تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تتمكن من محاربة الشيخوخة عن طريق تناول الأطعمة؟

كيف تتمكن من محاربة الشيخوخة عن طريق تناول الأطعمة؟

يمكن محاربة الشيخوخة والتخلص من تجاعيد البشرة عن طريق تناول بعض الأطعمة الصحية بالإضافة إلى إتباع بعض العادات الصحية السليمة والابتعاد عن العادات الضارة.

محاربة الشيخوخة

هناك بعض الأطعمة والأعشاب بالإضافة إلى بعض الوصفات الطبيعية التي تساعد على محاربة الشيخوخة ، فالشيخوخة هي مشكلة مؤرقة لدى العديد من النساء وتسبب لهن مشاكل نفسية عديدة، حيث أن المرأة ترغب دائما في أن تحافظ على الشباب الدائم لمظهرها ولا ترغب أبدا في أن تظهر عليها علامات الشيخوخة، وعلى الرغم من أن هناك عوامل كثيرة تؤثر على البشرة بخلاف الطعام مثل ساعات النوم ونقص الوزن وأشعة الشمس والتدخين إلا أن التغذية تعد من أهم العوامل التي تؤثر على البشرة سواء بالسلب أو الإيجاب.

فما هي الأطعمة التي تساعد على محاربة الشيخوخة ؟

الجزر

يتميز الجزر باحتوائه على نسبة مرتفعة من البيتاكاروتين، وهذه المادة تساعد على تجديد خلايا البشرة بالإضافة إلى تقليل علامات الشيخوخة، ويوجد وصفة مفيدة من الجزر وهي عبارة عن بعض الجزر المقشر والمقطع إلى شرائح يضاف لها القليل من خل البلسميك من أجل تتبيلها، بالإضافة إلى حفنة من الروزماري مع قليل من الثوم المفروم والبابريكا، مع رشة من الملح والفلفل الأسود وقليل من زيت الزيتون، ويتم خبزها لمدة 25 دقيقة في فرن متوسط الحرارة أو حتى التأكد من تمام التسوية.

الجوز الأمريكي أو البيقان

يتميز بغناه بفيتامين إي مما يجعله مفيدا في منح الجلد الصحة والحيوية واللمعان، فهو يعمل على تشكيل حاجز واقي لحماية أغشية البشرة والحفاظ على مرونتها، ويمكنك وضع الجوز الأمريكي في الفرن لتحميصه على درجة حرارة متوسطة لمدة لا تزيد عن عشرة دقائق، وهو يصلح أن يكون وجبة خفيفة أو سناك بين الوجبات، كما يمكن أيضا طحن جوز البيقان وإضافته إلى الشوفان أو الزبادي.

الأسماك

من أفضل الأطعمة الدهنية للحفاظ على البشرة ومنحها أحماض الأوميجا 3 اللازمة لصحة البشرة وتجديد خلاياها، ومن أفضل أنواع الأسماك للبشرة هو سمك السلمون الذي يمكن شيه على الموقد ومن ثم يضاف له عصير الليمون وبعض الأعشاب حسب الرغبة.

بذور الكتان

تتميز بذور الكتان باحتوائها أيضا على أحماض الأوميجا 3، ولذا فهي تساعد على التخلص من البثور في الوجه وإزالة التجاعيد البسيطة.

الفراولة والرمان

كلاهما يساعد على حماية الكولاجين الموجود في البشرة بفضل احتوائهما على حمض الإيلاجيك، كما يعملان على تدعيم الجلد ضد التلف مما يمنع من ظهور التجاعيد كنتيجة لذلك.

التفاح

ونذكر على الأخص التفاح السويسري فقد عمل الباحثون في سويسرا على استخلاص مصل جديد ونادر من هذا التفاح، وجد أن هذا المصل يحتوي على خلايا جذعية في قشرة التفاح نفسها تساعد على بناء الأنسجة التالفة التي يحدث لها تضرر بسبب عوامل البيئة.

الكافيار

يحتوي الكافيار على العديد من المعادن والفيتامينات الهامة، فهو يحتوي على معدن السيلينيوم وفيتامين إي وأي بالإضافة إلى أحماض الأوميجا 3، ولذا فإنه يدعم إصلاح ما يتلف من أنسجة البشرة ويجدد الكولاجين ويزيد من مرونة طبقة الأدمة الموجودة تحت الجلد.

