نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة

الأشخاص الذين ينتمون إلى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة هم الأشخاص المعاقون ذهنيًا، وبالتالي هم يحتاجون إلى مزيد من الرعاية ومزيد من الاهتمام، ويحتاجون إلى عناية خاصة بهم ومن ضمن وسائل الرعاية ضرورة توفير نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة حتى يقوم بدوره في تحسين بعض الحالات أو استقرار بعض الحالات الأخرى المتدهورة، بالإضافة إلى المساعدة في تحسين حالاتهم النفسية وسوف نقوم بتوفير مجموعة من الأنظمة الغذائية التي أوصى بها جميع الأطباء للعمل على تحسين حالة ذوي الاحتياجات الخاصة المرضية كانت أو النفسية أيضًا.

نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة

نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة

ويبحث الكثيرون عن نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة حيث أن الأنظمة الصحية تساعد على تحسين قدرة ذوي الاحتياجات الخاصة الدماغية، وبالتالي يستطيعون التفكير بشكل جيد وإحسان التصرف في العديد من المواقف، وبالتالي تزيد قدرتهم على التعبير، وقد أكد العديد من الأطباء على النظام الذي سنوفره لكم هو الذي يُناسب عدد كبير من الأشخاص من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وينبغي اتباع قواعد النظام الغذائي التالي للتحسين من قدرة ذوي الاحتياجات الخاصة.

الغذاء الصحي لذوي الاحتياجات الخاصة

نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة الغذاء الصحي لذوي الاحتياجات الخاصة

ويشتمل الغذاء الصحي المناسب لذوي الاحتياجات الخاصة على ضرورة اتباع القواعد التالية لتحسين الحالة الصحية لذوي الاحتياجات الخاصة:

عدم تناول السكريات المكررة

ينبغي أن تعرف جيدًا أن السكر المكرر واحد من أهم الأخطار التي تُهدد صحة ذوي الاحتياجات الخاصة، فهو يقوم بإضعاف قدرتهم على التركيز، وبالتالي يحدث ضعف في الانتباه، وهناك العديد من المنتجات الغذائية من حولنا يوجد بها سكر مكرر وبكمية كبيرة، ولا ينبغي أن نعتد بها كـ نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة وعلى رأسها: المشروبات الغازية بأنواعها، كما أن العصائر المُحلاة غير مسموح بها؛ ويرجع ذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من السكر المكرر.

تناول كمية مناسبة من الدهون الصحية

نحن نعلم جيدًا أن الدهون تؤثر سلبيًا على الصحة بشكل عام، ولكن هذا ينطبق على الدهون الضارة، بينما نحن الآن نقصد استخدام الدهون الصحية التي تمد الجسم بالطاقة، وهذا موجود ومتوفر في العديد من الأطعمة المختلفة وعلى رأسها زيت الزيتون بالإضافة إلى أنواع عديدة من الأسماك، وأيضًا الأفوكادو وهم فقط المعترف بهم كـ نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة الآن.

وأكد الأطباء أن الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية النافعة تعمل على تطوير نمو دماغ الأشخاص من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

عدم تناول الدهون الضارة

وتكون الدهون الضارة موجودة في الزيوت النباتية فقد حذَّر العديد من الأطباء من تلك الدهون وأكدوا من خلال الدراسات والأبحاث أنها تحتوي على الدهون الثلاثية والتي تظل موجودة في الدم الذي يصل أيضًا إلى الدماغ، وبالتالي يُصيب الدماغ بالعديد من الأضرار المختلفة.

تناول كمية مناسبة من المياه

كما هو معروف أن المياه تساعد على عملية الهضم، كما أنها تحسن كافة العمليات الحيوية التي تحدث في الجسم، وبالتالي تساعد على النمو، وفي المقابل ينبغي أن تبتعد تمامًا في النظام الصحي لذوي الاحتياجات الخاصة عن الكافيين الذي يضر الجسم إذا أفرطنا في استخدامه، وكذلك العصائر المصنعة أيضًا لا ينبغي أن نعتد بها على أنها نوع من أنواع السوائل وكذلك السوائل الغذائية، فقط المياه تكفي لتحسين عملية الهضم وإمداد الجسم بالطاقة اللازمة وتحسين وضع الكلى.

