نيلسون مانديلا

ولد نيلسون مانديلا عام 1918 م في مدينة ترانسكاى في جنوب أفريقيا وقد توفى والده وهو ما زال صغيرا الذي كان زعيما للقبيلة، التحق مانديلا بالمدرسة الابتدائية ثم التحق بجامعة فورت هار ولكنه فصل منها حيث تم اتهامه بالاشتراك في إضراب طلابي عام 1940 حيث كانت جنوب أفريقيا تعاني في ذلك الوقت من التفرقة العنصرية فكان من حق البيض فقط الانتخاب والمشاركة في الحياة السياسية وإدارة شئون البلاد على الرغم من أنهم كانوا أقلية وكان السود الذين هم أغلبية ليس لهم الحق في أى شئ ، كذلك كان من حق الأقلية نزع ممتلكات البيض ونقلهم من مكان لآخر وانتهاك المقدسات وعم العيش على أرض الآباء والأجداد، ثم التحق مانديلا بجامعة ويتواتر لدراسة الحقوق وتخرج منها حاملا شهادته في عام 1942 م.

نشاطه السياسي

كان نتيجة التفرقة العنصرية التي كانت تميز الأقلية البيض على الأغلبية السود أن انضم مانديلا إلى المجلس القومى الأفريقي الذي كان يدافع عن حقوق السود فدشن المظاهرات والاحتجاجات وطاف الشوارع لنشر ما تفعله الأقلية بالسود فصدر ضده حكم بالسجن لكن لم يتم تنفيذه ، وكان في بادئ الأمر يدعو للمظاهرات السلمية الغير المسلحة إلى حدثت جريمة من أفظع الجرائم البشعة وهى مذبحة شاريفيل ، ففي عام 1960 وأثناء المظاهرات المعارضة لنظام الأقلية فتحت الشرطة النار على المتظاهرين مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى فاجتمع مانديلا ورؤساء المجلس القومى الأفريقي وتم الاتفاق على التسليح ، وفى عام 1961 أصبح مانديلا رئيسا للمجلس القومى الأفريقي وفى عام 1962 تم اعتقاله وحكم عليه بالسجن 5 سنوات للاشتراك في العمل العسكري ، ثم حكم عليه بالسجن مدى الحياة ، مكث مانديلا سبعة وعشرين عاما وفى عام 1985 عرض على مانديلا الخروج من السجن مقابل التوقف عن النداء بالمساواة بين البيض والسود إلا أنه رفض ذلك وفى عام 1990 م تم إطلاق سراح مانديلا ، وفى عام 1993 تم منح مانديلا جائزة نوبل وتم رفع الحظر عن المجلس القومى الأفريقي.

كان من أقواله وهو داخل السجن أنه سيأتي اليوم الذي يخرج فيه من السجن ماشيا على قدميه والعشب تحت قدميه وأشعة الشمس فوقه حيث أنه إنسان متفائل.

رئاسة نيلسون مانديلا

وفى مايو 1994 تم انتخاب مانديلا ليكون رئيسا لجنوب أفريقيا ويكون بذلك أول رئيس أسود واحتفلت جنوب أفريقيا بذلك احتفالا كبيرا وشهدت فترة حكمه الانتقال من حكم الأقلية إلى حكم الأغلبية وفى عام 1999 تقاعد مانديلا.

تقاعد نيلسون مانديلا

في عام 1999 تقاعد مانديلا ولكنه استمر يتابع الحركات السياسية والمنظمات السياسية وتم تكريمه بالعديد من الميداليات وكان له أراء عديدة وخاصة للقضايا التي شغلت العالم أجمع مثل القضية الفلسطينية كما كان له أراء مضادة للرئيس بوش . وفى عام 2004 قرر مانديلا انعزاله عن الحياة السياسية وقضاء باقي أيامه مع عائلته.

وفى عام 2005 م اختير مانديلا سفيرا للنوايا الحسنة.

قالوا عن مانديلا

  • أوباما : مانديلا ترك تراثا من الحرية والسلام.
  • بان كى مون : مانديلا مصدر إلهام الجميع.
  • البرادعى : الإنسانية فقدت ابنها الأكبر.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

19 − 17 =