تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » تفاعل اجتماعي » كيف تجعل مزاحك غير ضار وما هي قواعد المزاح الصحي؟

كيف تجعل مزاحك غير ضار وما هي قواعد المزاح الصحي؟

لا يعني بالضرورة أن يكون المزاح شيئاً جيداً، فمن الشائع جداً حدوث الكثير من المشاكل عند المزاح، إليك مجموعة من قواعد المزاح الضرورية لأي شخص.

قواعد المزاح

قواعد المزاح هي مجموعة من السلوكيات الضرورية للحفاظ على الاحترام المتبادل أثناء تبادل المزاح بين الأصدقاء، قرأت هذه المقولة قبل فترة وأعجبتني، يقول قائلها (المزاح. لقاح الضغائن،) في هذه المقولة الكثير من الحكمة والكثير من الصحة، وفيها تسبيب للتوقف عن المزاح أو على الأقل الحذر فيه، وكيفية التعامل مع المزاح وفعليا لو قمنا باستفتاء بين الكثير من الأشخاص، لرأينا العديد منهم سيجاوبون انهم خسروا أصدقاء أو أقارب جراء مزحة غير محسوبة، ألقاها صاحبها بطريقة ليست ذكية ولا مبررة ودون أن يراعي فيها طبيعة الموقف أو المتلقي، ول فكر قليلا قبل إلقائها لما قام بالأمر، هذا هو الأمر الواقعي، فالمزاح هنا يشبه إلى حد كبير اللقاح الذي ينتقل بين الأشجار في فصل الربيع للتزاوج بين النباتات، ولكن هنا الثمار ستكون ليست جميلة بقدر ما هي ستفرز حقد وكراهية وضغينة بين من يسيئون المزاح، يقول الأمام علي كرم الله وجه أيضا ( من كثر مزاحه، قلت هيبته ) عملية حسابية بسيطة ترتبط بالموازنة بين أمرين، المزاح والهيبة، فبالمقدار الذي يتجه الإنسان إلى كثرة المزاح، بالمقدار الذي قد يفقد فيها من هيبته، خاصة أن كان ليس الشخص الحذر في هذا المزاح، بل شخصا متهورا، هنا سنذهب إلى ذكر بعض النصائح و قواعد المزاح التي عليك أن تفكر وتقوم بها أن كنت ترغب بالمزاح مع الآخرين.

نصائح مهمة عند قيامك بالمزاح مع الآخرين وأهم قواعد المزاح

لا تمزح مع من تقابلهم أول مرة

بالطبع ستكون هذه النصيحة هي النصيحة الأولى، وهذا يعود إلى انه من الطبيعي وعند التعرف على إنسان لأول مرة، فنحن لا نعرف عنه أي شيء أن كان عن طباعه، وأخلاقه، وأسلوبه في الحياة، ومدى تقبله للأخر ومدى جديته، وبالتالي أن إرسال مزحه حوله قد تأتي بنتائج كارثية جدا، فالأصل أن يكون اللقاء الأول لغايات جس النبض والتعارف، والاطلاع على الطباع ومدى الثقافة، وأمور كثيرة أخرى تماثلها وليس إرسال مزاحك كأنك تعرف هذا الشخص من سنوات، إذا عليك أن تبقي ذلك الحاجز، حتى تدرك هل يمكنك تخطيه في اللقاءات اللاحقة أم إبقاءه.

لا تمزح مع الأكبر سنا والأعلى مقدارا

بالطبع أن الأمور تقاس بمقدارها، وبالتالي أن التعامل مع الأشخاص الأكبر سنا، يتطلب الكثير من الحذر، فما انت تتقبله نسبة إلى عمرك وطبيعة المجتمع التي تعايشها انت والتي تغيرت عما سبق، قد لا يتقبله الأكبر سنا، خاصة أن كان الفارق في العمر كبيرا، كذلك الأمر الأشخاص الأعلى مقدار (لا نعني بها أي معنى تفضيلي بقدر ما هي ترتيبي فقط،) فمنهم من لا يتقبل أن يقوم أي احد ادني منه مرتبة بالمزح معه، وإذا اردنا أن نضرب مثلا فالترتيب في الجيش قد يعكس هذا الأمر.

