تسعة
الرئيسية » هوايات وحرف » متطلبات المسرحية : كيف تؤلف مسرحية مع أصدقائك من الصفر ؟

متطلبات المسرحية : كيف تؤلف مسرحية مع أصدقائك من الصفر ؟

تأليف مسرحية ليس من الأمور الصعبة جدًا، نستعرض في السطور المقبلة كل متطلبات المسرحية تبدأ بتأليف واحدة من الصفر مع أصدقائك.

متطلبات المسرحية

متطلبات المسرحية في أي مكان ومع أي مجموعة تكون بالأغلب متشابهة، ومقالي يركز على متطلبات المسرحية الأساسية بداية من الصفر وأنت لا تعرف أي شيء ولا كيف تبدأ ولديك فقط أنت وبعض الأصدقاء رغبة في إقامة مسرحية جميلة، سواء لمكسب مادي أو للمتعة فقط أو لنشر فكرة معينة في يوم مهم في الجامعة أو النادي. الفكرة بسيطة وممكنة جداً طالما تتبع الخطوات الأتية ويكون لديك الشغف اللازم للتخطيط والتنفيذ.

أهم متطلبات المسرحية لتبدأ عرضها على الفور

أول متطلبات المسرحية هو النص المسرحي

بالطبع لا توجد مسرحية بلا نص وهذا ما يجب أن تفكر فيه قبل أي شيء أخر، ولمسرحية ناجحة يجب أن تراعي ما يأتي في أثناء كتابة النص:

هدف المسرحية أساس تحديد متطلبات المسرحية

يجب أن تركز تماماً على هدف المسرحية وما تريد تقديمه، هو تريد توصيل فكرة اجتماعية أو دينية أم تريد منها أن تصور مشاهد حياتية يومية تعبر عما يمر به الشباب في هذا الجيل فقط دون أي وعظ أو النصح، أم تريدها كوميدية وفكاهية طريفة للمتعة لا أكثر مثل مسرحيات مسرح مصر الممتعة. تحديد الهدف سيجعل من الكتابة أمر أسهل وبالطبع يفضل أن يكون الكاتب ذو خبرة مسبقة ولكن الأمر لا يحتاج إلى تعب كبير في الكتابة لأن الفكرة الأساسية هنا هي أن تروي الواقع مع بعض النكات والمضحكة التي لو أتت تلقائياً من الكاتب ستصبح أجمل. لا تحاول في حوار الشخصيات أن تركز على واحد وتنسي الباقيين لأنه سيكون مملاً بل حاول أن تستغل كل شخصياتك بقدر الإمكان ليكون كل دور مميز وفعال. وأيضاً لا تجعل كلام النصح يخرج من فم شخص واحد بالنهاية لأن ذلك الأسلوب قد ولى مع مسرحيات الأستاذ محمد صبحي، والجديد هو أن تجعل المعاني متخفية في تصرفات وكلمات قليلة مختصرة بين حوارات الشخصيات. وفي بعض أنواع المسرحيات الصامتة يكون هنا التمثيل هو السيد ولا يوجد حوار وعندها الاعتماد سيكون على المخرج لا الكاتب. حاول أن تطلق العنان لأفكارك لو كانت مجنونة وتخيلها على المسرح وأنت تكتبها. وبالأخير عليك أن تفكر فمن سيشاهد المسرحية والفئات المختلفة للجماهير، فذلك أمر واجب لتحديد الهدف ليصل مباشرة للمشاهد.

عدد شخصيات المسرحية

من أهم متطلبات أي مسرحية أن تكون الشخصيات ملائمة لممثليها في الواقع أي يجب أن تعرف جيداً وأنت تكتب النص كم شخصية ستكون رجلاً وكم ستكون فتاة، ولابد أن ترتب ذلك الأمر حتى لا تفاجأ بعد الكتابة أنك واقع في مشكلة تغير شخصية أساسية سيتغير معها جو المسرحية كلها. بالطبع لا يستطيع رجلاً تمثيل دور فتاة والعكس أيضاً وإلا لن توجد مصداقية للمسرحية إلا لو كان الأمر في إطار فكاهي بالطبع فهذا موضوعاً أخر. ولا يستطيع فرد واحد أداء دورين معاً فلا توجد هنا خدع سينمائية، إلا لو قررت أن يدخل الممثل في كل مرة بمكياج مختلف تماماً مما يجعله شخصاً أخر مع تغيره هو لصوته. ما أود قوله هو أن عليك أن تعي ظروفك وما يناسبك حتى تكتب نصاً ملائماً للإمكانيات المتاحة.

