نادر فودة

طبعًا لا يوجد شخص لم يسمع من قبل عن شخصية نادر فودة ، فهي الآن أشهر من النار على العلم بالنسبة للمثقفين وحتى كذلك بالنسبة للأشخاص العاديين الذين يسمعون محطات الراديو أو أولئك الذين يمتلكون حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها، ففي كل هذه الأماكن المذكورة ثمة وجود لهذه الشخصية، بل ووجود قوي طاغي، إذ أنك لن تهرب أبدًا من مصادفة تلك الشخصية، وبصورة فضولية تمامًا سوف تجد نفسك تسأل عن أصلها وفصلها وتُريد التعرف أولًا على أسباب ذلك الانتشار الكبير الذي حظيت به، فقبل خمس سنوات مثلًا لم يكن أحد يسمع عنها من الأساس، أما الآن فقد اختلفت الأوضاع تمامًا، فما الذي حدث يا تُرى وكيف سرقت تلك الشخصية مثل هذه المكانة الكبيرة؟ هذا هو السؤال الذي سنحاول الإجابة عنه في السطور المُقبلة، هذا هو ما يختبئ خلف الستار الذي سنقوم بإزالته الآن.

شخصية نادر فودة

نادر فودة شخصية نادر فودة

قبل أن نعرف سويًا الأسباب أو الكيفية التي أصبحت شخصية نادر فودة من خلالها شخصية وهمية شهيرة فعلينا بالتأكيد التعرف أولًا على ماهية هذه الشخصية، فنحن نتعرف على شخصية ظهرت قبل حوالي ثلاث سنوات أو أكثر من ذلك بشهور قليلة من خلال برنامج شهير يُقدمه مذيع الراديو أحمد يونس، وقد كان اسم هذا البرنامج هو كلام معلمين، وهو الذي كان يقوم يونس فيه بسرد مجموعة من القصص المرعبة، ثم بعد ذلك بدأت سلسلة من هذه القصص تحمل اسم شخصيتنا التي نتحدث عنها، شخصية نادر فودة ، وبعد ذلك أصبحت موجودة في العديد من الكتب والروايات وباتت شخصية شهيرة، لكن بالتأكيد لا يزال يشغلكم معرفة كيفية حدوث ذلك التطور وكيف حظيت الشخصية بذلك المقدار الهائل من الشهرة.

كيف أصبحت من أشهر الشخصيات الوهمية؟

في مصر والوطن العربي لا صوت يعلو فوق شخصية نادر فودة عندما يُذكر الرعب من قريب أو من بعيد، وقد جاءت تلك السمعة أو الشهرة بصورة يُمكن وصفها بالتدريجية، حيث أنه لم يُصبح كذلك بين يوم وليلة، بل كانت هناك بعض العوامل التي أسهمت في حدوثه، وربما أهمها طبعًا استعراض الشخصية في الراديو.

الظهور المتكرر في كلام معلمين

تكرار الاسم بشكل مقروء أمر جيد، لكن أن يتم ذلك بشكل مسموع فلا خلاف طبعًا على أنه يكون أفضل بكثير، وهذا ما حدث لشخصية نادر فودة التي تكررت كثيرًا على مسامع عشاق برامج الراديو من خلال برنامج كلام معلمين الذي يُذاع على محطة الراديو تسعين وكان قبل ذلك متاح على نجوم أف أم، وبالمناسبة، هذا البرنامج يتم اعتباره من أبرز برامج الراديو المصرية خلال السنوات العشر الأخيرة لدرجة أنه يحظى بمتابعة شريحة لا تُتابع الراديو في الأساس ولا تنتظر محتواه، هي فقط تنتظر هذا البرنامج وتتابعه لاختلافه وتفرده، المهم في النهاية أنه خلال برنامج كلام معلمين كانت هناك العديد من القصص التي تُروى ويكون بطلها رفعت إسماعيل، ومن هنا بدأ هذا الاسم ينتشر بطريقة ليست عادية بالمرة.

التواجد في سلسلة كتب شهيرة

بعد أن يتم الانتشار في المحتوى المسموع فبكل تأكيد سوف يأتي الدور على المحتوى المقروء، وبهذا الصدد فإن سلسلة حكايات نادر فودة قد حققت المطلوب منها وزيادة، إذ أنه خلال أربع كتب صدرت من هذه السلسلة حتى وقتنا الحالي كان هناك حضور قوي وشخصيات متميزة وجانب كبير من الإثارة والرعب، وهذه في الحقيقة الخلطة التي يُفضلها الجمهور، ومع انتشار تلك السلسلة وتواجدها على رفوف معظم مكتبات مصر والوطن العربي كان من البديهي أن يحدث ذلك الجذب نحو اسم نادر فودة ، فحتى أولئك الذين لن يشرعوا في قراءة الكتب بات لديهم على الأقل علم بهذه الشخصية وتواجدها.

