فوائد المانجو

فوائد المانجو العظيمة وطعمها الرائع تجعلها الفاكهة المفضلة لدى الكثير من الأشخاص، وبالرغم من احتواء المانجو على الكثير من السعرات الحرارية إلا أن قيمتها الغذائية مرتفعة جدا، حيث أن 100 جرام فقط من المانجو يحتوي على 27,7 ملجم من فيتامين ج، و1,12 ملجم من فيتامين هـ، و765 وحدة دولية من فيتامين أ و4,2 ميكرو جرام من فيتامين ك، وأيضا يحتوي على 10 ملجم من الكالسيوم و9 ملجم من الماغنسيوم، وكذلك نسبة جيدة من النحاس والحديد والمنجنيز والزنك، بالإضافة إلى مجموعة من أهم الأحماض الهامة الأخرى مثل حمض البانثونيك وحمض النياسين والفولات والريبوفلافين والبيريدوكسين.

فوائد المانجو المجفف

الوقاية من السرطان

فقد أثبتت الدراسات احتواء فاكهة المانجو على نسبة عالية من البكتين المعروف بأهميته في المساعدة على منع تطور سرطان البروستاتا وتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون، وقد أثبتت الأبحاث أن البوليفينول الموجود في المانجو يساهم في كبح سرطان الثدي ومنع انتشاره، كما تحتوي المانجو أيضا على نسبة كبيرة من فيتامين أ والفلافونويدات مثل البيتا كاروتين والألفا كاروتين والتي تحمي من الإصابة بسرطان الرئة وسرطان تجويف الفم وسرطان الدم، فهذه العناصر هي من أهم مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة وتمنع انتشارها في الجسم.

القضاء على النحافة

يعتبر استهلاك المانجو واحدا من أسهل الطرق لزيادة الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من النحافة، وذلك لأن 150 جراما من المانجو يحتوي على حوالي 86 سعر حراري، وعلاوة على ذلك فإن فاكهة المانجو تحتوي على النشا والذي يتحول إلى سكر فيختزن في الجسم ويعمل على اكتساب الوزن، ومن أفضل وصفات المانجو لزيادة الوزن هو مخفوق عصير المانجو مع اللبن الذي يعرف باسم (الميلك شيك) حيث أن هذه الوصفة تحتوي على اللبن بالإضافة إلى المانجو مما يعزز من زيادة الوزن بسرعة.

تحسين الهضم

تلعب فاكهة المانجو دورا بارزا في القضاء على مشكلات عسر الهضم والحموضة الزائدة، لاحتوائها على مجموعة من أهم الإنزيمات التي تساهم في تحسين كفاءة الجهاز الهضمي، فضلا عن احتواء المانجو على بعض المكونات النشطة بيولوجيا مثل الإسترات والألدهيدات والتي تعمل بشكل فعال على تعزيز الشهية وتحسين وظائف الجهاز الهضمي.

علاج الأنيميا

من أهم فوائد المانجو أنها تساهم بشكل فعال في علاج الأنيميا، وذلك لاحتوائها على نسبة جيدة من عنصر الحديد، وبالتالي فإن تناول المانجو بانتظام يساهم في القضاء على فقر الدم عن طريق زيادة عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم.

فوائدها للحامل

تعد فاكهة المانجو أحد أفضل أنواع الفواكه التي يمكن للحامل تناولها أثناء الحمل، وذلك لغناها بعنصر الحديد الذي تحتاج له المرأة الحامل أثناء الحمل، حيث أن إدخال المانجو وغيره من الأطعمة الغنية بالحديد في النظام الغذائي للمرأة الحامل، قد يكون كافيا لمنحها النسبة التي تحتاج لها من عنصر الحديد بدلا من تناول أقراص المكملات الغذائية المحتوية على عنصر الحديد.

تعزيز صحة الدماغ

تحتوي المانجو على كمية وفيرة من فيتامين ب6، مما يساعد في تحسين وظيفة الدماغ والحفاظ على الجهاز العصبي بشكل فعال، كما أنه يحسن المزاج عن طريق القضاء على الإجهاد ومنح الطاقة، كما أن حمض الجلوتامين الموجود في المانجو يحسن الذاكرة ويزيد القدرة على التركيز، وبالتالي فإن المانجو مفيدة جدا للأطفال الذين يفتقرون إلى القدرة على التركيز والحفظ.

