تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » تفاعل اجتماعي » كيف تكشف الشخص الكاذب بواسطة بعض الحيل ؟

كيف تكشف الشخص الكاذب بواسطة بعض الحيل ؟

الكذب حباله أقصر مما يتخيل صاحبه، كل ما يتطلبه الأمر هو قليل من الملاحظة لكشف خداعه وإظهاره على حقيقته أمام نفسه وأمام الآخرين، اليك حيل لكشف الكاذب

كيف تكشف الشخص الكاذب بواسطة بعض الحيل

التعرض للكذب والخداع شيء وارد جداً في حياتنا اليومية، فقد أصبح الكذب عادة وجزء لا يتجزأ من شخصية أغلب الناس إلا من رحم ربي، تجد أحدهم يتعمد أحدهم أي يضلل غيره ليُنقذ نفسه فقط، ضارباً بعرض الحائط النتائج المترتبة على فعلته وكم الأذى الذي يُسببه لمن حوله، لكن الكذب حباله أقصر مما يتخيل صاحبه، كل ما يتطلبه الأمر هو قليل من الملاحظة لكشف خداعه وإظهاره على حقيقته أمام نفسه وأمام الآخرين، في هذا المقال سنقدم لك بعض الحيل لكشف الكاذب والتأكد من أنه يخدعك.

خطوات كشف الشخص الكاذب

[icon type=”hand-left” size=”28″ float=”right” color=”#b82323″]  لاحظ تعابير وجهه

حتى لو استطاع الكاذب تلفيق حكاية ومحكمة لا يُمكن التشكيك بها، لكن ملامح وجهه وجسده سترفض هذه الكذبة بالتأكيد، فحتى أمهر الكاذبين لن يستطيع التحكم في قسمات وجهه حتى لو حاول، قد تحتاج هذه العلامات لدقة شديدة في الملاحظة حتى تكتشفها، لكن إذا تعرفت عليها ستكتشفها بمنتهى السهولة، فغالباً ينعقد حاجباه حتى ولو بنسبة بسيطة جداً، كما يبدأ في لمس أنفه من فترة لأخرى، يقول الخبراء أن الجسد يستخدم هذه الطريقة في محاولة منه لإسكات الفم لأنه يعمل أن كل ما يُقال مجرد كذب، كما يسعى أيضاً لتغطية فمه أو لمسه باستمرار.

[icon type=”hand-left” size=”28″ float=”right” color=”#b82323″]  انظر في عينيه

الكاذب يكون زائغ البصر دائماً، لا يُمكنه النظر في عيني محدثه بل يتعمد النظر لأي شيء آخر حوله حتى يتذكر حكايته الكاذبة، فتجد مقلتيه تدوران في محجريهما يميناً ويساراً، كما تتسع حدقة عينه، كذلك تجده يُغمض عينيه فترة أطول من المعتاد، ويتعمد لمس عينيه في مُحاوله منه لإخفاء الحقيقة، لكن هذه الحركات وحدها لا تكفي للجزم بأنه كاذب، فقد تكون مجرد تغير وقتي بسبب تعرضه للإرهاق مثلاً.

[icon type=”hand-left” size=”28″ float=”right” color=”#b82323″]  هل يتعرق أكثر من اللازم

نتيجة لتغير هرمونات الجسد وإفراز هرمون الأدرنالين بنسب كبيرة، تزداد نسبة إفراز العرق أثناء الكذب بشكل أكبر من المعتاد، كما يُصاحبها أيضاً اهتزازات عصبية، فيبدأ الكاذب في هز قدميه أو اللعب بأي شيء حوله أكثر من المعتاد، وذلك في مُحاولة منه لإفراغ الطاقة الزائدة والخوف الذي يعتريه.

