لوست

لا شك أن كل مُحبي الدراما العالمية قد سمعوا من قبل عن مسلسل لوست ، ذلك المسلسل الذي قلب العالم حرفيًا وأصبح أشبه بأيقونة للمسلسلات الملحمية، هذا ليس في الولايات المتحدة الأمريكية التي صدر بها، وإنما بكل مكان في الكرة الأرضية، إذ أن مُشاهدي المُسلسل حتى الآن قد تجاوزوا المليار نسمة، هذا بخلاف وجود نسبة مشاهدة عليه الآن بالرغم من انتهاء كافة مواسمه قبل فترة طويلة، ببساطة، نحن نتحدث عن مسلسل يُجسد معنى الملحمية بكل تعنيه الكلمة من معانٍ، وأكبر دليل على ذلك استمراره في العرض لستة مواسم متتالية على الرغم من كون خطته الأولى كانت تقضي بعرض موسم واحد فقط، على العموم، في السطور القليلة المُقبلة سوف نقترب أكثر من هذا المسلسل المتميز ونعرف قصته وكيفية الاستمتاع به وكيف تمكن حقًا من الاستمرار لستة مواسم متتالية بنفس القوة والجاذبية.

قصة مسلسل لوست

لوست قصة مسلسل لوست

أول ما سيريد القارئ التعرف عليه بالتأكيد تلك القصة التي يدور المسلسل حولها، فهو يتحدث ببساطة عن رحلة تنطلق بشكل عادي ثم تسقط مُتحطمة بسبب عدة عوامل داخل جزيرة نائية، إلى هنا يُمكنك الجذم بأن كل شيء طبيعي، لكن ما ليس طبيعي أن تلك الطائرة قد سقطت في مكان غير معروف، وأن الجميع يظن بأن الطائرة قد تحطمت ومات كل من فيها، وأن الجزيرة التي سقطت عليها الطائرة مُخيفة بكل ما تعنيه الكلمة من معانٍ، ثم يأتي ما يجده أبطالنا من صعوبات وصراعات وأعداء داخل هذه الجزيرة ليزيد أكثر من جودة المسلسل الذي سيستمر لستة مواسم كاملة لا يُمكن أن تُغلق عينك عن مشاهدتها، وإذا كنت لم تشاهد مسلسل لوست بعد فأنت محظوظ لأن السطور القادمة تحمل لك كيفية الاستمتاع به.

شخصيات مسلسل لوست

لوست شخصيات مسلسل لوست

بأي شيء ارتبطنا نحن المشاهدون بعالم مسلسل لوست؟ الإجابة بالتأكيد تكمن في الشخصيات الرائعة والتي تمكنت من التناغم مع الأحداث المميزة، وقد شهد هذا المسلسل عدد وافر من الشخصيات كان أهمها جاك شيبارد.

جاك شيبارد

مهما كانت أهمية فريق العمل ففي النهاية ستكون هناك شخصية رئيسية تدور أحداث العمل كلها حولها، وهنا ظهرت شخصية جاك، ذلك الطبيب الذي ذهب ليحمل جثمان أبيه من استراليا إلى الولايات المتحدة الأمريكية إلا أنه يسقط كضحية لسقوط الطائرة، وهناك تدور العديد من الأحداث التي سرعان ما تجعلها بطلًا في أعيان الجميع، فهو الطبيب الوحيد والشخص الذي بمقدوره التضحية من أجل إنقاذهم، وقد حدث ذلك بالفعل في الحلقة الأخيرة من المسلسل ليؤكد جاك على أنه بطل حقيقي، ولولا النهاية الصادمة المُغلقة لكان من الممكن استغلال هذه الشخصية في عمل آخر أو أجزاء أخرى من لوست.

جون لوك

بالتأكيد شخصية جون لوك لم تكن أبدًا لتمر مرور الكرام على المشاهد، فهي من أهم شخصيات المسلسل على الإطلاق لأنها تدور حول رجل قعيد لا حول له ولا قوة إلا أنه يمتلك بعض المهارات التي تجعله فيما بعد، وتحديدًا في الموسم الرابع من المسلسل، يُصبح زعيم فئة الآخرين، كما أنه سيدفع الأحداث دفعًا كبيرًا بسبب إيمانه الشديد، وإذا كنا سننصح حقًا بمتابعة شخصية معينة داخل المسلسل فبلا شك ستكون هذه الشخصية هي جون لوك، شاهدوا واحكموا بأنفسكم.

