ميزانية الكماليات

ما بين متطلبات السكن والمأكل والملبس والتعليم والتي تعتبر متطلبات أساسية لا غنى عنها في أي أسرة تتواجد متطلبات أخرى قد يعتبرها البعض قدراً من الرفاهية أو الكماليات بمعنى أصح والتي يمكن إلى حد ما الاستغناء عنها لكنك ستجد نفسك بدونها بحاجة إلى مصادر أخرى بديلة للتسلية وقضاء وقت الفراغ أو حتى لشراء بعض أدوات الرفاهية التي تضفي لمسة من المتعة والجمال إلى حياتك. فكيف توازن بين إنفاق ميزانية الكماليات وبين الحفاظ على راتبك بدون إهداره في بنود إنفاق جانبية.

كيف تتمكن من تقليل ميزانية الكماليات؟

1ميزانية الكماليات الغذائية

على مستوى الدول العربية كافة يعتبر تناول الوجبات في المطاعم من أهم بنود ميزانية الكماليات وأكثرها إنفاقاً للأموال إلا أن هذا لا يتعارض فقط مع توفير الأموال وعدم تبذيرها بل كذلك ينقص من الفائدة الصحية التي من المفترض أن يحصل عليها الإنسان يومياً حيث تجد بأن إنفاق مبالغ كبيرة كتلك التي تنفق في المطاعم من المفترض أن يتناسب طردياً مع حجم الفائدة الصحية والغذائية التي تعوم على الفرد إلا أن العكس هو ما يحدث دائماً؛ ولذلك فأول بنود التوفير في ميزانية الكماليات هي الحد من تناول الوجبات في المطاعم وبدلاً منها يمكن أن تجتمع أنت وأسرتك أو أنت وأصدقائك وتقومون بطهي وجبة صحية معدة بالكامل داخل المنزل سوياً وتتشاركون في كل شيء مما سيعود عليك بثلاثة فوائد أولها أن تحقق هدف هذا المقال وهو الحد من نفقاتك وثانيها أن تضمن نوع وجودة الطعام الذي تتناوله وثالثها أن تقضي وقتاً ممتعاً مع أحبابك في تحضير الوجبة بدلاً من الاقتصار على طلبها فقط.

وهذا لا يعني أن تحرم نفسك تماماً من الجلوس في المطاعم بل يمكنك الذهاب إليها ولكن بمعدل أقل مما هو عليه حالياً كذلك قبل أن تذهب لمطعم قم بعمل بحث أولاً عبر الإنترنت وتفحص قوائم الطعام الخاصة بكل مطعم وحاول اختيار متوسط أسعار يناسب ميزانيتك. كذلك بدلاً من أن يقوم كل فرد بمفرده بطلب وجبة كاملة خاصة به يمكنكم جميعاً طلب وجبة رئيسية واحدة توضع في منتصف الطاولة وتتشاركون جميعاً في تناولها مع طلب أصناف جانبية متعددة بتلك الطريقة ستوفر الكثير من المال وتكون قد تناولت أطباقاً مختلفة في آن واحد.

2ميزانية القنوات المشفرة

من ضمن بنود ميزانية الكماليات التي ينفق عليها الكثير من العائلات مبالغ كبيرة هي القنوات التلفزيونية المشفرة والتي تتطلب دفع اشتراك سنوي أو نصف سنوي أو شهري مقابل الحصول على بث تلك القنوات على الرغم من أنك قد لا تشاهد معظمها طيلة الوقت وإن احتجت أن تشاهد أي قناة فلا تشاهدها بمفردك بل تجتمع مع الأسرة والأصدقاء للمشاهدة سوياً؛ ولذلك فيمكنك أن تتفق مع أصدقائك على تقسيم القنوات المشفرة فيما بينكم بحيث يتخصص كل واحد منكم في قناة يدفع اشتراكها بنفسه على أن يجتمع الأصدقاء جميعهم للمشاهدة في كل مرة.