تقوية المناعة

من أهم العناصر التي تحتوي عليها فاكهة المانجو هو عنصر البيتا كاروتين بالإضافة إلى فيتامين أ، مما يساهم في تعزيز الجهاز المناعي وتحسين قدرته على مكافحة السموم والبكتريا ومحاربة الجذور الحرة التي تسبب العديد من المشاكل الصحية، وكذلك فإن فاكهة المانجو غنية بفيتامين ج الذي يلعب دورا أساسيا في تقوية مناعة الجسم، علاوة على احتوائها على عنصر الزنك الضروري للحفاظ على صحة الجهاز المناعي.

مفيدة لمرضى السكري

يمكن الحصول على فوائد المانجو لمرضى السكري باستخدام أوراقه لأنها تعمل على تنظيم نسبة الأنسولين في الدم، وذلك عن طريق أخذ 10 – 15 ورقة من أوراق المانجو ونقعها في الماء المغلي، ثم يتم تغطيتها وتركها منقوعة طوال الليل ثم تصفى في الصباح ويتم تناولها على الريق، وقد أظهرت الدراسات أن الاستهلاك المنتظم لهذا المشروب له نتائج إيجابية في تنظيم نسبة السكري في الدم لدى مرضى السكري.

خفض نسبة الكولسترول والحفاظ على صحة القلب

تحتوي المانجو على نسبة كبيرة من الألياف بالإضافة إلى فيتامين ج ومادة البكتين، مما يساهم في خفض نسبة الكولسترول الضار في الدم، وليس ذلك فقط حيث تحتوي المانجو على أهم مضادات الأكسدة القوية التي تمنع تراكم الدهون في الشرايين، وبالتالي فإنها تحمي من انسداد الشرايين، كما أن المانجو تحتوي أيضا على مركب يسمى مانجيفيرين له دور فعال في خفض نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول الضار وزيادة نسبة الكولسترول الجيد.

تنظيم ضغط الدم

تتميز فاكهة المانجو باحتوائها على نسبة جيدة من عنصر البوتاسيوم، والذي يعد من العناصر الهامة للتحكم في سوائل الجسم وتنظيمها، فهو يساهم في التحكم في معدل ضربات القلب وضغط الدم ويحمي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

الحفاظ على صحة العينين

يساعد فيتامين أ جنبا إلى جنب مع البيتا كاروتين في تعزيز صحة العينين وحماية الشبكية، وقد أظهرت الدراسات أن شدة نقص فيتامين أ في الجسم قد يكون أحد أسباب الإصابة بالعمى، كما أن المانجو تحتوي على مادة كريبتوكسانثين أحد مضادات الأكسدة الهامة التي تلعب دورا فعالا في الوقاية من مرض الضمور البقعي.

تقوية العظام وتدعيمها

كما ذكرنا سابقا فإن فيتامين أ يعد من أهم الفيتامينات التي تحتوي عليها فاكهة المانجو، ودور هذا الفيتامين بالنسبة للعظام أنه يعمل على تقويتها وتعزيز نموها، بالإضافة إلى وجود نسبة جيدة من فيتامين ج ذو الأهمية الكبرى في تكوين الكولاجين الهام لبناء العظام والأنسجة.

فوائد المانجو للشعر

تعزيز نمو الشعر

تحتوي فاكهة المانجو على نسبة جيدة من فيتامين هـ والذي يساهم في تحسين الدورة الدموية في فروة الرأس وتعزيز من امتصاص الأكسجين في بصيلات الشعر، وهذا بدوره يساهم في تسريع نمو الشعر وزيادة كثافته.

علاج تساقط الشعر ومنع الشيب المبكر

من فوائد المانجو للشعر أنها تساهم في الحفاظ على الشعر ومنع تساقطه وحمايته من الشيب المبكر وظهور الشعر الأبيض قبل الأوان، وذلك لاحتواء المانجو على العديد من العناصر الطبيعية المرطبة للشعر بالإضافة إلى أهم الفيتامينات والأحماض المفيدة للشعر.

الحصول على شعر صحي ولامع

تتميز فاكهة المانجو باحتوائها على نسبة كبيرة من فيتامين ج الذي يساهم في تعزيز إنتاج الكولاجين، بجانب فيتامين أ الذي يمتلك خصائص لتكييف الشعر، وبالتالي فإن فاكهة المانجو تساهم في الحصول على شعر صحي ولامع وناعم.

فوائد المانجو للبشرة

علاج حب الشباب

فيتامين أ وفيتامين ج في المانجو من أهم مضادات الأكسدة القوية التي تعالج حب الشباب والبثور، ويعد فيتامين أ من أفضل الفيتامينات الصديقة للبشرة والتي يؤدي النقص فيها إلى جعل البشرة باهتة بدون مظهر صحي، كما يساهم فيتامين ج الموجود في المانجو في تكوين الكولاجين وهو العنصر الأساسي للحفاظ على البشرة، وللقضاء على حب الشباب يمكن عمل ماسك من المانجو للبشرة عن طريق وضع بعض المانجو الخام في الماء ليغلي ومن ثم ننتظر حتى يبرد ويتم تطبيق عصير المانجو الناتج على البشرة.

