كيف تربي طيور الحمام
نصائح مفيدة لهواية تربية الحمام

طيور الحمام من اجمل الطيور واونسها على وجه الارض، اذ انها تانس بالقرب من الانسان، وتتعود عليه عندما يقضي فترة من الزمن يرعاها ويعلفها، وتعد تربية الحمام من الهوايات المحببة للكثير من الناس، واذا عرف الانسان جميع الامور التي تتعلق بتربية الحمام، فان هذه الهواية بلا شك سوف تدر عليه ربحا ومدخولا ماليا لا باس به، وسوف تساعده في بعض النفقات التي تتطلب منه، لان الكثير من انواع الحمام غالي الثمن، حتى ان الانواع العادية تعتبر غالية بالنسبة للبعض، لذا فان تربيتها وبيعها تعتبر امرا مفيدا ومربحا، فلماذا لا نتعرف على تربيته .

وتختلف انواع طيور الحمام والوانها واشكالها، ويطلق عليها مربوا الحمام اسماءا تعرف هذه النوعيات بها، كالحمام المصري والتركي والهندي، ونحن اليوم ليس للخوض في انواع الحمام، بل للتعرف على تربية الحمام، كل حسب مقدرته المادية، ولكن اذا كانت تربية الحمام هواية جديدة بالنسبة اليك، فما عليك الا ان تختار نوعا رخيصا نسبيا في البداية وتربيه، وتتعرف على جميع الامور التي تتعلق بتربية طيور الحمام ، وتاخذ الخبرة اللازمة والضرورية لذلك، ومن ثم الانتقال الى تربية نوع اغلى بالثمن، وهكذا حتى لا تخسر اموالك وتشتري انواعا غالية في البداية، وتخسرها بسبب قلة خبرتك .

ومن اجمل الامور في تربية طيور الحمام هي انك تستطيع ان تبيعها وتحقق الربح، او استخدام لحومها في بعض الوجبات الشهية، اذ يعتبر لحم الحمام من الذ انواع اللحوم واطيبها، ونستطيع طبخها بطرق شتى، وجميعها تعتبر لذيذة، والسؤال الذي يطرح نفسه، هو كيف نقوم بتربية طيور الحمام ؟؟، وما هي الاشياء التي تلزمنا لتربية الحمام ؟؟، وسوف نجيب اليوم في موضوعنا هذا عن هذه الاسئلة لكي نفيد من هو جديد في هذه الهواية، وذلك لممارستها بشكل صحيح، ويتعرف على احتياجات هذه الهواية .

ما هي الاشياء التي تلزمنا لتربية طيور الحمام  :-

1المسكن :

وهو عبارة عن اقفاص خشبية تصنع لتربية الحمام وذلك اذا كان عددها معتدلا، اما اذا كانت اعدادها كبيرة فيصنع لها بيوتا خشبية عالية، توضع على اسطح البيوت، ولابد ان يكون المكان جيد التهوية ومشمسا، وان يكون واسعا للسماح للحمام باخذ راحته في التحرك والتنقل، ولابد من تاسيس ما يسمى ب ( طاقات الحمام ) وهي عبارة عن اماكن صغيرة تكون داخل اقفاص او بيوت الحمام تمهيدا للحمام عندما يتزاوج، وعلينا ايضا الاهتمام بنظافة القفص، والتخلص من جميع الاوساخ التي تكون منتشرة هنا وهناك، حتى لا تناشر الامراض بين الحمام بسبب قلة النظافة .

2المشارب :

وهي اوعية مخصصة للماء، وعلينا وضعها في اماكن منتشرة للسماح لجميع الحمام بالشرب، ويجب ان يكون عمقها معقولا، فلا يجوز وضع الماء في وعاء عميق جدا كالدلو مثلا او السطل، لان ذلك يشكل خطرا على الحمام اذا قام بالشرب منها، وذلك خوفا من غرقه فيها، ويجب كذلك العناية بهذه المشارب وتنظيفها جيدا، لان الاهمال بها يؤدي الى تحول لونها الى الاخضر، وهو ما يعني تشكل العفن على هذا الماء بما يحمله من الكثير من الامراض واللذي قد يؤثر في صحة الحمام ناهيك على انه يؤثر على نظافة الماء وطعمه .