الشاي الأخضر

ما يميز الشاي الأخضر عن غيره من المشروبات هو احتوائه على مادة البوليفينول بالإضافة إلى مضادات الأكسدة التي تحارب الجزيئات الحرة، ولذا فالشاي الأخضر يعد مشروبا صحيا يعمل على محاربة الشيخوخة وتأخير ظهور التجاعيد، ولذا فهو يدخل في العديد من أقنعة البشرة وخصوصا لعلاج السواد تحت العينين.

البرتقال

يحتوي البرتقال على العديد من العناصر المفيدة للبشرة والتي تعمل على تجديد شبابها ومنحها الحيوية، فهو يحتوي على فيتامين سي ذو الدور الفعال في مكافحة التجاعيد وتأخير ظهور علامات الشيخوخة.

البطاطا الحلوة

من أهم الأطعمة التي تحتوي على البيتاكاروتين مما يجعله فعالا في تجديد خلايا البشرة، يمكن تحضير البطاطا بعدة طرق فيمكن سلقها وتقشيرها ثم تناولها، أو قد يتم تقطيعها إلى شرائح وإضافة بعض من الملح والفلفل وبعض قطرات الزيت، بالإضافة إلى قليل من الكاري والقرفة والشطة وأي من التوابل حسب الرغبة، ثم تخبز في الفرن حوالي عشرون دقيقة على حرارة متوسطة مع مراعاة التقليب باستمرار حتى لا تحترق، كما يمكنك إضافة الدجاج إلى شرائح البطاطا ووضعهم سويا في الفرن للتسوية.

السبانخ

تحتوي السبانخ على العديد من مضادات الأكسدة مثل فيتامين إي وفيتامين سي والبيتاكاروتين ولذا فهي من أهم الأطعمة التي تحارب التجاعيد، فهي تساعد على حماية البشرة من أشعة الشمس الفوق بنفسجية وبالتالي فهي تمنح البشرة الحيوية والنقاء، كما يمكن إعداد أحد الوصفات المميزة من السبانخ بإضافة أوراق السبانخ إلى مقدار من صلصة الطماطم، كما يمكن تناولها مع المعكرونة أو طبق الدجاج.

البطيخ

يتميز البطيخ بغناه بمضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة الشيخوخة ، كما أن البطيخ يحتوي على نسبة جيدة من بعض المعادن والفيتامينات اللازمة لصحة البشرة وتشمل الزنك والسيلينيوم بالإضافة إلى فيتامين إي وآي وسي وبي وهي من أهم الفيتامينات لمكافحة التجاعيد.

البروكلي

يتميز البروكلي بمحتواه الغني من مادتي الأبروثيوسيانين والكويرستين مما يجعله من أهم الخضروات ذات المفعول القوي كمضادة للأكسدة.

الخوخ المجفف

يعد الخوخ من أهم الفواكه ذات الفائدة العظيمة في محاربة الجزيئات الحرة التي تسبب أضرار عديدة لكل من الجسم والجلد، لذا فهو يعمل على القضاء على التجاعيد.

التوت

نظرا لاحتوائه على الفلافانويدات والتي تعد من مضادات الأكسدة، ولذا فإن التوت يعمل على الحفاظ على الأنسجة من التلف ويكافح الجذور الحرة، كما يمكن تناول عصير التوت أيضا لحماية البشرة من التجاعيد.

الأفوكادو

من أهم الخضروات الغنية بفيتامين إي مما يجعله فعالا في محاربة الجذور الحرة وبالتالي فهو يؤخر ظهور علامات الشيخوخة في البشرة، كما أنه كما أنه يمنع ظهور التجاعيد بما يحتويه من العديد من الأحماض الأمينية الأساسية.

العنب

يتميز العنب باختلاف أنواعه سواء الأحمر أو الأسود بغناه بمادة الأنثوسيانين وهي من أهم المواد التي تحافظ على الشعيرات الدموية وتعمل على تقويتها، فهي تقوم بتوصيل العناصر الغذائية والأكسجين إلى الجلد، وتعمل على تنقيته من الشوائب، بالإضافة إلى أن العنب يساهم في تعزيز بناء الكولاجين في البشرة.

