تسعة
الرئيسية » عمل ومهارات » الأعمال » كيف تتجب أخطاء العمل في المنزل الشائعة ؟

كيف تتجب أخطاء العمل في المنزل الشائعة ؟

بدأ الكثيرون يتخذون طريق العمل في المنزل للكثير من المزايا التي يقدمها، نقدم لك أهم 6 أخطاء يقع فيها من يقرر العمل في المنزل، تجنب هذه الأخطاء بالطبع.

أخطاء العمل في المنزل

العمل في المنزل أصبح أسلوب حياة للكثيرين الآن. مع الكثير من التقدم الحاصل في الحياة، والكثير من التطور،

اصب حالان اختلاف كبير بين الممارسات اليومية التي كان الانسان يمارسها على جميع الاصعدة قديما وحاليا، ان كان بحسب طبيعة الحياة، او بحسب طبيعة العمل، فما كان متعارف عليه في العمل سابقا ان على الانسان ان يصحو باكرا وان يتوجه الى عمله، وهناك يقوم بالكثير من الطقوس التي تنتمي الى هذا العمل، اصبح الامر يختلف قليلا، فأصبحت الشركات الكبرى ونظرا الى انتشار الانترنت حول العامل بتوظيف الكثير من الكفاءات دون الحاجة ان يتواجدوا في مواقع الشركة، هذا الامر اوجد الكثير والعديد من فرض العمل حول العالم وبذات الوقت ساعد الشركات في تخفيض نفقاتها، المشكلة الكبرى هو التغيير الحاصل على الموظف والذي اصبح يعتقد انه يغير حسيب او اثناء اداء عمل، وقد يكون هناك اخطاء اكثر يقوم بها ضمن هذا الاعتقاد سنشير اليها.

6 اخطاء تقوم بها اثناء ممارستك العمل في المنزل

انت لا تخلق مكان للعمل منه

هذا الامر عد من اكثر الاخطاء الشائعة عند من يفضلون العمل في المنزل او من خلال المنزل، فهو يعتقد ان غرفة النوم يمكن ان تكون بمثابة المكتب له، وكذلك الطاولة في المطبخ، وكذلك غرفة الجلوس، ولهذا فهو لا يمانع من القيام بالجلوس في غرفة الجلوس على الكنب الطويلة ومشاهدة التلفاز، وبعد ذلك بعشر دقائق الانتقال الى غرفة النوم والتمدد على السرير ومعه جهاز الحاسوب المحمول، ولاحقا المطبخ مثلا، هذا الامر يعيق عملية العمل الجاد، فهو لا يستطيع الالتزام بمكان واحد، ومع ان فكرة العمل في المنزل تعني اعطاء المزيد من الراحة للعامل الا انها لا تعني بأي شكل من الاشكال ان له الحق قي عدم المتابعة في العمل، ولهذا فمن الافضل ان تقوم بتحديد المكان المناسب لعملك والالتزام به على مدار عملك وقد يأخذ هذا الامر منك 70% من عملك اليومي لتمارسه من خلال هذا المكان، وبالتالي عليك ان تجعله مكتبك البيتي، من اهم الامور ان تتخلى عن جعل السرير مكان عملك اليومي.

انت تكثر من اخذ الاستراحات

بالطبع ان العمل في المنزل يعني انني حر، امتلك الوقت، امتلك الفرصة، وهذا الامر يعد من اكثر الامور التي قد تؤدي الى ضياع الوقت وبالتالي العجز عن انهاء العمل، فمن يعمل داخل المنزل قد يقوم بأخذ استراحات كثيرة من عمله، فمثلا بينما العمل في موقع العمل وفي المكاتب يحدد لك نصف ساعة او ساعة يوميا للراحة، وتناول الطعام، يكون هذا الوقت اضعافه في المنزل وتقوم بتوزيعه على كامل اليوم بحيث لو قمت بحساب مجموعه اليومي لاكتشفت ان يناهز ساعتين او ثلاث، الافضل مما يعني هد كثير من الوقت لديك يمكنك الاستفادة منه بين الاستراحات والتقليل من قدرتك على الاستفادة من انجازاتك.