كيت

العنصر النسائي كان حاضرًا أيضًا في مسلسل لوست من خلال شخصية قوية ومميزة، وهي شخصية كيت، أو كما كان يُطلق عليها في الجزيرة اسم ذات النمش، وهي ببساطة شديدة فتاة محبوبة جدًا من الجميع، وقد سقطت لفترة في حب جاك، الأول الذي اكتشف حقيقتها وكونها أساسًا مجرمة هاربة من العدالة، ومع الوقت تتحول كيت من مجرد شخصية عادية لفتاة محبوبة من رجال الجزيرة إلى مُحركة بقوة للأحداث، حتى المشهد الختامي الأخير كان لها دورًا كبيرًا به.

سوير

لا نزال مع شخصيات مسلسل لوست المميزة، وهذه المرة الحديث يتحول إلى شخصية سوير، أو جيمس فورد كما عُرف في بداية المسلسل، وهو مجرم محتال يحمل تاريخ طويل من النصب والسرقة، وقد كانت آخر عملية السرقة الخاصة به سرقة مقتنيات وأغراض ضحايا الطائرة، لكنه في نفس الوقت يحمل ماضٍ أليم يتمثل في مقتل والدته أمام عينيه، وهو ثأر ينجح سوير في أخذه بنهاية المسلسل وبطريقةٍ ما على الجزيرة، وهو من الشخصيات المرحة التي أعطت روحًا للمسلسل.

سعيد جراح

الشخصية البارزة كذلك في مسلسل لوست والتي أسهمت كثيرًا في دفعه للأمام شخصية سعيد جراح، وهو ضابط عراقي يتم إقحامه في مهمة مع حبيبته السابقة، بعد ذلك يصل إلى الجزيرة في ظروف غامضة وهناك يستغل مهاراته وقدراته في الحفاظ على أمن الجزيرة، وقد استمر جراح حتى نهاية الجزء الأخير من المسلسل على الرغم من أن شخصيته كان مُقدر لها الموت في نهاية الجزء الأول، لكن نجاحه أعطاه دفعة للاستمرار حتى النهاية.

هيرلي

الشخصية المرحة الأهم في مسلسل لوست شخصية الفتى البدين هيرلي، وهو شخص يظن أنه سيء الحظ من خلال مجموعة من الأرقام التي تطارده في كل مكان يذهب إليه، هذا على الرغم من كونه في الحقيقة قد ربح يناصيب ويُعتبر من وجهة نظر العالم الأوفر حظًا، على العموم، وجود هيرلي على الجزيرة صاحبه وجود لخفة الظل التي استمرت حتى المشهد الأخير، والذي كان مُدهشًا وصادمًا لكل من شاهدوه بالتأكيد.

كيفية الاستمتاع بالمسلسل

لوست كيفية الاستمتاع بالمسلسل

بعد أن تعرفنا على قصة مسلسل لوست وأهم الشخصيات الرئيسية المتواجدة بداخلها فبكل تأكيد سوف نكون بحاجة الآن للتعرف على كيفية الاستمتاع بهذا المسلسل خاصةً وأنه مسلسل منتهي ومُتاح بكافة حلقاته وليس مجرد عمل بطور العرض، على العموم، أولى خطوات الاستمتاع المتابعة بالترتيب الأصلي.

المتابعة بالترتيب الأصلي

أول وأهم طريقة من طرق الاستمتاع بمسلسل لوست على وجه التحديد أن يتم مشاهدة حلقات المسلسل بالترتيب الصحيح لها، إذ أن المشاهدون غالبًا ما يقعون في هذا الخطأ الفادح ويقومون بمتابعة حلقات معينة من المسلسل من أجل الوقوف على الخطوط الرئيسية أو أن يتم مثلًا القفز على بعض الحلقات بهدف عدم وجود أحداث رئيسية بها، وهذا الأمر لا يكون صحيحًا في النهاية لأن مسلسل لوست تحديدًا يتمتع بمجموعة أحداث كثيرة لا تخلو منها أي حلقة، وبالتالي فإن قفز واحدة من هذه الحلقات سوف يقود إلى سقطة، تلك السقطة ستُضيع متعة المشاهدة التي نطمح بها.

الانفصال تمامًا عن العالم

المسلسل العادي قد لا يحتاج إلى أجواء معينة من أجل المشاهدة، فقط يكفي التجهز بالحلقات ومشاهدتها وقت الفراغ، بيد أن مسلسل لوست الذي نحن بصدد التحدث عنه الآن لا يشمل هذه النقطة، فهو يحتاج تركيز، والتركيز يجب أن يكون متبوعًا بحالة انفصال تامة عن العالم، ولا نقول طبعًا أن عليك عزيزي المشاهد أن تُعطل حياتك ولا تذهب إلى عملك أو تخرج من غرفتك، فقط كل ما هُنالك أننا بحاجة إلى تخصيص وقت محدد، ساعة كتوقيت لحلقة أو أكثر، وفي هذا الوقت تُجهز الأجواء بحيث لا تجعل نفسك جزء من العالم وتنفرد تمامًا بالمسلسل، وهكذا يحضر التركيز الذي نتحدث عنه.