تفتيح البشرة

يعمل فيتامين أ مع البيتا كاروتين في تجديد خلايا البشرة، مما يساهم في الحصول على بشرة متوهجة، ولعمل قناع لتفتيح البشرة يتم عمل خليط مكون من لب المانجو والدقيق والعسل للحصول على عجينة سميكة، توضع على البشرة لمدة ربع ساعة وبعدها يتم غسل البشرة، وبالاستخدام المنتظم لهذا القناع يمكن الحصول على بشرة نقية ذات لون أفتح.

محاربة الشيخوخة والتجاعيد

فاكهة المانجو تعد مصدرا أساسيا للمواد المضادة للأكسدة، وهذه المواد المضادة للأكسدة تعمل على مكافحة الجذور الحرة، وبالتالي تمنع الإصابة بسرطان الجلد وتمنع ظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة وتصبغات البشرة.

فوائد المانجو للرضع

متى يمكن إدخال المانجو للرضع؟

لا ينصح بإدخال المانجو للرضع قبل إتمام عمر الستة أشهر، وهو مناسب للرضع الذين بدأوا بالفعل في تناول المواد الصلبة أو شبه الصلبة، كما ينبغي التأكد من عدم وجود حساسية لدى الطفل من المانجو وخاصة في وجود تاريخ مرضي لدى أحد أفراد العائلة من الحساسية للمانجو، ويجب التأكد من هرس المانجو جيدا بحيث لا يتبقى فيه أي ألياف قد يكون من الصعب على الرضيع ابتلاعها لتجنب تعرضه للاختناق، كما يجب التأكد أيضا من نضج فاكهة المانجو قبل تقديمها للطفل لأن الفاكهة الغير ناضجة يمكن أن تسبب مشكلات في الهضم.

فوائد المانجو للرضع والأطفال

من أهم فوائدها للرضع أنها تساهم في تعزيز عملية الهضم لاحتوائها على الكثير من الإنزيمات التي تساعد في تسهيل هضم الطعام، علاوة على احتوائها على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية التي تساهم في القضاء على الإمساك، وأيضا فإن فاكهة المانجو تفيد في تقوية حاسة البصر لدى الطفل وتطوير الرؤية لديه، فهي تحتوي على نسبة جيدة من فيتامين أ وفيتامين ج علاوة على البروتينات والحديد والبوتاسيوم، ومن أهم فوائد هذه الفاكهة للطفل أنها تحتوي على خصائص مضادة للميكروبات، فتعمل على تقليل إصابة الطفل بنزلات البرد والتهابات الأنف والجيوب الأنفية، وعلاوة على ذلك فإن احتواء المانجو على البيتا كاروتين يجعلها أحد أفضل أنواع الفواكه التي تحمي الطفل من أضرار الجذور الحرة، وتقوي مناعة الطفل وتحميه من الإصابة بمرض السرطان وأمراض القلب، ومن أهم فوائد المانجو للرضع والأطفال بشكل خاص أنها تعمل على تحسين القدرات الدماغية وتطويرها، وذلك لغناها بفيتامين ب6 فضلا عن حمض الجلوتامين الذي يساعد في تحسين الذاكرة وقدرة الطفل على التركيز.

وصفات المانجو للرضع

بيوريه المانجو

يتم أخذ ثمرة مانجو طازجة ونقوم بتقشيرها، ونأخذ لب المانجو ويتم هرسه باستخدام الشوكة أو محضر الطعام، ثم تقدم للطفل باستخدام ملعقة صغيرة مناسبة.

بيوريه المانجو والجزر

تؤخذ ثمرة مانجو ناضجة ويتم تقشيرها وتقطيعها، بالإضافة إلى جزرتان متوسطتان يتم تقشيرهم وتقطعيهم أيضا، ثم نضع المانجو والجزر المقطع في إناء ونضيف نصف كوب من الماء ثم نقوم بطبخ المزيج على النار، وعندما يبرد يمكن مزجه جيدا بالشوكة أو في الخلاط وتقديمه للطفل.

بيوريه المانجو والتفاح مع الزبادي

نأخذ ثمرة من المانجو الناضجة ونقوم بتقشيرها وهرسها، وتمزج مع ربع كوب من عصير التفاح أو عصير الكمثرى وملعقتان كبيرتان من الزبادي، ويتم تقديم المزيج للطفل.

