النساء عمومًا أن الرجال سيظلون رجال، لهم سلبياتهم ولهم إيجابيات. ولذلك لا يجب أن تركزوا على السلبيات فقط، بل يجب أن تركزوا على الإيجابيات أكثر. وأول نوع من أسرار الرجال نتكلم عنه في هذا المقال، هي الأسرار التي يخفيها معظم الرجال عن النساء.

أشهر أسرار الرجال التي يخفونها عن النساء

يفضل ربح المال عن حب المرأة

أسرار الرجال تبدأ من هنا عزيزي القارئ، فالرجل عموماً يشغل عمله حيز من وقته وفكره وشخصيته أيضًا. وأضف على ذلك المال، فالمال تقريباً هو ركيزة الاستقرار المادي الأولى في هذا العالم. ولذلك عندما يعمل الرجل فهو يتعامل مع أكثر شيئين يهتم بهم وهما عمله والمال الذي يجنيه. هنا تأتي المقارنة من السيدات عموماً، وهي هل الرجل يحب عمله أكثر من زوجته أو حبيبته؟ في الحقيقة المرة هي نعم، فالرجل ليس عاطفي، الرجل مادي يريد أن يشعر بالمتعة دومًا. الشعور بالمتعة هو الشعور الذي يلهث له الرجل وليس العواطف. ولذلك كلما كان عمل الرجل ممتع وذو ربح سيجعله أكثر جاذبة للنساء عموماً، بل وستكون النساء، بالنسبة لهذا الرجل، شيء ممتع أيضًا وليس مجرد علاقة عاطفية. ولكن دعوني في الأخير أجعل الميزان مقبول وغير متطرف. فالرجل فعلاً يعشق عمله وخصوصاً لو كان ممتع. ولكنه أيضًا يحب المرأة لكونها ممتعة. ولذلك لو كنت امرأة وتريدين من زوجك أن يحبك أكثر من العمل، حاولي أن توفري له قدر من المتعة في صحبتك أكبر من الذي يجده في العمل. حينها سينتهي من العمل سريعاً كي يرجع إليكِ.

يحن دوماً إلى العزوبية

من ضمن أسرار الرجال الذي لا يفصح عنها أبداً معظم الرجال لزوجاتهم، هي أنهم يحنون إلى أيام العزوبية بطريقة مبالغ فيها. حيث أن الرجل في وقت العزوبية لا يحمل أي هم سوى هم نفسه، لا يفكر في أحد سوى نفسه، لا يمتع أحد سوى نفسه. الأمر أناني ولكنه ممتع بالنسبة للرجل، ولذلك يفتقد الرجل ذلك الوقت الذي كان فيه لا يحمل أي مسئوليات. في المقابل بعد الزواج، الرجل مطالب أن يهتم بزوجته بصورة يومية، مطالب أن يوفر حاجيات البيت، مطالب أن يسدد الفواتير، أن يوفر المال، ولا يخرج مع أصدقائه كثيراً بل يخرج مع زوجته وأبنائه. كلها أشياء قد تكون جميلة في معناها ولكنها ليست ممتعة بالنسبة له، خاصة لأنها بشكل مستمر. ومثلما تحدثنا سابقاً أن المتعة هي الشيء الوحيد الذي يجذب الرجل كالمغناطيس، ولذلك أيتها السيدة أرشح لك ألا تضغطي على زوجك في كل حين. بل لو وجدتيه يحتاج أن يخرج مع أصدقائه، فمن الممكن أن تؤجلي طلباتك ولا تقوليها له قبل أن يخرج فورًا حتى لا ينظر لك كأنك قاتلة السعادة. بل قولي له استمتع بوقتك، وهو من نفسه عندما يستمتع سيحن لبيته ولك. وسيرجع إليك بنفسية رائعة وتقدير جم لتركك له بحرية وثقة.