الفلفل الأحمر

يعد من أهم مصادر فيتامين سي اللازم لإنتاج الكولاجين ولذا فهو يعد من أهم الأطعمة التي تساعد على محاربة الشيخوخة وتأخير ظهور علامات التقدم في السن، كما أن محتواه الغني من البيتاكاروتين يجعله مفيدا في تجديد خلايا البشرة ومرونتها.

زيت الزيتون

يعد من أهم الزيوت الطبيعية وأفضل العناصر التي تساعد على حماية البشرة وتجديد الخلايا، وقد أثبتت الدراسات مدى فاعلية زيت الزيتون في مكافحة التجاعيد ومنع ظهورها.

الشوكولاتة

من فوائد الشوكولاتة التي قد تخفى على الكثيرون أنها تساعد على منع ظهور التجاعيد وتحافظ على الجلد مرنا ورطبا، فهي تحتوي على الفلافونات أو مضادات الأكسدة.

الفلفل الأصفر الحلو

في فترة الشيخوخة تقوم خلايا الدماغ بإنتاج بعض المواد الكيميائية التي تسبب الالتهابات مما ينتج عنه إعاقة التفكير والتعلم، وتكمن أهمية الفلفل الأصفر في احتوائه على أحد المركبات التي تحارب الشيخوخة وتحمي الدماغ من هذه الأعراض.

عصير الشمندر

يعمل الشمندر على حماية الدماغ ضد الاستنزاف الذي يتعرض له بسبب التقدم في السن، فهو يعزز من تدفق الدم إلى الدماغ، كما أنه يساعد على تقليل التعب الذي ينتج عن ممارسة التمارين الرياضية بفضل احتوائه على عنصر النترات، الأمر الذي يساعد على ممارسة التمارين لفترة أطول بنسبة 16%.

البيض المسوق

يحتوي البيض المسلوق على نسبة مرتفعة من فيتامين آي الذي يعمل على تجديد خلايا البشرة و محاربة الشيخوخة ، ولذا فإن تناول البيض ضروري جدا للحفاظ على صحة البشرة وجمالها وإشراقها.

الليمون والبرتقال

تتميز الحمضيات بشكل عام وخصوصا الليمون والبرتقال باحتوائها على نسبة كبيرة من فيتامين سي، وكما ذكرنا سابقا فإن فيتامين سي ضروري لإنتاج الكولاجين مما يعمل على تجديد خلايا البشرة وإعادة ترميمها، بالإضافة إلى حماية البشرة من أضرار الأشعة الفوق بنفسجية.

الماء

شرب الماء مفيد لجميع أجزاء الجسم وليس البشرة فقط، وبالنسبة للبشرة فإن الماء يعمل على المحافظة على نضارة البشرة وحيويتها، كما أنه يساعد على تطهير مسامات البشرة من السموم، ويساعد على تجديد خلاياها فهو يعمل على نقل الفيتامينات والمعادن إلى خلايا البشرة.

اللبن

يتميز اللبن بغناه بعنصري الكالسيوم وفيتامين د بالإضافة إلى البروتينات، وكنتيجة لذلك فإن اللبن يساهم في وقاية البشرة من الشيخوخة المبكرة ويحميها من التجاعيد، كما أن احتواء اللبن على مادة البروبايوتيك يجعله مفيدا في علاج الالتهابات التي تظهر على الجلد.

الشوفان

يعد الشوفان من أهم الأطعمة الصحية المفيدة للبشرة فهو يحافظ على نضارتها وصحتها، كما أنه يحتوي على فيتامين ب2 اللازم لصحة البشرة، حيث أن النقص في هذا الفيتامين يسبب جفاف الجلد وتشقق الشفاه، بالإضافة إلى أن الشوفان يحتوي كذلك على الماغنسيوم والذي يجعله من أهم العناصر التي تحارب الشيخوخة وتقضي على التجاعيد.

