تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الطب البديل » كيف تحصل على فوائد الكراث الصحية وهل له أضرار؟

كيف تحصل على فوائد الكراث الصحية وهل له أضرار؟

فوائد الكراث كثيرة جدا ومتعددة فهو مفيد للصحة بشكل عام وللبشرة والرجيم، نظرا لاحتوائه على الكثير من المغذيات والعناصر الأساسية، والكراث هو أحد أنواع الخضروات التي تنتمي إلى الفصيلة الثومية، والتي تشتمل على البصل والثوم أيضا.

فوائد الكراث

فوائد الكراث العظيمة ترجع إلى قيمته الغذائية المرتفعة وغناه بالكثير من العناصر الضرورية للصحة، حيث يحتوي على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد، فضلا عن غناه بالعديد من المعادن وخاصة الكبريت فهو يحتوي على كميات كبيرة منه، بالإضافة إلى عنصر الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والماغنسيوم والزنك والفسفور، علاوة على احتوائه على مجموعة كبيرة من أهم الفيتامينات، والتي تشمل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ وفيتامين ك، بالإضافة إلى ذلك فإن الكراث يتميز بغناه بالألياف والكربوهيدرات، ومن أهم ما يميزه أيضا أن نسبة الدهون الموجودة فيه تعد نسبة منخفضة للغاية، وهذه النسبة الضئيلة تعتبر في حد ذاتها مفيدة صحيا وذلك لأنها دهون غير مشبعة تفيد صحة القلب والأوعية الدموية.

فوائد الكراث للنساء

فوائد الكراث فوائد الكراث للنساء

يحتوي الكراث على عدة عناصر هامة وضرورية للمرأة وللحفاظ على صحتها، فهو غني بحمض الفوليك، بالإضافة إلى العديد من الأملاح المعدنية مثل الكالسيوم والحديد والمنجنيز والبوتاسيوم والفسفور، كما أنه يحتوي على عدة فيتامينات تحتاجها المرأة من أجل صحتها وجمال بشرتها وشعرها، كفيتامين هـ وفيتامين ج وفيتامين ب6، ومن أهم فوائد الكراث للمرأة أنه يعالج مشكلة البرود لديها، ويساعدها على تجنب ضعف العظام والهشاشة التي تعاني منها المرأة في سن اليأس بشكل خاص، كما أنه يساهم في تخفيف آلام المغص والتقلصات التي قد تعاني منها الكثير من النساء بشكل دوري، كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي تحميها من عدة أنواع من السرطانات وخصوصا سرطان الثدي، وقد ثبت أن الكراث قد استخدم لقرون عديدة من أجل تعزيز صحة النساء وزيادة الخصوبة لديهن وتحسين القدرة على الإنجاب.

فوائد الكراث للريجيم

يمكن إضافة الكراث إلى الحمية الغذائية للتخلص من الوزن الزائد، فهو يتميز بانخفاض محتواه من السعرات الحرارية بالإضافة إلى خلوه تماما من الدهون، كما أنه كابح للشهية وذلك لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، والتي تلعب دورا هاما في منح الشعور بالشبع لفترة طويلة، وليس ذلك فقط فالكراث يعمل على تعزيز صحة الجهاز الهضمي ويحارب الإمساك الذي يعد من مسببات السمنة، وكذلك يخفف الانتفاخ لفعاليته في تنظيم نشاط الأمعاء، وبالتالي فإن إضافته للنظام الغذائي يعزز فقدان الوزن دون اكتساب المزيد من السعرات الحرارية.

فوائد الكراث للحامل

يوفر الكراث مجموعة من أهم العناصر الغذائية الضرورية للمرأة الحامل أثناء فترة حملها، وذلك من أجل الحفاظ على صحتها وتعزيز نمو الجنين، فمن أهم العناصر الموجودة في الكراث فيتامين ب9 المعروف باسم الفولات أو حمض الفوليك، حيث يلعب هذا العنصر دورا هاما في إنتاج الحمض النووي اللازم لتشكيل خلايا جديدة، أي أنه يساهم في نمو الجهاز العصبي والعمود الفقري والدماغ والقلب للجنين، كما أن الحامل تتعرض للأنيميا أثناء الحمل، ولذا فإن أحد أهم فوائد الكراث للحامل أنه يعمل على محاربة الأنيميا لاحتوائه على نسبة جيدة من عنصر الحديد، وكذلك فإن الكراث غني بالكالسيوم الذي يعد من أهم العناصر الضرورية للحامل، والذي تحتاج له الحامل بنسب جيدة لحمايتها من نقص الكالسيوم وما يرتبط به من آلام العظام وضعف الأسنان، وعلاوة على ذلك فإن الكراث يعزز صحة الجهاز الهضمي وينظم حركة الأمعاء، وهذا يساعد الحامل على التخلص من مشكلة الإمساك الشائعة خصوصا في الأشهر الأخيرة.

