تسعة
الرئيسية » العلاقات » حب ورومانسية » كيف أفصح عن إعجابي بشخص ما بشكل سهل ومعقول ؟

كيف أفصح عن إعجابي بشخص ما بشكل سهل ومعقول ؟

هل تريد أن تعرف: كيف تفصح عن إعجابك بشخص ما بشكل سهل؟ في هذا المقال نقدم لك الطريقة المثلى من أجل فعل ذلك. اليك 7 خطوات للافصاح عن إعجابك بشخص ما بشكل بسيط

كيف أفصح عن إعجابي بشخص ما

ان منت تتسأل : ” كيف أفصح عن إعجابي بشخص ما؟ ؟؟!” فعليك ان تعرف ان الإعلان عن الإعجاب بشخص ما ليس أمرًا سهلاً، فغالبًا ما يجد الشخص الكثير من المعوقات في طريق إعلان إعجابه بشخص ما، قد يكون الأمر خجلاً، أو خوفًا من ردة فعل الطرف الآخر، أو قد يكون مجرد عدم معرفة كيفية فعل هذا الأمر بالطريقة الصحيحة. هل تريد أن تعرف: كيف تفصح عن إعجابك بشخص ما بشكل سهل؟ في هذا المقال نقدم لك الطريقة المثلى من أجل فعل ذلك.

خطوات الافصاح عن إعجابك بشخص ما بشكل سهل

التأكد من أن هذا الشخص يعجبك بالفعل

إعجابك بشخص ما يعني أنه يروقك، وأنك تريد أن تكون علاقة معه، لذلك الخطوة الأولى قبل أن تفكر في إبداء إعجابك بشخص ما، أن تتأكد منه أنه يعجبك بالفعل، هناك الكثير من الحالات يكون فيها الأمر مجرد انجذاب لهذا الشخص، لكنه ليس إعجابًا يؤدي بك في نهاية المطاف إلى إقامة علاقة معه، في هذه الحالة عليك التروي والتأكد من أن مشاعرك نحو هذا الشخص هي مشاعر إعجاب وحب فعلاً.

من الذي يبدأ في إبداء الإعجاب، الشاب أم الفتاة؟

في معظم الحالات، وخصوصًا في عالمنا العربي، يعتبر من المتعارف عليه أن يبدأ الشاب في الشاب إعجابه بالفتاة وليس العكس، لذلك إذا كنت شابًا لا تنتظر أبدًا أن تبدأ الفتاة في إبداء إعجابها بك، ففي معظم الحالات هي لن تفعل ذلك أبدًا مهما كلفها الأمر، يجب عليك أن تكون أنت الطرف الذي يبدأ في إبداء إعجابه بالفتاة. في حالات قليلة تبدأ الفتاة بإبداء الإعجاب، لكن في هذه الحالة ينظر إليها على أنها فتاة جريئة أو متحررة أو لا تلقي بالاً للتقاليد.

التأكد من أن الطرف الآخر غير مرتبط بعلاقة

قبل أن تبدأ في إبداء الإعجاب بفتاة، يجب عليك الانتباه إلى أمر هام جدًا، وهو التأكد من أن هذه الفتاة ليست مرتبطة أو على علاقة بأحد الأشخاص، يمكن أن تؤدي محاولة التقرب من فتاة مرتبطة إلى الكثير من المشاكل وسوء الظن بك، عليك أن تعرف ذلك، إما عن طريق خواتم ودبل الزواج أو الخطوبة التي ترتديها، أو عن طريق سؤال أصدقائها أو المقربين منها إذا كانت مرتبطة أو لا، هذا الأمر بالغ الأهمية خصوصًا في المجتمعات المحافظة التي لا تقبل أبدًا أن يحاول شاب التقرب من فتاة متزوجة أو مخطوبة.

الثقة في النفس وعدم التردد أو الخجل

يجب أن تكون واثقًا من نفسك وأنت تقوم بإبداء إعجابك بالطرف الآخر، فلا أحد يحب الشاب ضعيف الشخصية أو المتردد أو الخجول، يجب عليك أن تقوم بالأمر بشكل طبيعي وبدون أي تردد أو تلعثم، وجود هذه الشخصية القوية لك يمكن أن يساهم كثيرًا في تسهيل قبول الطرف الآخر لك، بينما على الجانب الآخر من الممكن أن يسبب ترددك وتلعثمك عندما تقوم بإبداء إعجابك بفتاة إلى عدم قبولها توددك منها. يجب عليك تهيئة نفسك نفسيًا للأمر حتى تكون واثقًا من أنك ستقوم به بالطريقة الصحيحة ولن تفسده.

