مصل الإنفلونزا

مصل الإنفلونزا هو عبارة عن تطعيم سنوي موسمي وذلك باستخدام لقاح يحتوي على أجسام مضادة تعمل على مقاومة فيروسات الإنفلونزا، كما تساعد في الوقت ذاته على تحفيز الجهاز المناعي لدي الإنسان، ويحتوي مصل الإنفلونزا على عدة أنواع من الفيروسات المُضعِفة أو المُميتة والتي تتغير عادة وفقاً لتغير الفيروسات المتوقع انتشارها سنوياً، وينصح الأطباء عادة بأخذ تطعيم مصل الإنفلونزا سنويا وذلك من أجل ضمان استمرار المناعة، فحتى في الحالات التي تحدث بها الإصابة بالإنفلونزا بعد التطعيم فالأعراض عادة ما تكون أخف وأقل حدة، يُذكر أن فيروسات الإنفلونزا تنقسم إلى ثلاث سلالات: وهي (A, B, C) ويُعطى المصل بحقن الشخص وبعد ذلك تنتج مضادات ضد هذه السلالات الثلاث والتي تسمى أجسام مضادة أو مضادات مناعية حيث يكتسب الشخص حماية ضد تلك السلالات تستمر لمدة أسبوعين.

مصل الإنفلونزا الموسمية

مصل الإنفلونزا الموسمية هو عبارة عن لقاح يحتوي على جزيئات معينة من فيروس الإنفلونزا، ويساعد هذا المصل على الإصابة من نزلات البرد والتي تؤدي بدورها إلى ارتفاع درجة الحرارة للجسم واحتقان الحلق وانسداد الأنف هذا بالإضافة إلى الشعور بالتعب والإعياء والصداع وآلام في الجسم والعضلات والتقيؤ والإصابة بالإسهال، كما يؤدي فيروس الإنفلونزا إلى الإصابة بعدوى فيروسية وبكتيرية والتي تضر بالجهاز التنفسي نتيجة لضعف المناعة المؤقت، والجدير بالذكر أن أعراض الإصابة بنزلات البرد جراء فيروس الإنفلونزا من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي في بعض الحالات، ولذلك ينصح الأطباء بضرورة أخذ تطعيم مصل الإنفلونزا الموسمية والذي أوصت به كذلك منظمة الصحة العالمية وصادقت عليه هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، حيث يؤدي أخذ هذا المصل بشكل سنوي إلى الحماية من انتقال العدوى من الأشخاص المصابين بفيروس الإنفلونزا، كما يعد أداة وقائية مهمة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، ويؤدي المصل إلى انخفاض معدل دخول الأشخاص المصابين بمرض السكري أو مرض القلب أو الأمراض الرئوية إلى المستشفى، حيث أظهرت دراسة حديثة أن كبار السن الذين حصلوا على مصل الإنفلونزا أقل عرضة للإصابة بفيروس الإنفلونزا الشديد الذي يضطرهم إلى المكوث بالمستشفى.

جدير بالذكر أن أهم الفئات الذين يجب إعطائهم مصل الإنفلونزا بشكل موسمي هم الأشخاص المصابون بمرض السكري والربو وأمراض الجهاز العصبي المركزي وأمراض القلب المزمنة وأمراض الكلى المزمنة والأمراض الرئوية المزمنة، وأمراض الكبد المزمنة، وكذلك النساء الحوامل، والأشخاص المصابون بضعف المناعة الوراثي المتكسب، هذا إضافة إلى الأشخاص المصابون بالسمنة المفرطة وكبار السن الذين تتجاوز أعمارهم الخمين عاماً وطاقم التمريض بأكمله والأطباء وجميع العاملين بوحدة الرعاية الصحية.