الرجل لا يخلص للمرأة بنسبة 100%

هذا أيضًا من ضمن أسرار الرجال الصادمة جدًا. فليس هناك رجل يخلص لزوجته بطريقة تامة إلا قليل جدًا في هذا العالم. أما الشائع فهو أن الرجل عموماً له أهواء قد تخرج عن إطار الزواج. والأمر في حد ذاته نسبي وليس كما يتخيل البعض، فالأمر ليس خيانة بالمعنى الحرفي مع امرأة أخرى. ولكنه من الممكن أن يكون هناك رجل يحب أن ينظر إلى جسد السيدات، وهناك أخر يحب أن يتكلم مع السيدات ويغازلهن دون أن تعلم زوجته. وأمر الخيانة هنا ينطبق على المعنى الداخلي، فلو الرجل من داخله يفكر في امرأة أخرى غير زوجته فهذه خيانة داخلية. هو لم يفعل شيء في الواقع ولكن داخله يتمنى أن يفعل هذا مع امرأة غير زوجته. والمشكلة هنا أن الزوجة ليس لها ذنب في هذه المشكلة، فمن الممكن أن تكون الزوجة جميلة جداً، وتحب زوجها، وتنفذ له كل ما يطلب منها. ولكنه فقط يحب أن ينظر للنساء الأخريات ولا يعتبر أن هذه خيانة. في المجمل عزيزتي المرأة، يجب أن تعلمي أن الرجال من الداخل يردون أن يشعروا بجمال رجولتهم، مثلما تحبين أنت أن تشعرين بأنوثتك. فافعلي ما يتطلب الأمر لتجعلي عيون زوجك دائماً نحوك حتى تضمنين إخلاص عينيه وأذنيه لك.

من أسرار الرجال أنهم خجولين

ما لا تعلمه النساء من أسرار الرجال، هو أن هناك بعض الرجال خجولين بالطبيعة. وقد لا تعرف الفتاة في البداية أنه خجول وقد يتزوجوا وتفاجئ هي بالأمر. وعندما تسأله عن كيف كان يقول لها كلمات لطيفة وكيف جعلها تحبه وهو بكل هذا الخجل. لا يعرف حينها الرجل كيف يرد أساسًا. ولكن دعوني أوضح لكم أعزاءي القراء شيء مهم، وهو أن الرجل عندما يريد شيء يعمل جاهدًا لأجله، هذه هي طبيعة الذكر عموماً. يستخدم كل الحيل والأدوات للوصول إلى ما يريد، ولذلك غالباً الرجل الخجول عندما يعجب بفتاة فهو يبذل قصارى جهده في أن ينول إعجابها، حتى لو كان هذا على حساب شعوره بالخجل الداخلي. فيغامر ليجد قبول من الفتاة وتنجح العلاقة. وما يحدث في الزواج هو أن يعود الرجل إلى طبيعته المعتادة جدًا، لأنه ببساطة حقق هدفه في كسب فتاة أحلامه. ولذلك على السيدات التي لديها هذا النوع من الأزواج ألا يتعاملوا مع هذا الخجل بنوع من الاستهانة. بل حاولوا أن تقدروا شخصية الرجل، فلا عيب في أن يكون الرجل خجول. بل هذا سيجعله مضمون وموثوق به أكثر من غيره، لأنه غالبًا لن يكون على طبيعته سوى معك. والإنسان غالباً يحب المكان والأشخاص الذي يعيش قربهم على طبيعته.

الرجل لا ينظر لتفاصيل نصف الكوب الفارغ

الكثير من النساء لا تعرف أن الرجل بطبعه فعال وعامل، ولا يريد أن يقف مكتوف الأيدي. وهذا من ضمن أسرار الرجال الجميلة والإيجابية، فالمرأة عادة كثيرة الخوف وقد ترتجف أو قد تتردد أو قد تخاف، وتيأس بسرعة أكبر من الرجل. أما الرجل فمسألة اليأس بالنسبة له ليست أكثر من مجرد كلمة، وإنما في الفعل فهو غالبًا لا ييأس بل يحاول ثم يحاول أكثر. في الأمور العملية الرجل لا ينظر لنصف الكوب الفارغ من المشكلة، بل يحاول دوماً نحو النصف المملوء، وهذه ميزة جيدة جداً في معظم الرجال. ومن ليس هكذا فهو غالبًا يفتقد الكثير من الطبيعي لدى الرجل. أيضًا الرجل وبسبب هذه الصفة، يكون أكثر ثباتًا من المرأة أثناء الأوقات الصعبة مما يجعله مؤهل أكثر لمواجهة المهام الثقيلة والمسئوليات التي تحتاج إلى شخص قدرته عالية على الاحتمال. قد تجلس المرأة لتعيد كل الأمور السيئة والصعبة والمشكلة الكبرى، ولكن الرجل بكل هدوء يفكر بالحل. ولذلك هو لا يشعر بمدى السوء وأدق تفاصيل المشكلة التي تشعر بها المرأة.

