مخدر الأستروكس

انتشر تعاطي المخدرات بكافة أنواعها في الآونة الأخيرة وخاصة مخدر الأستروكس في العديد من البلدان، ويتفاخر الكثير من الشباب والأطفال الصغار خاصة في المناطق الشعبية بتناول مخدر الأستروكس أمام بعضهم البعض،على الرغم من مخاطره العديدة وآثاره الجانبية التي تُهدد حياة كل من يتعاطه، لكن للأسف الشديد يعتبر البعض تعاطي المخدرات موضة ويجب تجربتها لأنها تُشعرهم بأنهم أشخاص كبيرة وعاقلة وأصحاب قرارات، ولا يستوعبون أن تعاطي مخدر الأستروكس سيدخلهم في مرحلة من الإدمان والانهيار بسرعة وسهولة كبيرة جدًا لأنه يُعتبر من أخطر أنواع المخدرات.

ما هو مخدر الأستروكس ؟

مخدر الأستروكس ما هو مخدر الأستروكس ؟

يعتبر مخدر الأستروكس نوع من أنواع المخدرات التي تحتوي على بعض الأعشاب الخضراء مع مواد كيميائية منها الهيوسين والأتروبين والهيوسيامين، وهي مواد شديدة الخطورة تؤثر بشكل كبير على عمل الجهاز العصبي وتعمل على إصابته بالخدر بشكل كامل، مما يجعل الأشخاص الذين يتعاطون مخدر الأستروكس يشعرون بالكثير من الأعراض منها احمرار في الوجه، واتساع في حدقة العين، والشعور باحتقان شديد في الحلق، مع عدم القدرة على التحدث بصوت نقي والإحساس ببعض الحشرجة في الحنجرة، كما يُصيبهم بعض الهلاوس السمعية والبصرية.

يقوم تجار المخدرات بوضع مخدر الاستروكس في أكياس بلاستيكية مرسوم عليها أشكال مخيفة مثل الجماجم والحيوانات المفترسة.

هل يُزرع مُخدر الاستروكس؟

لا يتم زراعة مخدر الأستروكس مثل باقي أنواع المخدرات مثل الحشيش والأفيون والبانجو والماريجوانا، لأنه يتكون من مزيج من الأعشاب الطبيعية التي يُضاف إليها بعض المواد الكيميائية التي من خصائصها التخدير والمساعدة على فقدان الوعي بشكل سريع جدًا، لذا حينما يبدأ الشخص بتدخين إحدى السجائر التي تحتوي على مخدر الأستروكس يشعر بدوخة وتشنجات عنيفة ومؤلمة ويبدأ في فقد الإحساس بالأشياء والأشخاص الموجودة من حوله.

كيف يتم تعاطي مخدر الأستروكس ؟

هناك طرق عديدة يتعاطى من خلالها الأشخاص مخدر الاستروكس منها وضعه في لفافات وتدخينه مثل السجائر والحشيش، أو عن طريق نقعه في كوب من المياه مثل الأعشاب وتناوله، أو وضع مخدر الاستروكس في السجائر الإلكترونية وتدخينها.

وتتشابه طرق تناول مخدر الاستروكس مع مخدر الفودو الذي انتشر أيضا في الآونة الأخيرة وكلاهما يعتبر مضر جدًا بالصحة لأنهما يتسببا في تآكل الخلايا العصبية ومسح أجزاء من الذاكرة.

الآثار الجانبية لتعاطي مخدر الأستروكس

يدخل مخدر الاستروكس ضمن المواد المُخدرة بالغة الخطورة لأن له آثار جانبية سيئة جدًا على الصحة العامة، منها الإحساس ببعض التشنجات وتنميل بعض الأجزاء في الجسم، والإحساس بالبلادة في المشاعر، وتقلب الحالة المزاجية، واضطرابات النوم، وسرعة وزيادة ضربات القلب، والشعور بالحاجة المتكررة إلى القيء، ويصل الأمر في بعض الحالات إلى الإغماء، كما يُشعر البعض بالعظمة وجنون الارتياب، وفي بعض الحالات يحس مدمني مخدر الاستروكس بالخوف الشديد من اقتراب الموت، ويشعر بعضهم بعلامات الاحتضار.