لا تمزح مع الأصغر سنا والأقل مقدار إلا بحذر

ما سبق قوله ينطبق أيضا على المزاح مع الأصغر سنا، أو الأقل مرتبة في العمل، فهو قد يجر عليك الكثير من المواقف التي قد تجرك إلى عمرهم أو مرتبتهم وبذات الوقت لا يمكنك أن تتلافى العواقب، فأنت من بداتها، لهذا يفضل دوما أن لا تبدأ هذا المزاح والذي قد يعرضك للأذى خاصة إذا صدر أمام جمع أو عدد من الناس، وبالتالي يكون أذاه اكبر عليك.

لا تمزح فيما يتعلق بعيوب ومصائب لدى الآخرين

من أهم قواعد المزاح عدم التعرض لمصائب الآخرين، فمن هو الإنسان الخالي من العيوب؟ بالطبع لا يوجد إنسان خالي من العيوب، لكن هناك من تكون عيوبهم ظاهرة خاصة أن ارتبطت ببعض الإعاقات التي ليس لهم يد في حدوثا، فبعضها قد يقترن بأصحابها بمجرد ولادتهم، وبعضها قد يكون ناتج عن حادث لاحق، لهذا من اكثر الأخطاء أن نقوم باختراع المزاح في عيوب إنسان أخر فقد تتسبب بالكثير من الإلآم لهم، هذه الأمور ليست مدارا حتى للتفكير فيها كنقيصة فكل إنسان معرض لها والأفضل أن يتغاضى عن رؤيتها، هذا الأمر ينطبق أيضا على المشاكل والمصائب التي قد يتعرض إليها البعض، فليس من المنطق والأخلاق أن تتعرض إلى احد الأشخاص الذي خسر أمواله بالتجارة، وتعيبه عن طريق المزاح بهذا الأمر، هذا يخالف الأول والمنطق، ويخرج من إطار المزاح إلى التجريح.

اختر الوقت والمكان المناسب للمزاح

بالطبع هناك أوقات مناسبة للمزاح وهناك أوقات هي غير مستحبة على الإطلاق بل وترقى إلى أن تكون محرمة، فليس من المقبول أن يقوم احدهم بالمزاح في بيت عزاء، أو في بيوت العبادة، أو في مؤتمر حيث النقاش جاد، الأصل أن تكون قادرا على اختيار التوقيت المناسب والمكان الأفضل لإلقاء المزحة والنكتة، بحيث يستسيغها الجمع ويتم تقبلها على الأقل، دون أن تنال بعض النظرات الغاضبة.

اختر طبيعة المزحة بحيث لا تتسبب بمشاكل

المزحة يجب أن تكون خفيفة وسطحية، وسريعة، ويلتقطها الآخرين دون أن تثير الكثير من التأويلات حولها، أي أن تعطي الكثير من التفسير عند المستمعين (هل أنا المقصود؟ هل أنت المقصود؟ إلخ) فإذا وصلت المزحة إلى تلك النقطة قد تثير الكثير من الخلافات والمشاكل التي ليس لها داع.

لا تجعل من المزاح سيلا لا يتوقف

أي جلسة كانت أو أي تجمع لعدد من الأشخاص، يجب أن يكون عادلا في توزيع الكلام. هذا الجمع يشمل الكثير من الحاضرين، ولهذا احتراما إلى الآخرين عليك أن تكون متحدثا لكن قليلا، وان لا تنجرف في سيل من المزح والنكات الغير منقطع بحيث يطغى على الجمع وقد يثير حنق وغضب البعض منهم، فحاول أن تختصر قدر الإمكان.

لا تضحك على مزحتك قبل الآخرين

ليس هناك من موقف محرج قد يضع الإنسان نفسه فيه بقدر أن يقوم بالضحك على نكتته قبل الآخرين، هذه تعتبر خارجة عن الأدب، الأفضل إذا كنت ستطلق نكتة أن تنتظر حتى ترى اثرها على الحضور قبل أن تقوم بإبداء ردة فعلك، والأفضل أن تكون متوافقة مع ردة فعل الآخرين، بحيث تجعلهم يشعرون بوجودك كواحد منهم، لهذا اجعلها ومزحتك ولكنها مضحكة للآخرين وليس لك.

اعتذر في حال كان في المزحة تجريح بالآخرين

النصيحة الأخيرة وأيضا قد تكون من اهم قواعد المزاح أن لا تخجل إلى الاعتذار أن تسببت مزحتك بالتجريح والألم للآخرين، هذه الشجاعة في الاعتذار ستكسبك حب الآخرين واحترامهم، بعكس تجاهله.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

واحد × 1 =