نوعية اللاب توب

لا شك عزيزي القارئ أن نوعية اللاب توب وتحديدها مُسبقًا من الأشياء الهامة للغاية بالنسبة لأولئك الذين يشغلهم استخدام جهاز مثالي لإنجاز أعمالهم باختلاف أنواع وأشكال تلك الأعمال، فبعض الناس قد يُريدون لاب توب على أعلى مستوى من أجل إنجاز مهامهم ذات المستوى العالي كذلك، والبعض الآخر قد يُريد فقط مجرد لاب توب عادي يتمكن من خلاله الاستمتاع ببعض القدرات البسيطة وأيضًا هناك من يرغب في لاب توب متوسط الإمكانيات من أجل الأعمال المتوسطة، لكن في نهاية المطاف يبقى الشيء الثابت الذي لا خلاف عليه أن استخدام اللاب توب بات ضرورة قصوى، وأنه لم يعد ثمة مجال من قريب أو من بعيد لاستخدام أجهزة الكمبيوتر العادية التقليدية، بيد أنه في الأخير يبقى ذلك السؤال الذي يبحث عن إجابة مناسبة له، كيف يُمكن يا تُرى التعرف على نوعية اللاب توب الملائمة لعملك؟ هذا هو موضوع السطور القادمة أمامنا، فهل أنتم مستعدون لهذا الموضوع الهام؟ حسنًا لنبدأ سريعًا.

نوعية اللاب توب

نـوعية اللاب توب

لا شك أن كل جهاز موجود في هذا العالم يمتلك نوعية خاصة به أو علامة تُجارية، تلك العلامة ما أن يتم ذكره حتى يُمكن من خلال ذلك التعرف على الإمكانيات والقدرات الخاصة بهذا الجهاز، فبكل تأكيد لم تُخلق الأجهزة كلها من شركة واحدة، وإنما كانت هناك مجموعة من الشركات والجهات المتنافسة التي تبارت فيما بينها من أجل الخروج في النهاية بُمنتج يستحق لقب الأفضل، وهو أمر ينطبق بكل تأكيد على اللاب توب، فقد تبارت شركات كثيرة مُتخصصة وعملاقة من أجل صناعة أحد أكثر الأجهزة استخدامًا وطلبًا في العالم بأكمله، وقد ذلك إلى إفراز الكثير من الأنواع منها تُوشيبا وديل وأيسر وإتش بي وأبل، والكثير الكثير من الأجهزة التي تمتلك جميعها عدد وافر من المميزات التي من المفترض أن تُرجحها عن الأخرى، لكن كيف يا تُرى يُمكننا نحن كُمستهلكين الحصول على الجهاز الذي يُلبي حاجتنا ويُنجز أعمالنا؟ هذا هو سؤال المليون دولار الذي يدور في أذهان كل من يرغب في شراء لاب توب بيوم من الأيام.

كيفية التعرف على النوعية المناسبة

الآن نأتي للنقطة الأهم المُتعلقة بكيفية تحديد نوعية اللاب توب المناسب بشكل كبير لعملك، فهو أمر ليس سهلًا بالمرة، ولكي تنجح فيه فإنك مُطالب بتحقيق بعض الخطوات التي أهمها مثلًا تحديد الأشغال والأعمال التي تُريد القيام بها.

تحديد ما تُريد عمله وإنجازه

أول شيء يجب عليك القيام به عند وجود نية شراء لاب توب جديد أن تقوم بتحديد ما تريد القيام به بالضبط من خلال هذا اللاب، فإياك وأن تعتقد أن ثمة من يدرك ما تُريده أكثر منك، من يعرف ماذا ستفعل بالضبط بذلك اللاب الجديد سواك؟ لذلك، فقبل أن تتوجه إلى محلات بيع اللاب توب عليك أن تعرف أولًا أنك تريد فعل كذا وكذا وأنك ستستخدم هذا اللاب في كذا وكذا، فعندما تُحدد ذلك بالضبط فبكل تأكيد سيكون لديك تصور لنوعية اللاب، أو على الأقل هذا الأمر سوف يُسهل الشراء على الشخص الذي تقوم بالشراء منه، هكذا سيتم الأمر باختصار شديد.