استعمال اللغة والعبارات المعروفة في نص المسرحية

بالطبع اللغة من أهم ما سيميز نصك المسرحي فلا يمكنك كتابة مسرحية فكاهية وأنت تكتبها باللغة العربية الفصحى بالكامل إلا لو أبدعت أنت بطرقة جديدة، وكذلك لن تكون للمسرحية التاريخية التي تغطي حياة شخصية قديمة مصداقية لو أنها كانت تتكلم باللغة العامية، يجب أن تقرب للمشاهد أحداث وظروف هؤلاء الشخصيات الخيالية، وليس فقط باستخدام المكياج والديكور بل أيضاً بأسلوب كتابة النص. وذلك الأمر من أهم متطلبات المسرحية أن تكون ملائمة للجو المطلوب منها أن تعطيه في كل شيء بداية من نصها. يمكنك أن تستغل بعض العبرات الشهيرة المضحكة المعروفة في المجتمع بداخل نصك حتى يضفي للمسرحية حيوية، ولكن احذر من التقليد الأعمى فذلك سيجعل الآراء سلبية. حاول أن تستخدم تلك الجمل في إطار فكاهي مختلف وعلى لسان شخصيات جديدة كأنك تصور جزء من الواقع اليومي للسان حال الناس دون أن تقلد القائل الأصلي للعبارة. وأن تضحك بطريقة ساخرة على فكرة في المجتمع أو تعيد تمثيل مشهد من فيلم أو مسرحية أخرى بطريقة ساخرة بتأكيد سيكون أمراً إيجابياً، ولكن احذر من السخرية المهينة لما تود أن تظهره وتذكر الفئات المختلفة التي ستشاهد المسرحية واحترام كل الأفكار بقدر الإمكان.

الأسلوب البسيط لكتابة النص المسرحي

ليس عليك أن تكون خبير لكتابة مسرحية وكل ما عليك هو أن تجلب أوراق وقلم وتبدأ كتابة المشهد الأول بتخيلك للبداية أثناء فتح الستارة ثم تكتب من سيدخل وبداية كلامه ومن بعده وكيف سيرد، وحين تنتهي من مشهد تبدأ أخر بنفس الطريقة. وكلما تخيلت تعبير وملامح مطلوبة على وجه الممثل يجب أن تكتب ذلك بين قوسين لتوضيح فكرتك للممثل والمخرج. ويجب أن تكون حاضر في التدريبات على المسرحية وتقبل أن الاختلاف والتغير لأن ذلك سيثري المسرحية. ثم ترتب نهاية منطقية وجميلة تختم بها أخر مشهد. ويوجد على الإنترنت ألاف المسرحيات الجاهزة إن لم تكن تستطع الكتابة ولكن حاول حتى التغير بها لتصبح جديدة وخاصة بمجموعتك.

