كيف تتفاعل مع الآخرين في الحفلات والمناسبات الاجتماعية
كيف تتفاعل مع الآخرين في الحفلات والمناسبات الاجتماعية

التفاعل والاختلاط مع أشخاص غرباء ليس أمر سهلاً، خاصة إن كنت خجولاً بطبعك، فيصبح دعوتك لأحد الحفلات أو حتى اجتماعات العمل بمثابة ضغط نفسي كبير بالنسبة إليك، كيف ستتصرف وماذا يجب عليك أن تفعل حتى تندمج مع الآخرين، بالتأكيد تؤرقك كل هذه الأسئلة وأكثر خاصة أن أغلب الناس ينظر للشخص الانطوائي على أنه شخص متعجرف وحاد الطباع، بالإضافة لكم الفرص التي ستضيعها بسبب قلة حديثك وبعدك عن أي نشاط اجتماعي، لكن لادعي للقلق بعد الآن، في هذا المقال سنقدم لك بعض النصائح التي تساعدك على أن تُثبت حضورك وتعلمك كيف تتفاعل مع من حولك في أي حفلة أو نشاط اجتماعي .

كيف تتفاعل مع الآخرين في أي حفلة أو مناسبة اجتماعية ؟

[icon type=”ok-circle” size=”28″ float=”right” color=”#fa8000″] ابدأ بالبحث عن شخص تعرفه

وجود أحد أصدقائك أو معارفك في المكان سيوفر عليك الكثير من التوتر والحرج، لذلك أول ما عليك فعله هو إلقاء نظرة سريعة على المتواجدين، لكن لا تطيل البحث حتى لا تبدو متحفظاً ومنغلقاً على نفسك وكأنك أتيت إلى الحفلة للبحث عن هذا الشخص ورؤيته فقط وليس لديك أي رغبة بالتعرف على أي شخص أخر، إذا وجدت شخصاً تعرفه وكان يتحدث مع بعض الأشخاص الآخرين فلا تندفع إليه لاهثاً كمن وجد طوق نجاة أثناء عاصفة رعدية ! بل انتظر قليلاً حتى ينتبه هذا الشخص لوجودك ويشير إليك ثم اذهب إليه ولا تنسى أن تُعرف نفسك إلى أصدقائه أو أطلب منه أن يُعرفك بهم إن كنت تشعر بالحرج، ثم حاول الاندماج والحديث معهم.

[icon type=”ok-circle” size=”28″ float=”right” color=”#fa8000″] ابحث عن مجموعة من الأشخاص الودودين

إن لم تجد أي شخص تعرفه فلا بأس، مازال بإمكانك الاندماج والتعرف على أشخاص جدد، لكن هذه المرة ستعتمد على نفسك، ابدأ بالبحث عن بعض الأشخاص لكي تنضم لهم، راقب حركاتهم وتعابير وجوههم، إن كان يبدو عليهم الارتياح وتجاذب أطراف الحديث بمرح فلا مانع من مشاركتهم المرح، قد يبدو الأمر محرجاً بالنسبة إليك، لكن يجب أن تعرف أن هذا أمر طبيعي جداً أثناء الحفلات والمناسبات الاجتماعية .

[icon type=”ok-circle” size=”28″ float=”right” color=”#fa8000″] انتبه لتعابير وجهك ولغة جسدك

رغم أن أغلب هذه الحركات تأتي بشكل لا إرادي لتعبر عما يدور في ذهنك وما تحاول إخفائه، لكن مع قليل من الانتباه والتدريب يمكنك التحكم بها، على سبيل المثال إن كنت في مكان مزدحم وتشعر بالتحفظ والقلق سيبدو ذلك جلياً في حركة يديك وقسمات وجهك، فتأخذ وضعية دفاعية ما يعطي انطباعاً خاطئاً للمحيطين بك بأنك لا ترغب في التحدث أو التقرب من أحد، لذلك يجب أن تنتبه لهذه النقطة جيداً.