فوائد الكراث للبواسير

يتميز الكراث بغناه بالكربوهيدرات المفيدة لتعزيز البروبيوتيك وهي البكتريا الجيدة في الأمعاء، ويساعد الكراث كذلك على تعزيز إفراز الإنزيمات الهاضمة وتحسين حركة الأمعاء، وكذلك يعمل على تسهيل مرور المواد الغذائية من خلال الجهاز الهضمي نظرا لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية التي تساهم في تعزيز عملية الهضم، وهذا يفيد مرضى البواسير الذين يعانون من صعوبة عملية الإخراج، ويوجد وصفة من أهم الوصفات العلاجية لمشكلة البواسير، وهي عبارة عن حزمتان من الكراث ولتر من الماء، أولا نضع الماء والكراث في إناء على النار ونتركه ليغلي لمدة 5 – 10 دقائق، وبعد ذلك نرفعه عن النار ونضعه في الخلاط الكهربي حتى تمتزج المكونات جيدا، ثم نأخذ من هذه الوصفة كوبا في الصباح قبل تناول الطعام وكوبا آخر في المساء قبل النوم.

فوائد الكراث للرجال

يحتوي الكراث على العديد من العناصر الضرورية لتعزيز صحة الرجل وزيادة قدراته، كما أن الكراث يساهم في تحسين الخصوبة وتعزيز القدرة على الإنجاب، وبالإضافة إلى ذلك فإن الكراث غني بمضادات الأكسدة التي تعزز صحة القلب، وتحمي الرجل من أمراض القلب والأوعية الدموية، وتساهم كذلك في حمايته من عدة أنواع من السرطانات كسرطان البروستاتا، كما يحتوي الكراث أيضا على عناصر أخرى مفيدة للرجل مثل الكالسيوم الذي يلعب دورا هاما في الحفاظ على صحة العظام، وكذلك عنصر الحديد للوقاية من الأنيميا وتعزيز طاقة الجسم، وأيضا فإن الحديد ضروري للرياضيين من أجل نمو العضلات ووصول الأكسجين إليها.

فوائد الكراث للنفاس

فوائد الكراث فوائد الكراث للنفاس

يوفر الكراث عدة عناصر هامة للمرأة في هذه الفترة، فهو يحتوي على فيتامين ج والكالسيوم والفسفور والمنجنيز والحديد والكبريت والألياف الغذائية وغير ذلك من العناصر، وبالتالي فهو يعمل على إمداد جسم المرأة بالكثير من العناصر التي تفقدها أثناء الحمل، ويساعدها على استعادة صحتها وطاقتها، بالإضافة إلى أنه يساعدها على التخلص من عسر الهضم والإمساك الشائع في هذه الفترة لغناه بالألياف، وكذلك يساهم في القضاء على المغص والتقلصات التي تعاني منها الكثيرات في هذه الفترة، بالإضافة إلى ذلك فإن من أهم فوائد الكراث أنه مدر للبول، ولذا فإنه يساعد المرأة على التخلص من احتباس السوائل في فترة الحمل، وينظف جسمها من السموم والفضلات، ويساعدها على العودة لوزنها الطبيعي والتخلص من الوزن الزائد الذي اكتسبته في فترة الحمل.

فوائد الكراث للشعر

يعد الكراث مصدرا جيدا للعديد من المعادن والفيتامينات الضرورية للشعر، حيث يحتوي على حمض الفوليك والمنجنيز والحديد والزنك بالإضافة إلى فيتامين ج، فمن المعروف أن فيتامين ج ضروري لامتصاص الحديد، وعند نقص فيتامين ج يتأثر امتصاص الحديد في الجسم مما يؤدي للأنيميا وبالتالي فقدان الشعر، ولذا فإن الكراث بمحتواه الغني من فيتامين ج يساهم في تعزيز امتصاص الحديد في الجسم مما يساعد على تعزيز نمو الشعر ومنع تساقطه، وأيضا فإن حمض الفوليك له العديد من الفوائد بالنسبة للشعر، فهو يساهم في منع تساقطه وإطالته وزيادة كثافته، وذلك لدوره في تعزيز إنتاج الخلايا الجديدة وانقسامهما، وأيضا فإن حمض الفوليك يعمل على تأخير الشيب ومنع ظهور الشعر الأبيض قبل الأوان، كما أن الكراث غني بعنصر الزنك الذي يعد من أهم العناصر الضرورية لتحفيز نمو الشعر وتقويته ومنع تساقطه.

