مرض الربو

كثيرا ما نشاهد الكثير من الأشخاص من يشكون من قدوم موسم الربيع، فبالنسبة لهم أن قدومه مع إصابتهم مع مرض الربو هو أمر لا يحتمل، ومن المعروف انه وفي فصل الربيع ومع انتقال حبوب اللقاح يصبح الأمر شديد جدا على المصابين بمثل هذا المرض، ومن الأمور الصعبة على الوالدين أن يتواجد لديهم طفل مصاب بأعراض الربو لما تخلفه هذه الأعراض على المنزل من مخاوف، ومع وجود الكثير من العلاجات للربو إلا انه من الأفضل أن يتم أخذ الاحتياطات في هذا الشأن في المنزل، فيعمد الآباء على تهيئة المنول جيدا، ومن هذه النصائح في هذا الخصوص هي الأتي

ما هو الربو من الأمراض التي تصيب المجاري الهوائية وهو عبارة عن التهاب شديد يصيبها مما يؤدي إلى عدم قدرة المصاب على التنفس والشعور بالضيق، وظهور صفير الصدر بالإضافة إلى الأعراض النفسية التي قد تصاحب بالإصابة بهذا المرض عند المريض، وفي العادة أن مثل هذه الأعراض والإصابة تشدد الإثابة بها في أوقات الصباح الباكر أو المساء، ويشمل ذلك الإصابات بالجيوب الأنفية، وغيرها من الإصابات، أي في الخلاصة أن المصاب بالربو يعاني أثناء اليوم ويعاني أثناء النوم، وهي حالة شديدة جدا تصيب البالغين بالضيق فما بالك بالأطفال.

نصائح لتربية طفل مصاب بالربو

تعرف على مثيرات مرض الربو عند طفلك

هناك العديد من مسببات نوبات الربو وهي مختلفة عن بعضها البعض، ولكل شخص من الذين يصابوا بنوبات الربو حالته الخاصة، ولهذا عليك أن تبدأ لمراقبة طفلك جيدا للتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى هذه النوبات، بهذه الطريقة، يمكنك التحكم في وتيرة الهجمات، على الأقل إلى حد ما. هذا الأمر سيساعدك جدا لاحقا على التعرف على الطريقة التي يمكن بها معالجة الإصابة، والى سبل الوقاية منها إن امكن، وماهي نوعية الأدوية التي قد تحتاجها وهل يحتاج إلى الحصول على أدوية متخصصة، مثل أجهزة الاستنشاق أو بخاخ الأنف للمساعدة عندما الإصابة بهذه النوبة.

قم بتسجيل يوميات لإصابة طفلك بالربو

من الأمور المفيدة جدا في التعامل مع حالة الإصابة بالربو أن تقوم بعمل دفتر لليوميات الخاصة بالنوبات، ويجب أن يترك هذا الدفتر في المنزل بحيث يمكن لأي من الآباء المتواجدين في المنزل مع الطفل بتدوين ملاحظاته عليها، هذا سيساعد جدا في تحديد مثيرات الربو لدى الطفل وأوقاتها، ومع ماذا تعامل من أدوات وان كان موجودا في لحظات الإصابة، إذا انت ستستطيع أن تبني جدولا يساعدك في تحديد موعد الإصابة ومسبباتها ومن ثم وعند مراجعة الطبيب المختص انت تساعده في وصف العلاج المناسب.

مراجعة طبيب مختص بعلاج مرض الربو

الربو مرض عنيد وكما قلنا سابقا إذا ما أصاب احد الأشخاص قد يتسبب له بالعديد من المشاكل والتي قد تصل إلى النفسية، ولكن الأصل التعامل مع الموقف في المنزل بهدوء وتجنيب الشعور بالهلع، وافضل ما يمكن عمله لدى معرفة أن طفلك مصاب بالربو هو أن تلجا إلى احد الأطباء المختصين بعلاج مرض الربو للتشخيص السليم للحالة ومن ثم تحديد العلاج المناسب لها، وهذه الخطوة بالطبع مهمة ولكن يجب التأكيد على التخصص.

