جوش هولواي .. الذي ظلمه المخرجون وأنصفه الضياع
جوش هولواي .. الذي ظلمه المخرجون وأنصفه الضياع

جوش هولواي صار خلال السنوات العشر الأخيرة أحد أشهر ممثلي التلفزيون في العالم، وذلك بعد تجسيده لشخصية جيمس “سوير” فورد بالمسلسل العالمي لوست Lost، والتي صُنفت ضمن قائمة الشخصيات الأكثر تعقيداً في تاريخ الدراما التلفزيونية، ولكن السؤال المُلح هو: أين كان جوش هولواي قبل مشاركته بمسلسل لوست؟، ما تاريخه الفني؟، ولماذا تأخرت شهرته لأكثر من عشر سنوات؟

جوش هولواي .. من هذا؟

جوش هولواي هو أحد الممثلين القلائل الذين حظوا بإشادة النقاد وتقدير الجماهير على حد سواء.. فما دليل براعته؟ وكيف كانت مسيرته الفنية؟ ولماذا يُعتبر مسلسل لوست هو بوابته الحقيقية إلى عالم المجد والأضواء؟

الميلاد والأسرة :

هو جوش لي هولواي ويشتهر باسمه المختصر جوش هولواي ،وُلِد في العشرين من يوليو لعام 1969م، وكان ذلك بمدينة سان هوزيه بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، ونشأ جوش في كنف أسرة أمريكية متوسطة الحال، فوالدته كانت تشغل وظيفة ممرضة بإحدى المستشفيات العامة بولاية كاليفورنيا، أما والده فقد كان يعمل مساحاً للأراضي، وفي الحقيقة فإن جوش هولواي يندرج من عائلة عريقة ولها باع طويل في مجال العمل العام، ومن أعلام العائلة الدكتور دايل هولواي المعمدان الواعظ، والكاتب كارل هولواي الذي قان بتأليف كتاب الحرب العالمية الثانية، وجوش هو الابن الثاني لوالديه بين أربعة ابناء.

قضي جوش هولواي فترة من حياته في جورجيا، وتحديداً ابتداءً من العام الثاني من عمره حيث انتقل بصحبة أسرته إلى هناك، وتحديداً بمنطقة جبال بلو ريدج، والتي نشأ وترعرع بها جوش وأخوته حتى بلوغهم عمر المراهقة.

الموهبة المبكرة :

أظهر جوش هولواي منذ طفولته اهتمام كبير بالفن بصفة عامة وفن التمثيل على وجه الخصوص، فقد كان لديه ولع منذ طفولته بالفن التمثيلي وكان يعشق مشاهدة المسلسلات والأفلام السينمائية، ثم يبدأ في تقليد أبطالها من حيث الحركة والأداء، وازداد شغفه بالتمثيل عند التحاقه بالمدرسة، وكان له بعض المشاركات البسيطة من خلال فرق المسارح المدرسية، ومع تقدمه في العمر كان يزداد ولعه وشغفه بذلك الفن، وحين وصل إلى المرحلة الثانوية كانت الرؤية قد وضحت تماماً بالنسبة له، فقد رأى إن التمثيل هو المجال الذي يصلح له، وإنه المجال الوحيد الذي سيمكنه من خلاله أن يحقق طموحه، وبناء على ذلك اتخذ قراره احتراف الفن واختراق عالمه، وتحويل التمثيل من هواية إلى مهنة.

الدراسة :

درس جوش هولواي في مدارس ولاية جورجيا، وتلقى دراسته الابتدائية بإحدى مدارس البلدة الشمالية الصغيرة التي كان يقيم بها مع أسرته، وفي مراهقته التحق بإحدى مدارس مدينة كانتون الواقعة ضمن مقاطعة تشيروكي بذات الولاية، وكان تحصيله العلمي متوسطاً طيلة سنوات دراسته، لكن مجموع درجاته في نهاية دراسته الثانوية كان كافياً ليجعله مؤهلاً للالتحاق بالجامعة، وبالفعل تقدم جوش هولواي بأوراقه إلى جامعة جورجيا، ولكنه لم ينتظم في دراسته بها لأكثر من عام واحد، إذ إنه خلال هذه الفترة كان قد حصل على فرصته الأولى في مجال السينما، وشارك في عدة أفلام من خلال أدوار ثانوية وصغيرة، ففضل ترك الدراسة كي يكون تركيزه بالكامل منصب على مستقبله الفني، وكي لا تتعارض دراسته مع عمله وبحثه عن الفرص.

