فوائد اللوز

فوائد اللوز العديدة تجعله واحدا من أفضل أنواع المكسرات التي يمكن للفرد تناولها على الإطلاق، حيث يتميز بغناه بالكثير من الفيتامينات وأهمها فيتامين هـ، بالإضافة إلى احتوائه على عدة معادن كالحديد والكالسيوم والماغنسيوم والفسفور والزنك والسيلينيوم والنحاس والنياسين، وكما يعرف اللوز بمذاقه الجيد وقيمته الغذائية والصحية، ولذلك فإن الكثيرون يحرصون على إضافته لنظامهم الغذائي للاستفادة من فوائده الصحية والجمالية.

فوائد اللوز للجسم

خفض نسبة الكولسترول

يعد اللوز أحد أهم مصادر الدهون الأحادية الغير مشبعة، وهي دهون صحية تعمل على خفض نسبة الكولسترول الضار، ولذا فإن إضافة اللوز للنظام الغذائي بانتظام يلعب دورا فعالا في القضاء على مشكلة ارتفاع الكولسترول، وبالتالي فإنه يمنع زيادة الوزن ويحمي من مخاطر التعرض لأمراض القلب، وقد ثبت هذا عن طريق التجارب العلمية فوجد أن الأشخاص الذين قاموا بتناول حفنة من اللوز يوميا انخفضت معدلات الكولسترول لديهم بنسبة 4,4%.

محاربة السرطان

تساهم الألياف الموجودة في اللوز في تخليص الجسم من السموم، حيث تعمل على تحسين قدرات الجهاز الهضمي ليقوم بوظيفته في طرد السموم وتطهير الجهاز الهضمي، وهذا له دور كبير في الوقاية من مرض سرطان القولون، وبالتالي يمكن إدراج اللوز في قائمة الأطعمة التي تساهم في الوقاية من سرطان المعدة والقولون لاحتوائه على نسبة كبيرة من الألياف، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يمنع خطر انتشار خلايا سرطان الثدي لاحتوائه على فيتامين هـ والفلافونيدات.

الوقاية من مرض السكري

أثبتت الدراسات أن اللوز يفيد مرضى السكري عند قيامهم بتناوله بعد الوجبات، حيث يعمل على منع ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام، وبالتالي فإنه يحافظ على استقرار معدلات السكر في الدم ويحمي من مرض السكري.

تعزيز الطاقة

يتميز اللوز بمحتواه الغني من المنجنيز والنحاس والريبوفلافين، وجميع هذه المواد تساهم بشكل فعال في رفع مستوى الطاقة، ولذلك ينصح الأشخاص الذين يعانون من انخفاض الطاقة وخاصة أثناء النهار بتناول حفنة من اللوز.

مفيد لنمو الجنين ووقايته من التشوهات

من أهم فوائد اللوز أنه يساهم في النمو الصحي للجنين ويحميه من التشوهات والعيوب الخلقية، وذلك لاحتوائه على نسبة جيدة من حمض الفوليك الذي يحتاج له الجنين لنمو الخلايا وبناء الأنسجة، ولذلك فمن المرجح أن قيام الحامل بتناول اللوز بانتظام يساعدها على ولادة طفل سليم بدون عيوب خلقية.

تحسين القدرات الدماغية

يحتوي اللوز على العديد من المغذيات الهامة والتي تشمل الريبوفلافين والكارنتين، وهي عناصر هامة لنمو خلايا الدماغ، علاوة على احتوائه على مادة فينيل ألانين وهي مادة كيميائية تعمل على تدعيم نمو الدماغ وتعزيز القدرات المعرفية والإدراكية، ولذلك ينصح بتناول خمس حبات من اللوز المنقوع في الماء صباحا على الريق من أجل تقوية المخ وتعزيز قدرات الدماغ.

علاج فقر الدم

يحتوي اللوز على نسبة جيدة من الحديد والنحاس والعديد من الفيتامينات، مما يساهم في زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم وبالتالي يساهم في علاج الأنيميا.

تقوية العظام والأسنان

كما يحتوي اللوز أيضا كذلك على نسبة مرتفعة من الفوسفور والكالسيوم، وهذه العناصر ضرورية لتقوية العظام والأسنان ومنع الإصابة بهشاشة العظام.

فقدان الوزن الزائد

يحتوي اللوز على الكثير من الألياف والبروتينات مما يجعله من الأغذية الصحية التي تساعد على الشعور بالشبع دون زيادة الوزن، كما أن الألياف الغذائية تعمل على تنظيم حركة الأمعاء مما يساهم في القضاء على عسر الهضم وتخليص الجسم من السموم والتخلص من الوزن الزائد.

