روك السبعينيات : تعرف على أبرز الفرق والفنانين في عصر الروك الذهبي

موسيقى روك السبعينيات والثمانينيات وأهم فرق الروك المشهورة في أمريكا مثل فرقة بينك فلويد وفرقة ذا هو وفرقة ليد زيبلين وفرق روك عربية بارزة مثل فرقة جدل، تعرف معنا على أبرز الفرق في الفترة الذهبية للروك كما يطلق عليها.

0 80

موسيقى روك السبعينيات والأنواع المرتبطة بها مثل هارد روك وميتال هي من أهم التغيرات التي لازمت الموسيقى في القرن العشرين وما زالت حتى الآن تسبب هوس للمستمعين، تعود البذرة الأولى لها إلى سنة 1955 بالتحديد بعد ثورات متلاحقة بدأت من الثلاثينيات التي اشتهرت بانتشار آلات تشغيل الموسيقى مثل الفونوغراف أو الجرامافون وبعدها ظهرت قنوات الراديو المحلية والكبيرة، وفي سنة 1955 بالتحديد بزغ نجم فنان جديد هو تشاك بيري الذي ركّز على موسيقى الإيقاع والبلوز واعتمد على الجيتار كآلة أساسية بدلاً من البيانو وبالتحديد في أغنية الإيقاع وظهرت موسيقى الروك أند درول مع إلفيس بريسلي وراي تشارلز وبدأت موسيقى الروك بالتشكل عبر فرق حققت نجاح ساحق مثل ذا بيتلز وكوين وذا دورز لتتشكل موسيقى الهارد روك والميتال وتظهر أعمال تجريبية مهمة مثلما في موسيقى السايكدليك وذلك حتى عبر فرق حققت نجاح جماهيري حول العالم مثل فرقة بينك فلويد البريطانية، لتظهر تطورات لاحقة في التسعينيات مع أنواع مختلفة مثل موسيقى بوست روك.

ما هو روك السبعينيات ؟

موسيقى الروك باختصار هي واحدة من أنواع الموسيقى التي بدأت في الظهور في الستينيات من القرن الماضي في أرجاء متعددة من العالم الغربي لكن بصفة أقوى وأكثر حضورًا – وبالتحديد من ناحية الفنانين لا ناحية الجمهور فقط – في بريطانيا والولايات المتحدة، والنشأة الأولى للروك مرتبطة بتطورات متلاحقة في الموسيقى الغربية مثل ظهور الروك أند رول والتداخل الحادث مع البلوز والموسيقى الريفية والشعبية أو الفولك، ليعتمد تكوين أغنية الروك فيما بعد على ثلاث آلات أساسية هي الجيتار الكهربي والبيز جيتار والدرامز. وفي الستينيات والسبعينيات بدأت الجماهير العريضة بالتعلق أكثر وأكثر بالمغنيين حتى بدأ الاتجاه العام يميل إلى مثل تلك الأنواع الجديدة من الموسيقى، وذلك مع تطور أخرى من الموسيقى مثل الموسيقى الإلكترونية والبوب وثم الراب في التسعينيات والألفية الجديدة.

فرق روك السبعينيات : السنة الأولى

في السنة الأولى من السبعينيات تشكلت فرق إيروسميث وكوين وكاكتوس وإيلو وبلودروك، وأصدرت فرقة بلاك ساباث (التي تعتبر من أولى فرق الهارد روك والميتال) ألبومها المعنون بنفس الاسم وألبوم بارانويد (Paranoid) الذي وصل إلى المرتبة الأولى في قوائم الاستماع في بريطانيا كلها، وفي نفس السنة وصلت أيضًا فرقة Deep Purple إلى المركز الرابع في القوائم بألبوم جديد لها، وأخرجت فرقة ليد زيبيلن ألبومها الثالث بنفس الاسم والذين حاز على إعجاب هائل لدى المستمعين والنقاد ووصل إلى المركز الأول في قوائم الولايات المتحدة وبريطانيا معًا لتصبح الفرقة واحدة من ظواهر روك السبعينيات في الغرب، وأصدرت فرقة كينج كريمسون ألبومها ليزارد (Lizard). كل هذا حدث في السنة الأولى فقط وجعل روك السبعينيات ينتشر أكثر وأكثر ليسيطر على قاعدة هائلة من المتابعين، مع استمرار الفرق والمغنيين في إحياء الحفلات في أماكن مختلفة.

موسيقى الروك أند رول

عندما سُئل أعضاء فرقة AC/DC عن نوع الموسيقى التي يقدمونها أجابوا بأنهم يرفضون أي تسمية أخرى سوى أنها موسيقى روك أند رول، مع أن البعض قد يصنفهم كفرق هارد روك أو تصنيفات أخرى، وهذا له دلالة على التأثير القوي لموسيقى الروك أند رول في بداية الثورة التي حدثت في الستينات والسبعينات والارتباط الوثيق بين الأنواع المختلفة من الموسيقى. أشهر الفرق التي يمكننا تصنيفها هكذا هي الرولنج ستونز (The Rolling Stones) وذا بيتلز (The Beatles) وإيروسميث (Aerosmith) وحتى كوين (Queen) وليد زيبلن (Led Zeppelin) التي تعتبر من الفرق التي أثرت بقوة على ظهور الميتال والهارد روك.

