هل تعلم ما هي أسباب الدوار
هل تعلم ما هي أسباب الدوار

كلنا شعر في وقت من الأوقات بشيء غير عادي يحدث له ولجسده, شيء يشبه الدوار حيث تشعر أن الدنيا تدور من حولك وما يرافق ذلك من شعور بما يشبه الصداع وأعراض أخرى قد توثر على تركيزه ووعيه, وقد احتار الأطباء كثيرا في تشخيص هذا النوع من الإضطرابات واعتبارها عارضا من الأعراض أو مرضا قائما بحد ذاته ويحتاج لعلاج.

فما هي أسباب الدوار ولماذا يشعر به بعض الناس في أوقات معينة وهل له علاج نهائي.[divider]

أعراض الدوار

يعتبر الدوار من الإضطرابات الشائعة التي يعاني منها الكثير من الناس وخصوصا في مراحل عمرية معينة ترتبط أساسا بعامل السن والماضي الطبي وطريقة ونمط العيش وما إلى ذلك من العوامل التي تؤثر وهذا المرض ليس مرضا صامتا لكن الكثير من الناس لا يعيرونه اهتماما بالغا خصوصا وأن ليس له أعراض كثيرة سوى الشعور بأن الأرض تدور من حولك أو أنك قد فقدت توازنك وجسمك يميل وقد يرافقه صداع وغثيان وصعوبة في الرؤية.

أسباب الدوار

يعتبر الدوار من الأمراض وكذا الأعراض التي تظهر في أحد مراحل المرض ومن أكثر أجهزة الجسم التي يمكن أن يؤدي مرضها إلى ظهور الدوار أمراض المخ أهمها وأخطرها سرطان المخ وأورام الدماغ التي تؤثر على كيمياء المخ ووظيفته الرئيسية فتتسبب هذه الأمراض في ظهور أعراض الصداع والدوار.

  •  اصابات الرأس والدماغ تكون أولى أعراضها الاولية الدوار والغثيان.
  •  أمراض الأذن والعينين تؤدي بالضرورة إلى حدوث الدوار الخفيف من حين لآخر.
  • قد يؤدي أيضا الإفراط في تناول الملح وخصوصا بالنسبة لمن يعاني من الضغط الدموي إلى الشعور بالدوار.
  • تعتبر الأذن الوسطى هي المصدر الاساسي لتوازن الجسم وعليها يتوقف توازن الإنسان أثناء وقوفه أو سيره لذلك فإن أي خلل يصيب هذه المنطقة يجعل الجسم يفقد توازنه فيبدأ الشخص يشعر بالدوار وما قد ينتج عنه من حوادث السقوط أو الكسور.

علاج الدوار

يعتمد علاج الدوار على التشخيص أولا من أجل معرفة السبب وإيجاد حلول للتخلص منه , أما إذا كان السبب هو اختلال توازن الجسم بسبب تلف الاعصاب المسؤولة عن توازن الجسم داخل الأذن الوسطى فإن أول ما يجب فعله هو إجراء فحص بالأشعة من أجل معرفة مدى تضرر المنطقة وكذا إجراء بعض الإختبارات التي يطلب فيها الطبيب من المريض القيام ببعض حركات التوازن من أجل قياس مدى توازن الجسم بعدها يأتي تحديد نوع العلاج الذي يتراوح من بين الأدوية وصولا للجراحة.

نصائح

عادة ينصح الأشخاص الذين يعانون من الدوار مهما كان سببه أن يتجنبوا سياقة السيارة أو الصعود للأماكن المرتفعة وكذا من الأفضل الجلوس فورا عند الشعور بالدوار وتفادي تحريك الرأس لأن ذلك سيؤدي إلى تدهور الحالة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد + ثمانية =