3العلف :

وهو الغذاء الذي نحتاجه لنطعم به الحمام، وهو عبارة عن بعض انواع من الحبوب مثل الذرة والعدس والكرسنة والشعير، بالاضافة الى الخبز المطحون او المبلول والارز، ولا نحتاج الى مكان لوضع العلف به لكي يتناوله الحمام، بل نكتفي برشه على ارضية القفص او خارجها ليتناولها الحمام بمجرد رؤيته عملية الرش .

4الحجر الجيري او الرمل :

لابد من وضع حجر جيري بالقرب من الحمام، او طحنه ورشه على ارضية القفص، او احضر الرمل لرشه على ارضية القفص، وهذا مهم جدا بالنسبة للحمام، وذلك لانه يقوي جسم الحمام، ويزوده بالاملاح اللازمة، بالاضافة الى فائدته في تسهيل حركة معدة وامعاء الحمام، وتسهيل عملية الهضم كاملة .

5بعض الزينة لتزيين ارجل الحمام وتمييزها عن بعضها البعض :

وهذا الامر امرا اختياري، وتوضع هذه الزينة في ارجل الحمام، مما يزيد جمال الحمام جمالا، وتاتي هذه الزينةعلى شكل حلقات ملونة بالوان مختلفة كالاحمر والاخضر والاصفر، ويمكن الاستفادة منها لتمييز الحمام عن بعضه البعض في حالة كانت اشكالها والوانها متشابهة الى حد كبير .

6توفير بعض المواد للحمام للعمل على بناء اعشاشها :

اذ يحتاج الحمام الى مواد مناسبة لبناء اعشاشها كالقش او جرد النخل، ويقوم الحمام ببناء الاعشاش تمهيدا لوضع البيض والجلوس عليه ،

ميزات تربية الحمام عن تربية غيره من الطيور :-

  • لا يحتاج الحمام الى عناية واهتمام كبيرين، بل ان تربيته سهلة ومسلية للغاية، ولا تحتاج الى عناية يومية بل يمكن الاهتمام بشكل اسبوعي، كما ان الاباء يقومون برعاية الزغاليل لوحدها دون تدخل بشري .
  • الاباء تطعم صغارها من نفس نوع غذائها، وذلك بعد مضغه ومن ثم استرجاعه واطعامه لصغيرها، فالزغاليل ليست بحاجة الى نوع محدد من الطعام .
  • قلة اصابته بالامراض، فلو قارنا بين نسبة اصابة الحمام بالامراض الى نسبة اصابة الطيور الاخرى، لوجدنا ان نسبة اصابة الحمام ضئيلة بالنسبة للطيور الاخرى .
  • يعتبر ثمن الطعام الخاص بالحمام رخيص ومناسب السعر للكثير من الناس، مما لا يضطرهم الى دفع الكثير من المال من اجل تامين الطعام للحمام .
  • كثرة تفريخ الحمام بالنسبة الى غيره من الطيور، فالانثى مثلا تهتم بالزغلول وتطعمه لفترة تعتبر قصيرة بالنسبة الى الطيور الاخرى، تمهيدا لوضع بيضها الجديد والرقد عليه، وتترك الانثى مسؤولية اطعام الزغلول على الذكر لتتفرغ هي للرقد على البيض .
  • سرعة نمو الزغاليل وتمتعها بصحة جيدة على الاغلب، اذ كلما اطعمت بشكل جيد، وتوفر لها الطعام كلما نمت بسرعة .
  • عدم تاثره كباقي الطيور بالفصول الاربعة، فلا يتاثر الحمام كثيرا بالبرد او بارتفاع درجة الحرارة، فالحمام طائر متاقلم باختلافات درجات الحرارة .
  • طعم لحم الحمام من الذ انواع اللحوم، فهو الذ من الدجاج او البط، وللحمه طعم مميز وخاص .
  • سرعة الحصول على الربح اذا اردنا بيعه، لان الحمام يحتاج الى شهر ونصف للحصول على فراخه .

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × 5 =