كيف تعالج حروق الشمس

حروق الشمس مشكلة منشرة على نطاق واسع خصوصًا في فصل الصيف. تسبب تلك الحروق الكثير من الضرر للجد وتشوه منظره العام بشكل كبير. بالإضافة إلى المخاطر الصحية الناتجة عن تلك الحروق. إذا سبق أن أصبت بتلك الحروق أو أصيب أحد تعرفه بها فلعلك تتسائل: كيف أعالج حروق الشمس وأمحو آثارها بكفاءة؟ في هذا المقال سأشرح لك بشكل مبسط 17 طريقة مبسطة لمعالجة حروق الشمس. كل ما تحتاجه هو الاستمرار في قراءة المقال لمعرفة هذه النصائح السبعة عشر.

خطوات معالجة حروق الشمس :

1- يقول الحكماء، إن الوقاية خير من العلاج دومًا، هذه المقولة تنطبق على حروق الشمس!، تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة خلال فصل الصيف بالأخص، وفي فترات الصباح والظهيرة بالذات، وإذا كان لا بد من التعرض لأشعة الشمس فحاول استخدام مظلة فاتحة اللون أو كريم واقي من الشمس. الكريمات تستخدم من قبل النساء والرجال على حد سواء. الكريمات الواقية من الشمس كثيرة، يستحسن استشارة صيدلي أو طبيب للمساعدة في اختيار الكريم الواقي المناسب لبشرتك. أما إذا وقعت الفأس في الرأس كما يقال وأصبت بحروق الشمس فاستمر في قراءة المقال.

2- استخدام الكريم المرطب هو أول ما يجب أن تفكر فيه بعد الإصابة بحروق الشمس، الكريم المرطب يغذي جلدك ويزيد من نسبة الماء التي فقدها الجلد في الحرق، ويساعد على إرجاع الجلد لطبيعته، استخدم الكريمات التي تحتوي على خلاصة نبتة الصبار، أو استخدم المادة اللزجة الطبيعية التي يفرزها النبات إذا كان متوفرًا لديك إحدى النباتات.

3- تحمم بماء بارد، واترك الماء ينساب على الأماكن التي تعرضت للحروق، هذه الطريقة فعالة جدًا. إذا كان لديك حوض استحمام، املأ الحوض بالماء وضع فيه قبضة يد من مسحوق بيكربونات الصوديوم واغمر جسمك فيه. عند تجفيف الجسم بعد الاستحمام يجب أن يتم ذلك بلطف لعدم تهييج الجلد مرة أخرى.

4- إذا لم يكن بإمكانك التحمم بالماء البارد يمكنك استخدام الكمادات الباردة. تحضر الكمادات كالتالي: احضر إناء وضع فيه بعض مكعبات الثلج وصب عليه بعض الماء، أحضر قطعة قماش قطنية أو قطعة قطن طبية نظيفة واغمرها في الماء المثلج لثوان. استخدم الكمادة على المناطق التي تعرضت للحروق وقم بتغييرها كل 10 دقائق أو حتى تحس بأنها أصبحت غير باردة.

5- استخدم وصفة اللبن لمعالجة الحروق، ادهن المنطقة المصابة بقطعة قماش مغموسة في القليل من اللبن أو اللبن الزبادي، هذا يهدئ الجلد ويقلل الحكة.

6- استخدم وصفة الشاي لمعالجة الحروق فحمض التانيك الموجود في الشاي له تأثير مدهش في سحب الحرارة من الجلد وأيضًا معادلة درجة الحموضة، ضع 3 أو 4 أكياس من الشاي (أو 3 – 4) ملاعق من الشاي السائب في نصف لتر من الماء الدافئ (ليس المغلي) وانتظر إلى أن يبرد الماء، بعدها قم بغمس قطعة قماش نظيفة في الماء ومررها على الأماكن التي تعرضت للحروق. لا تغسل المنطقة المصابة بعد تلك العملية. بل اترك محلول الشاي عليها لفترة من الوقت (احذر من بقع الشاي على الملابس والمفروشات، فهو صعب الإزالة).

