مشاكل الجهاز التنفسي

إن مشاكل الجهاز التنفسي تعد من أهم المشاكل الصحية التي يتعرض لها جسم الإنسان وخصوصاً في فصل الشتاء، وحيث أن الجهاز التنفسي يتعرض إلى عدة مشاكل وأمراض تنقسم إلى: أولا: الفيروسات كالإنفلونزا والالتهاب الرئوي الجرثومي، وكذلك فيروس الجهاز التنفسي المعوي الجديد الذي يصاب به الأطفال، وثانياً: الأمراض المزمنة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن ومرض الربو.

مشاكل الجهاز التنفسي وحلولها عن طريق الأعشاب

1الزكام

من أكثر الأمراض الشائعة التي تنتشر في جميع دول العالم، ويصاب به الأفراد من جميع الفئات العمرية بدءاً من الرضع وحتى كبار السن، وبالنسبة لأعراض الزكام فهي تشمل الرشح مع ارتفاع درجات الحرارة وكذلك احتقان الغشاء المخاطي للأنف، علاوة على الرشح المستمر، وتحدث عدوى الزكام نتيجة تطاير الرذاذ من الشخص المصاب إلى الشخص السليم، وأيضاً فإن استخدام أغراض المريض يؤدي للإصابة بالعدوى.

2الإنفلونزا

تعرف بأنها عبارة عن حمى شديدة، وتختلف نوع الإنفلونزا باختلاف نوع البكتريا المسببة لهذا المرض، ومن أهم أعراض الإنفلونزا هو ارتفاع درجات الحرارة بدرجة كبيرة قد تصل إلى التشنجات الحرارية، وكذلك من أعراضه الشعور بآلام في المفاصل بالإضافة إلى الصداع الشديد والسعال.

3النزلات الصدرية

من أهم مشاكل الجهاز التنفسي حيث أنها عبارة عن أمراض صدرية قد تصيب إما أنسجة الرئة، أو الشعب الهوائية بما يعرف بالنزلات الشعبية، أو الحويصلات الهوائية والذي يسمى الالتهاب الرئوي.

4السعال الديكي

ينتج هذا المرض عن ميكروب معين ويصاب به الإنسان في مرحلة الطفولة، ومن أهم أعراضه ارتفاع طفيف في درجة الحرارة مع الزكام والسعال الذي يزداد في المساء وفي الصباح، ويستمر مرض السعال الديكي لعدة أيام أو أسابيع، وينصح بعدم إهمال علاجه لأن إهماله يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات الرئوية المزمنة التي تؤثر على المخ في الأغلب.

5الدفتريا

هو أحد مشاكل الجهاز التنفسي المعدية، وتشمل أعراضه ارتفاع بسيط في درجة الحرارة، والإحساس بالتعب العام مع فقدان الشهية للطعام، وكذلك يحدث تضخم في اللوزتين والذي يصاحبه ظهور بقع بيضاء اللون على اللوزتين، وقد تتحول إلى غشاء يسمى الخناق نظراً لأنه يسبب انسداد التنفس، ويتم تطعيم الأطفال لوقايتهم من هذا المرض.

6مرض السل أو الدرن

هو من أخطر مشاكل الجهاز التنفسي حيث أنه قد يؤدي إلى الوفاة، نظراً لأن مضاعفاته تشمل تلف الرئة والبلغم المصحوب بدم، ويمكن الوقاية من هذا المرض باتباع بعض العادات الصحية وتجنب العادات السيئة، فيجب تجنب البصق على الأرض والقيام باستخدام المناديل الورقية للبصق، وكذلك عدم العطس في وجه الآخرين، والابتعاد عن عادة التقبيل أثناء السلام وخصوصاً لدى الأطفال، وكذلك يجب توفير الظروف الصحية المناسبة في المصانع والمدارس وغيرهم، والاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل الأيدي باستمرار بالماء والصابون، وأيضاً تجنب التعرض لمناطق الغبار.

7الوقاية من مشاكل الجهاز التنفسي

الابتعاد عن التدخين

من أهم النصائح للوقاية من مشاكل الجهاز التنفسي هي الابتعاد عن التدخين، فالتدخين هو السبب الرئيسي للعديد من المشاكل والأمراض مثل مرض سرطان الرئة وأمراض القلب، وعند الإقلاع عن التدخين تقل الإصابة بالعدوى والرشح ونزلات البرد، وأيضا ينصح بتجنب التدخين السلبي الغير مباشر حيث أن له نفس الخطورة.

غسل اليدين

وأيضاً فإن غسل اليدين باستمرار يعد من أهم النصائح للوقاية من أمراض الجهاز التنفسي، وذلك لتجنب انتشار الجراثيم، وبذلك يمكن حماية الجهاز التنفسي وكذلك الجسم بأكمله من العدوى والأمراض.

