تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » كيف يمكن الاستفادة من فوائد البلح في الحمل؟ وما هي فوائده العامة؟

كيف يمكن الاستفادة من فوائد البلح في الحمل؟ وما هي فوائده العامة؟

فوائد البلح كثيرة ومتعددة فهو مفيد جدا لصحة الأطفال والكبار والحوامل، وهو من أفضل الأغذية التي تمد الجسم بالطاقة والبروتينات والحديد وبعض المعادن الهامة.

فوائد البلح

إن فوائد البلح المتعددة تجعله من أهم الأغذية على الإطلاق، وهو يعد أعلى الفواكه التي تحتوي على السكريات، وتختلف مكوناته تبعا لطبيعة الثمرة فقد تكون إما جافة أو رطبة أو نصف جافة، وكذلك فإن مكوناته تختلف تبعا لاختلاف الظروف البيئية المحيطة بالنخلة نفسها، وأّيضا فإن هناك أصناف متعددة للبلح والتي تختلف مكوناتها باختلاف النوع، ونظرا لغناها بالعناصر الهامة للإنسان فإن عشرة حبات من البلح تكون كافية لإمداد الإنسان بما يحتاجه يوميا من الكبريت والنحاس والماغنسيوم والمنجنيز، كما أنها تمده بنصف ما يحتاجه من البوتاسيوم والكالسيوم.

أصناف البلح

البرحي

يعد من أحسن أنواع النخيل، حيث أن ثماره تكون ذات مذاق طيب في جميع المراحل الرطب والتمر والخلال، وهو مفيد لعملية الهضم حيث يساعد على هضم الأطعمة التي تم تناولها قبله، ولذا فإنه يفضل تناوله في آخر الوجبة لتسهيل عملية الهضم.

الخلاص

يتميز بجمال منظره ولمعانه والذي يساوي مذاقه الطيب، وهو من أفضل أنواع النخيل وأطيبها مذاقا فيما عدا مرحلة الخلال فعندها لا يكون طيب المذاق.

السكري

اسمه يدل على حلاوة طعمه وطيب مذاقه، فهو لذيذ جدا ويشبه طعم السكر، وهو يختلف في اللون عن البلح البرحي والخلاص فإن كلاهما لونه أصفر أما البلح السكري فإنه أحمر اللون.

السعمران

ما يميزه عن باقي أنواع النخيل هو الحجم، حيث أن الثمار والنوى يكونان صغيرا الحجم عكس الأنواع الأخرى.

نبتة سيف

يعد ثاني أفضل أنواع النخيل بعد نخيل البرحي، وهو يشبهه في كونه طيب المذاق في جميع المراحل خلال ورطب وتمر، ولكن الفرق بينهم أن بلح نبتة سيف لا يساعد على الهضم كالبرحي.

أم الدهن

لديه مزية نادرة تجعله مختلفا عن غيره من الأنواع وهي كثافة دبسه، فهو يقطر دبسا قبل أن يتم اقتطافه من النخيل.

فوائد البلح

علاج الإمساك

يتميز البلح باحتوائه على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان مما يعزز حركة الأمعاء، ولذا فالبلح له تأثير ملين ويتم استخدامه في علاج مشكلة الإمساك، وطريقة استخدامه لعلاج الإمساك هو أن يتم نقعه طوال الليل ثم يتم تناوله صباحا.

تقوية العظام

يتميز البلح باحتوائه على كمية كبيرة من المعادن مثل السيلينيوم والمنجنيز والنحاس والماغنسيوم مما يجعله من أفضل الأطعمة لتقوية العظام وحمايتها من الوهن والترقق، وينصح به كغذاء عند التقدم في العمر من أجل تقوية العظام وحمايتها من الضعف الذي يعد أمرا حتميا لدى كبار السن.

تقوية الأسنان

فالبلح يحتوي على مادة الفلور اللازمة للحفاظ على صحة الأسنان وعلى طبقة المينا التي تغلف الأسنان، كما أنه يحمي من التسوس.

علاج الاضطرابات المعوية

حيث أن البلح غني بمادة النيكوتين ذات الفائدة لعلاج الاضطرابات المعوية، وعن طريق تناوله باستمرار يعمل على تحفيز نمو البكتريا النافعة في الأمعاء ويمنع نمو البكتريا الضارة، كما أن البلح يساعد على تحفيز عملية الهضم بفضل احتوائه على الألياف والأحماض الأمينية التي تسهل من عملية هضم الطعام والتخلص من الاضطرابات المعوية.

علاج الأنيميا

من أهم فوائد البلح الصحية هو احتوائه على نسبة عالية من الحديد والمعادن مما يجعله مفيدا في علاج فقر الدم ونقص الحديد، وكذلك فإنه يمد الجسم بالطاقة والقوة ويقلل من معدلات التعب والخمول ونقص الطاقة بالجسم.