فول الصويا

من أهم فوائد فول الصويا أنه يحسن من مروة البشرة ويعزز إنتاج الكولاجين، وكنتيجة لذلك تقل التجاعيد وتختفي علامات الشيخوخة المبكرة.

الكرنب

من أفضل أنواع الخضروات التي تعمل على ترطيب البشرة وتحافظ على نعومتها، فهو يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة مثل فيتامين سي والبيتا كاروتين.

الكيوي

تتميز فاكهة الكيوي بغناها بمادة الأوميجا 3 اللازمة لصحة البشرة حيث أن هذه المادة تمنع العديد من المشاكل المرتبطة بالبشرة والجلد، وعلاوة على ذلك فإن الكيوي يحتوي على نسبة كبيرة من الكولاجين الذي يعزز البشرة ويحافظ على ترطيبها.

الطماطم

تتميز الطماطم بغناها بمادة الليكوبين والتي تحافظ على البشرة وتحميها من الأشعة الضارة، كما أن احتوائها على فيتامين آي يجعلها مفيدة وفعالة في الحفاظ على البشرة الصحية.

بعض الأعشاب والبهارات التي تساعد على محاربة الشيخوخة

الكركم

من أهم الأعشاب لمحاربة الشيخوخة فهو يحتوي على مادة الكركمين والتي تكافح الشيخوخة المبكرة وتحمي من ظهور التجاعيد، وينصح خبراء العناية بالبشرة باستخدامها من أجل حماية أنسجة الجلد وتدعيمها.

الزنجبيل

من أهم الأعشاب المستخدمة في العلاجات الطبيعية لكل من البشرة والجسم أيضا، وبالنسبة للبشرة فهي تساعد على مكافحة الشيخوخة وتمنع ظهور التجاعيد، وعلاوة على ذلك فإنها تحمي البشرة من الالتهابات عن طريق بناء المضادات الطبيعية.

عشبة الجنكة

من أفضل الأعشاب التي تعمل على تنشيط البشرة وحمايتها من الشيخوخة المبكرة، فهي تعمل على تقوية الشعيرات الدموية وتساعد على نقل الأكسجين إلى أعضاء الجسم الأخرى وخصوصا الدماغ والعينين.

الهليون

نظرا لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين إي الذي يدعم البشرة ويحافظ على صحتها، لذا فإن الهليون يعتبر من أهم الأعشاب التي تستخدم من أجل محاربة الشيخوخة ومنع ظهور التجاعيد.

الجنسنج

من أهم خصائص عشبة الجنسنج أنها تعمل على مكافحة الشيخوخة وتحافظ على البشرة صحية ونضرة، كما أنها تساعد على تقليل التوتر وخفض ضغط الدم.

أهم المواد الطبيعية المستخدمة لمحاربة الشيخوخة

الأفوكادو

من أهم الفواكه التي ينصح بإدراجها في روتين العناية بالبشرة، وذلك بفضل احتوائها على مضادات الأكسدة مما يساعد على حماية البشرة من الأضرار والمحافظة على شبابها ورونقها.

العسل

من أفضل المواد الطبيعية المستخدمة للعناية بالبشرة، ولذا فهو يدخل في الكثير من منتجات العناية بالبشرة، فهو يحافظ على ترطيب البشرة ويحميها من التجاعيد وحب الشباب.

فيتامين سي

من أهم العناصر الطبيعية التي تعمل على محاربة الشيخوخة ومنع ظهور التجاعيد، حيث أن هذا الفيتامين يعمل على وقاية البشرة ضد أشعة الشمس الضارة ويحميها من الجذور الحرة فهو يعزز من إنتاج الكولاجين في البشرة.

بياض البيض

من أفضل العلاجات التي تدعم مرونة البشرة وتساعد على تجديد خلاياها، ويمكن استخدام بياض البيض كقناع للبشرة وخاصة المنطقة تحت العين للتخلص من الخطوط الدقيقة في هذه المنطقة.

زيت اللوز

ما يميز زيت اللوز عن غيره من الزيوت الأخرى أنه يعمل على حماية البشرة من الشيخوخة عن طريق تقليل التجاعيد وإخفاء الخطوط الدقيقة، أي أنه يساعد في إعطاء البشرة مظهرا أفضل ويكسبها الصحة والنضارة.