طريقة إعطاء مصل الإنفلونزا

طريقة إعطاء مصل الإنفلونزا تنقسم لنوعين؛ مصل عن طريق الحقن (the flu shot) وهو عبارة عن فيروس “ميت” غير محفز، ويُعطى للأشخاص عن طريق الحقن كما يمكن استخدامه للأطفال الذين تتعدى أعمارهم الستة أشهر والأشخاص السليمين هذا بالإضافة إلى الحوامل والأشخاص ذوي الأمراض المزمنة، والنوع الثاني هو مصل الإنفلونزا عن طريق الأنف والذي يحتوي على فيروس حي ولكنه في الوقت ذاته مضعف ولهذا يكون هذا الفيروس غير قادر على إصابة الشخص بالإنفلونزا ويمكن استخدام هذا المصل للأشخاص من سن خمس سنوات وحتى 65 سنة ولا يمكن استخدامه بأي حال من الأحوال للحوامل..

مصل الإنفلونزا vaxigrip

مصل الإنفلونزا vaxigrip هو لقاح يحتوي على أنواع عديدة من فيروسات الإنفلونزا الميتة، ويُعطى للأشخاص عن طريق الحقن العضلي ويساعد بالأساس على تحفيز الجهاز المناعي للإنسان وذلك بإنتاج أجسام مضادة تعمل على مقاومة فيروسات الإنفلونزا وتحاربها إذا ما دخلت الجسم فيما بعد، وفاعلية مصل الإنفلونزا vaxigrip تبدأ خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من تاريخ إعطائه، ويعطي مناعة قوية ضد فيروسات الإنفلونزا قد تصل إلى نسبة 90% وتستمر لمدة سنة كاملة، وحتى في حال أُصيب الشخص الذي تناول هذا المصل بالإنفلونزا تكون الأعراض أخف وأقل حدة.

جدير بالذكر أن المصل يتوفر في الصيدليات على شكل لقاح ضمن محقن جاهز للحقن يحتوي على جرعة واحدة (0.5) ويُكتب عليه العام المعد المصل للاستخدام فيه، ويُعطى عن طريق حقنة كاملة للبالغين والأطفال فوق سن ثلاث سنوات أما بالنسبة للأطفال أقل من عمر الثلاث سنوات فيتم إعطائهم نصف جرعة الكبار، ويتم ذلك بالحقن العضلي بأعلى الذراعين للكبار وفي الفخذ للأطفال دون الثلاث سنوات، ويؤخذ مصل الإنفلونزا vaxigrip مع بداية فصل الشتاء ولكين يمكن الاستمرار بأخذه في أي وقت بالشتاء طالما فيروسات الإنفلونزا ما زالت منتشرة وسارية.

يُذكر أن تركيب مصل الإنفلونزا vaxigrip يتم تغييره من عام لآخر وذلك وفقا لأصناف الفيروسات الشائعة كل عام ولذلك يجب التأكد قبل تناول المصل عند الشراء من أنه مصنع لهذا الموسم ويكون ذلك مدوناً عليه، ولا يحتوي هذا المصل على المادة الحافظة ثيومرسال والتي تتسبب في ظهور الأعراض الجانبية والموضعية وكذلك الحرقان موضع الحقن، وحتى لو ظهرت تلك الآثار فإنها تتلاشى في غضون 24 ساعة من ظهورها.

ومصل الإنفلونزا vaxigrip لا يتم إعطائه للأطفال أقل من ستة شهور ولا الأشخاص الذين ليدهم حساسية من بيض الدجاج ولا الأشخاص الذين تعرضوا لآثار جانبية شديدة عند أخذ المصل في المرة السابقة، ولا حتى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة غيلام باريه خلال ستة أسابيع من أخذ المصل في المرة السابقة، كذلك لا يتم إعطاء المصل للمصابين بأعراض الإنفلونزا ولا الذين لديهم ارتفاع شديد أو متوسط في درجة الحرارة ولكن هذه الفئة يمكنها تناول المصل بعد استقرار حالتهم الصحية والشفاء بشكل تام من الإنفلونزا.

