تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الصحة النفسية » نوبات الهلع : كيف تتعامل معها في حالة حدوثها ؟

نوبات الهلع : كيف تتعامل معها في حالة حدوثها ؟

نوبات الهلع هي إحساس بالخوف تصيب بعض الأشخاص من وقت لآخر، التعامل مع هذه النوبات يجب أن يتسم بالحرص، فهي شديدة الحساسية إذا ما تم التعامل معها بشكل خاطئ.

نوبات الهلع

نوبات الهلع هي عبارة عن إحساس مفاجئ بالخوف الشديد والتوتر يتبعه بعض الأعراض مثل ضيق شديد في التنفس والتعرق والرجفة. قد تحدث هذه النوبات بدون سابق إنذار وأنت في صحة جيدة وربما تكون نائماً، وقد تحث أيضاً في بعض حالات الاضطرابات النفسية الشائعة مثل الاكتئاب أو اضطراب الهلع أو الرهاب الاجتماعي والأنواع الأخرى من الرهاب. وقد تحدث أيضاً عند تعرضك لموقف معين لا تشعر فيه بالأمان مثل عبور طريق أو مشاهدة شئ خطير كحادثة مثلاً. ما يجب عليك معرفته هو أنها قابلة للعلاج، وكلما أسرعت في طلب المساعدة كان الأمر أسهل في العلاج. يجب أيضاً أن تعرف أنه يمكنك التحكم في هذه النوبات ومحاربتها حتى تشفى تماماً. وفي هذا المقال سنعرف كيف تتغلب على هذه النوبات.

نوبات الهلع والطريقة الملائمة للتعامل معها

تقبل الأمر

يجب عليك تقبُّل نوبات الهلع التي تمر بها، ما يحدث لك يحدث للملايين غيرك، لا تقلق لن تموت ولن تصبح مجنوناً. تقبُّلك لهذا الأمر سيمنحك شعوراً بالأمان الداخلي.

اعرف المزيد من المعلومات عن نوبات الهلع

اعرف مزيداً عن هذه الاضطرابات. اقرأ عن اضطرابات الهلع وستجد أنه من الممكن أن تعالج هذه النوبات بأكثر من طريقة. اقرأ تجارب الآخرين وستعرف أن هناك الكثيرون يشعرون تماماً مثلما تشعر.

تذكر أن النوبة سوف تنتهي

عندما تأتيك نوبة الهلع فجأة تذكر أنها ستنتهي عاجلاً أم آجلاً. تحدث إلى نفسك. لا تقل : يا إلهي سأشعر بالخوف ثانية، أو لا أريد أن أشعر بالخوف، بل تجرأ وقل : لا بأس سأشعر بالخوف لفترة قصيرة وسينتهي الأمر، يمكنني التحكم في هذا، أنا أقوى من الخوف.

أشياء تساعدك على التغلب على نوبات الهلع

أثناء نوبات الهلع تذكر هذه الأشياء؛ مارس التنفس البطني من بداية النوبة إلى نهايتها فهذا التمرين من أهم ما يساعد على تخطي النوبة بأقل قدر ممكن من الانزعاج، لا تذهب مع الأفكار والتساؤلات التي يطرحها عقلك مثل: ماذا يا ترى سيحدث لي هذه المرة؟ ماذا لو حدث كذا أو كذا ؟، أوقف هذه التساؤلات فوراً وابدأ بالتصرف إذا كنت في موقف خطير. حوّل انتباهك إلى الوقت الحاضر وإلى ما يحدث حالياً أمامك، تابع ما كنت تفعله قبل أن تأتيك نوبة الهلع، تحدث إلى أحد بجوارك عن أي شئ أو اطلب منه أن يقص عليك شيئاً مسلياً أو كما تحب.

تحدث إلى عقلك

تحدث إلى عقلك. أجل، إن عقولنا أكثر مرونة واستجابة مما نظن بكثير، حتى إذا لم تنجح في أول مرة لا تتوقف أبداً عن المحاولة. قل له أن يوقف هذه النوبة وأن يوقف الشعور بالخوف قل له أن يهدأ وأن كل شئ على ما يرام وأنه لا داعي لكي تشعر بالخوف. قل له أن يهدئ من ضربات القلب. تخيل أن قلبك يدق بهدوء وأنك في حالة استرخاء تام. يمكنك أيضاً أن تأخذ شهيقاً من أنفك وتخرجه ببطء من فمك فهذا أيضا سيساعد على تهدئتك.

لا تركز في وعيك الحاضر

إذا شعرت أنك مرتبك جداً أثناء نوبات الهلع لدرجة أنك لا تستطيع فعل معظم هذه الأشياء فما عليك إلا أن تركز وعيك في الحاضر. حاول أن تعيد اتصالك بالأشياء من حولك وبما يجري عن طريق تنبيه حواسك الخمس؛ اللمس والشم والرؤية والسمع والتذوق. قم بلمس بعض الأشياء من حولك بتركيز، قم بتحديد ما تراه، مثلاً يمكنك أن تقول أنا أرى فلان وأرى هذا الكرسي وأرى هذا الجهاز، أيضاً قم بشم وتذوق بعض الطعام، وحدد بعض الأصوات التي يمكنك سماعها. هذه التقنية تسمى عملية الاتصال بالأرض أو Grounding ولها أهمية كبيرة جداً في علاج نوبات التوتر الشديدة ومنها نوبات الهلع . ستنجح هذه التقنية إذا قمت بتوجيه كامل وعيك إلى حواسك بشكل متتالي.

لا تجزع ولا تيأس إذا ما فشلت في هذه المحاولات، إن يأسك يعني نهاية الطريق، لا يمكنك أن تستسلم الآن، لا تدع مثل هذا الأمر يصيبك بالاكتئاب أو الإحباط، وتذكر إذا كنت تشعر بالسوء فهناك من يشعر بما هو أسوأ من هذا بكثير. حاول مرة ومرتين وحتى عشر مرات إلى أن تتغلب على هذه النوبات ولا تنس أن تطلب المساعدة من الطبيب المختص إذا ما تكرر الأمر وازداد سوءاً.

أرجو أن أكون قد أوضحت لكم أعزائي القراء ما تعنيه نوبة الهلع وكيف يمكننا إيقافها أو التقليل من مساوئها بقدر الإمكان. دمتم بصحة وعافية.

نعمة إبراهيم

مهندسة، مهتمة بالأدب، والشعر، والتنمية البشرية، واللغة العربية.

أضف تعليق

19 − 15 =