تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تحصل على فوائد اللبان أو العلكة؟ وهل له أضرار صحية؟

كيف تحصل على فوائد اللبان أو العلكة؟ وهل له أضرار صحية؟

يوجد الكثير من فوائد اللبان أو العلكة التي يمكن الحصول عليها بمضغ اللبان، وأيضا فإن اللبان له بعض الأضرار الصحية التي قد لا نعلمها، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أضرار وفوائد اللبان، وأيضا استخدام لبان الذكر للعناية بالشعر والبشرة.

فوائد اللبان

أشارت الدراسات الحديثة إلى أنه يمكن الحصول على الكثير من فوائد اللبان الصحية عند القيام بمضغه باستمرار، حيث يعمل على تحسين الذاكرة وزيادة القدرة على التركيز وتقليل الإجهاد، وتحسين صحة الفم والنفس والقضاء على الغثيان، والتخلص من الوزن الزائد والقضاء على الإمساك وتحسين عادات الأكل وغير ذلك من الفوائد الصحية العظيمة، ولكن بالرغم من ذلك فإن الإفراط في مضغ اللبان قد يتسبب في بعض الأضرار مثل الإصابة بالصداع النصفي وغير ذلك من الأضرار الأخرى.

فوائد مضغ اللبان

الكثير من الأشخاص يقومون بمضغ اللبان أثناء المشي والقيادة أو العمل أو غير ذلك، من أجل القضاء على رائحة الفم الكريهة أو إشباع الرغبة في تناول شيء حلو، دون علمهم ما لذلك من فوائد صحية هامة مثل:

تحسين الذاكرة

فقد أظهرت الكثير من الدراسات أن مضغ العلكة أو اللبان يعمل على تحسين الذاكرة والقدرات العقلية بنسبة 25 – 40%، وذلك بفضل فعاليته في زيادة تدفق الدم إلى الدماغ أثناء القيام بعملية المضغ، مما يساهم في وصول الأكسجين إلى الدماغ وهو ما يؤدي لتعزيز القدرة على التذكر وغيرها من الوظائف المعرفية الأخرى.

زيادة اليقظة والنشاط

كما أن عملية المضغ وتحريك الفك باستمرار يساهم في تحفيز الأعصاب وتنشيط الدماغ، بالإضافة إلى زيادة تدفق الدم مما يضمن المزيد من اليقظة والقدرة على السهر والبقاء مستيقظا لفترة أطول، وخاصة عند مضغ اللبان بنكهة النعناع فهو مفيد بشكل خاص لهذا الغرض.

محاربة التوتر والإجهاد

كما ثبت أن اللبان يعمل على تخفيف الضغط العصبي ويساعد على تحسين المزاح والتخلص من الإجهاد، وذلك لأن عملية مضغ اللبان تساهم بشكل فعال في تقليل مستويات هرمون الإجهاد المسمى بالكورتيزول، ولذا ينصح بمضغ اللبان أثناء الشعور بالقلق والتوتر.

حماية الأسنان

من أهم فوائد اللبان أنه يعمل على تعزيز صحة الأسنان، وهذا ما أثبتته جمعية أطباء الأسنان الأمريكية، من خلال وصاياها بمضغ اللبان الخال من السكر بعد تناول الطعام ولمدة ربع ساعة، فقد ثبت أن هذا يساعد على تقليل البلاك وتعزيز مينا الأسنان وتخفيف التهابات اللثة، ولكن من الضروري التأكد أن اللبان خال من السكر وذلك لأن اللبان المحتوي على السكر يسبب تراكم الأحماض في الفم مما قد يؤدي لحدوث التسوس.

تخفيف الحموضة والحرقة

بعض الأشخاص يعانون من ارتجاع المريء وحرقة المعدة بعد تناول الطعام، وهؤلاء الأشخاص يمكنهم الاستفادة من مضغ العلكة بعد تناول الطعام فهو يساعد على تقليل الأحماض في المريء، وذلك لأهمية عملية المضغ في زيادة إنتاج اللعاب مما يساهم في التخلص من الأحماض، ولكن لا ينصح بمضغ اللبان بنكهة النعناع لتخفيف مشكلة الحموضة، فعلى العكس فإنه سوف يزيد الأمر سوءا.

القضاء على رائحة الفم الكريهة

الكثير منا يقوم بمضغ اللبان من أجل الحصول على نفس منتعش والتخلص من رائحة الفم الكريهة، خصوصا عند تناول الأطعمة التي تبقى رائحتها في الفم لفترة طويلة مثل الأطعمة المحتوية على البصل والثوم، ومن أفضل أنواع اللبان لهذا الغرض هو اللبان ذو نكهة القرفة الذي يحتوي على الزيوت الأساسية فهو يعمل على تقليل البكتريا المسببة لرائحة الفم الكريهة، حيث يفضل اختيار أنواع اللبان التي تحتوي على الزيوت النباتية فهي لا تقوم بتحسين رائحة النفس فقط ولكنها تعمل أيضا على محاربة البكتريا.