اقتران شخصية نادر فودة بأحمد يونس

الآن نأتي للسبب الذي ربما لا يشعر البعض به لكنه في الحقيقة يُعتبر كذلك من الأسباب القوية خلف شهرة وانتشار شخصية نادر فودة ، ونحن هنا نتحدث عن اقتران تلك الشخصية باسم أحمد يونس، سواء ذلك من خلال أغلفة الكتب التي يتواجد عليها أو حتى من خلال صوته الذي يُلقي به القصص في برنامج كلام معلمين، في النهاية أحمد يونس شخصية تُحقق النجاح لكل شيء يتعلق باسمها، فهو مُذيع محبوب يدخل القلوب بكل سهولة، أيضًا هو يمتلك كاريزما خاصة به تجعله يشغل مكانة أكبر من مجرد التواجد كمذيع راديو عادي، ببساطة، هو شخصية عامة ناجحة منحت النجاح لشخصية نادر فودة وزادت شهرتها.

إحاطتها بالإثارة والغموض

من الأشياء الهامة للغاية والمؤثرة في حكمنا على شخصية نادر فودة وفكرة ظهورها وانتشارها بشكل عام أن تلك الشخصية كانت، ولا تزال، مُحاطة بقدر كبير جدًا من الإثارة والغموض والتشويق، ببساطة، ثمة مجال للمتعة التي تأتي من باب الشغف، والشغف هنا سببه الرئيسي أننا نعرف سمات شخصية نادرة فودة لكننا لا نعرف أبدًا ما الذي تريد هذه الشخصية القيام به، بمعنى أنها تمتلك الكثير في جعبتها، الكثير من الأشياء الممتعة على وجه التحديد، وربما هذا يتضح بشدة من خلال مجموعة من القصص التي جاءت في شكل مسموع من خلال برنامج الراديو التابع لأحمد يونس أو حتى من خلال القصص التي تم استعراضها في الأجزاء الأربعة السابقة من السلسلة.

مستقبل سلسلة نادر فودة يبدو شبه مضمون من خلال الإعلان عن أجزاء أخرى قادمة من السلسلة بخلاف تواجد الكثير من الحكايات القادمة في صورة الراديو وعلى صوت أحمد يونس، لكن يبقى السؤال، إلى أي مدى يُمكن لهذه الشخصية الاستمرار في نفس النجاح التصاعدي؟

شخصيات مُماثلة لـ نادر فودة

نادر فودة شخصيات مُماثلة

بعد أن عرفنا الكثير عن شخصية نادر فودة وذكرنا أبرز الأسباب التي جعلتها تأخذ مثل هذه المكانة في التراث العربي فإنه من الأمانة طبعًا أن نذكر بعض الشخصيات التي يُمكن أن تُحاكي تلك الشخصية في الشهرة والمكانة، صحيح أنها شخصيات قديمة بعض الشيء لكن أغلب الجيل الحالي يعرفها بشكل جيد للغاية، ومن هذه الشخصيات شخصيات رفعت إسماعيل التي ابتكرها العراب الراحل دكتور أحمد خالد توفيق وأثبتت نجاحًا ساحقًا في روايات الرعب والخيال العلمي، كذلك شخصية أدهم صبري التي كانت من اختراع الدكتور نبيل فاروق وكانت بطلة لسلسلة من روايات الإثارة والغموض والتشويق والجريمة، في النهاية نجد أن مصر المنهل العذب الذي تخرج منه مثل هذه الشخصيات وتأخذ طريقها للانتشار.

ختامًا عزيزي القارئ، ليس هناك شك طبعًا بأن شخصية نادر فودة كانت اختراع ذكي من صاحبها، فهو اسم مميز يسهل انتشاره وسهل على اللسان قبل كل شيء، لكن دعونا لا نغفل وجود الشخصيات المُماثلة التي ذكرناها ومشاطرتها نفس المكانة، والآن، عزيزي القارئ المتميز، هل بمقدورك الآن ابتكار شخصية تُصبح في يوم من الأيام من أشهر الشخصيات؟

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية عشر + 13 =