ثاني متطلبات المسرحية هي الإخراج

إذا كنت تنوي عمل مسرحية مع أصدقائك فسيكون الإخراج أخر ما تفكر فيه لأنك تعتبر أن لكل فرد في المجموعة طريقته في التعبير المميزة ولا حاجة لمخرج يرشد الجميع. الأمر لا يسير بتلك الطريقة حتى وإن لم تحتاج إلى مخرج بالمعنى الحرفي وأن يكون متفرغ تماماً للإخراج فقط فأنت تحتاج لمن يدير الموضوع ويشاهد الشكل العام من بعيد، وعلى الجميع الاستماع إلى وجهة نظره لأنه يجلس من محل المشاهد. بعض الأفكار البسيطة الأساسية للمساعدة في الإخراج: أولاً لا يجب أن يقف الممثل بطريقة تجعله غير مريء للجماهير كلها وهنا لا وجود لعامل الخجل ويجب أن يتخطاه الممثل، ثانياً عدم تحرك الممثل أو تحركه الزائد عن اللزوم أمرين غير مرغوب فيهم أبداً، فيجب أن تكون كل حركة وكل تعبير مطلوب وهادف ومُركز حتى لا يتشتت المتابع وتحركات الممثلين على المسرح محسوبة فلا يغيروا أماكنهم لمجرد التغير ذهاباً وإياباً، ثالثاً لا يوجه الممثل نظره إلى طرف معين من المجاهير بل عليه النظر لأصدقائه في التمثيل مع بعض النظر إلى الجمهور أحياناً ليزيد التواصل بينهم. أخيراً الصوت ويجب أن يركز المخرج على صوت الممثلين فإذا لم يكن استخدام مكبر الصوت متاحاً فيجب أن يتأكد المخرج أن الممثل سيكون صوته مسموعاً بدون إزعاج أو صراخ لكل فرد موجود في أي مكان من المسرح. يفضل أن يهتم المخرج بباقي التفاصيل القادمة كذلك ولكن لمجرد الاهتمام بتمام التنفيذ كل متطلبات المسرحية فلا يجب أن يكون المسئول الوحيد، ولكن لضمان الاهتمام بكل شيء دون نسيان أي تفصيله.

ثالث متطلبات المسرحية هو المسرح والمكان

بالطبع عليكم التفكير في المكان الذي ستجرى به المسرحية، فهو أهم متطلبات المسرحية فلا مسرحية بلا مسرح، وهل هو تابع لمناسبة اليوم أم عليك تأجير واحد أو حتى صنعه. وأي مكان يصلح لأن يكون مسرحاً متوسط الحال حتى وإن كان مجرد طاولات خشبية كبيرة ومتينة تتحمل حمل الشخصيات. فيمكنك أن تجلب عدداً منها وتضعها بجانب بعضها وتفرش فوقها سجاد موحد وتحاوطها ببعض الستائر المناسبة فيصبح لديك مسرح. أما لو كان لديك مسرح جاهز بالمكان الذي سيقام به اليوم فذلك سيجعل الأمور أبسط والتحكم به أسهل. بعد تحديد المكان يأتي دورك أنت في استغلال كل جزء فهو سيكون عالمك الجديد لا غيره ويجب استغلال كل ركن بطريقة مناسبة.

رابع متطلبات المسرحية هما الديكور والمكياج

لزيادة توصيل الظروف المحيطة بأحداث المسرحية وإعطاء المصداقية الكافية لها يجب أن تهتم أنت وأصدقائك بالديكور الخلفي لكل مشهد. وقد تعتقد أن ذلك هو أصعب جزء بالموضوع ولكنه في الحقيقة الأسهل، فأنت لا تحتاج لميزانية لأن كل شيء تحتاجه غالباً ما يكون موجود ببيتك أو بيت أصدقائك وما عليك سوى أن تجلبه وتستخدمه. وأمر ترتيبه بسيط جداً وعليك فقط تخيل المكان الذي يتم به المشهد وترتبه بطريقة منطقية، فعلى سبيل المثال لو كان المشهد يجري بغرفة في البيت فأنت إذاً تحتاج إلى كراسي موجودة للضيوف وسجاد ولوحة جميلة على الحائط وأي مستلزمات أخرى خاصة بحوار المشهد. وإن كنت تعرف رسام ماهر ليرسم لك الديكور الخلفي فقد حُلت المشكلة بالتأكيد.