البداية الفنية :

ارتقى جوش هولواي سلم المجد والشهرة درجة تلو الأخرى، وبدأ من أولى درجاته والمتمثلة في الظهور على الشاشة في أدوار بسيطة وأحياناً مُهمشة، وكانت أولى مشاركاته في 1993م من خلال مقطع قصير بعنوان Aerosmith: Cryin، ثم شارك بإحدى حلقات مسلسل Angel في 1999م، استمر جوش هولواي محاصر في هذه المنطقة لفترة طويلة امتدت حتى عام 2003م، وخلال هذه المدة كان حظه عثر، فلم يجد الدور المناسب له الذي يمكنه من خلاله أن يُظهر قدراته التمثيلية ويُبرز موهبته الفريدة.

قرار الاعتزال :

في آواخر عام 2003م اتخذ جوش هولواي قراراً باعتزال التمثيل، بسبب عدم حصوله على أية أدوار ذات مساحة كبيرة أو طبيعة مميزة، يمكنه من خلالها تحقيق ذاته وإثبات جدارته بالنجومية، وبالفعل تمكن من الحصول على وظيفة في مجال التسويق العقاري، وقرر أن يكمل حياته موظفاً ناجحاً على أن يكون ممثلاً مغموراً، وفي ذات الوقت تم ترشيحه لبطولة مسلسل بعنوان الضائعون أو Lost، ولكنه لم يهتم حتى بقراءة السيناريو لاعتقاده بأن دوره صغير وغير فعال، ولكن صديقته الممثلة إيفانجلين ليلي ألحت عليه بأن يقرأ النص قبل أن يقرر، وحين فعل فوجئ بإن الشخصية المرشح لها هي إحدى الشخصيات الرئيسية بالعمل، بجانب إن القصة نفسها قد جذبته وأبهرته، فتحمس لتجسيد شخصية جيمس فورد أو سوير وتراجع على الفور عن قرار الاعتزال.

لوست :

فرصة جوش هولواي تأخرت كثيراً لكنها حين جاءته تمسك بها وأحسن استغلالها على الوجه الأكمل، والدليل الأكبر على موهبة جوش الطاغية والفريدة، هو إنه استطاع أن يضع اسمه بقائمة نجوم الصف الأول بالتلفزيون من خلال أو دور فعال يحصل عليه في مسيرته، وبانتهاء الموسم الأول من مسلسل لوست كان جوش قد أصبح نجماً لامعاً تمتد شعبيته بطول الأرض وعرضها، صحيح أن شعبية المسلسل وانتشاره وتحقيقه لنسبة مشاهدة مرتفعة كان سبباً مباشراً في تحقيق ذلك، لكن ذلك لا ينفي إن جوش قد برع في تجسيد واحدة من أكثر الشخصيات تعقيداً في تاريخ الدراما، فقد قدم أداءً مبهراً جذب انتباه المشاهدين إليه وحظي بتقدير النقاد وإشادتهم.

الحياة الشخصية :

ياسيكا كومالا اندونيسية الجنسية هي رفيقة رحلة جوش هولواي ،ويتحدث جوش عنها دائماً بكثير من الفخر والامتنان، فيقول إنها كانت خير مساند له طوال مسيرته الفنية، وإنها كانت طوق النجاة الذي ينقذه من الغرق في بحور الإحباط واليأس، وقد دامت العلاقة العاطفية التي ربطت جوش بياسيكا لعِدة سنوات، وفي عام 2004م وبعد النجاح الساحق الذي حققه مسلسل لوست، أعلن الثنائي خبر زواجهما، وفي عام 2009م رُزِق بابنتهما الأولى والتي أطلقا عليها اسم جافا هولواي، وبعد أربعة أعوام استقبلا ابنهما الثاني.

الجوائز والتكريمات :

تأخر نجاح جوش هولواي لسنوات ولم يسطع نجمه في سماء الفن إلا بحلول عام 2004م، وبناءً عليه لم يكن له نصيب كبير من الجوائز والتكريمات، إذ إنه لم يُرشح لها من الأساس إلا بعد تجسيده لشخصية سوير في مسلسل لوست، ولكن بعد تجسيده لشخصية سوير اختلفت الأمور، وتصدر العديد من الاستفتاءات ونال جائزة نقابة ممثلي الشاشة عام 2005م لأفضل ممثل.

جوش بعد لوست :

جوش هولواي هو أكثر المستفيدين من النجاح الذي حققه مسلسل لوست، ففور انتهاء عرض المسلسل تلقى جوش العديد من العروض للمشاركة في الأعمال الفنية، فشارك كضيف شرف بالجزء الرابع من السلسلة السينمائية الأشهر مهمة مستحيلة للنجم توم كروز، كما قام بتقديم مسلسلين من بطولته، أولهما مسلسل Intelligence إنتاج 2014م والذي لم يُقدم منه إلا موسم واحد، وثانيهما مسلسل Colony الذي شاركته بطولته سارة واين كاسيل، وقد حقق المسلسل نجاحاً ملحوظاً، وأعلنت الشركة المنتجة له مؤخراً إنها بصدد تقديم موسم ثاني منه في 2017م.

ترك الرد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

19 − 6 =