بيوريه المانجو مع الموز

سوف نحتاج إلى نصف كوب من المانجو المهروس وثمرة من الخوخ ناضجة يتم هرسها أيضا، بالإضافة إلى ثمرة من الموز المهروسة، يتم مزج المكونات جيدا ويمكن للطفل تناولها مباشرة أو بعد إضافتها إلى الحبوب المناسبة لعمر الطفل.

فوائد المانجو للرجال

تتميز فاكهة المانجو بغناها بفيتامين هـ والبيتا كاروتين المعروف دورهما في تعزيز قدرات الرجل وتحسين صحة الحيوانات المنوية لديه، كما تساهم كذلك في حماية الحيوانات المنوية ضد التلف وحماية غشائها من الأكسدة، وليس ذلك فقط حيث أن فاكهة المانجو هي أيضا غنية بعنصر الزنك الذي يساهم في زيادة خصوبة الرجل وكذلك المرأة على حد السواء.

أضرار المانجو

زيادة الوزن

إن الإكثار من تناول المانجو له العديد من الأضرار أهمها هو زيادة الوزن، فهي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية حيث أن ثمرة متوسطة الحجم من المانجو تحتوي على 135 سعر حراري، وبالتالي فلا ينصح بتناولها من قبل الأشخاص الذين يرغبون في إنقاص أوزانهم، وبالإضافة إلى ذلك فيجب الانتباه إلى توقيت تناول المانجو، فعند تناولها قبل ممارسة الرياضة بحوالي نصف ساعة تكون مفيدة جدا للجسم.

زيادة نسبة السكر في الدم

تحتوي فاكهة المانجو على نسبة مرتفعة من الفركتوز، وعند الإفراط في تناول المانجو يحصل الجسم على نسبة كبيرة من السكريات، مما قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكريات في الدم، وبالتالي يصبح الفرد معرضا للإصابة بمرض السكري.

تسريع عملية النضج

في كثير من الأحيان يضطر تجار المانجو إلى استخدام مادة كربيد الكالسيوم لتسريع عملية إنضاجها، وهو ما يمثل خطورة شديدة على الصحة وقد يتسبب في الإصابة بالأورام السرطانية، ولذلك ينصح بتجنب المانجو وجميع الأطعمة التي يضاف لها هذه المادة لتسريع النضج.

عسر الهضم

بالرغم من أن أحد فوائد المانجو هو أنها تساهم في تعزيز عملية الهضم، إلا أن تناول الكثير منها قد يتسبب في الإصابة بعسر الهضم، وخاصة عند تناول المانجو قبل نضجها بشكل تام.

التهابات الفم

قد يتسبب تناول الكثير من المانجو بالإصابة بالحكة والحساسية والتقرحات في اللثة ووجود البثور حول الفم، وعادة ما تحدث هذه الأعراض للأشخاص الذين لديهم حساسية ضد المانجو.

تهيج المريء

قد يحدث هذا نتيجة للإفراط في تناول المانجو وخاصة عند تناول المانجو الخام، وعند حدوث هذه المشكلة فيجب تجنب شرب الماء البارد لأنه يؤدي لتفاقم المشكلة وزيادة الأعراض.

عدوى السالمونيلا

تعد هذه المشكلة من أبرز المشاكل المخيفة التي تنتج عن استهلاك المانجو بإفراط، وقد أثبتت الأبحاث على بعض الأشخاص المتوفين نتيجة الإصابة بعدوى السالمونيلا أنهم قد قاموا بتناول المانجو قبل الإصابة بهذا المرض.

عصير المانجو وأضراره

تناول المانجو في صورة عصير لا يوفر نفس الفوائد التي يمكن الحصول عليها من تناول المانجو مباشرة، وذلك لأن صنع العصير يفقد المانجو الكثير من الألياف، وأيضا فإن إضافة السكر للمانجو يؤدي لزيادة السعرات الحرارية واكتساب المزيد من الوزن.

الخاتمة

تعد فاكهة المانجو أحد أهم أنواع الفواكه التي يفضلها الكثير من الناس، فهي غنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية ومضادات الأكسدة، ولذلك فإن فوائد المانجو الصحية كثيرة جدا فهي تساهم في الوقاية من السرطان وأمراض القلب، وتعمل على تقوية المناعة وتعزيز صحة الدماغ وتنظيم ضغط الدم وتحسين عملية الهضم، بالإضافة إلى العديد من الفوائد الهامة للبشرة والشعر وأيضا فوائدها للرضع والأطفال، ولكن ينبغي عدم الإكثار من تناول هذه الفاكهة ولا ينبغي تناولها قبل إتمام نضجها لتجنب الإصابة بالأضرار الصحية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة عشر + أربعة =