ممارسة الرياضة

ومن أهم النصائح الصحية أيضا القيام بممارسة التمارين الرياضية وخصوصاً رياضة الأيروبيك، وذلك لأن رياضة الأيروبيك تعمل على تقوية العضلات مما يدعم عملية التنفس ويسهلها، وأيضاً فإن ممارسة التمارين الرياضية يحسن من الحالة الصحية للفرد عن طريق تحسين تدفق الأكسجين في الجسم، وأيضاً تساعد على الحفاظ على الرئتين ووقاية الجهاز التنفسي من الإصابة بالأمراض، ويمكن ممارسة أي من التمارين الرياضية سواء المشي السريع أو الجري أو الرقص أو غيرهم، ولكن ينبغي اختيار الأماكن المناسبة لممارسة التمارين الرياضية والابتعاد عن عوادم السيارات لتجنب الإضرار بالرئتين.

الاهتمام بزراعة النباتات الخضراء في المنازل

إن القيام بزراعة النباتات في المنزل يساعد على تحسين جودة الهواء الذي نقوم بتنفسه، كما أن النباتات تساعد على التخلص من الأبخرة الكيميائية الموجودة في الجو مثل الكحول والأمونيا والأسيتون، وكذلك فإنها تساعد على ترطيب الهواء بطبقة طبيعية، وأيضاً فهي تعمل على إزالة السموم في الهواء بالإضافة إلى تنقية الهواء.

الاهتمام بالأطعمة الصحية والفيتامينات للوقاية من مشاكل الجهاز التنفسي

يجب تناول الوجبات الغذائية الصحية التي تحتوي على الفيتامينات من أجل تحسين وظائف الرئتين، وعلى الأخص فإن فيتامين ج وسي ود وهـ وإي من أهم الفيتامينات التي تعمل على الحفاظ على الرئتين وتساعد على وقاية الجهاز التنفسي وحمايته من الأمراض، ويمكن تناول هذه الفيتامينات في الوجبات اليومية أو الحصول عليها عن طريق تناول المكملات الغذائية، ومن أمثلة الأطعمة التي تساعد على تحسين الجهاز التنفسي الطماطم حيث أن تناولها لمدة ثلاث مرات في الأسبوع يساعد على تحسين وظائف الرئتين، وأيضاً فإن سمك السلمون بما يحتويه من أحماض أوميجا 3 يساعد على تسهيل التنفس والحد من التهاب الشعب الهوائية.

الإكثار من شرب السوائل

يجب الاهتمام بشرب السوائل وخصوصاً الماء، حيث أن لها العديد من الفوائد الصحية، والتي تتضمن وقاية الجهاز التنفسي من الأمراض وتقليل إفرازات الرئتين مما يساعد على تسهيل التنفس.

8أعشاب طبيعية لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي

هذه الأعشاب لها العديد من الفوائد لدعم الجهاز التنفسي بأكثر من طريقة، فمنها ما يعمل على طرد البلغم مما يساهم في تهدئة احتقان الصدر، وهناك بعض الأعشاب التي تعمل على تهدئة الشعب الهوائية وتخفيف تهيج الممرات التنفسية، وقد تعمل بعض الأعشاب على محاربة الجراثيم التي تضر الجهاز التنفسي وتسبب مشاكل في الجهاز التنفسي العلوي، وبعض الأعشاب تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساهم في علاج مشاكل الجهاز التنفسي، وهذه الأعشاب هي:

الكافور

يمكن استخدام روائح نبات الكافور الطبيعية لتهدئة آلام وتهيج الحلق وأيضاً لتعزيز صحة الجهاز التنفسي، وذلك لأن الكافور هو من أهم المكونات المستخدمة في علاج السعال، وذلك بفضل احتوائه على مركب السينول الذي يتميز بفاعليته كطارد للبلغم، وعلاوة على ذلك فإن الكافور يعد علاجاً فعالاً للتخفيف من السعال ومحاربة الاحتقان وتقليل احتقان الجيوب الأنفية، فضلاً عن أن الكافور يعد من أحد المكملات الغذائية ذات الفائدة الكبيرة بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة، وبالتالي فهو يعمل على دعم المناعة وتقويتها لمحاربة أمراض و مشاكل الجهاز التنفسي بالإضافة إلى الوقاية من الأمراض الأخرى.

الزعتر

يتميز الزعتر بفوائده الجمة لتقوية الجهاز المناعي للإنسان حيث أنه يحتوي على عدد من العناصر الغذائية والفيتامينات الهامة، وعلاوة على ذلك فإن الزعتر يتميز باحتوائه على مجموعة من المركبات والأحماض المضادة للاحتقان بشكل طبيعي، بالإضافة إلى قدرته على خفض الهيستامين مما يجعل الزعتر من أهم الأعشاب المستخدمة لعلاج أمراض الجهاز التنفسي.