التأكد من أن الطرف الآخر يقبلك ولا يرفضك

قبل أن تبدي إعجابك بالطرف الآخر عليك أن تمتلك بعض الثقة بأنه أيضًا معجب بك، وليس هناك ما يمنعه من قبول إعجابك به والاستمرار في الأمر، يمكن اكتشاف هذا عن طريق الكثير من الإشارات التي يبعثها الطرف الآخر لك، ومنها قبوله للتودد منك، وعدم ممانعته في الحديث الطويل معك، واهتمامه بك، أيضًا من المحتمل أن يكون خجل الفتيات عند الحديث معك من الدلائل المهمة على أنها لا تمانع منك إبداء الإعجاب بها.

فعل الأمر بالتدريج والحذر من أن تكون فجًا

كن حريصًا عندما تبدأ في إبداء إعجابك بشخص ما، يجب أن يكون الأمر تدريجيًا، وليس مباشرًا، أفضل الطرق التي تعمل هي طريقة التلميح، ثم انتظار رد من الطرف الآخر يؤشر أنه يقبل منك التقرب منه، فتقوم أنت بالمزيد من التلميح، ويقوم الطرف الآخر بالقبول وهكذا، حتى تصل إلى مرحلة أنكما شبه متأكدين من أن كل طرف لا يمانع في تقرب الطرف الآخر منه، حينها يمكن أن تقوم بإبداء إعجابك بشكل مباشر، ولن يشكل الأمر أي مفاجأة للطرف الآخر.

احرص على أن تكون منفردًا بالشخص الذي تبدي إعجابك به عندما تقوم بالأمر، فالكثير من الفتيات لا يحببن أن يتم إبداء الإعجاب بهن على الملأ للمرة الأولى، إذ أن الأمر يشعرهن بالكثير من الخجل، حاول أن تكون أنت والطرف الآخر على انفراد أو في مكان عام لا يسمعكما فيه أحد، أو لا يهتم أحد بما تقولانه. احذر من أن تقوم بفعل ذلك أمام أصدقائها أو أقاربها، فستكون عاقبة ذلك وخيمة جدًا.

عدم تبادل القبل، إلا إذا كان هناك قبول من الطرف الآخر

من الشائع في الثقافة الغربية أن يتبادل الطرفان القبل بعد أن يتم إبداء الإعجاب، لكن هذا أمر غير مقبول في الثقافات المحافظة، لذلك لا تحاول أبدًا القيام بهذا الأمر ما لم تكن متأكدًا من قبول الطرف الآخر له، إذ أنه من الممكن أن تعد الفتاة المحافظة هذا الأمر إهانة شديدة لها قبل أن يكون بينكما علاقة رسمية، سواءً بالخطوبة أو الزواج.

أخيرًا، إذا سار الأمر على ما يرام، وقبلت الفتاة توددك منها، يجب أن تحرص على استكمال الأمر، فالعلاقة لم تتم بمجرد إبداء الإعجاب فقط، يجب عليك أن تستمر في الحديث إلى الطرف الآخر، وتجلس معه أيضًا لمرات متعددة، وتحاول معرفة الكثير عنه وعن شخصيته وعن أسلوبه في التفكير وفي اتخاذ القرارات، وذلك قبل أن تقرر أنه بإمكانك الاستمرار معه في علاقة أم لا.

ابراهيم جعفر

محرر موقع تسعة : مبرمج، وكاتب، ومترجم. أعمل في هذه المجالات احترفيًا بشكل مستقل، ولي كتابات كهاوٍ في العديد من المواقع على شبكة الإنترنت، بعضها مازال موجودًا، وبعضها طواه النسيان. قاري نهم وعاشق للسينما، محب للتقنية والبرمجيات، ومستخدم مخضرم لنظام لينكس.

أضف تعليق

9 − 2 =