البطاطا

تستخدم شرائح البطاطا في علاج البقع والتصبغ الذي يحدث للبشرة، كما أنها تساعد على علاج الكلف وعلاج الهالات السوداء أيضا، وتعمل على شد الجلد مما يمنحه المرونة والحيوية.

زيت جوز الهند

أهم الزيوت المستخدمة للبشرة على الإطلاق، فهذا الزيت يعد من أفضل الزيوت المستخدمة للقضاء على الخطوط الدقيقة والحفاظ على شباب البشرة، وطريقة استخدامه بسيطة حيث يتم دهن البشرة به بشكل متساوي مساء وقبل النوم.

وصفات للعناية بالبشرة وتأخير الشيخوخة

ماسك الكركم واللبن الرائب

يتم مزج القليل من مسحوق الكركم مع ملعقة كبيرة من اللبن الرائب جيدا، ثم يستخدم هذا المزيج على البشرة وعلى الرقبة أيضا، ويترك لمدة 10 دقائق بعدها يتم غسله بالماء البارد، ومن فوائد هذا الماسك أنه يساعد على محاربة الشيخوخة ويمنع ظهور النمش على البشرة.

ماسك العدس الأصفر

مكونات هذا الماسك بسيطة للغاية فهي عبارة عن ملعقتان من العدس الأصفر الذي يتم سلقه في كمية من الماء، وبعد ذلك يتم تصفيته وهرسه بحيث يمكن استخدامه على البشرة والرقبة أيضا، ويترك ليجف تماما وبعدها يغسل بالماء البارد.

ماسك زيت الزيتون وعصير الليمون

يتم مزج ملعقتان كبيرتان من زيت الزيتون مع عصير نصف ليمونة، ثم يتم تدليك المزيج على البشرة والرقبة في حركات دائرية، وهذا الماسك يحمي البشرة من ظهور علامات التقدم في السن، كما أنه يعمل على تنعيم البشرة ويغذيها ويمنحها النضارة.

قشدة اللبن مع زيت الزيتون

وهو من أهم الماسكات للبشرة وخصوصا البشرة الجافة، يتم مزج ملعقتان كبيرتان من القشدة المستخلصة من اللبن مع ملعقة كبيرة من عصير الليمون، ويتم تطبيق هذا الماسك على البشرة حوالي ربع ساعة، وبعدها يتم شطف الوجه بالماء البارد، وللحصول على أفضل النتائج ينصح بتكرار هذا الماسك على الأقل مرة واحدة في الشهر.

ماسك التفاح واللبن والعسل

يتم سلق بعض قطع التفاح في الماء، وبعد أن تبرد يتم هرسها جيدا يتم إضافة ملعقة صغيرة من اللبن البودرة وملعقة صغيرة من العسل، وتمزج المكونات جيدا ثم يتم استخدامها على البشرة والرقبة وتترك ربع ساعة، ويمكن استخدام هذا الماسك يوميا من أجل مكافحة التجاعيد والتخلص منها.

ماسك الأناناس والعسل وبياض البيض

يحتوي هذا الماسك على ثلاثة من العناصر المعروفة بأهميتها كمضادات للأكسدة، ولذا فهي تساعد على تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة، كما تساعد على التخلص من آثار البقع الداكنة والخطوط الدقيقة على البشرة، وطريقة عمل الماسك هي مزج 3 قطع صغيرة من الأناناس مع بياض بيضة واحدة وملعقة من عسل النحل، يتم توزيع الماسك على البشرة لتغطيتها كلها، ويترك حوالي ربع ساعة ثم يغسل بالماء الفاتر.

ماسك الكركم مع زيت جوز الهند

من أهم الماسكات التي تدعم مرونة الجلد وتساهم في القضاء على البقع الداكنة بالبشرة، ومكوناته عبارة عن ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند التي يتم مزجها مع نصف ملعقة صغيرة من الكركم، ويتم المزج جيدا وتوزيع المزيج على البشرة وخصوصا المناطق التي تحتوي على التجاعيد والبقع، يترك ربع ساعة ثم يغسل الوجه بماء بارد.