تغذية المعاقين عقليًا

وحتى تقوم باختيار نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة ينبغي أولًا أن تُحدد كم عمر المعاق ذهنيًا؟ وكذلك درجة الإعاقة التي وصل إليها حتى هذه اللحظة، وأيضًا حالته الصحية وخلوه من أي أمراض مختلفة أو وجود بعض الأمراض الصحية لديه، كل هذا يُحدد النظام الذي نختاره لذوي الاحتياجات الخاصة، وعلى الأرجح يقوم الطبيب بطرح مجموعة من الأسئلة عليك حتى يقوم بإعطائك نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة وهو الذي يُحدد النظام الغذائي المناسب لهم، ولكننا سنقوم بتوفير مجموعة كبيرة من الأنظمة الغذائية التي تتناسب مع العديد من ذوي الاحتياجات الخاصة، وعلى رأس تلك الأنظمة الغذائية:

نظام غذائي لا يحتوي على الجلوتين

هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين وعلى رأسها الدقيق والشوفان، وكذلك القمح ومشتقاته، فينبغي أن نبتعد تمامًا عن هذه الأنواع من الأطعمة أثناء عمل نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة حيث أن هذه الأنظمة تسبب مجموعة كبيرة من المتاعب وتجعل الجهاز الهضمي لا يعمل بكفاءة، وينبغي أن نقوم بعمل اختبار حساسية الجلوتين لذوي الاحتياجات الخاصة حيث أن هناك الكثيرون يُعانون من حساسية الجلوتين وبالتالي لا ينبغي أن يتعرضوا لأية أطعمة تحتوي على الجلوتين.

نظام غذائي يعتمد على تقليل الكربوهيدرات

الإكثار من الكربوهيدرات يؤدي إلى حدوث خلل كبير في الجهاز الهضمي، ولا يتناسب وجود أطعمة تحتوي على الكربوهيدرات في أي نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة وبالأخص المرضى الذين يُعانون من التوحد والذين يُعانون من مشاكل كبيرة في عملية النمو.

اتباع نظام غذائي للكيتوجينك

ويُستعمل هذا النظام بكثرة مع ذوي الاحتياجات الخاصة وهو أحد الأنظمة التي تعتمد على زيادة كمية الدهون النافعة في الطعام مع المحافظة على تقليل نسبة البروتين في هذا النظام الغذائي، ويقوم أيضًا على نسبة بسيط جدًا من الكربوهيدرات، وقد أكد الكثير من الأطباء على أن هذا النظام الغذائي يُمكن الجسم من حرق الدهون أسرع من حرق الكربوهيدرات، وبالتالي يحصل على الجسم على زيادة في الأجسام الكيتونية، هذه الأجسام لها دور كبير في تخفيف نوبات الصرع التي تُصيب العديد من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما أنه يمكن استخدام هذا النظام مع الحالات العادية التي يُصيبها الصرع في بعض الأحيان نتيجةارتفاع الشحنات الكهربائية في الدماغ.

عوامل نجاح النظام الغذائي الصحي لذوي الاحتياجات الخاصة

نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة عوامل نجاح النظام الغذائي الصحي لذوي الاحتياجات الخاصة

هناك العديد من العوامل التي ينبغي اتباعها مع النظام الغذائي الذي ذكرناه في السطور السابقة، ولكن هناك عدد كبير من العوامل التي تؤدي إلى زيادة نجاح النظام الغذائي للأشخاص المعاقين وتنحصر هذه العوامل في:

الحالة النفسية لذوي الاحتياجات الخاصة

الحالة النفسية واحدة من أهم العوامل التي قد تؤدي إلى فشل النظام الغذائي الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة، على الرغم من اختياره بعناية، وأن النظام يتناسب وطبيعة جسمهم ولكنه قد لا ينجح إذا كانت الحالة النفسي للشخص المعاق ذهنيًا سيئة، فينبغي أن تقوم بتوفير كافة العوامل التي تجعلهم في راحة نفسية طوال الوقت، كما ينبغي أن تبعدهم عن كافة ما يغضبهم، وإبعادهم عن الأماكن التي قد يُؤذون نفسيًا من خلالها.

طريقة تناول النظام الغذائي

إذا كنت حقًا ترغب في اختيار نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة ينبغي أيضًا أن تبحث عن الطريقة التي يتناولون بها الطعام، فمن الممكن أن يكون الشخص في وضع غير جيد مما يؤدي إلى رفضه للطعام مهما كان الطعام لذيذًا ومفضلًا بالنسبة له، فإنه سيصر على رفضه لأن الجلسة التي يتناول بها الطعام لا تناسبه وغير مريحة بالنسبة له، حتى ولو كانت تظهر لك أنها جلسة مريحة، وعليك أن تختار جلسة معتدلة يرتاح بها الشخص المعاق أثناء تناوله الطعام، كما ينبغي أن يكون وضع الرأس مضبوط أثناء تناول الطعام، حتى نتجنب مشاكل دخول الطعام في مسار غير مساره الطبيعي وهو الدخول إلى المعدة عن طريق البلعوم، وتفادي مشاكل دخول الطعام إلى القصبة الهوائية والذي قد يؤدي في بعض الأوقات إلى الوفاة إن لم نتدارك الأمر سريعًا.