الاستعانة بترشيحات الأصدقاء وليس الباعة

الاستعانة بترشيحات الأصدقاء وليس الباعة

من المُسلّم به طبعًا أنك عندما تذهب لشراء شيء ما من مكانٍ ما فإن الشخص الذي سيُحارب من أجل أن تقوم بشراء ذلك الشيء هو البائع، فالبائع في النهاية لا يهتم بك أو بظروفك، هو فقط يُريد التخلص من الجهاز الذي لديه، لذلك لا تتوقع أن تقوم بشراء الشيء وأنت تثق به بنسبة مئة بالمئة، حتى الترشيحات كذلك لا يُمكن الوثوق بها لأنها ستكون مستندة إلى أشياء أخرى بخلاف خدمتك، على العموم، الحل الأفضل فيما يتعلق بهذا الأمر أن تقوم بالاستعانة بالآراء الخاصة بالأصدقاء الموثوقين وليس هؤلاء الباعة، فأصدقائك في النهاية لن يرغبون في أي شيء بخلاف خدمتك، وهو المطلوب إثباته.

الاستماع لآراء المستخدمين للجهاز

أيضًا عند الشراء ومن أجل تحديد نوعية اللاب توب المناسبة لك فإنه من الضروري جدًا أن يتم الاستماع لآراء المستخدمين السابقين للجهاز، حتى لو لم تكن تعرفهم أو يعرفونك ففي النهاية يبقى الشيء الثابت أنهم لن يخدعونك ولن يتمنوا لك شراء شيء لا ينفعك، فهم سيشعرون بك لأنك كنت مستخدم مثلهم، ثم أنه ثمة قاعدة تُشير إلى كون المستخدمين لا يكرهون أكثر من البائعين حتى لو لم يكونوا قد تعرضوا للأذى منهم آنفًا، في النهاية هم ليسوا مقبولين لديهم، في النهاية لن يُضيرك في شيء الاستماع لآراء هؤلاء، والتي بالمناسبة يُمكن توفيرها والحصول عليها بسهولة من خلال المواقع الإلكترونية التي تُخصص في التقييم وعرض تجارب وخبرات المستخدمين السابقين.

الذهاب إلى مكان معروف موثوق

بلا شك ليس من الممكن أن تُفكر في شراء لاب توب مميز لك وفي نفس الوقت تذهب إلى مكان ليس موثوقًا، فهذا المكان هو ما يُحدد بنسبة تزيد عن الخمسين بالمئة شكل اللاب الذي ستقوم بشرائه وهل سيكون جيدًا أم لا، الضمان قبل كل شيء، هكذا تقول القاعدة، والضمان الموثوق يأتي فقط من الأماكن الموثوقة الرسمية، ودعونا نؤكد على كلمة الرسمية هذه لأن البعض يذهبون إلى محلات لا تمتلك توكيلات وأصحابها مجرد باعة وتجار عاديين وينتظرون أن يحصلوا على جيد بضمان مميز، في الوقت الذي يكون هذا اللاب أصلًا مُباع من مُستهلك مثلك وجد فيه عيبًا وأراد التخلص منه بأقصى سرعة ممكنة.

رصد ميزانية معقولة للشراء

أيضًا من الأشياء التي تُحدد نوعية اللاب توب التي تنوي عزيزي القارئ شرائها أن يتم رصد ميزانية مميزة لهذا اللاب، فلا يُمكنك أن تشتري لاب توب بميزانية ألف جنية أو ألف ونصف مثلًا ثم تنتظر أن يكون هذا اللاب جيدًا، هذا لا يحدث طبعًا، ثم إن إمكانيتك هي التي تُحدد كل شيء في المقام الأول، ولا يصح أن تطلب أفضل الإمكانيات بأسعار ليست مرتفعة حسب أهواء السوق، وربما الحل الأمثل لهذه المشكلة أن تنظر للسوق حولك وتعرف متوسط سعر اللاب الجيد ثم على هذا الأساس تبدأ في شراء اللاب توب الجديد الخاص بك، فكما تضع معيار الإمكانيات الخاصة باللاب نصب عينك عليك كذلك وضع معيار إمكانيتك المادية أمامك، هذا تنال الشيء المناسب لك وليس الأفضل.

