كيف تذاكر بهدوء وتركيز الامتحانات
كيف تذاكر بهدوء وتركيز الامتحانات

مع اقتراب موسم الامتحانات يسود جو من التوتر والقلق أغلب البيوت، ويزداد الضغط على الطالب وتصبح المذاكرة بالنسبة إليه مهمة شبه مستحيلة، فمن يستطيع المذاكرة في جو من الترقب والانتظار، أبويه يريدان منه الحصول على أعلى الدرجات حتى يتفوق على فلان ابن عمه أو صديقه ..إلخ، لكن رغم كل هذا مازال بإمكانك أن تتخلص من التوتر وتذاكر بشكل جيد حتى تحقق أمل والدك وتجعلهما فخوران بك، في هذه المقال سنقدم لك مجموعة النصائح تعينك على قهم خطوات كيف تذاكر بهدوء وتركيز.

كيف تذاكر وتهيئ نفسك للامتحانات ؟

[icon type=”book” size=”28″ float=”right” color=”#009adb”] قم بتهيئة غرفتك

قبل أن تبدأ في المذاكرة ، قم بترتيب غرفتك جيداً وتنظيم مكان الدراسة حتى تقلل من توترك وتشتت أفكارك، قم بإزالة أي شي غير مهم بما فيها هاتفك النقال وحاسوبك واترك فقط أدوات الدراسة، كذلك هيئ ضوء الغرفة وتجنب الإضاءة الخافتة حتى لا تُرهق عينيك أو تصاب بالنعاس، من الأفضل أن تقوم بفتح شبابيك الغرفة وترك أشعة الشمس إلى داخلها حتى تعطيك طاقة وحماس، فالأضواء الصناعية العالية قد تصيبك بالصداع، يمكنك تشغيل بعض المقطوعات الموسيقية الهادئة إن كانت هذه الطريقة تساعدك على التركيز أكثر لكن بشرط ألا تشغلك عن المذاكرة.

[icon type=”book” size=”28″ float=”right” color=”#009adb”] نم جيداً أثناء الليل

قضاء ساعات طويلة في المذاكرة لا تعني بالضرورة أنك استطعت تحصيل قدر كافي من المعلومات، إن كان عقلك مرهقاً فلن تستفيد من أي شيء تُذاكره، لذلك لابد أن تنام على الأقل من 6 إلى 8 ساعات كل ليلة حتى يستريح جسدك وتكون قادراً على التحصيل والدراسة بشكل فعال، فما ستحصله في 5 ساعات دون نوم يمكنك تحصيله في ساعة واحدة وأنت في قمة حيويتك ونشاطك.

[icon type=”book” size=”28″ float=”right” color=”#009adb”] لا تنسى تناول طعامك!

أكثر ما يمكن أن يفسد عليك دراستك هو إتباع نظام غذائي خاطئ، يجب أن يحصل جسدك على ما يكفيه من عناصر غذائية حتى يعمل بكل حيوية ونشاط، خاصة السكريات، فقطعة من الشوكولاته أثناء المذاكرة كفيلة بأن ترفع نشاطك العقلي جداً وتساعدك على التركيز، لكن هذا ليس عذر أن تقوم بتناول كافة أشكال الطعام والشراب وتعامل معدتك على أنها حاوية طعام! فقط تناول غذائك باعتدال حتى تحصل على معدة مُرتاحة وعقل نشيط في آن واحد.

[icon type=”book” size=”28″ float=”right” color=”#009adb”] ضع جدول زمني مناسب

لا تنتظر قبل الامتحان بيوم أو يومين لتبدأ مذاكرة ثم تتوقع أن تحصل على درجات عاليه! يجب أن تبدأ قبل الامتحان بشهر على الأقل حتى تستطيع أن تهني المواد وتراجعها بشكل كافي، لذلك قم بتقسيم موادك الدراسة وتنظيم وقتك بين المدرسة والدراسة حتى تتمكن من الانتهاء منها في الوقت المناسب، يجب أن يكون جدولك واقعياً فلا تضع ساعة واحدة لمذاكرة عشر فصول من المادة مثلاًّ، وإلا ستصاب بالإحباط إذا لم تُنهيها ولن يأتي الجدول بأي نتيجة، أيضاً تذكر ألا تضع أكثر من مادة صعبة في نفس اليوم، حتى تستطيع أن تستمر في خُطتك الدراسية دون توتر.

[icon type=”book” size=”28″ float=”right” color=”#009adb”] ابدأ بتصفح المادة أولاً

لا تبدأ مباشرة بمذاكرة المادة الدراسية، بل تصفحها أولاً وأقرأ العناوين الرئيسية قراءة سريعة حتى تتكون في ذهنك فكرة عامة عن محتوى الدرس وطريقة شرحه وأهم النقاط التي يتناولها، ثم ابدأ في مذاكرتها بتروي وفهم كل نقطة جيداً، يمكنك عمل ملخص لما قمت بمذاكرته حتى يُساعدك على التذكر كما يمكنك الرجوع إليه في أي وقت أردت أن تُلقي نظرة سريعة على ما درسته، أيضاً استخدم الأقلام الملونة في تظليل النقاط والأفكار الأساسية سواء بين محتوي الفقرات أو العناوين الرئيسية، هذه الطريقة مفيدة جداً لتثبيت المعلومات وتذكرها بسهولة فيما بعد.

[icon type=”book” size=”28″ float=”right” color=”#009adb”] لا تُذاكر بشكل متواصل

يقول علماء النفس أن مستوى تركيز الإنسان ينخفض كثيراً بعد مضي 50 دقيقة من تلقي المعلومات، لذلك يجب تُعطي نفسك استراحة كل ساعة على الأقل، لكن لا يجب أن تزيد عن 5 إلى 10 دقائق على أقصى تقدير، ولا تقضها في تصفح الانترنت أو مشاهدة التلفاز، لأن هذا سيشتتك أكثر، يمكنك ممارسة تمرين رياضي أو احتساء مشروبك المفضل.

[icon type=”book” size=”28″ float=”right” color=”#009adb”] راجع موادك الدراسية باستمرار

الجدول الدراسي المذكور سابقاً لا يجب أن يحتوي على مذاكرة الأجزاء الجديدة في المنهج فقط، بل يجب أن يتضمن فترات كافية لمراجعة ما درسته سابقاً، حتى ولو قراءته قراءة سريعة حتى يبقى حاضراً في ذهنك، فكلما راجعته أكثر كلما كن تذكره ليلة الامتحان أسهل، لا تعتمد أبداً على مذاكرة المادة مرة واحدة مهما أتقنت فيها.

[icon type=”book” size=”28″ float=”right” color=”#009adb”] ضع هدفك نصب عينيك

كلما شعرت بالملل أو الضيق من المذاكرة تذكر هدفك سواء كنت ترغب في دخول كلية معينة، أو التخرج بتقدير مرتفع وما إلى ذلك، حتى تعطي لنفسك حافزاً لمواصلة الدراسة دون كلل أو تعب، يمكنك كتابته على ورق مقوى ووضعه على مكتبك أو تعليقه بغرفتك حتى يبقى نُصب عينيك دائماً.

أخيراً تذكر أن كل شي مُقدر ومكتوب مسبقاً، لكن لابد أن تأخذ بالأسباب لكي تحصل على ما تريد، فعلى قدر تعبك تكون مكافأتك، ولا تتوقع أن يساوي الله بين شخصين أحدهم قام بواجباته ومسئولياته واتكل عليه والأخر لم يفعل شيء سوى التواكل! فقط أدى ما عليك وأحسسن الظن بالله.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

إحدى عشر − 6 =