تسعة
الرئيسية » هوايات وحرف » كيف تصلح أحذيتك وتحفظ مجوهراتك وتفعل الكثير بـ ملمع الأظافر ؟

كيف تصلح أحذيتك وتحفظ مجوهراتك وتفعل الكثير بـ ملمع الأظافر ؟

ملمع الأظافر غرض هام من أغراض المرأة حيث تستخدمها بالكثير من الأمور وعلى رأسها التسلية والترفيه والتجميل، سواء للأصابع أو للفم.

ملمع الأظافر

مما لا شك فيه أن حقيبة الفتيات أو النساء عمومًا لا تخلو من ملمع الأظافر لأي سبب من الأسباب، فإذا كنا سنعتبر أن مكينات حلاقة الوجه شيء هام بالنسبة للرجال فإن ملمع الأظافر يفوق تلك الأهمية بالنسبة للنساء، مع الوضع في الاعتبار أنه ربما يتم استخدام ذلك الملمع أكثر من مرة في اليوم الواحد، وهذا ما دفع الجميع إلى توجيه سؤال هام، وهو كيف يا ترى سيكون حال النساء لو لم يتم اختراع ذلك الملمع، لكن كل هذا يُمكن اعتباره أمور طبيعية، أما ما ظهر حديثًا فيما يتعلق باستخدام ملمع الأظافر في أمور أخرى مختلفة تمامًا عن استخدامه الأصلي فهذا ما لفت الأنظار إليه وجعل الناس يهتمون أكثر بوجود ملمع الأظافر، ولذلك، دعونا في السطور القادمة نتعرف سويًا على ملمع الأظافر والاستخدام الرئيسي له، وأيضًا بعض الاستخدامات الأخرى التي يجهلها البعض مثل تصلح الأحذية وحفظ المجوهرات.

ما هو ملمع الأظافر؟

قبل أن نتعرف على استخدام ملمع الأظافر دعونا أولًا نتعرف على الملمع نفسه، فهو ذلك المسحوق الذي يُستخدم في طلاء الأظافر، سواء تلك التي تتواجد في اليدين أو القدمين، ويشتهر ذلك الطلاء في أنه يتواجد منه الكثير من الألوان والأشكال، ولهذا فإنه ينتشر بصورة كبيرة، وخاصةً بين الفتيات اللاتي يرون فيه ناحية جمالية كبرى، وهناك إحصائية تقول أن كل فتى مهتمة بجمالها تستخدم شهريًا ما لا يقل عن خمسة علب من ملمع الأظافر، بينما الفتاة الغير مهتمة تستخدم علبة واحدة طوال الشهر، لكن في النهاية يجب أن تستخدمه خاصةً عند الخروج والزيارات.

ظهر ملمع الأظافر في القرنين الماضيين فقط، وبالطبع كانت الألوان المسموح بها قليلة، لكن المُثير حقًا بشأن ذلك الملمع أنه كان في البداية مقصور فقط على الفتيات الثريات أو التابعات للعائلات الكبرى، وكأنه كان دليل ثراء، فكنت إذا رأيت فتاة في الشارع تضع الطلاء تجذم على الفور أنها ثرية، لكن مع الوقت تغيرت هذه الفكرة وأصبح استخدام ملمع الأظافر لا يُستخدم على شرائح معينة، بل إن انتشاره جعله يصل إلى أقل الفئات التي يُمكن تخيلها.

استخدامات ملمع الأظافر

في البداية يجب علينا التنويه بأن ملمع الأظافر استخدامه الرئيسي هو تلميع الأظافر، سواء تلك التي تتواجد في القدمين أو اليدين، وهو استخدام رئيسي لا جدال عليه، لكننا الآن سوف نتحدث عن الاستخدامات الأخرى التي يعرف بها قلة قليلة جدًا، ومنها مثلًا الاستخدام في تصليح الأحذية وكذلك الاستخدام في حفظ المجوهرات، هذا بالإضافة إلى بعض الاستخدامات الأخرى التي سنذكرها كذلك، ولتكن البداية مثلًا بالاستخدام في تصليح الأحذية.

ملمع الأظافر وتصليح الأحذية

نحن هنا نتحدث عن الأحذية النسائية بشكل خاص، فتلك الأحذية مُعرضة بسهولة للخدش أو أي شيء آخر يُمكن أن يمحو من اللون الأصلي الموجود عليها، وطبعًا ليس من السهل توافر كل الألوان التي نحتاج إليها في كل وقت، لكن السهل حقًا هو توافر ملمع الأحذية بكل الألوان المطلوبة، وهنا يكون الحل في جلب لون من ألوان ملمع الأظافر المطابقة للون الحذاء وترميم المكان التالف بها، ولكم أن تعرفوا بأن هذا الحل أفضل بكثير من جلب لون مُخصص لتصليح الحذاء، وطبعًا عندما نتحدث عن التصليح فنحن لا نقصد إصلاح القطع أو أي شيء آخر خارج نطاق الألوان.