القضاء على الحمى

يمكن استخدام زيت اللوز المر كخافض للحرارة عند وجود الحمى، وذلك بوضع هذا الزيت على الجسم للتقليل من درجة حرارته، حيث يقال أن خصائص اللوز المر السمية تؤثر على الفيروسات والبكتريا وتمنع انتشار الحمى في الجسم.

فوائد اللوز للشعر

تغذية الشعر

حيث يحتوي اللوز على مجموعة من العناصر الغذائية المفيدة للشعر مثل الأحماض الدهنية غير المشبعة والأحادية، بالإضافة إلى فيتامين أ وفيتامين د وفيتامين ب1 وب2 وب6، هذه العناصر تقوم باختراق بصيلات الشعر وتغذيه وتساهم في الحصول على شعر صحي وقوي وجميل.

تعزيز نمو الشعر ومنع تساقطه

لاحتواء اللوز على كمية كبيرة من الماغنسيوم وهو من أهم المعادن للحصول على شعر صحي، وذلك لأن نقص الماغنسيوم يرتبط دائما بتساقط الشعر، وبالتالي فإن اللوز يحمي الشعر من التساقط ويساعد على نموه بشكل صحي، ويستخدم في ذلك عن طريق مزج زيت اللوز مع زيت إكليل الجبل وزيت اللافندر بنسب متساوية، ثم تطبيق مزيج الزيوت على الشعر وتدليك فروة الرأس به في حركات دائرية، ويترك لمدة ساعتين ثم يغسل الشعر بالشامبو كالمعتاد.

علاج قشرة الرأس

لامتلاكه خصائص مضادة للجراثيم تساهم في القضاء على مشكلات فروة الرأس وخصوصا القشرة، بالإضافة إلى أن زيت اللوز يعمل على ترطيب فروة الرأس وتغذيتها، حيث يستخدم مزيج من نسب متساوية من زيت اللوز وزيت النيم لتدليك فروة الرأس، ويترك على الشعر طوال الليل وفي الصباح يمكن غسله وسوف يمكن ملاحظة نتائج سريعة في التخلص من القشرة.

إطالة الشعر وزيادة كثافته

فهو يمنح الشعر ما يحتاجه من مغذيات لإطالته وزيادة كثافته، ويستخدم عن طريق مزج 3 ملاعق من زيت اللوز مع ملعقتان من زيت الخروع وملعقة من زهرة الكركديه، يتم تدفئة المزيج وبعد ذلك يترك ليبرد قليلا، وبعدها يستخدم في تدليك فروة الرأس لمدة 10 دقائق، ثم يلف الشعر بمنشفة ويترك لمجة ساعة، وبعد ذلك يتم غسل الشعر بالماء والشامبو.

تنعيم الشعر وترطيبه

يحتوي اللوز على مجموعة من الأحماض الدهنية والزيوت التي تعمل على ترطيب الشعر وتنعيمه، ويمكن استخدام الزيت المستخلص من اللوز لعمل وصفة فعالة لترطيب الشعر، وهي عبارة عن مزيج مكون من ملعقتان كبيرتان من زيت اللوز الحلو وبيضة واحدة بالإضافة إلى كمية مناسبة من مسحوق الحناء، تمزج المكونات جيدا ثم يتم وضع المزيج على الشعر لمدة 4 ساعات، وبعد ذلك يغسل الشعر كالمعتاد.

علاج التهابات فروة الرأس

إن تعرض الشعر لعدة عوامل مثل الحرارة والغبار والتلوث ومنتجات الشعر وأدوات التصفيف يؤثر على الشعر وفروة الرأس سلبيا، ويتسبب في تلف الشعر والتهابات فروة الرأس، وللتخلص من هذه المشكلة يتم تدليك فروة الرأس بزيت اللوز الذي يعمل كمضاد للالتهابات يهديء فروة الرأس ويرطبها.

فوائد اللوز الحلو للبشرة

حماية البشرة من آثار الشمس

يحتوي اللوز الحلو على كم هائل من المغذيات والفيتامينات الهامة للشعر وخاصة فيتامين هــ حيث تعمل الأطعمة الغنية بفيتامين هـ بمثابة درع واق ضد أشعة الشمس تساهم في الوقاية من تلف الجلد، ولذا يمكن استخدام حليب اللوز لعلاج حروق الشمس وغيرها من مشكلات البشرة.

مرطب طبيعي

زيت اللوز الحلو يعد بمثابة مرطب طبيعي للبشرة، ولاستخدامه يجب غسل الوجه أولا وتنظيفه جيدا ثم يدلك ببعض قطرات زيت اللوز في حركات دائرية برفق، وعند تكرار استخدامه يوما لتدليك البشرة يجعلها أكثر نعومة وطراوة، وما يميزه عن الزيوت الأخرى أن زيت اللوز غير دهني يمكن للبشرة امتصاصه بسهولة بدون أن يتسبب في انسداد المسام، كما يمكن استخدامه كأحد الزيوت العطرية المستخدمة لعمل مساج للجسم، فهو يمنحه رائحة عطره ويساعد على استرخاء الجسم وتخفيف آلام العضلات.

