مخاطر الجراحة التجميلية

إذا أردت أن تتمكن من تقليل مخاطر الجراحة التجميلية ، يجب أن تفكر أولاً في طبيعة العملية الجراحية التي تود القيام بها، وفي المقال التالي سنتعرض إلى أهم الأمور التي يجب أن تفكر فيها قبل اتخاذ القرار بإجراء العملية، مع نصائح هامة بخصوص عدم تجربة التقنيات الجديدة المستخدمة في الجراحات التجميلية والعوامل الهامة في اختيار الجراح المناسب، بالإضافة إلى أن يكون لديك الوعي الكافي في معرفة ما إن كان جسدك مؤهلاً للعملية أم لا وغيرها من النصائح الضرورية لتتمكن من تقليل مخاطر الجراحة التجميلية .

مخاطر الجراحة التجميلية : كيف تقوم بتقليلها إلى الحد الأدنى ؟

1مخاطر الجراحة التجميلية

تختلف درجة تعقيد العمليات الجراحية باختلاف نوع العملية، وتختلف احتمالية حدوث مخاطر الجراحة التجميلية باختلاف العملية التي تريد إجراءها، لذا قبل أن تفكر في إجراء العملية الجراحية، يجب أن تكون لديك كافة المعلومات عن العملية، وهل أنت تريد بالفعل إجراءها أم لا، كما أنك يجب أن تفكر في العملية الجراحية التجميلية باعتبارها أمر بالغ الجدية مثل بقية العمليات الجراحية التي تخص أجزاء حساسة في الجسد، عليك أن تفكر كثيرًا قبل أن تقوم بهذه الخطوة، فربما تكون قد لا تحتاج إلى العملية الجراحية التجميلية بالفعل، فإذا كنت تبحث عن تغيير معين في شكل وجهك، يمكنك أن تقوم ببعض التعديلات والإضافات باستخدام الأدوات التجميلية العادية أو الذهاب إلى صالونات التجميل لإجراء التغييرات التي قد تدهشك لتعرف بعدها أنك لا تحتاج إلى العملية الجراحية التجميلية.

2لا تجرب التقنيات الجديدة

لا تكن من أوائل الناس الذين يجربون التقنيات الجديدة المستخدمة في العمليات الجراحية التجميلية، فهذا الحقل الطبي مليء بالابتكارات والأجهزة الجديدة التي أثبتت فعاليتها في الكثير من الحالات، لكنها قد لا تحتوي على نسبة كبيرة من الأمان في عدم حدوث مخاطر الجراحة التجميلية ، أو حتى فشل العملية بشكل كامل وحدوث تشوهات في وجهك أو جسدك، حتى لو سمعت عن تكنولوجيا جديدة تستخدم في إجراء العمليات الجراحية، انتظر حتى تمر أكثر من سنة أو سنتين وابحث عن نتائج استخدام تلك التكنولوجيا ثم قرر بعدها هل ستستخدمها أم لا، وفي كل الحالات فإنه من الأفضل أن تعتمد على التقنيات التي مرت عليها فترة طويلة وتم التأكد من فعاليتها التامة، انتبه من غش الشركات التجارية والمستشفيات وبعض الأطباء كذلك، فهم قد يبحثون عن أسهل الطرق وأرخصها ثمنًا لإجراء العمليات الجراحية وسيحاولون إقناعك بكل الطرق الممكنة باستخدام تلك التقنيات الجديدة التي تزيد من نسبة مخاطر الجراحة التجميلية .

3اختر الجراح بعناية

قد تكون هذه النقطة الأكثر أهمية بخصوص تقليل مخاطر الجراحة التجميلية ، عليك بأن تعطي نفسك فترة كافية لتبحث عن كافة المستشفيات الموجودة في مدينتك وربما في المدن المجاورة منك لتعرف أفضل الجراحين التجميليين الموجودين وما هي المستشفيات التي تتبع احتياطات الأمن بأكبر قدر ممكن وكذلك التي تملك مصداقية كبيرة، ابحث عن المستشفيات العريقة التي لا تقوم بتوظيف إلا الأطباء الذين يملكون شهادات علمية تثبت كفاءتهم والأطباء الزملاء في الزمالات الطبية المختلفة حول العالم والأفضل أن تبحث الأطباء الذين نشروا الكثير من الأبحاث فيما يخص الجراحة التجميلية والذين يتخصصون فيها بشكل كامل ويحاولون طوال الوقت الوصول إلى أفضل النتائج. الأمر الأهم هو أن يكون الطبيب حاصلاً على شهادة موثقة من الجمعيات الطبية المحلية الموجودة في بلدك، إذا لم يكن كذلك فأنت معرض للخطر بشكل كبير، عادةً ما ستجد أولئك الأطباء يقومون بالعمليات الجراحية مقابل عائد مادي زهيد بالنسبة للأطباء المعتمدين، لا تفكر في الذهاب إليهم إطلاقًا، فقد تضطر إلى أن تنفق أضعاف ما ستنفقه عند ذهابك إلى طبيب معتمد لتتمكن من التخلص من الآثار الجانبية أو التشوهات الناتجة من مخاطر الجراحة التجميلية والتي قد تحدث عند ذهابك لطبيب غير معتمد.

