مسامية الشعر

في الآونة الأخيرة انتشرت مجموعات كبيرة من النساء على صفحات التواصل الاجتماعي؛ تدعو إلى العودة للطبيعة وحب الذات، وتدعم ثقة النساء في مظهرهن، وتنحي القواعد الجمالية القديمة التي تفترض نعومة الشعر وانسيابيته كشرط لجمال المرأة. فإذا صادف ومر أمامك مثل هذه الحملات؛ فمن المرجح أن مصطلحات مثل: مسامية الشعر ، وكثافة الشعر قد لفتت انتباهك. وحتى إذا لم تسمع عنها من قبل؛ فيفضل إضافة كل منهما إلى مفرداتك، لأن مسامية الشعر وكثافة الشعر لهما أهمية كبيرة في تحديد أفضل طرق العناية بالشعر، خاصة الشعر الكيرلي.

ما هي مسامية الشعر ؟

تشير مسامية الشعر إلى مدى قدرة شعرك على امتصاص الرطوبة والحفاظ عليها. وتتأثر المسامية بالطبقة الخارجية المرنة للشعر والتي تسمى “الطبقة المتصلبة – Cuticle”، والتي تحدد مدى سهولة مرور الرطوبة والزيوت داخل وخارج شعرك. وبالنسبة لمعظمنا، تعد مسامية الشعر وراثية، ولكنها يمكن أن تتأثر أيضًا بالعوامل الخارجية مثل التعرض للمعالجة الحرارية والمعالجة الكيميائية. ويمكن أن تساعدك معرفة مسامية شعرك على اختيار المنتجات المناسبة للحفاظ على شعرك رطبًا ومرنًا وقويًا ولامعًا.

اختبار مسامية الشعر

من السهل جدًا عليك إجراء اختبار مسامية شعرك. وهناك ثلاثة طرق يمكنك معرفة بها مدى مسامية شعرك.

اختبار الطفو لتحديد مسامية الشعر

  • املأ كوبًا أو وعاءً بماء، بدرجة حرارة الغرفة.
  • خذ بضع خيوط نظيفة من شعرك وضعها في الماء. ومن المهم جدًا أن يكون الشعر النظيف، فإذا كانت هناك زيوت أو منتجات على شعرك، فستتغير نتائج الاختبار.
  • راقبها لمدة 2-4 دقائق.
  • إذا كان شعرك يغوص بسرعة، فلديه مسامية الشعر العالية. حيث استوعبت خصلات شعرك الماء سريعًا، وغرقت سريعًا.
  • إذا كان شعرك لا يزال يتحرك بعد 4 دقائق، فإن لديه مسامية الشعر المنخفضة.
  • أما إذا كان شعرك يغوص ببطء، فإن مسامية الشعر طبيعية.

اختبار الانزلاق لتحديد مسامية الشعر

  • قم بنزع أي توكة أو رباط من شعرك.
  • ابدأ من نهاية شعرك؛ بحيث تقوم بتحريك أصابعك من الأطراف حتى تصل إلى فروة رأسك.
  • فإذا شعرت أن يديك تتخبط في طريقها؛ فهذا يعني أن لديك مسامية الشعر العالية.
  • أما إذا كانت يديك تنساب بسلاسة في شعرك؛ فهذا يعني أن لديك مسامية الشعر المنخفضة.

اختبار زجاجة السبراي

  • خذ جزءًا صغيرًا من شعرك للأمام وأرجع بقيته للخلف بتوكة.
  • رش هذا الجزء بقليل من الماء، فقط كمية تكفي لبله.
  • إذا كان الماء يجلس على مقدمة شعرك أو ينتشر، فهذا معناه أن لديك مسامية الشعر المنخفضة.
  • أما إذا كان شعرك يمتص الماء بسرعة، فلديك مسامية الشعر العالية.
  • وأخيرًا، إذا كان الماء يجلس على شعرك لعدة دقائق ثم يتم امتصاصه، فلديك مسامية الشعر العادية.

مسامية الشعر المنخفضة

من سمات مسامية الشعر المنخفضة أن الطبقة الخارجية للشعر تكون قريبة جدًا من بعضها، لذا لا يمكن للرطوبة أو منتجات الشعر والزيوت أن تخترقها بسهولة، فهي تعد مقاومة للرطوبة. وهذا يعني أن المنتجات تظل على الشعر ولا يحدث لها امتصاص، كذلك لا يمكنها امتصاص صبغة الشعر أو العلاجات بسهولة. وعند وضع المياه عليه تجدها تغطيه، ويأخذ الشعر وقتًا طويلًا بعدها كي يجف. كما أن خصلات الشعر تبدو صحية، إلا أن ليس لديها الكثير من المرونة أو الحجم.