الحفاظ على نظافة المنزل

من المهم جدا الحفاظ على نظافة المنزل والمداومة عليها، عندما يكون هناك شخص يعيش في هذا المنزل وهو مصاب بالربو، يجب أن تعلم أن من أهم وسائل الوقاية هي الحفاظ على نظافة المنزل، والتعامل معه بحذر، لهذا يجب أن تتأكد من غسل الفراش مرة واحدة على الأقل كل أسبوع، كذلك من المفضل أن تقوم بالتخلص من السجاد والموكيت، وتثبيت الأرضيات الصلبة كالبلاط أو حتى الخشبية. النقطة الأساسية أن السجاد ليس سيئ بحد ذاته لمرضى الربو، ولكن التراب الذي يعلق به مع خلافه يمكن أن تتسبب بالأمر.

الحفاظ على الهواء رطبا من حولهم

في خلال فترة الشتاء يكون الهواء في العادة باردا وجافا، وهو ما يؤثر على طفلك المصاب بالربو، ولغايات حماية الطفل عليك أن تحاول جعل الهواء من حوله اكثر رطوبة، وهناك العديد من الإجراءات لهذه الغاية، ومنها على سبيل المثال وضع الماء على آلات التدفئة فبخار الماء يعمل على ترطيب الجو، كذلك أصبحت تنتشر الكثير من الآلات التي تعمل على ترطيب الأجواء أيضأ.

اعمل على أن يقوم بشرب نسب كبيرة من الماء

من افضل الوسائل التي تساعد طفلك على التخفيف من نوبات السعال والربو هي شرب الماء، بل أن يزيد من نسب الماء التي يقوم بشربها يوميا، فالماء يعمل على الترطيب للرئتين والقصبات الهوائية وبالتالي التخفيف من نوبات السعال وكذلك من نوبات الربو.

تخلص من الحيوات الأليفة في المنزل

أصبحت عملية اقتناء حيوان أليف عادة تعمل الكثير من العائلات على امتلاكها للعديد من الأسباب، لكن في الحقيق لغايات التقليل من نوبات مرض الربو عند الطفل، عليك أن تقوم بالتخلص من هذه الحيوانات الأليفة فعليك إلا تسمح بتواجد أي نوع من الشعر والوبر في داخل منزل العائلة، أيضأ اللعاب قد يترك إثارة، مما يستدعي التخلص منها، علما أن معظمها قد يتسبب بالحساسية.

زيادة نسبة فنيامين سي ( C )

لا يختلف اثنان على أهمية فيتامين سي للإنسان أن كان البالغ أو الطفل، وبالتالي ونظرا لهذه الأهمية يجب أن يعمل الوالدين على توفر هذا الفيتامين في البيت بكثرة وان يعملوا على تقديمه إلى الطفل إن كان على شكل حبوب أو المسحوق والذي يباع في الصيدليات بوصفة أو بدون، أو عبر تناول الخضار والفواكه التي يتواجد فيها بكثرة. وهناك قائمة كبيرة من الفواكه والخضروات التي تحتوي على هذا الفيتامين، من الليمون والفلفل، عليك أن تقوم بتوفيرها لطفلك وان تعمل على تناوله لها.

عدم التدخين في البيت على الإطلاق

هذه إحدى اهم النصائح الواجب تقديمها لمن يعاني من مرض الربو ، إن كانوا أطفالا أو بالغين وهي الابتعاد عن مصدر الدخان من حولك أيا كانت طبيعة العلاقة بينك وبين هذا الشخص، وبالتالي على الوالدين الامتناع عن التدخين في محيط تواجد الطفل مهما كانت الأسباب، فيجب العلم أن الدخان على العديد من المواد التي قد تزيد من الإصابة بالربو وتفاقمها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية عشر − 13 =