7- بعض الزيوت ذات أثر جيد جدًا لمعالجة حروق الجلد. من هذه الزيوت: زيت اللوز وزيت جوزة الهند وزيت الخزامى. حضر مزيجًا من هذه الزيوت -أو بعضها- وادهن به الأماكن المصابة بالحروق وقم بتدليكها خفيفًا لعدة دقائق حتى يتشرب الجلد الزيت. بعدها قم بغسل المكان المصاب بصابونة تحتوي على الجلسرين وجففه جيدًا.

8- من المعروف عن الخيار أنه يساعد في ترطيب الجلد ويزيل الهالات السوداء حول العينين. إحدى فوائد الخيار الأخرى أنه يساعد على علاج حروق الشمس. يمكنك قطع عدة شرائح منه ووضعها على الأماكن المصابة وستلاحظ التأثير المهدئ له على الفور.

9- وصفة دقيق الشوفان وصفة طبيعية وليست ذات أي أعراض جانبية، ضع بعضًا من دقيق الشوفان في حوض الاستحمام حتى يتحول لون المياه إلى اللون الأبيض (لون الحليب) ثم انقع جسمك فيه لمدة 15 دقيقة.

10- خل القصب وخل التفاح والليمون من المواد ذات الحموضة العالية، لذا يجب الحذر عن استخدامها في معالجة الحروق، ويفضل أن لا تستعمل في المناطق الحساسة كالوجه. كما يفضل تخفيفها قبل الاستعمال إلى الحد الذي لا تكون فيه مضرة بالجلد. الموات الحمضية ذات تأثير جيد في معالجة الحروق الجلدية.

11- توفر بعض الصيدليات بخاخات لتهدئة حروق الجلد، هذه البخاخات هي عبارة عن مسكنات موضعية، لا بأس باستخدام هذه المنتجات، لكن يجب الحذر من أن تكون مسببة للحساسية، كذلك لا يجب استخدامها للأطفال أو النساء الحوامل أو المرضعات إلا تحت إشراف طبي. استشر الصيدلي عمومًا قبل استخدام هذه المنتجات.

12- خلال فترة التعافي من الحروق ارتدِ دومًا ملابس قطنية وفضفاضة، الملابس القطنية تسمح للجلد بالتعرق والتنفس ولا تزيد من فرصة تعرضه للالتهاب، لا تحاول أبدًا ارتداء أي ملابس صوفية أو مصنوعة من ألياف صناعية.

13- خلال فترة التعافي لا تنس الإكثار من شرب الماء، الماء الذي تشربه يصل بطريقة أو بأخرى إلى جلدك، لذلك حاول أن تشرب كمية أكبر من المعتادة من الماء يوميًا.

14- بعد مرور عدة أيام على الحروق قد تظهر بعض البثور مكان الحروق، وقد تجد أن جلدك قد أصابه بعض التسلخات والالتهابات، احذر من محاولة خدش هذه المنطقة بأظافرك لأن هذا سيسبب المزيد من الالتهاب والبثور، وقد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى الجلدية أو ندوب دائمة في الجلد. في هذه الحالة استشر الطبيب للحصول على مضاد حيوي أو أحد الكريمات الموضعية للحماية من الالتهاب والعدوى.

15- بعد التعافي من الإصابة وحتى بعد أن يزول أثر الحرق لا تتوقف عن استعمال الكريمات المرطبة لمنع تقشر الجلد مجددًا ولمنع الالتهابات والبثور من الظهور.

16- بعد أن تتم المعالجة وتحصل على جلد طبيعي احذر من التعرض مجددًا للحروق، بعض الدراسات أوجدت علاقة بين التعرض لحروق الجلد والإصابة بسرطان الجلد.

17- ظروف التعرض لحروق الشمس قد تكون مماثلة للتعرض لضربة الشمس، إذا أحسست بإحدى عوارض ضربة الشمس فالأمر تعدى مرحلة الحروق، وأصبح لزامًا على المصاب أن يحظى برعاية طبية متخصصة. اتصل بالطوارئ فورًا -أو اطلب من أحد الأشخاص الاتصال بالطوارئ- عند الإحساس بعوارض ضربة الشمس. تلك العوارض تشمل: الشعور بالإنهاك الجسدي وقرب الإغماء، الصداع، القئ، توقف التعرق بعد التعرق كثيرًا، العطش الشديد، سرعة التنفس وسرعة خفقان القلب.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة اخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 − اثنان =