مصل الإنفلونزا للأطفال

مصل الإنفلونزا للأطفال يؤخذ عادة من عمر الستة أشهر وما فوقها، وذلك خلال الفترة من شهر أكتوبر وحتى شهر ديسمبر من كل عام أو طوال فترة فصل الشتاء، وجرعة مصل الإنفلونزا للأطفال أكبر من ثلاث سنوات تؤخذ كاملة عن طريق حقنة في العضل (0.5) مل، أما الأطفال من عمر ستة أشهر حتى ثلاث سنوات يتم إعطاء نصف الجرعة فقط عن طريق حقنة العضل (0.25)مل. وبالنسبة للأطفال الذين يأخذون المصل للمرة الأولى يفضل إعطائهم جرعة ثانية تأكيدية بعد شهر من أخذ الجرعة الأولى، ولا يتم تكرار هذا الأمر خلال السنوات التالية.

وفي جميع الأحوال يجب تكرار المصل الإنفلونزا للأطفال كل سنة وذلك لأن فيروس الإنفلونزا بطبيعته فيروس دائم التمحور والتطور ولذلك فكل عام يقوم علماء منظمة الصحة العالمية بتحديد أفضل تركيبة لمصل الإنفلونزا لهذا العام والتي تقوم على إعطاء أكبر قدر ممكن من المناعة ضد الإنفلونزا.

مصل الإنفلونزا للحامل

مصل الإنفلونزا للحامل يؤخذ عادة إذا ما وافق الثلثين الثاني والثالث من الحمل الفترة التي تتراوح ما بين شهري ديسمبر وأبريل وذلك بسبب ارتفاع معدل الإصابة بفيروس الإنفلونزا خلال هذه الفترة بشكل خاص، وقد أشار طبيب النساء الألماني “كريستيان ألبرينغ” رئيس الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء بمدينة ميونخ إلى أن مصل الإنفلونزا آمن تماماً بالنسبة للمرأة الحامل والمرضعة خاصة هؤلاء النساء اللائي يعانين من أمراض مزمنة مثل الربو، وقد اكد الدكتور ألبرينغ ضرورة تلقي كل المحيطين بالمرأة الحامل أو الأطفال حديثي الولادة هذا المصل أيضا وذلك لأن إصابة المرأة خلال فترة الحمل أو بعد الولادة مباشرة بفيروس الإنفلونزا قد تؤدي لمضاعفات خطيرة كالإصابة بمرض الالتهاب الرئوي.

يُذكر أن مصل الإنفلونزا للحامل يحمي الطفل أيضا حيث أن الأجسام المضادة تنتقل إلى الجنين وبالتالي تتوفر للطفل بعد ولادته مباشرة حماية من فيروس الإنفلونزا وخاصة أن جهاز المناعة لدى الأطفال حديثي الولادة لا يمكنه التصدي لتلك الفيروسات، ومن الفوائد الأخرى لمصل الإنفلونزا للحامل أنه يقوم بالحد من احتمالية الولادة المبتسرة والتي تعزز الإصابة بفيروس الإنفلونزا فرص حدوثها.

سعر مصل الإنفلونزا

سعر مصل الإنفلونزا ليس مرتفعًا، فثمنه لا يتجاوز بضعة دولارات، وهو متوافر في الصيدليات والمراكز الصحية في أغلب البلدان العربية.

ختاما، يعد تناول مصل الإنفلونزا من الأمور التي لم تعد رفاهية، خاصة مع انتشار الفيروسات والميكروبات في الجو بشكل كبير في الآونة الأخيرة وضعف جهاز المناعة لدى الكبار والصغار على السواء بسبب تناول الأطعمة الغير صحية، وعليه يعتبر مصل الإنفلونزا أداة وقائية غاية في الأهمية سواء للأطفال أو الكبار أو النساء الحوامل.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

20 − 11 =