ماسك الطماطم مع دقيق الحمص

عن طريق مزج ملعقة صغير من دقيق الحمص المطحون وملعقة صغيرة من عصير الطماطم لتكوين خليط متجانس، ثم يتم تطبيق الماسك على البشرة لمدة 20 دقيقة، وبعد ذلك يتم فرك الوجه به من أجل التخلص من الجلد الميت وتفتيح البشرة والقضاء على البقع الداكنة، وللحصول على أفضل النتائج يفضل تكرار الماسك مرة أسبوعيا.

ماسك زيت اللوز والموز

كما ذكرنا سابقا فإن زيت اللوز من أهم العناصر المستخدمة للعناية بالبشرة و محاربة الشيخوخة ، وإضافته للموز يزيد من قيمته وفوائده، فيتم هرس ثمرة واحدة من الموز جيدا وبعدها يتم تطبيق الخليط على الوجه بأكمله وخصوصا مناطق الخطوط الدقيقة والبقع ذات اللون الداكن، ثم يترك على البشرة حوالي ربع ساعة، وبعدها يغسل جيدا بالماء البارد وتكرر الوصفة مرتين أو ثلاثة مرات شهريا.

نصائح للوقاية من الشيخوخة المبكرة

التغذية الصحية السليمة

تتأثر البشرة بنوع التغذية التي يتم الحصول عليها، فالنظام الغذائي الصحي يساعد على المحافظة على رطوبة البشرة ونضارتها ويحميها من التجاعيد في سن مبكرة، وهناك بعض الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات الهامة لحماية البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية حيث تعمل على تقوية البشرة وتدعيمها والحفاظ عليها.

الوقاية من أشعة الشمس الضارة

هناك عدة جينات وتشمل الجينات المسئولة على تكوين الكولاجين والجينات المضادة للالتهابات بالإضافة إلى الجينات الأخرى التي تتحكم في صحة البشرة جميعها بمرور العمر تعمل على تشجيع تكون التجاعيد بالبشرة، ويحدث ذلك بسبب بعض الطفرات والتي تقل نسبتها بدرجة كبيرة جدا بالنسبة للأشخاص الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس، وتزداد لتصل إلى عدة أضعاف لدى الأشخاص المعرضون بشكل دائم لأشعة الشمس، ولذلك فينبغي الابتعاد عن أشعة الشمس وتجنب التعرض لها بشكل مباشر من أجل الحماية من التجاعيد و محاربة الشيخوخة المبكرة، كما أنه ينصح باستخدام الواقي ضد الشمس وذلك للوقاية من مرض سرطان الجلد.

مضادات الأكسدة

يجب الحرص على تناول مضادات الأكسدة مثل الرمان والتوت والعنب والشاي الأخضر، وكذلك يمكن استخدام الكريمات والمواد المرطبة للجلد المحتوية على مضادات الأكسدة، وأهمية ذلك أن مضادات الأكسدة تعمل على وقاية الجسم من الجذور الحرة، وهذه الجذور الحرة عبارة عن جزيئات مضطربة تتكون عند التعرض لأشعة الشمس، ثم تتعلق بالأحماض النووية مما ينتج عنه حدوث الطفرات وبالتالي تظهر التجاعيد والخطوط الدقيقة بالبشرة.

تجنب النوم على البطن

بعض الأشخاص المعتادون على النوم على بطنهم تظهر عليهم أعراض الشيخوخة المبكرة قبل غيرهم، والسبب في ذلك أنه أثناء النوم على البطن تظهر بعض الخطوط على البشرة عند الاستيقاظ والمعروفة بخطوط النوم، ومع مرور الوقت تتحول هذه الخطوط إلى تجاعيد في نهاية الأمر، ولذلك ينصح بالنوم على الظهر أو الجانب وعدم النوم على البطن مطلقا.

التحكم في تعبيرات الوجه

عند قيام الشخص بالتعبير عن مشاعره بوجهه فعندها يحدث طيات أكثر في الوجه والتي تتحول إلى تجاعيد حتميا، ولذلك ينصح بالتقليل من تقطيب الحاجبين والتحديق والعبوس، وعلى الرغم من أن الابتسام دائما والضحك ينتج عنهما زيادة التجاعيد حول العينين إلا أن التبسم يساعدك على محاربة الشيخوخة .

