مهارات الكتابة للأطفال

يقوم الكثير من المعلمين بتدريس مهارات الكتابة للأطفال بشكل خاطئ، ويختلف الأمر من بلد لأخرى باختلاف جودة التعليم والبيئة التي يتمكن فيها الأطفال من استيعاب وتحصيل المعلومات، إلا أنه بشكل عام، لا يحب الأطفال الدروس التي تتعلق باللغة، بالطبع توجد نسبة لا بأس بها من الأطفال يعشقون كل ما يخص اللغة، وقد يصل الأمر إلى حبهم أكثر من لغة، لكن الغالبية العامة من الأطفال يعانون قصورًا كبيرًا في معرفتهم بالكتابة، ويأخذون الكثير من السنين للتغلب على مشاكل الكتابة، ويرجع هذا الأمر إلى عدم خبرة المدرسين وعدم قدرتهم على إيصال المعلومات بالطريقة الصحيحة وقفزهم من خطوات لأخرى بدون أن يضعوا في اعتبارهم طريقة تفكير التلاميذ، في هذا المقال سنتعرض بشكل تدريجي إلى الخطوات الأساسية في تعليم مهارات الكتابة للأطفال حتى لا تفقد أي جزء من الدورة التي تجعلك قادرًا على تعليم الأطفال بالقدر المطلوب.

طريقك نحو مهارات الكتابة للأطفال

1تعليم الحروف كأمر أساسي في تدريس مهارات الكتابة للأطفال

في بداية الأمر، يجب أن تقوم بتدريس الأساسيات التي تخص مهارات الكتابة للأطفال . إذا كنت تتعامل مع أطفال أو أشخاص أميين، يجب أن تبدأ بتعليمهم كل الحروف في اللغة، تخبرهم عن مسمى كل حرف وكيف ينطق والكلمات المرتبطة به، بالرغم من أن هذه وسيلة تقليدية للغاية واعتمدها المدرسون منذ مئات السنين، إلا أنها أثبتت فعالية كبيرة حتى الآن، فعندما تقوم بأخذ الحروف كمادة لتبدأ شرح مهارات الكتابة للأطفال ، ستتمكن من التطرق إلى الكثير من الأمور الأخرى حسب تطور فهم التلاميذ، ففي البداية ستقوم بتعليمهم عدد من الحروف كل مرة مع مثال لكل كلمة، وإذا ما وجدت أنهم قادرين على استيعاب معلومات أكثر، ستبدأ بزيادة كمية الحروف وزيادة الأمثلة، لكن بشكل عام يجب أن تهتم فيما يخص الحروف بالدرجة الأولى وكيفية كتابتها، يجب أن تفصل بين مشاكل القراءة والكتابة عند التلاميذ، وأن تتأكد بأنهم قادرين على نطق وكتابة الحروف قبل أن تنتقل إلى الخطوات التالية، كذلك فإن من الأفضل أن تستخدم طرقًا مرحة في تعليم الأطفال الحروف، عبر استخدام الأشكال والصور المختلفة، فعقل الطفل قد يكون في مرحلة لا يريد فيها التعلم، لكنه سينجذب إلى تلك الصور بشكل كبير وسيربط عقله ما بين تلك الصور وما بين الحروف تدريجيًا.

2الطريقة الصحيحة في تعليم نطق الحروف

بعد انتهاءك من مرحلة كتابة الحروف، يجب أن تبدأ في مرحلة نطق الحروف، والتي بالطبع تتداخل مع المرحلة الأولى، لكن بعد انتهاء التلاميذ من قدرتهم على فهم الحروف وطريقة كتابتها بشكل كامل، ستجد أنهم يعانون من صعوبات كثيرة في نطق الحروف، هم لا يدركون حتى الآن معنى النطق وكيف يمكن للحروف أن تشكل نطقًا مميزًا. لذا يجب أن توجه طاقتك كاملة في أن يسمع التلاميذ أكبر قدر من الكلام وأن يكونوا قادرين على تمييز النطق في الكلمات، بالطبع لا يجب أن تكتفي بما تقوم أنت بقوله في الدرس، بل يجب أن تحصل على مواد إضافية كالأغاني أو مقاطع تعليمية أو حتى أجزاء من أفلام الكارتون التي قد تساعد في تنمية مهارات الكتابة للأطفال ، بالطبع أنت لا تبحث عن التسلية لهم، بل أنت تحتاج إلى أن يقوم عقلهم بالتقاط كافة مخارج الصوت وأن يربطها بالحروف، لذا فأنت لن تجعلهم يسمعون فقط، بل ستضع أمامهم أوراق تحتوي على أجزاء من المادة المسموعة، لذا فهم يستمعون ويحاولون التقاط أكبر رابط ممكن بين الحروف والأصوات، قد يحتاجون وقتًا في تجاوز تلك الخطوة، إلا أنه بعد انتهائهم منها، سيكونون قادرين على الدخول إلى المرحلة التالية وهي التلاعب بالحروف لإخراج نطق معين.