كيفية العناية بالشعر منخفض المسامية

مسامية الشعر كيفية العناية بالشعر منخفض المسامية

الحد من استخدام المواد الثقيلة مثل: زيت الخروع؛ هو المفتاح لتحقيق أفضل نتائج مع مسامية الشعر المنخفضة؛ حيث أنها تجعل من الصعب على الرطوبة أن تصل إلى شعرك. لذلك يفضل استخدام الحرارة لفتح مسام الطبقة الخارجية والسماح للرطوبة بالاختراق، ومن أمثلة الحرارة: (الماء الساخن، تسخين البلسم العميق قبل وضعه على الشعر، إلخ). وإذا لم يكن لديك مشكلة مع استخدام مجفف الشعر، فيمكنك استخدامه لتسخين البلسم بعد وضعه على شعرك، أو قم بلف منشفة ساخنة حول رأسك (يمكنك تدفئة المنشفة في مجفف الملابس). وقم بغسل شعرك بماسك الطين وخل التفاح فهو وسيلة جيدة لإزالة التراكمات على الشعر منخفض المسامية. وأخيرًا استخدم المنتجات الخفيفة مثل: hair milks، والتي لا تمكث على الشعر وتتركه زيتي أو دهني. أما عن الزيوت المفضلة لهذا النوع فهي الزيوت الخفيفة التي يسهل على الشعر امتصاصها مثل: زيت الأرجان، زيت الجوجوبا، وزيت الأفوكادو.

مسامية الشعر العالية

من سمات مسامية الشعر العالية أنه يمتص الرطوبة أكثر من اللازم، ولكنه غير قادر على الاحتفاظ بها، لذلك يبدو الشعر باهت وجاف دائمًا. وبشكل عام، نجد الشعر متضررًا، ومعالج كثيرًا، مع وجود طبقة خارجية مشققة (ولكن ليس دائمًا). كما أن التشابكات تتطور فيه بسهولة، لأن طبقات الشعر تنطبق على بعضها البعض، وكذلك يجف الشعر بسرعة، ويميل إلى أن يكون مجعدًا.

كيفية العناية بالشعر عالي المسامية

غسل الشعر بالبيض من الأشياء الفعالة جدًا بالنسبة لمسامية الشعر العالية. فالبروتين في البيضة يعيد ويقوي طبقة الشعر الخارجية، ولكن احرص على ألا تفعل ذلك كثيرًا، لأن الكثير من البروتين سوف يجعل شعرك خشنًا ومتقصفًا. كذلك ماسكات الشعر العميقة مثل: الألو فيرا وزيت جوز الهند تكون مفيدة جدًا لصحة مسامية الشعر العالية، حيث تعمل المنتجات الثقيلة والكريمات بشكل جيد، مع هذا النوع من المسامية، عن طريق عمل حاجز واقي حول خصلات الشعر ومنع تبخر الماء من الشعر. ونجد أيضًا أن الشعر ذا المسامية العالية يستفيد بشكل جيد من منتجات البلسم العميقة، لأنه تساعده على استعادة وعلاج الطبقة الخارجية المتضررة. ويفضل غسل هذا النوع بماء بارد.

مسامية الشعر العادية

من صفات مسامية الشعر العادية أنها تمتص وتحتفظ بكمية مناسبة من الرطوبة، حيث أن طبقة الشعر الخارجية أكثر مرونة، بحيث تسمح بمرور الكمية الصحيحة من الرطوبة، وتمنع الكثير منها من الخروج، لذا نجد خصلات الشعر لامعة وصحية وشكل الشعر كبير في الحجم. وغالبًا ما يتطلب هذا النوع أقل قدر من روتين العناية. وما يميز هذا الشعر هو أنه يميل إلى الحفاظ على تسريحات الشعر بشكل جيد، وكذلك سهولة صبغه والحفاظ على اللون لأطول فترة ممكنة. ولكن بمرور الوقت، قد تؤدي هذه العمليات إلى تلف شعرك وزيادة مساميته ومن أجل تحقيق العناية بهذا النوع من المسامية؛ يمكنك تطبيق بلسم عميق على شعرك على فترات متباعدة، ولا يفضل تضمين البروتين في روتينك اليومي للاعتناء بشعرك.

ملاحظة عامة: لا يتم اتباع نصائح “كيفية العناية” السابقة كأنها قواعد حجرية، لأن كل شخص فينا مختلف. فعلى سبيل المثال، قد يكون لديك شعر مسامي منخفض ولكنه يستجيب بشكل جيد لماسك شعر زيت جوز الهند، على الرغم من أن زيت جوز الهند زيت ثقيل ولا يعمل بشكل جيد على معظم الأشخاص ذوي المسامية المنخفضة بشكل عام.

الكاتب: تقى علي

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرة − 6 =