فوائد الكراث للبشرة

بفضل كونه مصدرا هاما لفيتامين أ وفيتامين ج إلى جانب العديد من مضادات الأكسدة فإن الكراث يمنح البشرة الكثير من الفوائد العظيمة، فهو يحافظ على شبابها ويحميها من التجاعيد وعلامات التقدم في السن، وأيضا فهو يعمل على منحها الصفاء والنضارة، بفضل قدرته الفعالة على تطهير البشرة وتخليصها من السموم والشوائب، علاوة على دوره الهام في حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس نظرا لاحتوائه على مضادات الأكسدة كالبيتا كاروتين، بالإضافة إلى فيتامين أ وفيتامين هـ، فجميع هذه العناصر تعمل معا على حماية البشرة من الجذور الحرة ومن التلف الناتج عن الأشعة الفوق بنفسجية الضارة، وكذلك فمن أهم فوائد الكراث للبشرة أنه يساهم في علاج حب الشباب، فهو يحتوي على مركب الأليسين الذي يعرف بخصائصه المضادة للجراثيم والبكتريا مما يساهم في القضاء على حب الشباب في البشرة، وأيضا فإن الكراث يحتوي على نسبة جيدة من فيتامين ك والذي يعد ضروريا لعملية التخثر، فهو يلعب دورا أساسيا في وقف النزيف وبالتالي فإن الكراث يساهم في تسريع عمليات شفاء الجروح الجلدية.

فوائد الكراث للصحة

فوائد الكراث فوائد الكراث للصحة

يوفر الكراث مجموعة من أهم الفوائد الصحية للجسم وأعضائه ووظائفه، لأنه معبأ بالعديد من المغذيات والمعادن والفيتامينات، فضلا عن غناه بمضادات الأكسدة القوية والألياف الغذائية الذائبة وغير الذائبة، وتشمل فوائده الصحية ما يلي:

تعزيز صحة الأوعية الدموية

لاحتوائه على الفلافونويد بالإضافة إلى مركب الكامفيرول، وهما من أهم مضادات الأكسدة التي تلعب دورا حيويا في محاربة الجذور الحرة وحماية الأوعية الدموية من أضرارها، وبالإضافة إلى ذلك فإن مركب الكامفيرول يساهم في تحفيز إنتاج أكسيد النيتريك والذي يعمل بمثابة موسع طبيعي للأوعية الدموية، مما يعمل على تخفيف الضغط على الأوعية الدموية ويقلل من مخاطر ارتفاع ضغط الدم، وأيضا فإن الكراث يوفر نسبة جيدة من فيتامين ك، والذي يؤثر نقصه في الجسم بشكل سلبي على الدورة الدموية.

تقوية العظام

يحتوي الكراث على نسبة جيدة من فيتامين ك حيث يوفر الكوب الواحد من الكراث حوالي 42 ميكرو جرام م من فيتامين ك، وهو ما يمثل حوالي 47% من الكمية الموصى بها للنساء، وحوالي 34% من الكمية الموصى بها للرجال يوميا، أما أهمية فيتامين ك فتكمن في أنه يعمل على تنشيط بروتين يسمى أوستيوكالسين، وهذا البروتين يلعب دورا حيويا في تعزيز صحة العظام والتقليل من ترقق العظام وضعفها.

تعزيز صحة القلب

كما ذكرنا سابقا فإن الكراث يحتوي على الفلافونيود الذي يعمل على حماية الأوعية الدموية وتوسيعها، وعلاوة على ذلك فإنه يحتوي على حمض الفوليك والذي يساهم بشكل فعال في تعزيز صحة القلب وتدعيمه، حيث يعمل حمض الفوليك على حفظ توازن مستويات الهوموسيستين في الدم ويساهم في تحويل الهوموسيستين إلى أحماض أمينية مفيدة، وذلك لمنع أضرارها على القلب والأوعية الدموية، كما يحتوي الكراث أيضا على الألياف الغذائية والتي تعمل على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، وتحمي من النوبات القلبية والجلطات والسكتات الدماغية، وذلك لأن الألياف الغذائية تساهم في القضاء على الكولسترول السيئ وتمنع تراكمه في الشرايين.

تحسين الرؤية

من أهم فوائد الكراث أنه يعمل على تحسين الرؤية والحفاظ على صحة العينين، فهو غني بفيتامين أ الضروري لصحة العينين، كما أنه يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة كذلك مثل الزيكسانثين واللوتين، وهي التي تقوم بدور فعال في محاربة الجذور الحرة وتحمي العينين من مخاطرها، فمن مخاطر الجذور الحرة أنها تسبب الضمور البقعي وإعتام عدسة العينين، وعلاوة على ذلك فإن هذه المركبات تحمي من تطور المياه البيضاء في العينين.