عدم التركيز مع شخصيات معينة

من الأشياء التي تدعم فكرة الاستمتاع بمسلسل لوست ألا يتم التركيز مع شخصيات معينة موجودة في المسلسل وترك الشخصيات الأخرى، إذ أن هذا المسلسل على وجه التحديد يحتوي على أكبر قدر من الشخصيات الرئيسية، فجميع من سقطوا على الجزيرة بالطائرة هم أبطال بطريقة أو بأخرى ولهم قصصهم التي سيعرضها المسلسل وستسهم كثيرًا في دفعه للأمام، ولذلك يجب متابعة كل شخصية بعناية وحرص شديدين وترك فكرة التركيز مهما كان الجذب في بعض الشخصيات.

تجنب الحرق تمامًا

بالطبع نحن لسنا في حاجة على الإطلاق لدعوتك عزيزي المشاهد إلى تجنب الحرق بصورة تامة قبل الشروع في مشاهدة مسلسل لوست، فنحن نعرف يقينًا أن بعض الناس يعشقون إفساد المسلسلات والأفلام على الآخرين ولو كان ذلك بصورة غير مقصودة أساسًا، وهذا الأمر من الممكن حدوثه بكلمة واحدة، كأن يُخبرك شخص ما بشخصية ستموت أو نهاية جزء من الأجزاء أو حتى نهاية المسلسل، ولهذا أخبرناكم من قبل بأن عليكم الانعزال عند المشاهدة، والآن نخبركم بتوضيح لهذا الطلب، وهو أنه سيحميكم كثيرًا من الحرق المُحتمل لأحداث المسلسل.

التغاضي عن بعض الأحداث

كي نكون دقيقين منذ البداية فإن مسلسل لوست الذي ستكون بصدد مشاهدته الآن هو مسلسل خيالي غرائبي من الطراز الفريد، وهذا يعني ببساطة شديدة أن الأحداث التي سترد به ليست منطقية، أو أغلبها إن جاز التعبير، وإن كان هذا لا يسترعي اهتمام أحد بخلاف عشاق المنطق والنظريات، ولذلك سيكون من الأفضل لمصلحة الاستمتاع التام بالمسلسل أن يتم التغاضي تمامًا عن الأحداث التي لا تبدو منطقية، كذلك دعونا لا ننسى وضع فكرة عدم إدخال الدين في المسلسل لأنه يتطرق إليها بصورة قد لا تكون مقبولة للبعض، فقط حاول عزيزي المشاهد الاستمتاع بالمسلسل بشكل مجرد.

كتابة ريفيو بعد الانتهاء

في النهاية، وبعد أن تنتهي من مشاهدة ذلك المسلسل الرائع، ثمة عنصر من عناصر المتعة من الأفضل لك ألا تغفله، والحديث هنا عن ريفيو أو مقال نقدي أو حتى مجرد منشور لعرض وجهة نظرك، فمن خلال هذه الطريقة يُمكن تمامًا امتصاص كافة الأحداث وإخراجها في صورة بضعة سطور، وهو ما يُعطي نشوة أكبر وأفضل، عمومًا، هذا الأمر اختياري تمامًا، أما الواجب الالتزام به فقد سبق ذكره بصورة تفصيلية توضيحية.

سر الاستمرار لستة مواسم

لوست سر الاستمرار لستة مواسم

في الحقيقة نحن هنا لا نتحدث عن سر واحد، وإنما مجموعة أسرار، والتي أغلبها أساسًا أسباب ومُبررات التميز، فالشيء المتميز من المنطقي أن يستمر لفترات أطول وأطول، وهذا ما يأخذنا بالتأكيد إلى السر الأول، وهو القدرة على الجذب.

القدرة على الجذب

المسلسل مثل السلعة، وهذه السلعة كي تنتشر لابد وأن تكون قادرة طبعًا على الجذب، وهذا ما نجح فيه مسلسل لوست بالفعل، فمع أول حلقة سوف تجد نفسك عزيزي المشاهد مُرتبط ارتباط وثيق بالشخصيات والقصة، سوف تُريد التعرف على مصيرهم وسوف تبذل قصارى جهدك من أجل نجاتهم، سوف تُصلي من أجل ذلك بلا مبالغة، وهذا هو الجذب الذي نتحدث عنه، فقد أصبحت دون أن تشعر رهينة لهذا المسلسل، أو دعونا نكون واقعيين ونقول إن المسلسل هو الذي نجح في ذلك.