[icon type=”hand-left” size=”28″ float=”right” color=”#b82323″]  لاحظ إيماءات الجسد

قد يتمكن اللسان من الكذب، لكن الجسد لن يستطيع مجارات ذلك فتجد تباين واضح جداً بين أقواله وحركات جسده، فقد يقول أنه لم يكسر الزجاج مثلاً بينما يومئ رأسه إيجاباً دون أن يشعر في تصريح واضح أنه من فعل ذلك! يُمكن أن تجد تناسق بين ما يقول وما يفعل لكن تأكد أنه سيتردد قليلاً قبل أن تصدر عنه أي إيمائه في مُحاولة منه للسيطرة على جسده، كما ستلاحظ أيضاً أنه يزدرد لعابه ويلمس حلقه أكثر من المعتاد كأنه يُحاول منع الكلمات من الخروج.

[icon type=”hand-left” size=”28″ float=”right” color=”#b82323″]  هل يتنفس أسرع من اللازم

يعود سرعة التنفس عادة لزيادة نسبة الأدرنالين في الجسم، فتجده يتنفس كأنه يقوم بمجهود بدني عظيم حتى لو تظاهر بالهدوء، كذلك يميل للمس شعره وشحمة أذنيه أكثر من اللازم، ستلاحظ أيضاً تغير في نبرة صوته وطريقة وسرعة كلامه، فقد يبدو صوته أعلى من المعتاد وتخرج الكلمات من فمه بشكل مُتلعثم ومتهدج، كل هذا يدل على أنه يُجهد نفسه كثيراً في مُحاولة لتلفيق شيء ما.

[icon type=”hand-left” size=”28″ float=”right” color=”#b82323″]  اطلب منه أن يُعيد روايته مرة أخرى

تظاهر أنك انشغلت بشيء ما ولم تستمع جيداً لما قال، ثم أطلب منه بلطف أن يُعيد ما قال وانتبه لأدق التفاصيل، فقد يرتاح قليلاً كونك لم تستمع لما قال فيُغير بعض التفاصيل دون أن يشعر، لكن لا تُحاول أن تُظهر أي علامة على شكك به حتى لا يأخذ موقف دفاعي ضدك وتنقلب الطاولة عليك!

[icon type=”hand-left” size=”28″ float=”right” color=”#b82323″]  باغته بأسئلة غير متوقع

وجه له بعض الأسئلة عن تفاصيل الرواية، مثلاً إن كان يحكي لك موقف حدث معه أثناء العمل، فسأله عن الأشخاص المتواجدين معه أو وقت حدوثه ..إلخ من هذه التفاصيل الصغيرة، فغالباً ما تتوه هذه التفاصيل عن ذاكرته، كذلك راقب ردود فعله على كل سؤال، إن كان صادقاً سيجيب بدقة وبمنتهى السلاسة في كل مرة أما إن كان كاذب فسيرتبك وغالباً ستتغير روايته!

[icon type=”hand-left” size=”28″ float=”right” color=”#b82323″]  تظاهر بعدم تصديقه

إذا لاحظت تغير في روايته فتظاهر بعدم تصديقه دون أن تنطق بأي كلمة، إذا كان صادقاً فسيغضب نتيجة اتهاماتك الغير مُباشرة، أما إن كان كاذباً فسيُحاول جاهداً أن يُثبت صدقه عن طريق الاسترسال في الحديث وملئ هذا الصمت الذي يخيم عليكما، بالتالي سيقع في المزيد من الأخطاء، فقد استمع وركز جيداً فيما يقول وتأكد أنه سيقع في شر أعماله أسرع مما تتوقع.

في النهاية، لا ترتكز على هذه العلامات فقط كدليل دامغ على كذبه، خاصة إذا كانت هذه أول مرة تتواجد معه أو كان يتحدث عن موضوع محرج بالنسبة إليه، فهذه العلامات دليل على ضغط عصبي شديد لا على الكذب، بالتالي قد تحدث عند تعرضه لأي موقف محرج، لذلك حتى لا تضع نفسك في موقف غير مستحب أبحث أولاً عن أدلة أخرى، مثلاً إن أخبرك عن تواجد شخص آخر معه فحاول أن تستمع لروايته وهكذا.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

4 × 3 =