اختيار النوعيات المُتعارف عليها

آخر شيء يُمكن أن تُنصح به عزيزي القارئ إذا ما رغبت في شراء نوعية اللاب توب حسب المعايير الصحيحة أن تقوم باختيار نوعيات مُتعارف عليها لدى الجميع، إذ أنه من غير المعقول أن تشتري نوعية لا يتعامل بها الناس في الوضع الطبيعي ثم تتوسم فيها النجاح، في الحقيقة ما تفعله هو المخاطرة والتجريب ليس إلا.

أهم أنواع اللاب توب

أهم أنواع اللاب توب

بعد أن تعرفنا على كيفية شراء لاب توب وما هي الأمور التي يُمكن من خلالها تحديد النوعية المُلائمة فبكل تأكيد الخطوة التالية المنطقية أن تتعرف على أبرز الأنواع الموجودة حاليًا في الأسواق، وأهمها الإتش بي.

الإتش بي

من الأنواع المُستخدمة بكثرة من قِبل المستهلكين على مستوى العالم نوعية الإتش بي، وهي نوعية تمتاز بوجود الكثير من سعات التحمل ومناسبة جدًا للعمل المستمر، أيضًا هي تبدو أنيقة وجيدة جدًا من حيث الشكل، لكن يبقى العيب الرئيسي لهذه النوعية أنها تتعرض للسخونة بصورة مستمرة ولا تتحمل المروحة الموجودة بها الضغط، ولذلك فإنه في الآونة الأخيرة بدأ يبتعد الناس عنها ولا يستخدمونها في أعمالهم، وبالتالي لا يُنصح بها بسبب ذلك العيب الذي يُعد فارقًا بالطبع.

الديل

النوعية الثانية من نوعيات اللاب توب التي يشرع المُستخدمون في العمل بها بكثرة في الآونة الأخيرة نوعية الديل، وهي التي يُمكن القول إنها النقيض تمامًا لما تم ذكره في نوعية الإتش بي، فمن جهة هذه النوعية تمتاز بكونها تتحمل الضغط ولا تتعرض المروحة الخاصة بها للسخونة، أيضًا هذه النوعية تحظى بأسعار مناسبة بعض الشيء، وربما ما ينقصها فقط كون تلك النوعية لا تحظى بأشكال مناسبة وجذابة مثل الإتش بي.

أنواع أخرى فرعية

بخلاف النوعين المذكورين آنفًا ثمة بعض الأنواع الأخرى المستخدمة في اللاب توب، ومنها على سبيل المثال نوعية أبل ونوعية لينوفو ونوعية توشيبا، والكثير من الأنواع الأخرى قليلة الاستخدام أو ربما لا يستخدمها سوى فئة معينة تهتم بتلك الفئة بالذات، لكنها في النهاية تظل موجودة وقائمة، وأن كانت طبعًا غير شعبية وشهيرة مثل الديل والإتش بي.

ختامًا عزيزي القارئ، بكل تأكيد نوعية اللاب توب من الأمور الفارقة والمُحددة لكيفية عملك فيما بعد، إذ أنه ليس من السهل أبدًا اختيار لاب توب مناسب لك ويتوافق مع عملك، لكن في السطور الماضية نرجو أن نكون قد اقتربنا ولو قليلًا من تسهيل الأمر على القارئ وبات بمقدوره الآن تحديد النوعيات التي يقوم بشرائها ولماذا قد يقوم بشرائها أساسًا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

20 − 15 =