مداواة الخيانة

رغم أن الخيانة أمر غير محبب في العلاقات، إلا أنها من الأمور الواقعة في الكثير من العلاقات، نتحدث اليوم عن مداواة الخيانة وكيفية التعامل معا في حالة حدوثها.

نتحدث في هذا المقال عن موضوع بالغ الخطورة وهو الخيانة و مداواة الخيانة ، حيث أن هذا الموضوع يهم أغلبية الناس، وتود الغالبية من الناس معرفة أسبابه، ولماذا يقدم عليها الفرد على الرغم من علمه المسبق بحرمتها وآثارها السلبية المختلفة عليه وعلى المحيطين به وعلى المجتمع ككل. وسوف نقوم بعرض هذا الموضوع بالشرح والتحليل مع عدم قصد شخصاً بعينه أو تحديد مجتمع بذاته، ولكننا سوف نعرض ونناقش هذه القضية باعتبارها ظاهرة عالمية انتشرت في جميع المجتمعات بلا استثناء، وطالما أن هذه القضية تعد قضية عالمية فإنني لا أرى وجود مشكلة أو حذر في مناقشتها بالأسلوب العلمي الصحيح والمعقول مع عرض الأسباب والمسببات التي تدعوا إلى الخيانة. وكلنا يعرف أن هذه المشكلة قديمة قدم الدهر منذ وجود الإنسان على هذه الأرض، ولكن قد يجهل الكثير من الناس الأسباب التي تعدوا إليها، وهذا ما سوف نتطرق إليه. وفي البداية أود أن أوضح أن أسباب الخيانة تختلف من مجتمع إلى آخر، والغريبة أنه لا توجد أسباب مشتركة للخيانة بين كل مجتمعات الدنيا.

دليل مداواة الخيانة بشكل صحيح في العلاقات

1تعريف الخيانة

تعرف الخيانة بأنها ظاهرة اجتماعية سلبية تتواجد في كافة المجتمعات الإنسانية، ولكنها تكون مختلفة من مجتمع إلى آخر حسب نظم وعادات وتقاليد وأخلاقيات كل مجتمع، وتكون نشأة الخيانة نتيجة لوجود خلل في العلاقة الطبيعية بين الأزواج نظرا لبعض السلبيات والتأثيرات الخارجية للثقافات والحضارات، الأمر الذي يؤدي إلى زعزعة النظام الأسري وتفككه بسبب الصراع القائم بين أفراد هذا النظام.

والجدير بالإشارة أن مفهوم الخيانة الزوجية لا يقتصر على الاعتقاد التقليدي القديم والذي وضع الخيانة في قالب واحد، وذلك لأن الخيانة الآن يمكن تتمثل في كل شكل من أشكال انعدام الأمانة من طرف تجاه الطرف الآخر فهناك خيانة بإفشاء سر تكونت أنت مؤتمن عليه وهناك خيانة مالية، حيث يقوم الخائن في هذه الحالة بالتعدي على حرمة المال الذي اؤتمن عليه، وهناك خيانة بالكلمة، حيث يمكن أن يقوم خائن الكلمة بتغيير الحقيقة والتدليس على الناس لغاية ما أو لهوى نفسه، وتعد الكلمة أمانة كبيرة لأنها يمكن أن تنصر مظلوم، أو عكي ذلك فهي من الممكن أن تضيع مستقبل إنسان، ويمكن للكلمة أن تشعل حرب ومن الممكن أن تطفئها ومن هنا تبرز أهمية الكلمة. وقبل عرض سبل مداواة الخيانة سوف نتطرق الآن إلى صور الخيانة الزوجية.

- إعلانات -

2إفشاء الأسرار

إن لكل بيت أسراره الخاصة وخصوصياته التي لا يصح الكشف عنها، سواء أكان ذلك ذو صلة بما يجري في البيت من سلوكيات وأفعال، أو فيما يتعلق ببعض العادات الخاصة بذلك البيت أو بعض المشاكل الخارجية التي تؤثر على البيت مثل مشاكل العمل. فإذا قام أي طرف من الطرفين سواء الرجل أو المرأة بالإفشاء عن أسرار وخصوصيات البيت، فإن ذلك سوف يتسبب لا محالة في جرح الطرف الآخر، فهناك الكثير من أشكال الخيانة بإفشاء الأسرار الزوجية فهناك الرجل الذي طالما يشكو عيوب زوجته للآخرين وهناك المرأة التي تفعل ذلك أيضا وهناك المرأة التي تخبر عن أسرار عمل زوجها. فكل من يفعل أي مما ذكر يكون بلا شك قد خان الطرف الآخر ومن أجل مداواة الخيانة من هذا النوع، يجب عليه على الفور البعد تماما عن هذا السلوك الذي يسلكه.