التخلص من الحزن والاكتئاب

فقد أظهرت الدراسات الحديثة على التوائم الذين لديهم الجينات ذاتها أنه عند تعرض أحدهما للأحزان نتيجة طلاق أو وفاة أو غيرها من أسباب الحزن والاكتئاب فإن التجاعيد تظهر على وجهه مبكرا، ولذلك ينصح بالبحث عن السعادة وعدم الانغماس في الأحزان من أجل التخلص من التجاعيد.

زيارة الطبيب

هناك عدة علاجات طبية للتخلص من التجاعيد والخطوط بالبشرة وذلك في حالة فشل العلاجات الطبيعية والوصفات، ومن ضمن هذه العلاجات حمض الريتينويك وحقن التوكسين بوتولينوم، أو يمكن استخدام تقنية البوتكس لعلاج التجاعيد.

النوم الجيد

ينبغي الحرص على النوم عدد ساعات كافية يوميا من أجل الحفاظ على صحة البشرة، فلا يجب أن تقل عدد ساعات النوم عن ست ساعات يوميا ولا تزيد عن ثمان ساعات يوميا، ففي أثناء النوم تتجدد خلايا البشرة وتظهر بمظهر جيد، وعند نقص ساعات النوم فإن البشرة تبدو مرهقة ومتعبة وتظهر فيها التجاعيد قبل الأوان.

الحفاظ على الوزن المناسب

عند زيادة الوزن يتجه الأشخاص إلى إتباع أنظمة الرجيم للتخسيس، ونتيجة لذلك يتم فقد الوزن ولكن يحدث ترهلات شديدة في الجلد والتي لا يمكن التخلص منها إلا عن طريق العمليات الجراحية لشد الجلد والذي يعد أمرا صعبا إلى حد ما وليس متاحا لدى الكثيرون، ونتيجة لزيادة الوزن ثم نقصانه مرارا وتكرارا تظهر التجاعيد في البشرة بسبب ترهلات الجلد، فمن أجل تجنب هذا الأمر ينصح بالحفاظ على الوزن الصحي السليم بإتباع الأنماط الغذائية السليمة بشكل مستمر وجعلها أسلوب حياة، بالإضافة إلى تناول الكثير من الماء وممارسة الرياضة، كما ينبغي الحرص على الحفاظ على وزن الأطفال وتوعيتهم منذ الصغر بأضرار السمنة، فالأطفال الذين يعانون من السمنة يظهرون بمظهر أكبر من سنهم.

العناية بالبشرة

فينبغي الحرص على العناية بالبشرة بشكل مستمر واستخدام الوصفات الطبيعية بمعدل ثلاث مرات أسبوعيا للحفاظ على صحتها بدون أضرار، وينبغي الحرص على تنظيف البشرة وترطيبها بشكل مستمر باستخدام الكريم المرطب قبل الذهاب للنوم، ولأصحاب البشرة الدهنية عليهم اختيار الكريم المرطب ذو القاعدة الدهنية، مع استخدام الكريم الواقي من الشمس باستمرار والذي يحتوي على معامل الحماية SPF 30.

وفي النهاية فإنه من أجل محاربة الشيخوخة ينبغي إتباع جميع النصائح السابقة وعدم إهمال أي منها، فيجب الحرص على الوزن المناسب والتغذية الصحية وبخاصة الأطعمة التي تساعد على التخلص من التجاعيد وأهمها الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة مثل الشاي الأخضر والتوت والفراولة والبطيخ والسبانخ وغيرهم، مع ممارسة الرياضة والابتعاد عن التدخين وتجنب الضغط والقلق والتوتر، كما ينصح أيضا بالاسترخاء يوميا لعدة دقائق من أجل تعزيز على صحة البشرة، وكذلك من المهم جدا الحذر من أضرار أشعة الشمس الفوق بنفسجية التي تعد من أكبر الأسباب التي تسبب الشيخوخة المبكرة وظهور التجاعيد وعلامات التقدم بالسن.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

12 − اثنان =