[icon type=”ok-circle” size=”28″ float=”right” color=”#fa8000″] لا تشعر بالحرج

لا يجب أن تقف وحيداً في أحد أركان الغرفة منتظراً أن يبدأ أحدهم الحديث معك، بل تطوع أنت للبدء بهذه المهمة الانتحارية، وستُدهش كم أن الأمر أبسط مما تتوقع! لا تقضي أغلب الوقت تتحدث مع شخص أو مجموعة واحدة بل اترك لنفسك العنان وتعرف على أكبر عدد ممكن من الناس دون أن تضع نفسك في موقف محرج، كذلك لا تشعر بالحرج في الانسحاب من أي محادثة لا تُريحك كالحديث عن حياتك الشخصية مع شخص تُقابله لأول مرة! لكن لا يجب أن تتخلى عن لطفك ولباقتك مهما حدث، يمكنك اختلاق بعض الأعذار كالذهاب لإحضار مشروب أو ملاقاة أحد أصدقائك وما إلى ذلك.

[icon type=”ok-circle” size=”28″ float=”right” color=”#fa8000″] تدرب على فتح مواضيع مختلفة

يجب أن تعلم كيف تواصل الحديث مع أي شخص قبل أن تبدأ الكلام معه، فالمشكلة الكبرى ليست في كيفية فتح الحوار بل في استمراره حتى لا يخيم الصمت عليكما فيبدو الوضع مُحرِجاً، لذلك تدرب على فتح مواضيع مختلفة والانتقال بينها بسلاسة ويسر، لكن يجب أن تترك لرفيقك مساحة للكلام أيضاً حتى لا تبدو متحكماً ومُتعجرفاً في نظره فيشعر الضيق منك وينسحب مُنهياً المحادثة.

[icon type=”ok-circle” size=”28″ float=”right” color=”#fa8000″] تعامل معهم وكأنهم أصدقاء قدامى!

عند التواجد في أحد الحفلات أو المناسبات الاجتماعية يجب أن تتخلى قليلاً عن تحفظك ووقارك وتعامل الجميع على أنهم معارف سابقون وتربطك بهم علاقة جيدة، فتبدأ في تبادل أطراف الحديث وإلقاء النكات والتصرف بشكل طبيعي وتلقائي دون أن تجرحهم أو تسبب لهم أي نوع من الحرج، حتى إن كان هذا الأسلوب جديد عليك أو كنت شخص خجول وتحب الحفاظ على منطقتك الخاصة، يجب أن تتخلى عن هذا الأسلوب قليلاً إن كنت ترغب في التعرف إلى أشخاص جدد.

[icon type=”ok-circle” size=”28″ float=”right” color=”#fa8000″] توقف عن التفكير في نظرة الآخرين تجاهك

لا تبالغ في القلق والتفكير فيما يظنه الآخرين عند النظر إليك، فأغلبهم لن يلاحظك أو يأخذ أي انطباع عنك حتى يتحدث معك، لذلك حاول الاسترخاء ورسم ابتسامة لطيفة وصادقة على وجهك حتى تُشجع أي شخص يرغب في الحديث معك على أن يأخذ هذه الخطوة.

[icon type=”ok-circle” size=”28″ float=”right” color=”#fa8000″] أنت لست الغريب الوحيد بالغرفة

توقف عن التصرف وكأنك الجميع أصدقاء ومعارف منذ الطفولة وأنت الدخيل الوحيد عليهم! فعلى الأغلب هناك الكثيرون في نفس مكانك يشعرون بنفس التوتر الذي تشعر به، لذلك لا داعي للقلق أبداً!

أخيراً، لا تأخذ هذه المناسبات كوسيلة للبحث عن وظيفة أو التعرف إلى أشخاص ذوي نفوذ اجتماعي على أمل أن تستفيد منهم في المستقبل! فهذا الأسلوب لن يوصلك إلا إلى طريق مسدود، عامل الجميع باحترام وكما تُحب أن تُعامل حتى تجدهم إن احتجت إليهم يوم ما.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة عشر − واحد =