3الخيانة المالية

إن الرجل يعمل يجد ويشقى في عمله لكي يرفع من شأن أسرته التي تتمثل في زوجته وأولاده ومن أجل أن يؤمن مستقبلهم، ويعد المال الذي يعطيه الرجل لزوجته أمانه في رقبتها، فعندما تقوم المرأة بإعطاء مال زوجها إلى أي شخص أيا كان دون إذن أو رخصة من زوجها فبذلك فهي قد خانت الأمانة وخانت زوجها في هذه الأمانة، ومن المؤسف بعض المعتقدات الخاطئة التي تعتقد بها بعض النساء، حيث أن هناك من النساء من ترى أنها إذا أنفقت كل مال زوجها وجعلته مفلساً، فهذا يكون ضمان لها أنه لن يتزوج عليها ولن يتركها، مما يدفعها إلى الإسراف والتبذير في إنفاق المال بغير داعي، وكذلك هناك من الأزواج من يستغل ثقة زوجته فيه أو حبها له فيطمع في أموالها الخاصة ليجردها من مالها بحجة أنه في ضائقة مالية وفي أمس الحاجة إلى المال وقد يكون هذا غير صحيح، وراجع إلى دافع طمع الزوج في أموال زوجته، فإن فعل الزوج ذلك فقد خان زوجته، ومن أجل مداواة الخيانة من هذا النوع، يجب على الزوجة أن تتقي الله في مال زوجها وعلى الزوج أن يرجع لزوجته كل مال أخذه منها.

- إعلانات -

4الخيانة في الأولاد

يقصد بهذا النوع من الخيانة الإهمال في تربية الأبناء والتغاضي عن أخطائهم، حيث تعد الأم التي تتستر على أخطاء أولادها ولا تخبره أباهم بهذه الأخطاء امرأة خائنة لأن تربية أولادها تعد أمانة في رقبتها مثلها مثل الأب في ذلك، وهناك أيضا من النساء من تهمل تربية أولادها بقضاء الساعات الطويلة أمام التلفاز أو على الهاتف أو أن تجالس طوال اليوم جيرانها مع ترك الحبل للأولاد على الغارب يفعلون ما يشاءون، وعلى الجانب الآخر، فهناك من الرجال من يقضي معظم وقته خارج بيته إما بالعمل لساعات طويلة أو قضاء الوقت مع الأصدقاء على المقاهي ولا يعرف شيئا عن أولاده، فيغيب عنهم بذلك الرقيب الأول عليهم، فيكون لذلك التأثير السلبي الكبير على تربيتهم، وهناك أيضا من النساء من تربي أولادها على الأخلاق السيئة التعامل مع الآخرين بمنتهى الوقاحة، فكل من يفعل ذلك سواء الأب أو الأم يكون خان الأمانة في الأبناء الذين يجب أن يكونوا تحت رعايتهم ومسئوليتهم، لذا من أجل مداواة الخيانة من هذا النوع، على الأب والأم العناية بأبنائهم وتربيتهم على الفضائل ومعرفة جميع تحركاتهم.

5مداواة جرح الخيانة

أذا جرح الرجل زوجته بخيانتها، فمن الصعب أن تسامحه، ومن أجل مداواة الخيانة على الزوج أن يقدم لزوجته العهود والمواثيق على عدم قيامه مرة أخرى بما اقترفه معها، وعلى الزوجة أن تسامح وتعطيه الفرصة فرب ضارة نافعة ورب شر جاء من بعده خير، لأنه إذا سامحت المرأة زوجها بصدق ربما أحس في داخل نفسه بظلمه لها، وأنها سامحته من أجل حبها له، مما يكون له الأثر الكبير في تغير زوجك تغيرا جذريا معك وتكون هذه بداية حياة جديدة كلها حب وإخلاص، وبالنسبة للزوجة فعليها أن تتقي الله في مال زوجها وكرامته ويجب عليها أن تحفظ أسراره ولا تفشي، وعلى الطرفين معاًُ تحمل مسئولية تربية أولادهم على الفضائل والبعد عن الرذائل، حيث تشمل البركة البيت المملوء بالحب الوفاء بين جميع أطرافة.

6خاتمة

في عصرنا الحالي انتشرت حالات الخيانة بين الأزواج والزوجات في جميع مجتمعات العالم بلا استثناء، ولقد ناقشنا في هذا المقال أن الخيانة لا يمكن وضعها في قالب واحد فقط، حيث أن للخيانة أنواع، ولقد استعرضنا في هذا المقال بعض أنواع الخيانة بالشرح والمناقشة حيث تمثلت هذه الأنواع في إفشاء الأسرار الزوجية والخيانة المالية و الخيانة في الأولاد فضلا عن تقديم بعض النصائح للزوج والزوجة من أجل مداواة الخيانة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

تسعة − اثنان =