تحسين عادات الأكل

برغم أن مضغ اللبان الخالي من السكر لا يمكن أن يؤدي لحرق السعرات الحرارية في الحال، إلا أنه يمكن أنه قد يكون له تأثير مفيد على تقليل تناول الطعام، فقد أظهرت الدراسات أت مضغ اللبان يمكن أن يساعد على كبح الرغبة الشديدة في تناول الطعام، مما يساعد على استهلاك كمية أقل من الطعام، ولذا فمن أهم فوائد اللبان أنه يستخدم بين الوجبات بدلا من تناول الوجبات الخفيفة التي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة، كما ثبت أيضا أن مضغ اللبان بعد الوجبات يمكن أن يساعد في التخلص من الكثير من السعرات في الوجبة.

التخلص من إدمان السجائر

قد يساعد مضغ اللبان كذلك في التخلص من إدمان السجائر، حيث يعمل على التخلص من الرغبة الشديدة في التدخين، وهناك نوع من أنواع العلكة يحتوي على النيكوتين وهو يستخدم للإقلاع عن التدخين، ولكن لا ينصح باستخدامه لأنه قد يؤدي أيضا لنوع من الإدمان فبدلا من إدمان السجائر يصبح الشخص مصابا بإدمان علكة النيكوتين، والتي هي في الحقيقية أكثر خطورة من تدخين السجائر نفسها.

تخفيف آلام الأذن أثناء السفر بالطائرة

أثناء السفر بالطائرة يعاني الكثيرون من آلام بالأذن نتيجة لتغير ضغط الهواء الجوي أثناء الإقلاع والهبوط، وهناك الكثير من الطرق المعروفة للتخلص من هذه المشكلة مثل التثاؤب، وأيضا مضغ اللبان فهو من أسهل الطرق للقضاء على هذه المشكلة حيث يعمل على تحفيز إنتاج اللعاب وزيادة عملية البلع باستمرار مما يساعد على معادلة الضغط في الأذنين.

علاج جفاف الفم

ومن فوائد اللبان كذلك لصحة الفم أنه يساعد على علاج جفاف الفم، فقد ثبت أن مضغ اللبان الخالي من السكر يعمل على تحفيز اللعاب إلى عشرة أضعاف مما يساهم في ترطيب أغشية الفم، وبالتالي فهو يساعد على علاج المشكلات المرتبطة بجفاف الفم مثل قرحة الفم.

محاربة الغثيان

للحصول على راحة طبيعية من الغثيان وخاصة الغثيان الصباحي لدى الحوامل يمكن القيام بمضغ اللبان، ويفضل استخدام اللبان المصنوع من مكونات عشبية آمنة مثل الزنجبيل، فهو يساعد على إنتاج اللعاب وتهدئة التهابات المعدة وتخفيف الحموضة.

محاربة أعراض البرد والإنفلونزا

من أعراض البرد هو تراكم البلغم والمخاط في الأنف والصدر، ويساعد مضغ اللبان على تخفيف هذه المشكلة والتخلص من بعض المخاط المتراكم، ولكن بطبيعة الحال فإنه لا يمكن أن يغني هذا عن تناول الأدوية العلاجية.

فوائد اللبان للبشرة

يوفر لبان الدكر العديد من الفوائد الهامة لصحة البشرة وجمالها، فهو يعمل على ترطيب البشرة وعلاج جفافها، وكذلك فإنه يخلصها من العيوب مثل الندبات وحب الشباب وعلامات التمدد، بالإضافة إلى أنه يساهم في تجديد خلايا البشرة ويحفظ لها حيويتها وشبابها، علاوة على أن هذا اللبان يمتلك خصائص مطهرة ومضادة للعدوى وبالتالي فهو يساهم في القضاء على عدوى الجلد، ويساعد على تطهير الجروح وتسريع شفائها، وكذلك فمن أهم فوائد اللبان الدكر للبشرة أنه يعمل على محاربة البثور والثآليل التي تظهر فيها، ويساهم في تخفيف التورم الناتج عن الإصابة بلدغات الحشرات.

ولاستخدام لبان الذكر نقوم بأخذ ملعقتان كبيرتان منه ونضعه في إناء يحتوي على كوب من الماء المغلي، ثم يغطي ويترك لبان الدكر منقوعا طوال الليل حتى يتحول لون الماء إلى الأبيض، وبعدها يوضع في زجاجة أو إناء محكم الغلق ويحفظ في الثلاجة، ولاستخدامه نغمس قطعة من القطن في هذا المنقوع ونقوم بمسح المناطق المصابة به، ونتركه لمدة 10 دقائق على البشرة وبعدها نقوم بشطفه بالماء الفاتر ويكرر الاستخدام 2 – 3 مرات أسبوعيا لمدة شهر تقريبا، ويمكن إضافة عصير الليمون إلى منقوع لبان الدكر للحصول على نتائج أفضل.