عدم التقيد بجدول زمني محدد

انسجاما مع ما ورد سابقا، يفضل ان تقوم بوضع جدول زمني وبرنامج يومي لك تراعي فيه وقتك والاعمال التي عليك انجازها وكيفية انجازها، حاول ان تقوم بمراعاة ما عليك في هذا اليوم من اعمال، ووقت البدء في العمل، ووقت الانهاء، ووقت الاستراحة، حاول ان تقوم اولا بالتجريب عن افضل الاوقات التي يمكنك ان تقوم بها بهذه الاعمال، فمثلا جرب ان تبدأ العمل في الجدول ( أ ) من الساعة السادسة صباحا على ان تكون الاستراحة الساعة الحادية عشر، او ان تقوم بحسب الجدول (ب) بالبدء في العمل من الساعة الثامنة صباحا على ان تكون استراحتك في الساعة الواحدة. عليك ان تعرف جيدا انك بدخولك مجال العمل في المنزل ان توفر في يومك ساعتين يومياعلى الاقل، وهي ساعة تجهيز نفسك صباحا والانطلاق الى العمل، وساعة العودة الى المنزل، وبالتالي عليك استغلال هاتين الساعتين جيدا، وان تشعر بالسعادة انك تستطيع توفير الكثير من الوقت يوميا.

لا تهتم بصحتك كثيرا

هذه من الامور التي في العادة لا ينتبه لها الشخص العامل من المنزل الا بعد فترة من الزمن، فيبدأ بملاحظة التمدد في المعدة، الشعور الدائم بالخمول والنعاس، التعب الغير مبرر، ويعود السبب في ذلك على الاغلب الى :

الجلوس

من يقوم بالعمل منزليا يقوم به في العادة كما ذكرنا سابقا وهو يجلس على الكنب او في السرير، هذا النمط في الجلوس الطويل يتعب الجسم كثيرا، ويرهقه، خاصة انه لا يقوم بأي نشاط بدني قبل البدء في العمل ما كان يقوم به اثناء العمل المكتبي والذي يتطلب منه اما التنقل في المواصلات او الذهاب الى العمل بمركبته الخاصة، اما في المتزل فالامر فقط يتطلب كبسة زر على الجهاز المحمول ويبدا العمل، لهذا عليك ان تفكر كيف تبدأ عملك بنشاط ياضي، كذلك استقطاع وقت لذلك في وقت الراحة

الاكثار من الطعام

هذا امر اخر، فعندما تبدا العمل من المنزل، تقوم في اليوم السابق باليدء للتحضير عن طريق اعداد الكثير من المعجنات والمكسرات والشيبس، والمشروبات الغازية… الخ، ويكون التناول على عدة مراحل ومطولا مما ينتج عنه في النهاية حمل كبير على المعدة خاصة مع عدم الحركة والنشاط كما سبق وذكرنا، هذا الامر من الامور التي ستساعدك على اكتساب الوزن الزائد.

تأجيل عمل اليوم

بالطبع من يعمل في البيت يعتقد للوهلة الاولى انه المدير والعامل وكل شيء في ما يتعلق بوظيفته وبالتالي فهو يقوم بتاجيل العمل الى اليوم التالي بكل بساطة ان رغب بالعمل، فهو كما ذكرنا سابقا لا يتقيد ببرنامج محدد للعمل، بل يقوم به حسب اهواءه، مع اخذ العديد من الاستراحات مما يعني انه يعطي لنفسه الحق بتأجيل العمل، وهذا الامر غير سليم فرب العمل فعليا يراقبك وبطريقة غير مباشرة وهو يستطيع ان يخبرك متى قمت بالعمل من عدمه، فهو يهتم بامرين النتيجة اولا وانهاء العمل وتسليمه في الموعد المتفق عليه وبعكس ذلك لا معنى لعملك لديه، لهذا حاول قدر الامكان وجديا بإنهاء عملك في موعده

عدم مراجعة مكاتب العمل الاصلية لك

اذا كنت في الاصل موظف لدى شركة معينة وهذه الشركة تعطيك تخويلاً من أجل العمل في المنزل ، فمن اكبر الخطايا التي تقوم ب هان لا تقوم بمراجعة الشركة دوريا ومحاولة التقيد بالعمل ضمن المكتب لفترة زمنية معينة، مما يعني حمايتك من الانجرار الى سلوك العمل في المنزل ، ابقي نفسك على تواصل مع المكتب ولا تنهي علاقتك معه.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

16 − 5 =