كما يمكن أن يؤدي تعاطي مخدر الاستروكس إلى الإصابة بفقدان في الذاكرة، والإصابة بضمور في خلايا المخ وربما يصل الأمر إلى الوفاة.

الأضرار الجُسمانية والنفسية لتعاطي مخدر الأستروكس

يشعر متعاطي الأستروكس بالكثير من الأعراض الجسمانية المؤلمة منها فقدان الشهية وعدم الحاجة إلى تناول الطعام لفترات طويلة، مما يؤدي إلى الإصابة بضعف عام في الجسم وانحدار تدريجي في الصحة، كما يتأذى الجهاز الهضمي ويُصاب المدمن في بعض الأحيان بعسر هضمي، كما يصل الأمر إلى هبوط حاد في الدورة الدموية، وقصور في عمل الجهاز التنفسي.

وبجانب الأضرار الجسمانية التي يشعر بها مدمني مخدر الأستروكس هناك بعض الأضرار النفسية التي تلحق بهم ويكون من الصعب التخلص منها مثل الهلاوس البصرية والسمعية والإحساس الدائم بالذعر والتشنجات المستمرة بجانب الشعور بالاكتئاب الحاد والحاجة إلى العزلة والبعد عن جميع الأشخاص من أهل وأقارب وأصدقاء، وإقامة الحُجج الواهية لعدم حضور المناسبات والاجتماعات العائلية، بجانب الشعور الدائم بالضعف والهوان والإحساس بأن الموت قريب جدًا.

مخاطر تعاطي مخدر الأستروكس

على الرغم من الآثار الجانبية الخطيرة والأضرار التي تُصيب مدمني مخدر الأستروكس ألا أن هناك بعض المخاطر والمضاعفات التي يمكن أن يصل إليها بعد مروره بالآثار الجانبية منها الإصابة بالشلل الرعاش بسبب إدمان الأستروكس يشعر المريض بثقل مُتكرر ودائم في العضلات والكثير من الأطراف.

كما يُمكن أن يصل الأمر في بعض الأحيان بمدمني مخدر الأستروكس بالإصابة بالجلطات العصبية والقلبية بسبب انسداد الشريان، وقد تصل الخطورة إلى الإصابة بالسكتات الدماغية مما يؤدي إلى خطر الوفاة.

أعراض الانسحاب من مخدر الاستروكس

مخدر الأستروكس أعراض الانسحاب من مخدر الأستروكس

عندما يبدأ متعاطي مخدر الأستروكس بالعلاج يشعر ببعض أعراض الانسحاب منها الإصابة بالأنيميا وفقر الدم، وفقدان مؤقت للذاكرة، والنحافة الشديدة بسبب تجنب تناول الأطعمة، وارتفاع ضغط الدم، والشعور بآلام والتهابات وتضخمات في المعدة، والإصابة بتضخم في الكبد، واختلال التوازن، وتآكل ملايين الخلايا العصبية، والإصابة بضيق في الأوعية الدموية.

انتشرت العديد من التحذيرات بسبب مخاطر مخدر الاستروكس التي تصل إلى الوفاة في أغلب الحالات، ولكن ما زالت نسب تعاطي الأستروكس في تزايد تام؛ بسبب رخص ثمنه في الكثير من البلدان مقارنة بسعر المخدرات الأخرى، وعدم ظهور آثاره في تحليل البول، وعدم تجريم تعاطيه، لذا يجب الحرص كل الحرص على الشباب والأطفال وكبار السن من تعاطي مثل هذه المخدرات القاتلة والبعد بقدر الإمكان عن متعاطيها، والبحث عن سُبل العلاج والتعافي بدلًا من الاستمرار في تعاطيها لأنها تتسبب في الإدمان بشكل سريع جدًا.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × اثنان =