3ميزانية الهواتف

في نظام الهواتف المحمولة يوجد طريقتين لدفع رسوم المكالمات الهاتفية أولها هي طريقة شحن الكروت والتي تعطيك رصيداً بقيمة معينة تتحدث به وعندما ينتهي الرصيد تحتاج لإعادة الشحن مرة أخرى أما الطريقة الثانية وهي طريقة الفاتورة أو الخط المفتوح وهو ما يعني أن تتحدث كما أردت وفي نهاية الشهر تأتيك فاتورة بقيمة المكالمات التي أجريتها لدفعها مثلها مثل أي خدمة أخرى تأتيك كالكهرباء أو المياه. وبالطبع إن كنا نتحدث عن توفير ميزانية الكماليات فمن ضمن بنودها هو أن نعتمد على الطريقة الأولى في دفع الرسوم والتي من خلالها ستتحكم في كمية المبلغ المدفوع تلقاء الرصيد الهاتفي بينما نظام الفاتورة قد يخدعك فيجعلك تجري الكثير من المكالمات وتفاجأ في نهاية الشهر بفاتورة عالية القيمة قد تعجز عند دفعها أو تضطر إلى حذف أحد بنود الميزانية الأخرى لتوفير مال كاف لدفع الفاتورة كذلك حاول أن تقلل من استهلاكك للإنترنت عبر الهاتف والذي يستهلك رصيداً هو الآخر على عكس الإنترنت المنزلي والذي يدفع له اشتراك ثابت كل شهر لا يتغير بتغير معدل الاستهلاك.

4نفقات الخروج إلى السينما

قد يبدو إليك في الوهلة الأولى أن قيمة تذكرة السينما قد لا تساوي شيئاً يذكر بالدرجة التي تستحق الالتفات إليها كأحد بنود توفير ميزانية الكماليات لكن مع حساب أن الذهاب إلى السينما يعني شراء طعام وشراب داخل قاعة عرض الفيلم (وهي قاعدة شبه عامة أن من يتابع شيئاً ما باهتمام يحتاج إلى كمية طعام أكبر مما يأكله في الأحوال العادية نتيجة لاستهلاك عقله الزائد) بالإضافة إلى أنك قد تذهب بعد السينما إلى مطعم لتناول وجبة كل تلك البنود ستجعلك في نهاية اليوم تكتشف بأنك قد تكبدت مبلغاً طائلاً كان من الممكن جداً توفيره إذا استبدلت الذهاب إلى السينما بمشاهدة الأفلام في منزلك وهو ما يعتبر أفضل بكثير.

5ميزانية المجلات والصحف

في تلك الأيام معظم- إن لم يكن كل- الجرائد والمجلات والصحف لديها مواقع على شبكة الإنترنت وصفحات عامة على شبكات التواصل الاجتماعي والتي تعرض عليها الأخبار أولاً بأول وبمعدل أسرع من الصحف المطبوعة التقليدية لمواكبة الأحداث السريعة لحظة بلحظة؛ ولذلك فإن كان لديك اشتراك في المجلات والجرائد لتصلك يومياً إلى منزلك يمكنك قطع هذا الاشتراك وتوفير قيمته وبدلاً منها تابع صفحات تلك المجلات على مواقع فيسبوك وتويتر لقراءة أخبارها أولاً بأول.

6بنود تسلية الأطفال

الأطفال عكس الأشخاص البالغين أو الأكبر سناً والذين يمكنهم التخلي ولو لفترة مؤقتة عن بنود التسلية أو الكماليات نظراً لضيق ذات اليد لكن الأطفال على الناحية الأخرى يحتاجون إلى الترفيه ليس فقط لمجرد الترويح عن النفس وإنما لغرض أكبر من ذلك بكثير وهو أنهم يتعلمون في وقت الترفيه واللعب كما يتعلمون في وقت المذاكرة والتعليم بنفس القدر؛ ولذلك عندما تفكير في تقليل ميزانية الكماليات إياك وأن تلغي بنود تسلية الأطفال ولعبهم وإنما يمكنك فقط البحث عن طرق للتسلية الخاصة بهم على ألا تكون مكلفة لك؛ فعلى سبيل المثال يمكنك أخذهم إلى الحدائق والمنتزهات المفتوحة بدلاً من مدن الألعاب المكلفة أو يمكنك استضافة أصدقائهم للمبيت معهم وتناول وجبة سوياً بدلاً من اصطحابهم إلى مطاعم غالية الأسعار.

7البحث المستمر عبر الإنترنت

أصبح التوصل إلى أي شيء عبر الإنترنت سهل جداً وغير مكلف على الإطلاق, ولذلك حاول استغلال وجود الإنترنت في منزلك والبحث المستمر من خلاله عن أرخص خيارات الكماليات المتاحة لك والتي بالتأكيد تتفاوت أسعارها من مكان إلى آخر.

في النهاية يجب أن تكن على يقين وعلم بأن تقليل بنود ميزانية الكماليات ليس بالأمر الجلل إنما يحتاج فقط إلى تخطيط وترتيب مسبق وقليل من العزيمة وضبط النفس حتى تمتنع نهائياً أو بشكل جزئي عن إنفاق الكثير من المال على بنود يمكن الاستغناء عنها وترشيدها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة + اثنا عشر =