أشهر فرق الروك الأمريكية

الكثير من الفرق الموسيقية يجب أن نذكرها عندما نتحدث عن موسيقى روك السبعينيات التي أصبحت واحدة من أهم التغيرات في الثقافة الغربية. منها فرقة إيروسميث التي حققت نجاح جماهيري كبير وأصبحت واحدة من أكثر الفرق الموسيقية في المبيعات على الإطلاق، وتحول فنانو الفرقة إلى رموز أيقونية في الثقافة الأمريكية على وجه الخصوص، وعلى ذكر الرموز فقد ظهر بعض المغنيين أو العازفين وتحولوا إلى ظاهرة وكونوا قاعدة ضخمة من المعجبين حتى بعد وفاتهم، بل لدرجة أن بعضهم اشتهر بعد وفاته بدرجة أكبر بكثير مثل كارت كوباين المغني وكاتب الأغاني ولاعب الجيتار في فرقة نيرفانا (Nirvana) الذي انتحر وهو في السابعة والعشرين وكتب بخط يده رسالة مأساوية قبل الانتحار تعبر عن الكآبة التي يعاينها في الحياة. هناك أيضًا فرقة كوين البريطانية وخصوصًا عضو مهم فيها وهو فريدي ميركري، وفرق أخرى سنذكرها في الفقرات التالية.

فرقة بينك فلويد : أشهر مغنيي الروك

بدأ أعضاء الفرقة بالتعاون في سنة 1965 وأصدروا ألبومات أولى حازت على إعجاب الكثيرين حتى أصبحوا أحد أهم فرق الروك في العالم، أعضاء الفرقة نيك ماسون وروجر واترز وريتشارد رايت وسيد باريت وديفيد جيلمور وهم من مدينة كابريدج في إنجلترا وبدأوا بإصدار أول أغنية في سنة 1967 وهي أغنية أرتوند لين، وأكثرهم شهرة هو المغني وكاتب الأغاني ولاعب الجيتار سيد باريت الذي شارك مع الفرقة في بدايتها ولم يكمل معهم بضعة سنوات حتى استبدله ديفيد جيلمور بعضو جديد، في تلك الفترة انخرط سيد باريت في حياة المخدرات وتحوم شائعات كثيرة حول الحياة والتصرفات الغريبة التي خاضها في ذلك الوقت وظل بعيدًا عن الإنتاج الموسيقي حتى مات بعد صراع طويل مع مرض السكر في سنة 2006.

نجاح فرقة بينك فلويد

على مر عقود طويلة من الإصدارات، أثبتت فرقة بينك فلويد أنها تحمل قدرة إبداعية غير محدودة مما يعطيها مكانًا قويًا في موسيقى روك السبعينيات وموسيقى الروك على وجه عام، فمثلاً لها ألبومات تعتبر أغلب أغانيها من موسيقى السايكدليك، ولها أعمال تجريبية، وصوت الجيتار الكهربي المميز لديفيد جيلمور هو علامة مميزة في أغاني معروفة وصلت إلى أعلى القوائم في الولايات المتحدة وبريطانيا ودول كثيرة. أغنية We don’t need no education هي من الأغاني الأيقونية للفرقة والتي تصور القهر الذي قد يتعرض له طلاب المدارس بسبب المناهج الدراسية التقليدية والصرامة المتبعة من قبل المدرسين وتغليف العقول بأفكار موجهة، كل هذه السمات جعلت الأغنية شعارًا للرفض، هذا مع فيديو تم إصداره للأغنية في فيلم The Wall الذي هو تصوير تمثيلي لأغاني الألبوم.

ذا هو : مثال على فرق الروك الصاخبة

فرقة ذا هو (The Who) هي فرقة روك صاخبة تمثل روح روك السبعينيات بقوة، أعمالها تتضمن قصص وعُقد وأفكار، بشكل عام يمكن توصيفهم على أنهم فرقة هارد روك لكن أعمالهم تتضمن سمات واضحة لموسيقى البوب (باور بوب) والروك والبلوز والروك أند رول. روجر دالتري هو المغني الرئيسي وبيت تاونشيند هو لاعب الجيتار ومغني. بدأت “ذا هو” بالعمل في منتصف الستينيات وصعدت أغنيتهم الأولى I Can’t Explain إلى أكثر 10 أغاني شعبية في بريطانيا دولتهم الأم. شاركوا في مهرجانات مهمة حول العالم وأهمهم مهرجان وودستوك الذي استمر لثلاث أيام متواصلة وحضره أكثر من 400 ألف شخص (توجد تقديرات أخرى تفيد بأن عدد الحضور زاد عن مليون بكثير)، وشارك فيه عدد من أهم مغنيي روك وهارد روك الستينيات والسبعينيات مثل المغنية جانيس جوبلين وجيمي هيندريكس وفرقة جيفرسون آير بلان.