3الكتابة الكاملة للكلمات

بعد ذلك سيأتي الاختبار الحقيقي في تشكيل الكلمات، بعد أن يكون التلاميذ قد انتهوا من المراحل السابقة، ستقوم بتعليم التلاميذ الحروف المتحركة وكيفية تكوين الكلمات بنفسهم، ستبدأ في أن تطلب منهم أن يقوموا بتكوين كلمات تحتوي على أحرف معينة لتشكيل صوت أو معنى معين، ستجد الكثير من الأخطاء في هذه المرحلة من تدريس مهارات الكتابة للأطفال ، في المقام الأول ستجد الكثير من الأخطاء في كتابة الحروف، لكن هذه ليست مشكلة كبيرة، فمع التكرار سيتمكن التلاميذ من استيعاب الطرق المختلفة لكتابة الحروف، لكن المشكلة ستكمن في التلاميذ غير القادرين على أن يحولوا تلك الحروف إلى أصوات، وهذا الخلل سيرجع بالدرجة الأولى إلى عدم تركيز التلاميذ في الخطوات السابقة.

4بناء الجملة

ستنتقل هنا إلى خطوة متقدمة في تعليم التلاميذ كيفية تكوين وبناء الجملة، الجملة تحتوي على مكونات أساسية في كافة اللغات، وتحتوي على قواعد معينة لمختلف الأزمنة الواقع فيها الحدث، يجب أن تجعلهم في البداية قادرين على تمييز الأفعال من الأسماء من الحروف، وأن يكونوا قادرين على استخدام الأفعال في مكانها الصحيح سواء كانت أفعال تخص حدوث فعل ما أو أحداث تخص الوصف، كذلك فإن في هذه المرحلة المهمة من تعليم مهارات الكتابة للأطفال ، يجب أن يكون التلاميذ على معرفة أكبر قدر من الصفات، وما هي الفروق في المعاني بين تلك الصفات وإن كانت فروقًا طفيفة.

5انتبه من تعقيدات قواعد اللغة

بعد ذلك تأتي مرحلة القواعد، بالرغم من أن قواعد اللغات بشكل عام هي معقدة، إلا أن المفتاح الأساسي الذي يجب عليه الاهتمام به فيما يخص مهارات الكتابة للأطفال هو الأزمنة، لا تجعل الأطفال يقومون بحفظ عدد كبير من القواعد، بل اجعلهم يفهمون الأزمنة المختلفة الموجودة في اللغة والتي يترتب بناء عليها تغييرًا في بناء الجملة، اعلم أن القواعد قد تكون السبب الأول في كره بعض الأطفال للغة، خاصةً في اللغات التي تحتوي كميات كبيرة من تصريفات الأفعال ووجود كميات كثيرة من الأزمنة، لا تلقنهم تصريفات تلك الأفعال، بل اجعلهم يدركون تلك الأزمنة، وساعدهم مرارًا في أن يستنتجوا الأفعال المناسبة لتلك الأزمنة، وفي المرحلة الأخيرة سيكون عليهم أن يبدؤوا بحفظ الأشياء اللازمة.

6لا تنس علامات الترقيم

يهمل الكثير من المدرسين تعليم الأطفال الاستخدام المختلف لعلامات الترقيم لظنهم أنها غير مهمة وأنها تحوي قدرًا كبيرًا من الصعوبة، إلا أن هذا يجعل الطفل يعاني من مشاكل في استخدامها لفترات متقدمة في حياته وقد تلازمه إلى الأبد، لكن الأمر ليس بتلك الصورة، فعلامات الترقيم هي من أهم المكونات الأساسية لمهارات الكتابة للأطفال ، فمن خلالها يتمكن الطفل من وضع فواصل بين الفقرات العامة للكتابة التي يكتبها، ويتمكن من تحديد الفواصل بين الجمل نفسها حسب قوة الربط بين الجملتين وأن يستخدم علامة الترقيم المناسبة، كذلك فإن الكتابة بلا علامات ترقيم يجعل الكتابة متشابكة وصعبة القراءة بدرجة كبيرة، فغياب علامات ترقيم أساسية مثل علامة الاستفهام سيجعل الكتابة ذات مستوى متدني للغاية، لذا يجب أن تبدأ بخطوات تدريجية مع تلاميذك في تعريفهم بعلامات الترقيم كل على حدة، ابدأ بالفاصلة واجعلهم يعتادون عليها لأكثر من أسبوع، فهم لن يفكروا إلا في تحديد الأماكن الفاصلة بين الجمل المختلفة، وهكذا تدريجيًا ستجد أنهم قادرين على استيعاب المزيد فيما يخص علامات الترقيم.

قبل ختام حديثنا، تذكر أن الأطفال يملكون الكثير من القدرات على الإدراك والحفظ، فالمشكلة ليست فيهم، بل في الأشخاص الذين يقومون بتلقينهم، يجب أن تحاول أن تبحث عن الطرق المبتكرة بكل الوسائل الممكنة لتدريس مهارات الكتابة للأطفال ، تطوير مهاراتك في التدريس هو أمر لابد منه، فبالإضافة إلى حفاظك على وظيفتك ورغبتك في النهوض بها، أنت تحمل أمانة كبيرة في تعليمك لهؤلاء الأطفال، فكل كلمة تقولها لهم في هذه السن الحرجة تؤثر عليهم بشكل كبير.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

10 + اثنا عشر =