4ابحث أكثر عن المكان الذي ستذهب إليه

بعد تحديدك للطبيب الذي يمتلك الكفاءة لإجراء العملية الجراحية التي تود القيام بها، قم بعمل بحث أو اسأل معارفك وأصدقائك عن المستشفى وطبيعة الأجهزة الموجودة فيها، والأفضل أن تذهب بنفسك لإلقاء نظرة، إلا أنك قد تحتاج إلى رأي خبير لتتمكن من تقييم حالة الأجهزة والتقنيات المستخدمة في المستشفى، بالإضافة إلى كفاءة الجراحين المساعدين والممرضات وغيرهم من طاقم العمل الموجود في المستشفى، بالإضافة إلى طبيعة العمل في المستشفى وطرق التعامل مع المرضى وغيرها من الأمور التي ستكون مؤثرة بشكل أو بآخر في العمليات الحساسة مثل التي ستقوم بها، اسأل مرارًا حتى تتعرف إلى أكثر المستشفيات التي يمكن أن تجنبك حدوث مخاطر الجراحة التجميلية ، إذا لم تجد مستشفى مناسبة في مدينتك، وهذا احتمال كبير في الكثير من الدول غير المتطورة أو غير المتآلفة مع العمليات الجراحية التجميلية، قد يكون عليك الذهاب إلى مدينة أخرى أو حتى السفر إلى بلد آخر لإجراء العملية، أو يمكنك إلغاء الفكرة من أساسها، في كل الأحوال لا تعرض نفسك إلى احتمالية الذهاب إلى مستشفى لا تتبع احتياطات الأمن التي يجب توافرها.

5اعرف ما إن كانت حالتك الجسدية مناسبة

قبل أن تفكر حتى في مخاطر الجراحة التجميلية ، يجب أن تكون على علم بمدى قدرة جسدك على تحمل هذا النوع من الجراحة، فإن كان لديك مرض السكر أو لديك مشاكل في القلب أو لديك أي نوع من الحساسية في جلدك أو بشرتك، وإذا كنت تدخن بشراهة، أو أنك كبير السن، كل هذه الأمور ستزيد نسبة تعرضك إلى مخاطر الجراحة التجميلية ، لذا يجب أن تقوم بتحضير سجل تاريخك الطبي وتقدمه لطبيب خبير قبل أن تفكر في خطوة إجراء عملية جراحة تجميلية، لا تغامر بالقيام بالعملية في الوقت الذي لا يكون جسدك قادرًا فيه عليها، فهذا سيسبب الكثير من المضاعفات لجسدك.

6اتبع تعليمات الطبيب قبل العملية

أنت تحتاج إلى تأهيل جسدك قبل القيام بالعملية الجراحية التجميلية، لذا فبعد ذهابك إلى المستشفى وتحديد ميعاد العملية، سيطلب منك الجراح أن تقوم ببعض الأمور الهامة للمحافظة على جسدك قويًا وغير متأثر بأية عوامل أخرى قد تزيد من نسبة حدوث مخاطر الجراحة التجميلية ، سيطلب منك أولاً أن تقوم بالتوقف عن أخذ الأدوية التي قد تزيد من نسبة حدوث النزيف، وإن كنت مدخنًا، سيطلب منك التدخين لفترة لا تقل عن أسبوعين قبل العملية، كذلك فإنه سيطلب منك أن تحافظ على عدم القيام بالأنشطة البدنية المتعبة وأن تحاول الحصول على أكبر وقت ممكن من الهدوء والراحة النفسية وأن تكون فترة صحية تمامًا. أغلب الناس لا يهتمون بتلك التعليمات ويظنون أنها مجرد إجراءات وقائية مبالغ فيها، إلا أن عدم اتباع تلك التعليمات هو من أكثر الأسباب التي تؤثر في حدوث مخاطر الجراحة التجميلية ، لذا يجب أن تفكر بحرص وتضع جدولاً لتتمكن من إجبار نفسك على تنفيذ كافة تلك التعليمات بدقة والتي قد تختلف من شخص لآخر بالاعتماد على الحالة الصحية.

في النهاية، لا تهمل جسدك إطلاقًا وفكر مرارًا قبل اتخاذ خطوة حرجة كإجراء الجراحة، ربما لا تكون لا تحتاجها بالفعل، وإذا كنت متأكدًا من احتياجك لها، قم بتنفيذ كافة الخطوات السابقة بدقة لتتجنب مخاطر الجراحة التجميلية .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

تسعة عشر − 6 =