ملمع الأظافر والمجوهرات

من المهم الرئيسية التي يقوم بها ملمع الأظافر أيضًا إصلاح المجوهرات أو الحفاظ عليها، فمن المعروف أن المجوهرات تتفاعل مع الهواء، وخاصةً عنصر الأكسحين، لتُنتج لنا في النهاية تلفًا غير محمودًا، لكنك إذا استخدمت الملمع ووضعته على المجوهرات فسوف يكون ذلك بمثابة وقاية لها من التلف، فهو يحمل طبقة عازلة للهواء، لكن يجب التنبيه على أمر هام جدًا، وهو أن ملمع الأظافر لا يُستخدم لهذا الغرض إلا بعد أن تكون تلك المجوهرات قد تلفت مرة من قبل.

الحفاظ على الجوارب الخفيفة

عندما تشتري الجورب الخفيف، وخاصةً الفتيات، فأنتِ تعلمين أنه سيحل محل البنطالون، وطبعًا في حالة حدوث أي شيء في هذا الجورب، كقطع أو تشويه، فإنه يبدو وكأنه قد تلف، هذا بالإضافة إلى القدر الكبير من الإحراج الذي يُسبب لمن يرتدي الجورب، لكن لا تقلقوا أبدًا، فما دام ملمع الأظافر موجود فإن الحل كذلك موجود، فكل ما عليكم أن تفعلوه معه كما فعلنا مع الحذاء بالضبط، أي تلميع الجذاء التالف ومحو ذلك التلف ومنعه كذلك من الانتشار في كل مكان بالجورب، وهو حل سحري يُوفر الوقت والمال بلا شك، لذلك هو يُعتبر ضمن فوائد ملمع الأظافر التي لا نعرفها.

تسهيل مهمة الخياطة

من أصعب الأمور التي تواجه أي شخص يستخدم التخييط اليدوي هو التلقيم، ففي تلك المرحلة يظل الشخص الغير متمرس فترة طويلة حتى يقوم بإدخال الخيط في الإبرة، فهذا المرحلة قد تستغرق وقتًا طويلًا أطول حتى من وقت الخياطة، هذا باعتبار أن العملية ستنجح في النهاية، ولهذا فإن الحل السحري الذي خرج من أجل القضاء على هذه المشكلة كان من الغريب جدًا أن يكون بيد ملمع الأظافر، أجل، فالإبرة عند تمرير ملمع الأظافر بها لفترة طويلة فإن ذلك سيُسهل كثيرًا من مهمة الخيط عند إدخاله في الإبرة، وهذا بسبب المادة التي يُصنع منها المُلمع.

إعطاء المفاتيح ألوان جميلة

هذا الأمر ربما لا يكون مفيدًا مئة بالمئة لكن لا غنى عنه في بعض الأحيان التي يكون الشخص مائلًا فيها للترفيه، فعندما يكون لديك فائض من ملمع الأظافر ولا تعرف ما الذي ستفعله به ففي هذه الحالة يأتي وقت الترفيه والجمال، حيث يُمكنك دهن كل المفاتيح الخاصة بك بألوان ملمع الأظافر ومنحها شكل جميل وجذاب، وحتى لو لم تفعل ذلك عبثًا فيُمكنك فعله لهدف، كان تقصد مثلًا تمييز مفتاح عن الآخر، ولا تجد أي سبيل لتمييز ذلك المفتاح سوى بتلوينه، وطبعًا الألوان العادية سوف تتلف المفتاح، ولذلك فإن الحل الذي يكون أمامك هو استخدام ملمع الأظافر.

لصق أطراف الخطاب

بعد أن تكتب الخطاب وتضعه في الظرف تأتي مرحلة يفعلها بعضنا بطريقة من البدائية، وهي مرحلة لصق طرفي الخطاب برزاز الفم أو البصق، والحقيقة أن ملمع الأظافر يُمكنه أن يعفينا من ذلك الاستخدام الذي يضعنا في وضع حرج، فهو يستخدم بسهولة في لص أطراف الخطاب وجعله أكثر تماسكًا، أما من الداخل فيُمكن لذلك الملمع أن يكون بديلًا جيدًا عن الأختام أو الأشياء المستخدمة في التوقيع والبصم، وعمومًا فإن الإبداع لا يُمكن أن يتوقف فيما يتعلق باستخدامات ملمع الأظافر لسبب بسيط جدًا، وهو أنه يُعطي أرضية جيدة لذلك الإبداع، ولابد أنكم الآن مع أنفسكم، وبعد قراءة تلك الكلمات، قد ابتكرتم استخدام جديد لملمع الأظافر.

محمود الدموكي

كاتب صحفي فني، وكاتب روائي، له روايتان هما "إسراء" و :مذبحة فبراير".

أضف تعليق

2 + 7 =