أما المكياج والديكور فهو الأخر أمره بسيط، فجميعنا لدينا ملابس بالبيت وما عليك سوى تخيل الملابس المناسبة لكل شخصية والتي تعبر عما تقوله تلك الشخصية دون أن تفتح فمها، وإن شحاذ على سبيل المثال فعليك أن تجلب ملابس قديمة بالية لا تحتاجها وتقطع منها بعض الأجزاء وتلطخها في التراب والطين بطريقة عشوائية فيظهر وكأنه شحاذ حقيقي. والمكياج كذلك يمكنك جلبه من أي فتاة تعرفها أو لو واحدة من المجموعة نفسها وترسم كل شخصية حسب الدور، فلو كان شحاذ كالمثال الماضي بالتأكيد وجهه ملطخ ببعض الطين وشعره غير مرتب ويداه مليئة بالتراب وأظافره طويلة وغير نظيفة. أما الشعر المستعار بألوانه المختلفة فهو متوفر جداً بمحلات المكياج، ويمكنك الاستعانة بأمك لتخيط كل ما يجب إضافته على الملابس.

إليك بعض الأفكار لعدة أمور مطلوبة: استخدام الدقيق على الشعر لتجعله أبيض كرجل عجوز، الألوان الطبيعية من أي مكتبة ستساعدك على تلوين الوجه ليناسب هدف الشخصية لو كان مهرج على سبيل المثال، تركيب ماسك كامل للوجه لو كانت شخصيتك خيالية، واستخدام النظارة لو كان الرجل أعمى. أما الأصعب من تلك الأشياء البسيطة مثل تكوين شكل وجه بالكامل أو جزءاً منه باستخدام الصلصال، فيجب أن يتم على يد خبير لأن الوجه قد يتأذى.

خامس متطلبات المسرحية هي الإضاءة

إن كنت تنوي أن تستخدم إضاءة متنوعة من إضاءة المكان الطبيعي ولا تملك الميزانية لشراء المتطلبات الإلكترونية اللازمة فيمكنك تعين فرد ليهتم بها بطريقة يدوية أثناء الأداء المسرحي ويجب أن يكون ذلك جزءاً من التدريبات بالتأكيد حتى لا تحدث مشكلة. فعند مشاعر الحزن يمكنه أن يخفض الإضاءة لنصف اللمبات المستخدمة ولكن لا يعتمها تماماً ليظل الممثل واضح بكل ملامحه. ويمكنك صنع بعض الأدوات البسيطة جداً لو كانت لديك ميزانية متوسطة، فإن أردت أن تصنع إضاءة متعددة الألوان فيمكنك أن تجلب ورق كارتون وتلفه على شكل أسطواني وتضع في نهاية طرف ورقة شفافية بلون معين لتعكس ذلك اللون ومن ناحية أخرى تضع لمبة قوة وتوصلها بموصل كهربائي متعدد الاستخدامات لتتحكم بها بكامل إرادتك بضغطة زر، وتثبت الكارتون فوق منصة عالية أمام المسرح في المكان المناسب. والآن تتوفر جداً بجميع المحلات الكهربائية لمبات ألوان أو لمبة الديسكو ولن تجد مشكلة في شراءها. وبالطبع الاستعانة برجل كهربائي سيوفر عليك العناء.

سادس متطلبات المسرحية هي الموسيقى التصويرية

يُقال إن الموسيقى هي من تُحي العمل الفني سواء المسرحي أو السينمائي وبدونها لن تصل المشاعر المرغوبة إلى المشاهد مهما كانت القدرة التمثيلية للممثلين. فهي شيء خفي ولكنها مؤثرة جداً على النفسية، فإن كنت تهتم أنت ومجموعتك بتحقيق كافة متطلبات المسرحية فعليكم إذاً تحديد موسيقى مناسبة للمشاهد الضرورية. ومن أهم ما يجب أن تراعيه في الاختيار ألا تكون الموسيقى متكلفة أو في غير محلها، فنحن بطبعنا ننتقد الأفلام الهندية والأفلام القديمة بوجه عام على كثرة استخدامها للموسيقى التصويرية غير الضرورية مما تجعل الأمر مبتذلاً بل وتشتت الانتباه معظم الوقت عن الحوار المهم. لذلك حاول التركيز على أهم المشاهد فقط واختيار موسيقى مناسبة سواء لتعبير عن الحزن أو الفرح أو لنوع من الكوميديا والسخرية، وتشغيلها في الوقت المناسب بصوت هادئ لا يغطي على أصوات الممثلين الأصلي. ولو كنت تبحث عن مكان تجد فيه ذلك النوع فلن تجد مكان أفضل من جوجل لتكتب هناك نوع الموسيقى التصويرية وتستمع إلى أفضل المقاطع وتحدد منها. حاول في طريقتك للبحث أن تحدد ما تريده بالتحديد، فعلى سبيل المثال اكتب موسيقى تصويرية لمشهد بكاء بدلاً من موسيقى حزينة، واكتب موسيقى لمشهد تسلل مجرم مضحكة بدلاً من موسيقى مضحكة، وهكذا حاول تحديد نوع المشهد والموسيقى المطلوبة.