ورق شجر الموز

اشتهرت أوراق شجر الموز منذ القدم باستخدامها في تخفيف السعال وتهدئة الأغشية المخاطية المتهيجة، وكذلك فإنها تعمل على تخفيف السعال الجاف وتهيج الرئة، وقد ثبت فعاليتها في علاج السعال والرشح عن طريق التجارب.

نبات البلوط

من أهم النباتات المستخدمة قديماً للتخلص من السموم في الرئة ودعم الجهاز التنفسي وتقويته، فهو يعمل على مقاومة تهيج الممرات التنفسية بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة، وأيضاً فهو فعال في التخلص من البلغم حيث يعمل على طرده.

النعناع وزيت النعناع

كلاهما يحتوي على المنثول الذي يساعد على تعزيز التنفس وتهدئة الجهاز التنفسي، وكذلك فهو من مضادات الهيستامين ولذا فهو يعالج الاحتقان، بالإضافة إلى أنه من مضادات الأكسدة ولذا فهو يعمل على وقاية الجهاز التنفسي من الكائنات الضارة التي تؤثر عليه، ويمكن استخدام زيت النعناع عن طريق فرك الصدر به مما يساعد على تهدئة الصدر والشعور بالارتياح.

ورق الجوافة

من أهم الأعشاب التي ينصح بها الأطباء لمرضى الجهاز التنفسي ومشاكل الرئتين، حيث أن أوراق الجوافة تحتوي على عدد من مضادات الالتهاب المستخدمة في تخفيف السعال والبلغم وعلاج التهاب القصبة الهوائية، ويتم تناوله عن طريق غلي أوراق الجوافة وتناوله دافئاً.

الينسون

أثبتت الدراسات الحديثة أن الينسون له دور فعال في تهدئة السعال وطرد البلغم ولعلاج أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو وضيق التنفس، وأيضا له قدرة على علاج التهاب الشعب وعلاج البرد بشكل عام بالإضافة إلى علاج التهاب الحنجرة.

عرق السوس

أحد أفضل وأهم الوسائل لعلاج اضطرابات الجهاز التنفسي، وذلك لأن جذر عرق السوس له خصائص مضادة للفيروسات والبكتريا والالتهابات، وعلاوة على ذلك فإن له خواص مهدئة نظراً لاحتوائه على مركب الصابونين، وهذا المركب له دور فعال في طرد المخاط المسئول عن الإصابة بالأمراض الفيروسية والبكتيرية، وأيضاً فهو يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل على منع تأكسد الأوعية الدموية مما يقلل من خطر الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية المسئولة عن التنفس.

عشب أشنسا

أظهرت عدد من الدراسات والأبحاث العلمية أن عشب أشنسا يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل على تقليل التهاب الشعب الهوائية المزمن الذي يسبب إضعاف الجهاز التنفسي والرئتين، وللاستفادة من هذا العشب في تهدئة الالتهاب وتهدئة السعال من الممكن إضافة هذا العشب للنظام الغذائي الأسبوعي.

عشبة الجنكة

تعمل هذه العشبة على تثبيط العامل الكيميائي بالجسم مما يساعد على تهدئة السعال، ولذا فإن هذه العشبة يمكن استخدامها من قبل الأشخاص الذين يعانون من مرض الربو وغيره من أمراض واضطرابات الجهاز التنفسي وذلك لقدرتها على منع نوبات الربو.

عشبة البوصفير

من أكثر الأعشاب المستخدمة لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي حيث أن لديها فعالية شديدة كمضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، وهذا يساهم بشكل كبير في القضاء على المخاط وعلاج المساحات الملتهبة، ويمكن تناول عشبة البوصفير مثل طريقة تناول الشاي بإضافة ملعقة أو اثنتان من العشبة المجففة إلى الماء المغلي مرة واحدة يومياً.

البلوط

من أقوى النباتات التي تتميز بخصائصها المضادة للجراثيم، فهي تحتوي على مضادات الهيستامين، ولذا فهي تساعد على التخفيف من اضطرابات الرئة ومشاكل التنفس.

القنب

يعرف بأنه أحد الأعشاب التي لديها خواص مخدرة، ويكمن دوره في علاج مشاكل الجهاز التنفسي بأنه يعمل على زيادة قدرة الجهاز المناعي مما يجعل التنفس أسهل، وأيضاً فهو يقلل نسبة الإصابة بسرطان الرئة.
وباستخدام هذه الأعشاب وتناول الطعام الصحي بالإضافة إلى اتباع العادات الصحية السليمة سوف يمكننا تقوية الجهاز المناعي والحفاظ على الصحة وتجنب العديد من أمراض ومشاكل الجهاز التنفسي، ولكن مع الحرص في نفس الوقت على الابتعاد عن العادات الصحية السيئة وتجنب التدخين وغيره من مسببات الأمراض.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × 1 =