أكثر ما يفكر فيه الرجل مع المرأة هو العلاقة الحميمية

بطبيعة الحال عند النساء عمومًا وخاصة الحالمات والرومانسيات، فهن يعشقن الزهور وينتظرن الأشعار. ولكن من أسرار الرجال التي لا تعلمها المرأة أن الرجل فعلاً قادر على تقديم كل هذه الأشياء المعنوية للمرأة وبسهولة، ولكن حقيقة ما يريده الرجل من المرأة هو ليس الرومانسية. بل هو يريد جسد المرأة أكثر شيء فيها، فالعلاقة الحميمة هي أكثر فكرة تأتي للرجل خلال يومه. ولذلك عليك سيدتي أن تفهمي احتياج زوجك هذا وتتعاملي معه، لا ترفضيه، لأن هذا هو جزء كبير من حبه لك. ولذلك يجب أن تقدري هذا الحب، وتبادليه، مثلما تريدين أنت الرومانسية هو يريدك أنت شخصيًا.

لا ينتبه الرجال إلى لغة الجسد

من أسرار الرجال التي لا تعرفها المرأة، وقد تظل تتعجب من زوجها كأنه الوحيد الذي لديه هذه المشكلة. هي أن الرجل لا يبالي بلغة الجسد أو التفاصيل أو الكلمات البينية التي تحدث ويتكلم فيها السيدات مع بعضهن البعض. والرجال عموماً هكذا فالرجل لا يركز على التفاصيل أبداً بل يركز فقط على الشيء بصورة عامة. وهذا لسبب وجيه، وهو أن الرجل عندما يركز في شيء، فهو يقرر أنه سيركز في هذا الشيء. وتركيز الرجل غالباً يكون كلي، عندما يركز الرجل على شيء يعمله لوحده. فهو ليس مثل السيدات، يعرف كيفية عمل أكثر من شيء في وقت واحد. بل فقط شيء واحد يركز فيه وعندما ينتهي منه يذهب لأخر. إذاً الرجال لا تركز في فكرة لغة الجسد لأنه يركز على الحديث بينه وبين الشخص الأخر. أما السيدات فالعكس تمامًا، أول ما تنظر له المرأة هو الملابس والأشكال والتفاصيل سواء للأشخاص أو للمكان.

يخفي إعجابه بنفسه ويصطنع التواضع

ما لا تعلمه الكثير من النساء عن أسرار الرجال، هو أن الرجل “نرجسي” بطبعه. ولا أقول نرجسي بطريقة مريضة. ولكني أقول نرجسي بالطريقة الطبيعية. فالنساء عموماً، تظهر اعتزازها بأنوثتها، ولا تخجل من ذلك ودوماً تحكي هذا مع صديقاتها بصراحة. ولكن الرجال، ليسوا هكذا أبدًا، فالرجل عادة يرى نفسه أنه أفضل رجل في العالم، وأنه الأنسب لكل شيء، وأنه حلو وجميل. ولكنه أمام أصدقائه لا يخبرهم بكل هذا ولا يتكلم عن الموضوع أساسًا، بل وهناك بعض الرجال يتواضعون. ولكن عندما يأتي موقف معين للرجل يستفز هذه النرجسية، تجده فوراً تكلم عن نفسه بكل فخر ودفاع عن النفس بطريقة مفاجأة قد لا يتوقعها أحد. وقد لا يحدث مثل هذا الموقف فيستمر إعجاب الرجل بنفسه داخلي ولا أحد يعلم عنه شيء.

الرجل لا يصارح زوجته بإعجابه بامرأة أخرى

هذه مشكلة وفي نفس الوقت ليست مشكلة، ولكنها شيء أكيد في أسرار الرجال. فلو أعجب رجل بفتاة أو سيدة لن يذهب لزوجته ويقول لها أنه معجب بها، لأنه غالباً يعلم رد فعل زوجته. أو خوفاً على مشاعرها، أو لا يريد أن يسقط من نظر زوجته. فيصير الأمر داخله سر من أسرار الرجال التي لن تعلمها زوجته أبدًا. أما إن أردت سيدتي أن تعرفي أنت بنفسك أن زوجك معجب بامرأة أخرى ولم يقل لك ذلك، فتكلمي عنها أمامه ولاحظي حينها تفاعله مع كلامك، وستعرفين طبيعة إحساسه نحو هذه المرأة. ولكن في نفس الوقت يجب أن تعلمي أنك يجب أن تثقي في نفسك وتعلمي أن الرجل من الممكن أن تعجبه امرأة لمجرد ثانية واحدة ومن ثم سينساها. فهذه حقيقة مسألة الإعجاب لدى الرجال، ليست عميقة ولا داخليه هي فقط ظاهرية. ولذلك حاولي دومًا أن تكوني أنت أعمق امرأة سكنت داخله حتى يصير أي إعجاب أخر مجرد نزوه لا تتعدى الثواني.