سابع متطلبات المسرحية هم الممثلين

أعتقد أنك مدرك لأهمية تلك النقطة ولكن ما أود أن أضيفه هو أهمية معرفة الممثلين لبعضهم البعض، فعلى قدر الإمكان كلما كانوا يعرفون بعض كلما تفادوا الأخطاء على المسرح المفاجئة. لأن الأصدقاء يفهمون بعض بالنظرات فيستطيعون حل المشكلة بسرعة دون أن يلاحظ أحد. وإن كنت مضطراً أن تستعين بأشخاص من خارج حدود معرفتك فربما يكون الحل هو التدريبات المكثفة على المشاهد ومن خلال التدريبات ستعرف من المناسب لكل دور وسيتعرفون هم على بعضهم البعض أكثر، مما ينتج بالنهاية عمل مسرحي متقن خالي من العيوب. لا تحاول أن تترك مجال للمفاجأة التي من الممكن أن تعطل المسرحية بالكامل وتجعل منك أضحوكة، بل حاول أن ترتب لكل الأمور مسبقاً وتضع حلول بديلة لو استدعى الأمر. أما النصيحة الثانية للمثلين بعد تكثيف التدريبات هي محاولة حفظ الحوار والخطوات بالكامل وسيساعد التكرار في التدريبات هذا الأمر، ولكن إن نسي واحد منهم دوره فيفضل وجود شخص بالخارج ليعطيه جملته بصوت هامس لا يسمعه سوى الممثل، وعلى أصدقائه تفادي الأمر بطريقة طبيعية وهنا تظهر أهمية معرفة الأصدقاء لبعضهم وقدرتهم على الارتجال السريع، وهذا جزءاً من إمكانية التمثيل المسرحي للممثل، لأن على المسرح لا مجال لإعادة اللقطة بل إنها لمرة واحدة فقط ومباشر.

بعض النصائح لمتطلبات المسرحية الأخرى

للمسرحية إتيكيت للبداية والنهاية فيجب أن تُقدم المسرحية في الأول ويُعلن عن اسم الكاتب والمخرج وباقي المجموعة. ثم يُفتح الستار ويُغلق بين كل مشهد لتغير الديكور بدون رؤية الجماهير للأمر. وأخيراً بعد انتهاء المسرحية يجب أن تخرج المجموعة كلها معاً لتحية الجمهور ثم يقفل الستار للمرة الأخيرة.

إن أحببت تصوير المسرحية بكاميرات عادية فيفضل أن تستخدم ثلاث كاميرات مثبتة على يمين ويسار وأمام المسرح، وعلى لك واحدة شخص يهتم بها ومتى يقربها “Zoom” بدون أن يحملها لئلا تهتز وتشوه المشهد. وتُجمع أجمل اللقطات بالنهاية باستخدام برامج بسيطة جداً مثل “movie maker” وبذلك ستحصل على فيديو جيد للذكرى.

بالنهاية أتمنى أن أكون أفدتك عزيزي القارئ وإن اهتممت بكل متطلبات المسرحية مع بعض الإبداع واستخدام الإمكانيات المتاحة، ستكون مسرحية رائعة بالتأكيد كما ترغب.

سلفيا بشرى

طالبة بكلية الصيدلة في السنة الرابعة، أحب كتابة المقالات خاصة التي تحتوي علي مادة علمية أو اجتماعية.

أضف تعليق

20 − أربعة عشر =