محاربة السرطان

يعد الكراث مصدرا جيدا لمركب كبريتيد الأليل والذي يلعب دورا حيويا في منع تطور الأورام الخبيثة، فهو يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بسرطان المبيض وسرطان القولون وسرطان البروستاتا، وليس ذلك فقط فالكراث غني أيضا بفيتامين ج وهو أحد مضادات الأكسدة القوية، وبالتالي فإنه يلعب دورا فعالا في محاربة الجذور الحرة والحماية من الأضرار التأكسدية التي تعد من الأسباب الرئيسية للإصابة بمرض السرطان.

منع ارتفاع ضغط الدم

وذلك بفضل عنصر البوتاسيوم الموجود بكمية جيدة في الكراث، حيث يعمل البوتاسيوم على توسيع الأوعية الدموية ويقلل من الضغط على الأوعية الدموية، وكنتيجة لذلك فإنه يعزز تدفق الدم عبر الشرايين مما يساهم في منع ارتفاع الضغط المفاجيء، وكذلك فإن البوتاسيوم يلعب دورا فعالا في انقباض عضلة القلب بشكل عام.

محاربة الأنيميا

يصاب الإنسان بالأنيميا نتيجة لنقص عنصر الحديد في الجسم، ونظرا لأن الكراث يحتوي على نسبة جيدة من الحديد، فإن تناوله بانتظام يساعد على تجنب الإصابة بالأنيميا، وعلاوة على ذلك فإن الكراث غني بفيتامين ب الذي يعمل على تعزيز إنتاج خلايا الدم وزيادة تدفق الأكسجين إلى خلايا الجسم.

مدر للبول

من فوائد الكراث العظيمة أنه يعمل كمدر للبول ويساعد على طرد السموم الموجودة في الجسم، ويخلص الجسم من كمية الصوديوم الزائدة والسوائل المختزنة، مما يساهم في الحفاظ على وظائف الكلى عن طريق تخليصها من السموم والأملاح الذائبة في الماء.

تعزيز صحة الجهاز العصبي

وذلك لأن الكراث يحتوي على عدة عناصر غذائية هامة مثل الماغنيسيوم والفسفور وحمض الفوليك، حيث تلعب هذه العناصر دورا حيويا في تحسين القدرة على التركيز وتعزيز قدرات الدماغ ومنع الإصابة بالتدهور المعرفي والزهايمر.

تنظيم الهضم

فوائد الكراث تنظيم الهضم

يعمل الكراث على تغذية البكتريا الجيدة في المعدة مما يعزز إنزيمات الجهاز الهضمي، كما أن الكراث يحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، والتي تلعب حيويا في تحسين عملية الهضم وتحسين امتصاص المواد الغذائية، كما أن الألياف الغذائية تحافظ على صحة الجهاز الهضمي والأمعاء، وتمنع العديد من المشكلات الهضمية مثل الإمساك وعسر الهضم والانتفاخات واضطرابات القولون بالإضافة إلى مشكلات المعدة والأمعاء.

محاربة العدوى والالتهابات

يحتوي الكراث على مواد مضادة للأكسدة ومضادة للفطريات والبكتيريا، والتي تلعب دورا حيويا في محاربة العدوى ودعم الجهاز المناعي لدرء خطر الإصابة بالأمراض، كما يحتوي أيضا على فيتامين ك الذي يتميز بخصائصه المضادة للالتهابات، والتي تعمل على محاربة الأمراض الالتهابية المزمنة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والسكري، وبجانب ذلك فإن فيتامين ب6 يوفر أيضا خصائص مضادة للالتهاب تعمل على حماية الجسم من العدوى.

فوائد الكراث العظيمة لجميع أجهزة الجسم وأعضائه تجعله واحدا من أهم أنواع الخضروات، فالكراث يتميز بغناه بالعديد من المغذيات الهامة مثل الفيتامينات كفيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين ك، هذا إلى جانب احتوائه على عدة معادن أساسية مثل الكالسيوم والحديد والماغنسيوم والزنك، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب والفطريات والبكتريا، ولذا فهو يوفر العديد من الفوائد لصحة القلب والأوعية الدموية بفضل دوره في الحماية من أمراض القلب والشرايين، وكذلك فإن الكراث مفيد لصحة الجهاز الهضمي ولعلاج البواسير، علاوة على أهميته في محاربة مرض السرطان ومنع ارتفاع ضغط الدم، وعلاوة على ذلك فإن الكراث يساهم في محاربة الأنيميا ويعمل على تقوية العظام ودعمهم، هذا إلى جانب فوائده العظيمة لتحسين صحة الشعر والبشرة، ولتخسيس الجسم وتعزيز صحة المرأة الحامل وجنينها، ويمكن الحصول على جميع هذه الفوائد عند تناول الكراث باعتدال، حيث أن كثرة تناوله يمكن أن يؤدي للكثير من الأضرار الصحية للجسم.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

1 + ثمانية عشر =