علاج حب الشباب والرؤوس السوداء والبيضاء

من فوائد اللوز الحلو للبشرة أنه يعمل على التحكم في كمية الزيوت التي تفرزها الغدد الدهنية في البشرة مما يمنع ظهور حب الشباب، وذلك لأن حب الشباب ومشكلات البشرة الأخرى مثل الرؤوس السوداء والبيضاء والبقع والبثور أغلبها يكون ناتجا عن زيادة إفراز الزيوت وانسداد المسام، ولذلك ينصح بتطبيق زيت اللوز الحلو بانتظام للقضاء على هذه المشكلات.

تخفيف الهالات السوداء والانتفاخات

يساهم اللوز الحلو في تخفيف الهالات السوداء والقضاء على الانتفاخات وعلامات الإجهاد أسفل العينين، وذلك بعمل ماسك عن طريق نقع اللوز في القليل من الماء لعدة ساعات، وبعدها يتم طحنه للحصول على عجينة ناعمة، تطبق على المنطقة أسفل العينين للتخفيف من الهالات السوداء والانتفاخات.

محاربة علامات الشيخوخة

يمتلك اللوز الحلو العديد من الخصائص التي تحارب علامات الشيخوخة في البشرة وتحميها من التجاعيد، وذلك عن طريق عمل ماسك مكون من زيت اللوز والليمون والعسل بنسب متساوية، يتم تطبيق الماسك على البشرة مرتان أسبوعيا بانتظام لتقليل التجاعيد والتمتع بشباب البشرة الدائم.

تنظيف البشرة من الشوائب

يمكن استخدام اللوز كمقشر للبشرة لتنظيفها من الشوائب والأوساخ، حيث تنقع حبات اللوز في الماء ثم يضاف لها ملعقة صغيرة من العسل وأخرى من اللبن، ويستخدم هذا المزيج كمقشر للبشرة حيث يعمل على تنظيفها وتخليصها من الشوائب والأوساخ العالقة.

مزيل للمكياج

يمكن استخدام زيت اللوز الحلو كمزيل لمكياج الوجه والعينين، فهو أفضل من مستحضرات إزالة المكياج ولا يتسبب في أضرار للبشرة، بل على العكس فهو يغذيها ويرطبها ويحميها من ظهور التجاعيد وبالأخص تجاعيد العينين.

فوائد اللوز المحمر

اللوز المحمر أو المحمص هو واحدا من أهم الأغذية في مجموعة البروتينات، حيث يقوم الجسم باستهلاك البروتين في اللوز المحمر والمملح للحفاظ على أنسجته، مما يمنع تلف الأنسجة الذي قد يحدث نتيجة عدم الحصول على البروتين، كما أن محتواه المرتفع من الألياف يساهم في منح الإحساس بالشبع لمدة طويلة، بالإضافة إلى أهمية الألياف الغذائية في محاربة الإمساك، كما يساهم أيضا في تنظيم نسبة السكر في الدم بعد تناول الوجبة ويمنع ارتفاعه، كما يحتوي اللوز المحمر كذلك على فيتامين هـ الذي يساهم في حماية الجسم من أضرار الجذور الحرة، وبإضافة اللوز المحمص للنظام الغذائي يمكن الحصول على نسبة جيدة من الماغنسيوم والذي يحتاجه الجسم للحصول على الطاقة، وتجدر الإشارة إلى أن اللوز المحمص المملح يحتوي على نسبة من الصوديوم قد تكون ضارة بالجسم، وتتسبب في عدة مشكلات صحية منها ارتفاع ضغط الدم والإصابة بأمراض القلب، ولذلك ينصح بتجنب الإفراط في تناول اللوز المملح أو اختيار الأصناف غير المملحة.