اختيار أدوات الطعام

ينبغي أيضًا أن تقوم باختيار مجموعة من أدوات الطعام لذوي الاحتياجات الخاصة قبل أن تقوم باختيار نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة حيث أن الأدوات المناسبة لهم تُساعدهم على تناول الطعام بسرعة أكبر من الأدوات الغير مناسبة لهم، كما ينبغي أن تكون أدوات الطعام نظيفة حتى لا يتعرضون لمشاكل صحية نتيجة الأدوات الغير نظيفة أو الملوثة مما يُدخلنا في مشاكل صحية أكبر بكثير من المشاكل التي يُعاني منها الشخص في الوقت الحالي، ويمكنك أن تقوم بتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة كيفية تناول الطعام واستخدام أدوات الطعام المختلفة بنفسهم وبالوضع الصحيح فهذا سيسهل عليك المهمة كثيرًا، ويؤدي سوء التغذية في الكثير من الأحيان إلى حدوث مشاكل كثيرة وحدوث العديد من الأمراض، ومن أهم المشاكل التي تحدث نتيجة عدم اختيار نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة:

مشاكل التغذية التي يُعاني منها ذوي الاحتياجات الخاصة

نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة مشاكل التغذية التي يُعاني منها ذوي الاحتياجات الخاصة

بطء النمو وحدوث مشاكل صحية

قد يؤدي سوء التغذية إلى بطء في عملية النمو لدى ذوي الاحتياجات الخاصة، ومن الممكن أن يكون هذا البطء إما بطء في الطول أو نقصان شديد في الوزن مما يؤثر سلبًا على صحة المُعاقين ذهنيًا، وفي بعض الأحيان قد يؤدي سوء التغذية إلى حدوث فقر دم شديد؛ وذلك نتيجة لفقدان عنصر الحديد في الجسم وهذا يؤدي إلى مشاكل خطيرة، وأخطر الأمراض الشائعة التي قد تُصيب المعاقين ذهنيًا نتيجة عدم اختيار نظام صحي يتناسب مع طبيعتهم هو حدوث الإمساك، وغالبًا ما يحدث نتيجة عدم تناول الخضروات أو قلة شرب المياه، فقلة شرب المياه هي أول العوامل التي تؤدي إلى حدوث الإمساك وإلى مشاكل كبيرة أخرى، وعدم اتباع نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة يؤدي بالطبع إلى نقص العديد من الفيتامينات وبالتالي فقدان الشهية، أو قد يحدث في بعض الأحيان إلى حدوث فرط شديد في الشهية مما يؤدي إلى السمنة المفرطة، وفي جميع الأحوال هذا لا يتناسب مع ذوي الاحتياجات الخاصة ويؤدي إلى حدوث مشاكل كثيرة لهم.

اضطراب في سلوكيات المعاق ذهنيًا

وفي بعض الأحيان قد يؤدي عدم اختيار نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة إلى اضطرار الشخص إلى تناول الأطعمة الغير صحية أو المواد التي لا نعتد بها كطعام؛ كأن يتناول كمية كبيرة من الأتربة الموجودة حوله، بل وفي بعض الأحيان قد يضطر إلى تناول الطين الموجود من حوله، وكذلك عدم تطور حالة الشخص المعاق ذهنيًا إلى الأفضل، بل قد تتدهور حالته ويُعاني أكثر من مشاكل في الدماغ، وبالتالي عدم التطور في السلوكيات التي يقوم بها على مدار اليوم، بل قد يؤدي سوء التغذية إلى تدهور السلوكيات التي قد تعلمها واكتسبها من قبل، ولكن قلة الفيتامينات الناتجة عن عدم الحصول على نظام غذائي جيد قد تؤدي إلى عدم قدرته على اتباعها من الأساس.

وفي الختام نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم نظام غذائي لذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك تقديم كافة المعلومات عن تغذية المعاقين عقليًا وأيضًا العوامل التي تؤدي إلى نجاح النظام الغذائي الذي نختاره لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى المشاكل الصحية التي قد تحدث نتيجة لعدم تناول غذاء صحي مناسبة مع طبيعة ذوي الاحتياجات الخاصة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنا عشر + 19 =