تسعة
الرئيسية » رياضة ولياقة » كيف تستفيد من مجيء كأس العالم في العيد ولا تخسر أي منهما؟

كيف تستفيد من مجيء كأس العالم في العيد ولا تخسر أي منهما؟

مجيء كأس العالم في العيد قد يصنع بعض الإرباك نوعا ما خصوصًا عندما تكون مشتتا بين أداء واجباتك الاجتماعية وزيارات الأقارب وما شابه وبين متابعة مباريات المونديال على مدار اليوم، فهيا بنا نفكر في طريقة لتفادي تضييع إحداها.

كأس العالم في العيد

يأتي كأس العالم في العيد هذه المرة بشكل لم يكن مسبوقا من قبل ولكن ظهرت بشائره منذ المونديال السابق 2014 والذي تزامن فيه مباريات دور الـ16 وربع النهائي والنهائي في رمضان حيث شاهدنا ألمانيا وهي تفوز على الأرجنتين بهدف نظيف وتقتنص الكأس، ولكن هذه المرة يأتي كأس العالم في العيد حيث يبدأ يوم وقفة العيد، مما يعني أن منافسات الدور الأول ستكون على أشدها طوال أيام العيد فما الحل في هذا الأمر وكيف ستستطيع قضاء العيد دون خسارة المباريات وكيف سيمكنك الاستغناء عن العيد هذا العام مقابل مشاهدة المباريات اليومية الممتعة؟ هذا ما سنتحدث عنه في المقال التالي.

ادعُ أقاربك للمشاهدة معهم

كأس العالم في العيد يعني أن ينصرف الجميع لمشاهدة المباريات المهمة في كأس العالم بالتالي لا يمكن الاستغناء عن كأس العالم خصوصًا مع العطلة التي توفرها إجازة العيد أي التوقيت المثالي للاستمتاع بالمباريات، لذلك قم بدعوة أقاربك للمشاهدة، اصنع أنت المبادرة وحادثهم وهنئهم بالعيد واطلب منهم المجيء إليك في المنزل لمشاهدة المباريات الممتعة سويا في جو عائلي بهيج، مع تجهيز الأطعمة والمشروبات والحلويات والتسالي المناسبة لمشاهدة المباراة، سيكون أفضل عيد بمناسبة كأس العالم وبالفعل المباريات لا تحلو إلا باللمة بالتالي ستجد أن هذه أفضل فكرة فعالة للاستفادة بكأس العيد وفي نفس الوقت استغلاله لتهنئة أقاربك والاجتماع بهم على النشاط الذي يفضله الجميع في الحدث الذي لا يأتي إلا كل 4 سنوات فقط.

اذهب إلى الأقارب لمشاهدة كأس العالم في العيد عندهم

كأس العالم في العيد اذهب إلى الأقارب لمشاهدة كأس العالم في العيد عندهم

إن لم يكن متاحا مع مجيء كأس العالم في العيد أن تأتي بأفراد أسرتك لمشاهدة كأس العالم فقم بزيارة الأقارب للمشاهدة عندهم خصوصًا هؤلاء الذين يمتلكون الاشتراك في الاستمتاع بمشاهدة كأس العالم، لا بأس من استئذانهم في البداية وقل لهم أنك تنوي المجيء لحضور المباراة بصحبتهم، حتى يكونوا على بينة أنك ستجلس لساعتين على أقصى تقدير، خصوصًا أن البيت في العيد قد لا يكون مجهزا لاستقبال شخص كل هذه المدة بسبب الارتباك الذي يكون فيه بسبب كثرة الزيارات.

اتفق مع أصدقائك لمشاهدة المباريات بالخارج

أما الأصدقاء فأمرهم أهون بكثير، لا يرى معظم الأصدقاء أي أزمة على مشاهدة المباريات في الخارج وتكون هذه أفضل نزهة بالطبع، خصوصًا مع هوس الشباب بكرة القدم فإن لقاء أصدقائك الدائم في العيد سيكون رائعا جدا إذا كان عبارة عن الذهاب لمشاهدة المباراة.

إن كان ولابد فالتضحية واجبة

كأس العالم في العيد إن كان ولابد فالتضحية واجبة

كأس العالم في العيد هذا يعني حدثين يتطلبان منك التفرغ معظم اليوم سواء لاستقبال الأقارب وزيارتهم، أو لمشاهدة كأس العالم خصوصًا مباريات الدور الأول التي تستلزم 6 ساعات على الأقل يوميا هذا باستثناء الاستوديو التحليلي بالطبع لذلك إن كان ولابد فما عليك سوى التضحية ببعض المباريات في سبيل زيارة الأقارب أو التضحية ببعض الأقارب في سبيل مشاهدة المباريات، من تستطيع التضحية به والعواقب لن تكون وخيمة ولن تجعلك تندم؟ هذا ما سيكون مقياسا لاختيارك.

كأس العالم في العيد أي تكثيف لعدة أحداث في فترة زمنية بسيطة وكلاهما لا يتكرران باستمرار ولكن دائما هناك حلول للتحايل على هذا التفرغ خصوصًا أن مشاهدة كأس العالم خلال إجازة العيد أفضل توقيت للتفرغ الكامل، لذلك نرجو أن تكون الحلول التي قدمناها بالأعلى مناسبة.

محمد رشوان

أضف تعليق

3 × 1 =