كاتي هولمز

كاتي هولمز هي واحدة من أبرز الاسماء في عالم السينما العالمية، ليس فقط لكونها واحدة من نجمات الصف الأول في هوليود، إنما لإسهاماتها الفنية بصفة عامة كممثلة ومخرجة ومنتجة. تعد كاتي هولمز اليوم واحدة من أشهر نجمات وصناع السينما في الولايات المتحدة الأمريكية، على الرغم من إن رصيدها كممثلة يتضمن 32 عملاً فنياً فقط.

كاتي هولمز .. من تكون؟

برصيد فني يتكون من 32 أعمال كممثلة و4 أعمال كمخرجة ومنتجة، استطاعت كاتي هولمز أن تحجز لنفسها مكاناً ضمن قائمة النجمات الأشهر في السينما العالمية. فترى كيف كانت مسيرتها الفنية؟ وكيف بلغت تلك الدرجة من الشهرة بهذا العدد من الأعمال الفنية؟

الميلاد والأسرة :

اسمها بالكامل كيت مارتن نوييل هولمز وتُعرف باسمها الفني المُخفف كاتي هولمز ،وُلِدت في الثامن عشر من ديسمبر لعام 1978م، وهي الطفلة الخامسة للزوجين الأمريكيين كاثلين ومارتن هولمز، كانت والدتها ربة منزل أما أبيها فكان محامياً.

نشأت هولمز في كنف أسرة مترابطة متوسطة الحال من الناحية المادية، وقد عُرف عنهم تدينهم وحرصوا على تعميد طفلتهم كيت عند ولادتها بالكنيسة الكاثوليكية، وقد غرسوا في نفسها المفاهيم الدينية منذ نعومة أظافرها، ومن المعروف أن كاتي هولمز من أكثر نجوم هوليود التزاماً من الناحية الدينية، ولا تزال حتى اليوم تتردد بانتظام على كنيسة القديس فرانسيس كزافييه الكاثوليكية في مانهاتن.

بين الدراسة والفن :

التحقت كاتي هولمز في البداية بمدرسة اليسوعية ثم أتمت تعليمها الثانوي بمدرسة سانت فرانسيس دي ثال، وأكملت مشوارها التعليمي إلى أن تخرجت من أكاديمية نوتردام.

أظهرت كاتي هولمز شغفاً كبيراً بفن التمثيل منذ طفولتها، وكانت بدايتها من خلال المسرح المدرسي، حيث شاركت بالعديد من العروض المسرحية، وتقول كاتي أنها استفادت بدرجة كبيرة من التدريبات التي تلقتها بتلك الفترة، ورغم أن والدها كان يتمنى أن تصبح طبيبة، إلا أن كاتي لم تستطع مقاومة شغفها بالفن وقررت احتراف التمثيل.

بداية مسيرتها الفنية :

في عام 1997م اتجهت كاتي هولمز إلى مدينة لوس أنجلوس باحثة عن فرصة للوقوف أمام كاميرات السينما، وقامت بإجراء أكثر من اختبار بمكاتب المنتجين لكن لم يحالفها الحظ. لم تصب هولمز باليأس وواصلت البحث إلى أن حصلت على أول أدورها بفيلم The Ice storm.

الخطوة الثانية :

جذبت كاتي هولمز بملامحها الرقيقة وأداءها التمثيلي المتقن أنظار المخرجين والمنتجين، فقدمت ثاني أعمالها في 1998م وهو بعنوان Disturbing Behavior، وكان هذا الفيلم بمثابة نقطة تحول في مسيرتها الفنية حيث نالت عنه جائزتين، أثبتت استحقاقها لهما بالأداء المتميز الذي قدمته بالعام التالي من خلال الفيلم الكوميدي Go الذي شاركها بطولته وليام فيتشتنر.

مرحلة النضج الفني :

شاركت كاتي هولمز خلال الفترة ما بين 1997م وحتى 2002م في العديد من الأفلام، كان أبرزهم فيلمي Wonder Boys أمام مايكل دوجلاس، لكن نقطة التحول الثانية في مسيرتها جاءت في عام 2003م بمشاركتها في العرض التلفزيوني Dawson’s Creek، والذي يعد بمثابة نقطة التحول الثانية في مسيرة كاتي هولمز الفنية، فقد حقق العرض نجاحاً كبيراً وجذب ملايين المشاهدين، فتضاعفت شعبية هولمز كما أنها تخلصت به من دور الفتاة المراهقة الذي تم حصرها به لفترة طويلة، كما أن أداءها به اتسم بالنضج مما مهد أمامها الطريق للمشاركة في أعمال سينمائية ضخمة.

مسيرتها السينمائية :

بمشاركتها في العرض التلفزيوني Dawson’s Creek أثبتت كاتي هولمز أنها مؤهلة للعب أدوار محورية بالأفلام السينمائية الضخمة، وهو ما تحقق بالفعل في العام التالي مباشرة حين انفردت بالملصق الدعائي لفيلم First Daughter، وبنفس الفترة تلقت عرضاً من المخرج العالمي كريستوفر نولان لتكون البطلة النسائية بفيلم Batman Begins.