فرقة يو تو : مثال على فرق البريطانية

فرقة يو تو (U2) هي من أبرز فرق الروك الأيرلندية على الإطلاق وحققت نجاح جماهيري هائل وباعت مئات الملايين من الأسطوانات وحصلت الفرقة على 22 جائزة غرامي وهو رقم قياسي بين فرق الروك، والمغني الرئيسي بونو رُشح لجائزة نوبل في السلام، وحصل على وسام الإمبراطورية البريطانية. ومع أن الفرقة تعتبر من فرق روك السبعينيات الهامة إلا أن مسيرة النجاح الحقيقية بدأت في الثمانينيات وما بعدها وحتى وقتنا الحالي.

فرق الروك الأمريكية المشهورة في السبعينيات

بجانب الفرق الأمريكية التي ذكرناها مثل إيروسميث، فأولاً فرقة ذا إيجلز (The Eagles) تحضر بقوة خاصةً داخل الولايات المتحدة، والفرقة تأسست في لوس أنجيليس في 1971 بواسطة جلين فري ودون هينلي وبيرني ليدون وراندي ميزنير، وتتميز ألحانهم بالتنوع والاستخدام العاطفي للجيتار الكهربي، والأغنية الأشهر لهم هي أغنية Hotel California. أيضًا فرقة بوسطن (Boston) التي تعتبر من أهم فرق روك السبعينيات لكنها شهدت نجاحها الأكبر في العقد التالي. أما الفرق ذات الكاريزما الأكبر فتحضر فرقة ذا دورز (The Doors) بقوة، والتي تأسست في سنة 1965 وبالتحديد كاريزما المغني والموسيقي جيم موريسون، هناك فرق أخرى هامة أيضًا مثل فرقة ذا فيلفيت أندرجراوند وفرقة جريتفل ديد وفرقة كانساس.

موسيقى الروك العربية

شهدت الألفية الجديدة تقدم في ظهور فنانين وفرق ذوي تجارب جديدة في الموسيقى العربية، منهم من حاول دمج الموسيقى الشرقية والمحلية مع الموسيقى الغربية ومنهم من اعتمد بالكامل على الألحان الغربية، وبشكل خاص ظهرت توجهات النقد الاجتماعي والسياسي في بعض الأنواع مثل موسيقى الراب وحتى الكثير من فرق الروك مثل فرقة صابرين الفلسطينية التي ضمّت المغنية البارزة كاميليا جبران والتي انفصلت عن الفرقة فيما بعد وبدأت مسيرة فردية ناجحة، أيضًا فرق أخرى اتخذت مسار النقد طريقًا لها مثل بليند اللبنانية التي تعتبر أولى فرق الروك العربية التي تحظى بشراكة مع شركة معروفة على مستوى عالمي وهي شركة EMI، أيضًا فرق المربع وفرقة هوا دافي من الجولان والتي أصدرت ألبومها الأول مؤخرًا بعنوان “قصتنا”. هذه الفرق عادةً ما تعرف بأنها تقدم روك بديل أو موسيقى بديلة، في إشارة إلى التوجهات الجديدة التي تقدمها الفرق بعيدًا عن الأنواع الشائعة وذلك في الطرح نفسه وحتى في الألحان، وقد بدأت تلك الفرق تحظى بقاعدة جماهيرية كبيرة وتخرج من الأوساط المغلقة إلى دوائر أكبر مثل فرقة مشروع ليلى.

فرق روك عربية

أخرجت الأردن العدد الأكبر من فرق الروك العربية المعروفة على النطاق العربي بين محبي الموسيقى البديلة مثل فرقة جدل التي تأسست في سنة 2003 التي أسسها محمود ردايدة ونجحت أغاني كثيرة لها مثل “التوبة” و”أنا بخاف من الكوميتمنت” و”في نبض أنا حاس” وقدمت حفلات ناجحة في الأقطار العربية، أيضًا من الأردن فرق المربع المكونة من كاتب الأغاني ولاعب البيز محمد عبد الله ولاعب الجيتار عدي شواقفة، وفرقة أيلول التي تأسست في سنة 2013 وفرقة آخر زفير صاحبة أغاني مثل “كيف أكون صديق”. في حين أن هناك الكثير من الفرق المميزة ظهرت في دول أخرى مثل فرق مسار إجباري وقرار إزالة وأندروميدا وكيان من مصر، وفرق خبز دولة وهوا دافي من سوريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

14 − 2 =