تسعة
الرئيسية » عمل ومهارات » ادارة الاموال » كيف تُقلل نفقات الترفيه وتستمتع بوقتك في آن واحد؟

كيف تُقلل نفقات الترفيه وتستمتع بوقتك في آن واحد؟

نفقات الترفيه باتت تأخذ حيز كبير من الدخل السنوي لأغلب الأسر لكن لو اتبعت النصائح المذكورة في هذا المقال ستتمكن من تخفيض نفقاتك الاستمتاع بوقتك.

نفقات الترفيه

كل شخص مهما كان متوسط دخله السنوي يسعى للاستمتاع بوقته، ويبذل كل طاقته للحصول على أقصى متعة ممكنة وفي نفس الوقت تقليل نفقات الترفيه ، لكن رغم ذلك أوضحت بعض الدراسات الحديثة أن متوسط الإنفاق على الأجهزة الترفيهية والكمالية ارتفع بصورة ملحوظة في الآونة الأخيرة، خاصة مع انتشار التكنولوجيا ودخولها في كافة نواحي الحياة، في هذا المقال سنقدم لك حلول عملية وبسيطة كي تستمتع بوقتك بأقل تكاليف ممكنة.

كيف تُقلل نفقات الترفيه الخاصة بك وبعائلتك؟!

انتبه لعاداتك الغذائية!

مع تزايد ضغوطات الحياة وتسارع وتيرتها، احتلت الوجبات السريعة جانب كبير من العادات الغذائية اليومية لأغلبنا، وذلك لسهولة الحصول عليها وتوفير الوقت والمجهود اللازم لتحضير الطعام بالمنزل، إضافة لطعمها الشهي، لكن أسعارها مبالغ فيها دائماً، بالتالي لو أردت اصطحاب عائلتك للعشاء نهاية كل أسبوع ستدفع مبلغ ليس بهين من ميزانيتك الشهرية، لهذا حاول أن تجد بعض الأفكار لإعداد طعام شهي وجذاب بالمنزل أفضل لك ولأسرتك.

  • قم بإعداد بعض الكعك والبسكويت المزين للأطفال، وإن كان أطفالك كبار بما يكفي لدخول المطبخ فأشركهم معك في إعداده، ولا تتردد في تجربة أشياء ووصفات جديدة من وقت لآخر.

اختر المطعم الذي تتناول فيه طعامك بعناية

لو كنت تنوي الخروج مع أصدقائك او عائلتك لتناول الطعام خارج المنزل، فحاول تقليل تكاليفك على الأقل، هناك بعض المطاعم تُقدم أطباق خاصة وتخفيضات في أيام معينة من الأسبوع، استغل هذه الفرصة! استغل شبكة الانترنت في البحث عن عروض وكوبونات تخفيض واستغلها في توفير بعض المال!

هل تستفيد من خدمات القنوات الفضائية بالكامل؟!

أغلب اشتراكات القنوات الفضائية تتضمن عشرات وربما مئات القنوات التي لم ولن تُشاهدها يوماً، لماذا إذاً تدفع المال عنها! ضع قائمة بالقنوات التي تُشاهجها حقاً أنت وأفراد عائلتك، وتجنب عبارة “ربما أشاهدها يوماُ” لأن ذلك لن يحدث، أو ابحث عن شركات أخرى توفر لك باقات مختلفة من الاشتراك تُناسب احتياجاتك بشكل أكبر، وتساعدك على توفير بعض المال الذي لا تستغله.

  • إن كان لديك اشتراك انترنت سريع فلما لا تُجرب شراء كارت للانترنت يُمكنك من مشاهدة ما تُريد من قنوات دون الحاجة لاشتراك في أي باقة للقنوات الفضائية!

افحص فاتورة هاتفك

الهواتف بأنواعها سواء الأرضية أو النقالة يُمكن أن تحتل الجزء الأكبر من ميزانيتك دون أن تشعر، كم مرة توجب عليك تجديد اشتراكك ودفع رسوم عن خدمات لم تستخدمها من الأساس؟ أو هل تُجري العديد من المكالمات المحلية والدولية بأسعار مرتفعة؟ لما لا تُفكر في استخدام تطبيقات الإنترنت الصوتية إذاً! ستوفر لك هذه التطبيقات الكثير من المال، خاصة في المكالمات الدولية.

  • انهي اشتراكك في خدمات الإنترنت التي توفرها شركات الهواتف النقالة واعتمد على الانترنت الأرضي بدل ذلك، ولا تنسى أيضاً تعديل اشتراك المكالمات الخاص بك ليناسب احتياجاتك الشخصية وإلغاء أي خدمة لا تستفيد بها.

افحص اشتراك الانترنت الخاص بك

اشتراك الانترنت أحد الوسائل الترفيهية الأخرى التي تستهلك الكثير من المال دون أن تشعر، هل فكرت يوماً إن كنت قد اخترت الخدمة التي تُناسبك حقا؟! ابحث بين جميع الشركات التي تُقدم هذه الخدمة، واختر أعلى جودة ممكنة بأقل سعر يمكن الحصول عليه، وحاول أيضاً أن تخفض سرعتك أو تشترك في باقة أقل حسب استخدامك.

لماذا تذهب للسينما باستمرار؟

بدل من الذهاب للسينما نهاية كل أسبوع وإنفاق الكثير من الأموال لمشاهدة الأفلام، جرب استئجار شرائط الفيديو أو الاشتراك في أحد خدمات المحطات الفضائية التي توفر عرض أحدث أفلام السينما، واجتمع أنت وأصدقائك كل أسبوع بالمنزل لمشاهدته، على الأقل ستتحدثون وتمرحون دون أي قيود!

لا تُنفق أموالك على ألعاب الفيديو!

بدل أن تُنفق الكثير من الأموال على أحدث ألعاب الفيديو فقط لتتباهى أمام أصدقائك، ثم تتركها لمصيرها كباقي الألعاب، انتظر عدة أسابيع أو حتى بضعة أشهر إلى أن ينخفض ثمنها وتتمكن من الحصول عليها بسعر مناسب، فعاجلاً أم لآجلاً ستمل منها وتبحث عن أخرى جديدة!

شاهد المباريات على التلفاز

بدل أن تٌنفق الكثير من المال على مشاهدة كافة المباريات في الملعب، احجز فقط للمباريات الهامة، وشاهد الأخري على التلفاز مع أصدقائك أو عائلتك.

اختر أماكن تنزه أطفالك بحكمة

بالطبع يجب أن تصحبهم من حين لآخر إلى مدن الألعاب الكبيرة، لكن لا تجعلها الوجهة الرئيسية كل مرة، اذهب لأماكن الترفيه البسيطة كالمتنزهات وغيرها أو حتى اقضي المزيد من الوقت معهم في المنزل.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

5 − 3 =