الحساسية

نظرا لوجود مادة الكبريت العضوي في محتواه فإن البلح يساهم في علاج أمراض الحساسية والحساسية الموسمية، ونظرا لأنه يخفف من آثارها فيمكن إدراجه في الأنظمة الغذائية لدى أولئك الأشخاص الذين يعانون من الحساسية.

علاج نقص مستويات الطاقة

بعض الأشخاص يعانون من هبوط في مستويات الطاقة وعدم النشاط وخصوصا في الفترة بعد الظهيرة، ينصح هؤلاء الأشخاص بتناول وجبة خفيفة من البلح في هذه الفترة فهو بما يحتويه من سكريات طبيعية عالية كالجلوكوز والفركتوز والسكروز يعد وجبة مليئة بالطاقة.

تعزيز سلامة الجهاز العصبي

يحتوي البلح على العديد من الفيتامينات مثل البوتاسيوم الذي يفيد في تعزيز الجهاز العصبي، فهو يعمل على تحسين نشاط الدماغ وتحسين القدرة على الإدراك واليقظة، ولذا فإنه مهم جدا لدى جميع الأشخاص حيث تقل كفاءة الجهاز العصبي بمرور الزمن.

صحة القلب

يحتوي البلح على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم مما يجعله فعالا للحد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية وللوقاية من أمراض القلب، وليس ذلك فقط بل إن البلح يعمل على تقليل مستويات الكوليسترول وبالتالي فهو يعمل على حماية القلب من الأمراض، ولذا ينصح بتناوله مرتان أسبوعيا للحفاظ على صحة القلب العامة.

زيادة إدرار اللبن

من أهم فوائد البلح المعروفة قدرته على تعزيز إفراز هرمون اللبن لدى الأم المرضعة، وبالتالي فهو يساعد على زيادة إدرار اللبن بفضل احتوائه على عنصري الثروبونين والجيلسي.

علاج التسمم الكحولي

من ضمن الفوائد الهامة للبلح هو استخدامه في علاج التسمم بالكحوليات، فهو يساعد على التخلص من آثاره كما يمكن استخدامه كذلك لمنع الإفراط في تناول الكحول والذي ثبت فعاليته في ذلك.

علاج الإسهال

بفضل احتواء البلح على البوتاسيوم فإنه يعد من أفضل الأطعمة للسيطرة على الإسهال، فيمكن هضمه بسهولة ونظرا لما يحتويه من ألياف قابلة للذوبان فإنه يخفف من أعراض الإسهال، حيث يعمل على تعزيز حركة الأمعاء وتقويتها.

سرطان البطن

كما أظهرت الدراسات فإن البلح يعمل على الحد من مخاطر السرطان في البطن ويقلل من تأثيره، ويعتبر استخدامه آمنا بعكس الأدوية التقليدية التي تسبب آثارا جانبية سيئة على الجسم.

الأنف والأذن والحنجرة

يتم استخدام البلح في الطب البديل على نطاق واسع في الريف، حيث يستخدم لعلاج مشاكل الأنف والأذن والحنجرة سواء بتناوله في صورته الطبيعية، أو عن طريق عمل عجينة من أوراق النخيل وفركها على العينين وفيما حولهما.

فوائده للبشرة والشعر

بعض مشاكل البشرة تحدث نتيجة لنقص عنصر البوتاسيوم بالجسم والذي يسبب نقصه أيضا تساقط الشعر، ولذا فإن البلح يعد مفيدا لصحة البشرة والشعر نظرا لما يحتويه على كمية وفيرة من عنصر البوتاسيوم، وليس ذلك فقط فالبلح أيضا يحتوي على عدة عناصر أخرى هامة لتعزيز صحة البشرة والشعر كالمنجنيز والنحاس والكالسيوم والماغنسيوم، فالنقص في هذه العناصر يضر بكل من الشعر والبشرة، وكذلك فإن احتواء البلح على فيتامين أ ومضادات الأكسدة يجعله مفيدا لحماية البشرة من علامات الشيخوخة ولحماية الشعر من التساقط، وعلاوة على ذلك فإن البلح غني بفيتامين ب المركب الذي يدخل في عمليات التمثيل الحيوي لكل من الشعر والبشرة والجسم.

فوائد تناول البلح على الريق

هناك فوائد عظيمة سوف تحصل عليها عند تناولك من ثلاث إلى سبع حبات من البلح على الريق، فسوف يساعدك على الحصول على جسم رشيق ومثالي من الناحية الصحية والجمالية، كما أنه سوف يساعدك على التخلص من الفضلات والسموم الموجودة في الجسم بشكل مباشر، فهو يساعد على التخلص من الإمساك ويسهل من عملية الإخراج، بالإضافة إلى تنشيط ذاكرتك وتعزيز قدراتك الدماغية، علاوة على تحسين النفسية وعلاج الاكتئاب، وأيضا فإن البلح يقوي أسنانك ويحميها من الإصابة بالتسوس، كما أنه يقلل من الكوليسترول الموجود بالدم مما يقلل من خطر إصابتك بأمراض القلب وتصلب الشرايين، ويحميك من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة بفضل قدرته الهائلة على طرد السموم التي تتراكم فيها وتسبب عسر الهضم.