فوائد اللبان للشعر

يساهم لبان الدكر في تحسين صحة الشعر والحفاظ على حيويته وجماله، فهو يحتوي على عدة عناصر وفيتامينات وزيوت عطرية تغذي الشعر وتدعمه، حيث يعمل على تحفيز نمو الشعر وإطالته بسرعة، بالإضافة إلى أنه يلعب دورا فعالا في ترطيب الشعر وتنعيمه وفرده والقضاء على تجعده وتقصفه، كما أنه يسهم في علاج مشكلات فروة الرأس مثل القشرة والفطريات، ويضمن للشعر الاحتفاظ بالمظهر الصحي اللامع ويقضي على بهتان الشعر وتساقطه.

ويمكن استخدام زيت لبان الدكر على الشعر كما يلي، أولا نقوم بأخذ ملعقتان كبيرتان من زيت لبان الدكر ونقوم بإضافة نفس المقدار من أحد الزيوت الحاملة كزيت جوز الهند أو زيت الزيتون أو زيت اللوز، ثم نقوم بتسخينهم على النار مع التقليب حتى يتم امتزاجهم جيدا، نترك المزيج ليبرد قليلا ثم يتم تطبيقه على فروة الرأس مع التدليك برفق في حركات دائرية، ويغطى الشعر بمنشفة ويترك لمدة ساعة على الأقل أو طوال الليل، وبعدها يغسل الشعر كالمعتاد، ويمكن ملاحظة التحسن في الشعر منذ الاستخدام الأول، ومع التكرار مرتان أسبوعي يمكن التخلص من مشكلات الشعر تماما.

فوائد اللبان الدكر للتخسيس

لبان الدكر هو من أهم المواد الطبيعية التي يستخدمها الكثيرون للتخسيس والتخلص من الوزن الزائد، فهو يعمل على تخليص الجسم من الدهون المتراكمة والترهلات ويساعد على شد الجسم، كما أنه يكافح مشكلات الجهاز الهضمي والإمساك والغازات والتي تعد من مسببات زيادة الوزن، بالإضافة إلى أنه مدر للبول ولذا فإنه يقضي على احتباس السوائل في الجسم ويخلصه من الماء الزائد، علاوة على أنه يعمل على سد الشهية وتقليل الرغبة في تناول الطعام، ويستخدم عن طريق وضع ملعقة كبيرة من لبان الدكر في إناء يحتوي على لتر من الماء، وتركه ليغلي لمدة 10 دقائق ثم نرفع الإناء عن النار ونغطيه ونتركه لمدة 10 – 12 ساعة، ونأخذ كوب منه يوميا على الريق وبالاستمرار لعدة أسابيع يمكن التخلص من الكرش والوزن الزائد.

أضرار العلكة

برغم فوائد العلكة العديدة التي ذكرناها سابقا إلا أنها قد يكون لها بعض الآثار الجانبية، فالعلكة الخالية من السكر قد تحتوي على مواد مسهلة يمكن أن يكون لها تأثير ملين مما يؤدي للإصابة بالإسهال، أما العلكة المحلاة بالسكر فهي ضارة بصحة الأسنان وقد تسبب التسوس، كما أن كثرة السكر يؤدي لعدة مشكلات أخرى مثل السمنة ومرض السكري، وبالإضافة إلى ذلك فإن كثرة مضغ العلكة يمكن أن يتسبب في مشكلة في الفك تسمى باضطراب المفصل الفكي الصدغي والذي يسبب الشعور بالألم عند المضغ، وقد ربطت الدراسات بين الإصابة بالصداع النصفي وكثرة مضغ اللبان، ولذا ينصح الأشخاص الذين يعانون من الصداع المزمن بتجنب مضغ العلكة.

يوجد الكثير من فوائد اللبان التي لا نعرف عنها الكثير، فهو يساعد على تحسين الذاكرة والقدرات الإدراكية ويساهم في الحصول على الطاقة والنشاط، وكذلك فهو يساهم في محاربة التوتر والإجهاد ويعمل على التخلص من المشكلات الهضمية مثل الحرقة والحموضة، علاوة على أنه يساعد على حماية الأسنان ويقضي على رائحة الفم الكريهة ويخفف جفاف الفم، ولكن فمن الأفضل مضغ اللبان الخالي من السكر لتجنب الكثير من الأعراض الجانبية مثل السمنة والسكري وتسوس الأسنان.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

تسعة عشر − 15 =