عندما يخضع لكِ فهو يحبك وليس مقتنع

الرجل شخصية منطقية جدًا عكس المرأة عاطفية جدًا. ولذلك عندما ينشأ صدام في قرارات معينة بين الرجل والمرأة عمومًا، من الممكن جدًا أن يوافق الرجل على ما تقوله المرأة وينفذه، ولكن من داخله هو غير مقتنع تمامًا. وهذا من أسرار الرجال التي يجب أن تعلمها المرأة، لأنه سر إيجابي جدًا في الرجل ويجب أن تقدره. فكرة أن يتفادى الرجل الصدام مع زوجته في سبيل أن يرضيها وهو يعلم تمامًا أن رأيها خطأ، وأنه غالباً هو من سيتحمل تكلفة هذا القرار والرأي. ولكنه يفعله لأجلها ولأجل أن تعلم أنه يحبها، وأنه يدعمها في أي قرار هي ستأخذه إرضاءً لها.

الرجل لا ينجذب للمرأة القوية

هذا سر غريب من أسرار الرجال. والسبب بسيط، لأن الأنوثة في عقل الرجل تتعلق كثيرًا بالرقة والحنان والرحمة. تتعلق بالضعف الظاهري، تتعلق بالكيان الأنثوي الرقيق. ولذلك المرأة القوية التي تعتمد على نفسها ولا تعتمد عليه، ولها حريتها الخاصة وشخصيتها الخاصة، فالرجال يخافون منها. وخصوصًا الشرقيين لأنهم يعتبرون أنها في يوم من الأيام ستنقلب عليهم هم شخصيًا. ولذلك الرجل يميل دوماً إلى المرأة التي تعتمد عليه، المرأة التي تحمله مسئوليتها لأن هذا سيجعله يشعر بالأمان نحوها أنها من دونه لن تقدر على فعل شيء. مما يجعلها دوما في احتياج إليه وهذا هو ما يشبع الرجال.

صعب جدًا تغير الرجل

الكثير من السيدات تقول في داخلها أن الرجل قد يتغير يومًا ما. ولكن ما لا تعلمه السيدات من أسرار الرجال أن الرجل صعب جدًا أن يغير شخصيته، حتى لو كان يحب زوجته. فالأمر بالنسبة للرجل لا يأتي من باب العند قدر أنه يأتي من باب العجز. الرجل عموماً كائن يميل إلى الاستقرار النفسي، لا يحب أن تتغير شخصيته لأنه معها ستتغير نفسيته، وروتين يومه، وطريقة تفكيره. وهذا الشيء يشبه الانفجار بالنسبة للرجل، أو الكارثة. ولذلك عندما تحاول المرأة تغير الرجل، لا تفهم هذا السر من أسرار الرجال، فيضطر الرجل لو كان يحب زوجته أن يفعل شيء لمدة معينة ثم يرجع مرة أخرى لما كان عليه قديمًا. أما التغير فهو بطيء جدًا ويحدث على مر سنوات طويلة، ويحتاج إلى جهد كبير وحب أكبر من المرأة حتى يتغير الرجل أي كان نوع هذا التغير. ولذلك لو كنت في فترة الخطوبة، ولدى خطيبك شخصيته الصعبة وتشعرين بعدم الراحة، فأنا أقول لك أنه بعد الزواج غالبًا لن يتغير وسيظل هكذا، بل وأكثر، لأن الضغوط ستزيد عليه. لذلك أحسني الاختيار.

الرجل يتعافى مع الوحدة

ما لا تعلمه بعض السيدات عن أسرار الرجال الغريبة أيضًا، هو أنها عندما تترك الرجل وحيدًا فهو هكذا يتعافى نفسياً أسرع من أن تحاول أن تتكلم معه وتواسيه بالطرق المعتادة. ولا أقصد أيضًا تركه وحيدًا بمعنى تركه دون سؤال أبدًا، بل في خلال تركك للرجل اسألي عنه كل فترة زمنية متوسطة حتى يشعر هو أنك تهتمين لحاله، وفي نفس الوقت حتى يأخذ هو راحته ووقته في تجميع شتات نفسه.

أخيرًا عزيزي القارئ أسرار الرجال عموما كثيرة ولكن هذه أشهرها وأهمها. نتمنى أن تكون قد عرفت الكثير عن عوالم الرجال الخفية، حتى فيما بعد تعرفون كيفية التعامل مع الرجال. سواء رجال مع رجال أو سيدات مع رجال.

سلفيا بشرى

طالبة بكلية الصيدلة في السنة الرابعة، أحب كتابة المقالات خاصة التي تحتوي علي مادة علمية أو اجتماعية.

أضف تعليق

5 × 5 =