براعة الشخصيات

لا شك أن الشخصيات البارعة الموجودة في مسلسل لوست كانت سرًا من أسرار انتشاره واستمراره لستة مواسم، بل وكانت كفيلة بالتأكيد لاستمراره فترة أطول من هذه، إذ أن الشخصيات التي ظهرت في المسلسل أو الممثلين الذين قاموا بتجسيد مثل هذه الشخصيات كانوا في الحقيقة غاية الروعة، كذلك كانت تعبيراتهم وتفاعلهم مع الأحداث من الأشياء المُبهرة التي أدت إلى توحد المشاهد معهم، وبالتالي كانت هناك أرض خصبة جدًا لإظهار البراعة، والتي أدت في النهاية لاستمرار المسلسل لفترة أطول استغلالًا لذلك، إنها ببساطة مُعادلة تدخل فيها عنصر الموهبة لدى الممثلين.

قابلية القصة

لا شك أن أي مسلسل كي يستمر فترة طويلة تصل إلى ستة مواسم مثل مسلسل لوست فإنه بكل تأكيد سيكون حاضنًا لقصة تابعة للتشكيل والتطويع، وهذه بالضبط مواصفات قصة مسلسل لوست الذي نتحدث عنه، فهذا المسلسل منذ الوهلة كان يمتلك قصة كبيرة، هذه القصة من البديهي أن يتم تقسيمها على عدة أجزاء، وكل جزء سوف يمتلك مجموعة حلقات، في كل حلقة أحداث تدفع المسلسل دفعًا للأمام، هكذا تم الأمر باختصار جديد، لكنه في طور البداية كان بلا أدنى شك في حاجة إلى قصة قابلة لكل هذه العملية، وهنا تأتي قصة مسلسل لوست لتنقذ الأمور.

نسبة المشاهدات الهائلة

في الحقيقة كان الطمع أحد الأسرار التي أدت في النهاية إلى استمرار المسلسل لمجموعة مواسم متتالية وصلت إلى الرقم ستة، فحتى لو لم تكن القصة قابلة لعدد أجزاء أكبر من الثلاثة مثلًا فإن تلك النسبة العالية من المشاهدات، والتي كانت تتجاوز ملايين الملايين لكل حلقة أسبوعية، كانت دافعًا لصناع العمل من أجل الاستمرار في هذا العمل أكثر، ببساطة، العمل خضع لرغبة الجمهور وقرر الاستمرار، ولو خرج صناع مسلسل لوست غدًا وقالوا إنهم بصدد إصدار جزء سابع فإن هذا الأمر سيكون مقبولًا جدًا من الجمهور حتى ولو كانت القصة منتهية بنسبة مئة بالمئة، إنه الجمهور، صاحب الكلمة الأولى في أي سلعة، وحتى لو كانت تلك السلعة مسلسل تلفزيوني!

تسريب النهاية الأصلية

السر الأخير في استمرار المسلسل لستة أجزاء ليس سرًا بالمعنى الدقيق، فهناك من يصفه بتسريب أو خبر غير مؤكد، وهو يقول صراحةً بأن صناع العمل كانوا ينوون التوقف عند خمسة أجزاء فقط، لكن بعد أن تم تسريب النهاية الأصلية للمسلسل تم تغيير كل شيء يتعلق بالنهاية، وبالتالي كان هناك ما يسمح باستمرار لوست لجزء آخر من أجل ضمان النجاح التجاري، فبالتأكيد تسريب نهاية مسلسل بهذا الحجم كارثة تجارية بكل ما تعنيه الكلمة من معانٍ.

نهاية لوست الأصلية

بعد الانتهاء من الموسم الثالث من مسلسل لوست قام صحفي أمريكي شهير بنشر مقال يحمل ما تم وصفه بالنهاية الأصلية للمسلسل، وعلى الرغم من أن الحدث كان صاخبًا وصحبته ضجة كبيرة إلا أنه قد أسهم في تغيير المسلسل وكانت هذه واحدة من الأمور التي لام عليها الناس ذلك الصحفي، فالبعض يقول إن النهاية كانت تحمل وجودًا لآلة الزمن أو فجوة زمنية تحديدًا مع وجود نهاية أخرى سعيدة تقضي برجوع الأبطال إلى عالمهم الحقيقي واكتشاف أن ما حدث لهم كان مجرد الوقوع في بقعة مفقودة من الزمن، لكن صناع المسلسل قاموا بتغيير الأحداث قدر الإمكان وأضافوا موسمًا آخر من أجل هذه التسريبات تحديدًا، هذا على الرغم من وجود بعض التشابه بالفعل، ولو كان قليلًا، بين ما تم عرضه وما تم تسريبه في مقال الصحفي.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر + ستة عشر =