منذ ذلك الحين تم تصنيف هولمز ضمن نجمات الصف الأول في هوليود، فتوالت أعمالها التي تعاونت خلالها مع عدد من عمالقة السينما العالمية، ومنها فيلم The son of no one أمام النجم العالمي آل باتشينو، وفيلم Woman in Gold التي شاركت في بطولته إلى جانب ريان ريدنولدس وهيلين ميرين، كما شاركت بفيلم Jack and Jill الذي ضم مجموعة كبيرة من نجوم هوليود على رأسهم آل باتشينو والممثل الكوميدي الشهير آدم ساندلر.

الحياة الشخصية :

التقت كاتي هولمز بالممثل الكندي الشهير جوشوا جاكسون -بطل مسلسل الهامشية- أثناء تصويرهما للعرض التلفزيوني Dawson’s Creek، وارتبطت به عاطفياً ولكن الأمر لم يدم إلا لفترة قصيرة أعلن الثنائي بعدها الانفصال، وفي عام 2000م خاضت هولمز تجربة الارتباط الثانية من الممثل الأمريكي كريس كلاين وأعلن الثنائي الهوليودي خطبتهما في عام 2003م، ولكن بعد عامين فقط تناقلت وسائل الإعلام خبر انفصالهما، ورفض الثنائي إبداء أسباب الانفصال مع تأكيدهما على أن هناك علاقة طيبة تجمعهما كصديقين.

بعد أسابيع من انفصال كاتي هولمز عن كريس كلاين ارتبطت بالنجم العالمي توم كروز، وفي نوفمبر 2006م أقاما حفل زفافهما في قلعة أوديسكالتشي الإيطالية، ورُزقِت هولمز من هذه الزيجة بابنتها الوحيدة والتي تدعى سوري كروز، وهو اسم مستوحى من كلمة فارسية تعني الوردة الحمراء.

انفصالها عن توم كروز :

رغم إن علاقة كاتي هولمز بتوم كروز هي الأنجح في حياتها، وهي العلاقة العاطفية الوحيدة التي كللت بالزواج، إلا إنهما قررت الانفصال عنه بعد مضي خمس سنوات كاملة على زواجهما وتحديداً في يوليو 2012م.

فيما بعد اتضح أن طلب كاتي هولمز للطلاق كان بدافع التزامها الديني، حيث أنها اكتشفت اتجاه توم كروز إلى ديانة السيانتولوجيا، ومن المعروف أن هولمز من الشخصيات الملتزمة دينياً، ولأن ما تدعو إليه السيانتولوجيا يتعارض مع عقيدتها الكاثوليكية قررت الانفصال عنه، كما إنها حرصت عند تسوية الطلاق على الاحتفاظ بحضانة ابنتهما سوري كروز خوفاً من أن تتأثر باعتقادات والدها الدينية.

الجوائز والتكريمات :

نالت كاتي هولمز للعديد من الجوائز الفنية لما قدمته من أداء متميز بأغلب الأعمال التي شاركت بها، ومن أبرز الجوائز التي حصلت عليها الآتي:

  • جائزة MTV لأفضل أداء عن فيلم The Ice storm
  • جائزة Satellite Award لأفضل ممثلة كوميدية عن فيلم Pieces of April
  • جائزة Saturn Award لأفضل ممثلة مساعدة عن فيلم Batman Begins

كاتي هولمز مخرجة :

تسعى كاتي هولمز لإشباع شغفها الفني بشتى السبل، ولهذا قررت في عام 2015م خوض التجربة التي أجلتها لفترة طويلة وهي تجربة الإخراج، والتي استهلتها بتقديمها لفيلم قصير بعنوان Eternal Princess، وقد لقي هذا الفيلم قبولاً من الجمهور والنقاد، الأمر الذي شجع هولمز على تكرار التجربة مرة أخرى ولكن بصورة أكثر احترافية، فقدمت فيلماً مدته 83 دقيقة في عام 2016م حمل عنوان All we had وقد شاركت فيه بالتمثيل بجانب الإخراج، كما إنها تولت انتاجه على نفاقتها الخاصة.

أما آخر أعمال كاتي هولمز كمخرجة فهي مسلسل The Kennedys After Camelot الذي يجرى إعداده حالياً، وستتولى هولمز إخراج الحلقة الثالثة، ومن المنتظر أن يبدأ عرضه خلال النصف الأول من العام المقبل.

خطط مستقبلية :

قدمت كاتي هولمز آخر أعماله خلال العام الجاري وهو فيلم All we had الذي شاركت به كمخرجة وممثلة ومنتجة، أما جدول أعمالها خلال الفترة المقبلة فهو مزدحم بعض الشىء، حيث إنها تقوم حالياً بتصوير مشاهدها بمسلسل The Kennedys After Camelot الذي تولت إخراج إحدى حلقاته.

هذا بجانب ثلاثة أعمال أخرى من المقرر أن تعود كاتي هولمز بهم إلى شاشة السينما من جديد، ومن المقرر أن يتم عرضهم جميعاً خلال عام 2017م وهم:

  • A Happening of Monumental Proportions
  • Logan Lucky
  • Coup D’etat

ترك الرد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

ثمانية عشر − 14 =