لعب الدومينو من الألعاب الجماعية الشائعة في أغلب دول العالم وخاصة في الدول العربية ومن الممكن أن تضم هذه اللعبة لاعبين فقط أو ثلاثة أو أربعة لاعبين.

لعب الدومينو

لعب الدومينو يعد من الألعاب التقليدية القديمة، وكلمة دومينو هي كلمة لاتينية معناها اللورد أو السيد، وتلاقي لعبة الدومينو الكثير من الرواج والشعبية بين دول العالم وخاصة في الدول العربية في مصر والجزائر وكذلك دول أمريكا اللاتينية وفي مناطق الولايات الجنوبية بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك بسبب كثرة السكان ذوي الأصول اللاتينية هناك، وتتكون لعبة الدومينو من مجموعة من القطع المستطيلة المتساوية في الحجم والمصنوعة من الخشب أو البلاستيك المقوى ويبلغ عدد تلك القطع ثماني وعشرين قطعة، مقسمة إلى نصفين على شكل خط أسود في منتصف كل قطعة، ووظيفة هذا الخط هو الفصل بين جزئي القطعة: مكتوب على كل جزء مجموعة من النقاط التي بدورها تمثل عددا معينا، وهناك قطع يملك جزآها العدد نفسه.

طريقة لعب الدومينو

طريقة لعب الدومينو ترتكز على عدد من القواعد؛ فأولا تبدأ اللعبة بلاعبين يحصل كل منهما على سبع قطع، بمجموع أربع عشرة قطعة لكلا اللاعبين، أما بالنسبة للنصف المتبقي من القطع فيتم وضعه على الأرض ويُطلق عليه اسم السحب.

ثانيا، ينظر كلا اللاعبين إلى كل القطع التي يملكها وخاصة تلك التي تحمل نفس الرقم في كلتا الجهتين، واللاعب الذي يمتلك عدداً أكبر من النقاط هو الذي يقوم يبدأ اللعب، بعدها يحاول كل لاعب أن يقوم بإنزال كل قطعة قبل اللاعب الآخر، وذلك لكي يجعل اللاعب الآخر يقوم بسحب أكبر عدد ممكن من قطع السحب الموجودة على الأرض، علماً بأن اللاعب الذي يقوم بإنزال كل قطعه قبل الآخر يكون هو الفائز باللعبة، بحيث يسحب كل نقاط القطع التي يمتلكها اللاعب الآخر وتُحتسب ضمن رصيده، أما بالنسبة للقاعدة الثالثة من قواعد لعب الدومينو فهي أنه وقبل أن يقوم أي لاعب بإنزال أي قطعة دومينو على الأرض يجب أن تحتوي هذه القطعة في أحد جزأيها على رقم موجود بإحدى نهايات القطع المرتبة على الأرض، فالنزول بالقطع لا يتم بشكل عشوائي وإنما يضع اللاعب قطعته ذات الرقم المتشابه بجانب القطعة التي تحمل نفس الرقم على الأرض، وفي حال عدم امتلاك اللعب لأي قطعة معه تحتوي على ذلك الرقم المشابه لأرقام القطع الموجودة على الأرض فإنه يقوم بالسحب وإذا سحب قطعة أخرى من رصيد السحب ولم تكن تملك الرقم المشابه فإنه يستمر بالسحب حتى يجد القطعة التي يمكن إنزالها أو حتى ينتهي رصيد السحب كله، وبذلك ينتقل اللعب إلى اللاعب الآخر وهكذا، يُذكر أن الهدف الأساسي من هذه اللعبة هو تجميع أكبر عدد ممكن من النقاط وبهذا يفوز اللاعب الذي يملك أكبر عدد من قطع الدومينو.

- إعلانات -

لعب الدومينو له بعض الحالات الخاصة؛ كأن يتم اللعب بواسطة ثلاثة لاعبين عوضاً عن لاعبين وفي هذه الحالة يحصل كل لاعب على تسع قطع، ولا يكون هناك قطع للسحب ولكن يجب استثناء تلك القطعة الفارغة من كلا الجزأين، وإذا حدث ولم يجد أحد اللاعبين قطعاً صالحة للعب حينها يقوم اللاعب الذي يليه باللعب مباشرة وهكذا، جدير بالذكر أن لعب الدومينو يمكن أن يتم أيضا بين أربعة لاعبين وفي تلك الحالة يقوم كل لاعب من اللاعبين الأربعة بالحصول على سبع قطع ولا يتم استثناء أي قطعة من القطع وفي حال لم يجد أي لاعب أثناء اللعب قطعة تصلح لإنزالها لأرض اللعب ينتقل الدور إلى الطرف الذي يليه وهكذا.