فوائد اللوز للرجال

أثبتت الدراسات أن اللوز يساعد في علاج انخفاض قدرات الرجل لاحتوائه على نسبة كبيرة من عنصر السيلينيوم والزنك بالإضافة إلى فيتامين هـ، كما ثبت أن اللوز يساهم في زيادة معدلات الخصوبة لدى الرجل بفضل ما يحتويه من نسبة مرتفعة من عنصر السيلينيوم، ومن المعروف أن الرجال فوق سن الثلاثين قد يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون، ولذا فإن قيام الرجل بتناول اللوز يحميه من هذه المشكلة حيث يعمل على زيادة هذا الهرمون بشكل طبيعي، وهذا الأمر ضروري لتعزيز قدرات الرجل، كما ثبت أن تناول اللوز وغيره من أنواع المكسرات يعمل على تقليل مخاطر التعرض لأمراض القلب والنوبات القلبية للرجال، بالإضافة إلى أنه يقوي عظام الرجل ويحميه من هشاشة العظام بفضل وجود عدة عناصر هامة مثل البوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم، وليس ذلك فقط حيث يفيد اللوز أيضا في منح جسمه الطاقة التي يحتاجها لزيادة قدرة التحمل وتحسين الأداء الرياضي، ويحميه أيضا من زيادة الوزن لاحتوائه على الدهون الصحية والسعرات المنخفضة.

فوائد اللوز المر

عادة ما يتم استخدام اللوز الحلو والقليل من يفكر في استخدام اللوز المر، حيث أن استخدامات اللوز المر أقل بكثير من استخدامات اللوز الحلو، ويمكن استخدام اللوز المر بتسخينه واستخلاص الزيوت العطرية الموجودة فيه، وهذه الزيوت تعد من الزيوت الجيدة للطهي فهي تتميز بنكهتها القوية أكثر من زيت اللوز الحلو، ويستخدم مستخلص اللوز المر من الناحية الطبية في علاج بعض التشنجات والاضطرابات التنفسية والالتهابات والآلام سواء بالاستخدام الموضعي أو الداخلي، وبالرغم من فوائد اللوز المر في علاج بعض المشكلات الصحية إلا أنه أصبح غير موصى باستخدامه في الأغراض الصحية بسبب ارتفاع خطر السمية به، وعلى العكس فمن الناحية الجمالية ومجال العناية بالبشرة يفضل استخدام زيت اللوز المر لرائحته القوية وتركيزه المرتفع من المواد النشطة التي تعمل على تخفيف التهاب البشرة، حيث يدخل في إنتاج بعض مستحضرات التجميل مثل الصابون ومرطبات البشرة والغسولات.

أضرار اللوز وآثاره الجانبية

تناول اللوز بكميات صغيرة لا يتسبب في أية آثار جانبية، ولكن الإكثار من تناوله يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن، فعلى الرغم من أن سعراته الحرارية غير مرتفعة إلا أن تناول كمية كبيرة منه يؤدي لاكتساب الكثير من السعرات الحرارية، ونظرا لاحتوائه على نسبة كبيرة من المنجنيز فإنه قد يتسبب في حدوث تداخلات مع بعض الأدوية مثل الأدوية المضادة لمرض الذهان وأدوية الضغط والملينات ومضادات الحموضة والمضادات الحيوية، وكما ذكرنا أن اللوز يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين هـ والذي يجعله ذو فوائد صحية متعددة، ولكن كثرة تناول اللوز يؤدي لحصول الجسم على جرعة زائدة من فيتامين هـ، وهذا الأمر له تأثير سلبي على الصحة وقد يتسبب في الإصابة بالصداع والخمول وعدم وضوح الرؤية وانتفاخات البطن والإسهال، كما أنه يحتوي على الكثير من الألياف الغذائية، التي ينتج عن زيادتها في الجسم عدة مشكلات مثل الإمساك واضطرابات الجهاز الهضمي، ويرى بعض العلماء أن اللوز المر غير آمن للاستهلاك، فهو يحتوي على مادة كيميائية تسمى حمض الهيدروسيانيك، والتي تعد من المواد السامة التي ينتج عنها حدوث آثار جانبية خطيرة مثل إبطاء عمل الجهاز العصبي ومشاكل في التنفس وقد تصل خطورته إلى حد التسبب في موت الإنسان، وبالرغم من ذلك فهناك رأي آخر مضاد لبعض العلماء يشيرون إلى أن تناول اللوز المر آمن وينصحون مرض السرطان به كعلاج طبيعي لمنع انتشار الخلايا الخبيثة.

الخاتمة

بفضل فوائد اللوز العديدة يمكن اعتباره واحدا من أفضل الأطعمة الصحية التي ينصح بإدخالها في النظام الغذائي بانتظام، فهو يساهم في خفض نسبة الكولسترول في الجسم ويعمل على محاربة مرض السرطان، كما أنه يساهم في تعزيز الطاقة وتحسين القدرات الدماغية بالإضافة إلى فعاليته في التخلص من الوزن الزائد، وأيضا دوره في تقوية العظام وعلاج الأنيميا والسكري، علاوة على فوائده العديدة واستخداماته للشعر والبشرة، حيث يعالج معظم مشكلات الشعر والبشرة ويساهم في الحصول على شعر صحي وناعم وبشرة متألقة ونضرة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة عشر − 5 =