- إعلانات -

كيفية لعب الدومينو المصرية

كيفية لعب الدومينو المصرية يمكنك أن تسأل عنها كل مرتادي المقاهي المصرية الكبيرة منها والصغيرة، فلعب الدومينو في مصر هو تراث شعبي عريق منتشر منذ مئات السنين، والصندوق الخشبي الذي يضم قطع الدومينو هو جزء لا يتجزأ من مكونات المقهى الشعبي المصري الأصلي، ووفقا للقواعد المصرية للعب الدومينو فهي غالبا ما تضم لاعبين فقط، واللاعب الذي يبدأ اللعب وبخلاف القواعد التقليدية للعب الدومينو هو اللاعب الذي يملك قطعة البفّة ضمن قطعه السبع، والبفة هي القطعة التي تحمل نفس الرقم في جزأها الأعلى والأسفل أيضا، والبفات الموجودة في لعبة الدومينو هي “6,6” وتحمل تلك القطعة اسم وفقا للموروث المصري اسم “دش” و”5,5″ ويُطلق على تلك القطعة اسم “دبش” وهناك أيضا “4,4” والتي تُسمى درجي، و”3,3″ وهي دوسة، هذا بالإضافة إلى قطعة البفة 2,2 ” التي تحمل اسم دوبارة، وأخيرا قطعة “1,1” تُسمى هب يك، وبالنسبة للقطعة التي لا تحتوي أية أرقام أو القطعة “صفر, صفر” فهي تُسمى بلاطة، وجدير بالذكر أن قانون “البفة” ينطبق على المرة الأولى فقط لتحديد من يبدأ باللعب ، أما المرات اللاحقة فيبدأ اللاعب الرابح دوماً بافتتاح اللعبة.

بعد افتتاح اللعبة يتم لعب الدومينو بوضع القطع المناسبة على الأرض وفقا للأرقام حتى ينتهي أحد اللاعبين أولا، وفي هذه الحالة يخسر اللاعب الآخر مجموع كل أرقام القطع التي لا زالت معه.

كيف تصبح محترف دومينو؟

لعب الدومينو باحترافية يحتاج إلى الكثير من الذكاء والدهاء وقوة الملاحظة والدقة، وكلما كان اللاعب قادراً على تنظيم فكره وسريع البديهة كلما كانت خطوته التالية أكثر توفيقاً، ولذا على اللاعب الذي يرغب أن يحترف الدومينو أن يحتاط جيدا قبل البدء بتنفيذ أي خطوة حتى لا تؤثر سلبياً عليه وتحول نتيجة اللعب لصالح الخصم.

جدير بالذكر أن احتراف لعب الدومينو بحاجة إلى الكثير من التمرين وممارسة اللعبة باستمرار وإتقان المهارات الأساسية اللازمة لها، فعلى الرغم من أن لعب الدومينو في أغلب مراحله يعتمد على الحظ فحسب ويتجسد ذلك في خطوته الأولى عند توزيع القطع حيث توضع جميع قطع الدومينو بشكل مقلوب ولا تظهر الأرقام التي عليها ويختار اللاعبين قطعة بشكل عشوائي ونم ثم يتم وضع باقي القطع جانبا حتى يُسحب منها فيما بعد، وحتى خطوة بداية اللعبة تعتمد كذلك على الحظ فهي إما تكون بالاتفاق الودي بين اللاعبين على بدء أحدهم أو أن يتوافق رقم قطعة أحد اللاعبين مع القطعة الموجودة بمنتصف الطاولة ثم يأتي دور اللاعب الآخر، غير أن الذكاء والاحترافية يتجلى في لعب الدومينو خلال تكتيك إنزال القطع على الأرض، فعند وضع القطع يجب على اللاعب المحترف أن يدرك جيدا المكان المناسب لوضع القطعة ويختار دوما الجهة ذات الرقم الأصغر وذلك حتى يستطيع التحكم في مجريات اللعبة جيدا، وإذا ما حدث ووجد اللاعب نفسه لا يمتلك القطعة المناسبة واضطر أن يسحب قطعة لإتمام اللعبة عليه في الخطوات التي تليها أن يحاول جاهدا التخلص من القطع التي بحوزته وذلك من خلال التفكير بمكان كل قطعة في الخطوات القادمة.

في النهاية لعب الدومينو يقع ضمن نطاق الألعاب الجماعية والتي يكون الهدف منها في النهاية هو قضاء الوقت الممتع والشيق بصحبة الأصدقاء، هذا عطفا على تنمية مهارات الذكاء لدى اللاعبين، ويجب التنويه على أن خسارة اللعبة لا يعني أبداً أن يحزن اللاعب الخاسر أو أن يدخل في شجار على سبيل المثال مع الطرف الآخر، ففي النهاية الحفاظ على العلاقات الإنسانية أهم من أي شيئ آخر ويجب التذكير بذلك الأمر خاصة في الألعاب التي يلعب فيها الحظ الدور الأكبر حيث يجد اللعب أن خصمه قد فاز باللعبة دون مجهود يذكر بذله ومن هنا ربما يبدأ الصدام، هذا بخلاف الألعاب الجماعية الأخرى التي تعتمد على الذكاء البالغ والمهارة الفائقة مثل الشطرنج على سبيل المثال.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × اربعة =