فوائد البلح للرجيم

يوجد بعض الأنظمة الغذائية التي تحتوي على البلح كأحد العناصر الأساسية في الحمية، فهناك الرجيم القاسي المعروف برجيم البلح واللبن، وهذا الرجيم يتضمن البلح دون غيره من الفواكه بفضل احتوائه على العديد من العناصر الغذائية الهامة التي يمكنها أن تعوض قلة تناول الطعام من أجل خسارة الوزن، فالبلح يشتمل على سعرات حرارية عالية وهو مصدر جيد للطاقة ويحتوي على السكريات والكربوهيدرات بنسب عالية مما يجعله فعالا أيضا في الأنظمة الغذائية المستخدمة لزيادة الوزن وعلاج النحافة.

أولا علاج النحافة

من أهم الأطعمة التي يتم إدخالها في برامج التغذية المستخدمة للتخلص من النحافة، فهو يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية بالإضافة إلى البروتينات والكربوهيدرات بنسبة عالية، وهو يمد الجسم بالسعرات الحرارية العالية حيث يحتوي كيلو جرام واحد منه على 3000 سعر حراري تقريبا.

ثانيا علاج السمنة

على الرغم من احتواء البلح على السكريات بنسبة كبيرة إلا أنه أيضا يتميز بغناه بالألياف مما يساعد على امتلاء المعدة ومنح الشعور بالشبع، وهناك بعض الدراسات التي تشير إلى الارتباط الوثيق بين تناول الأطعمة الغنية بالألياف وتقليل محيط الخصر، وحيث أن البلح غني بالألياف فيمكن تناوله عند الرغبة في تخسيس البطن وتقليل محيط الخصر ولكن مع مراعاة حساب السعرات الحرارية، فيتم إدراجه كوجبة خفيفة لإمداد الجسم بالطاقة وكبح الشعور بالجوع.

أضرار الإفراط في تناول البلح

هناك عدة أضرار عند تناول البلح بكثرة فهو يؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم الأمر الذي قد يتطور للإصابة بمرض السكري، كما أنه يسبب زيادة نسبة البوتاسيوم وبالتالي فهو يشكل خطرا بالنسبة لمرضى القصور الكلوي، ونظرا لاحتوائه على سعرات حرارية مرتفعة فإنه قد يسبب زيادة الوزن والسمنة عند الإفراط في تناوله.

فوائد البلح للحامل

يجب على المرأة الحامل أن تحرص على إتباع النظام الغذائي الصحي والمفيد لها ولنمو جنينها، فيجب عليها أن تكثر من تناول الأطعمة المفيدة وتبتعد عن الأطعمة الضارة بصحتها وبصحة جنينها، ويعد البلح من أهم الأطعمة الصحية المفيدة الذي يتميز باحتوائه على العديد من المعادن بالإضافة إلى عنصر الحديد والفيتامينات اللازمة للحامل والجنين، وعلى الرغم من ذلك فإن هناك أقاويل تشير إلى ضرر تناول البلح بالنسبة للحامل وكونه يهدد استمرار الحمل ويسبب الإجهاض المبكر، واختلفت الآراء حيث أنه هناك من ينصحون بعدم تناول البلح طوال فترة الحمل لتجنب التعرض للولادة المبكرة في حين أن غيرهم ينصحون الحامل بالإكثار من تناول البلح لما له من قيمة غذائية عالية وفوائد متعددة، وهذا الاختلاف في الآراء يسبب الحيرة الشديدة، ولذا فمن الأفضل عدم الإفراط في تناوله لدى الحامل لتجنب أضراره فعند الاعتدال في تناوله يمكنها الاستفادة بما يحتويه من فيتامينات ومعادن متعددة والتي تشمل

السكريات الطبيعية

من أهم فوائد البلح أنه غني بالسكريات، حيث يحتوي البلح على العديد من السكريات الطبيعية المعروفة بسكر الفاكهة، وتتميز بأنها سريعة الامتصاص والهضم، وهي مهمة من أجل منح الحامل الطاقة وتدفع الحامل لتناول الكثير من الماء مما يسهل من الولادة.

الحديد

من أهم العناصر التي تحتاجها المرأة الحامل خلال فترة الحمل حيث أنه يحميها من الأنيميا ويقوي مناعتها، كما أنه يصل إلى الجنين عندما تتناوله الأم ويحميه من عدة مشاكل قد تحدث له أثناء الحمل، ويعد البلح من أهم أنواع الفواكه التي تتميز بغناها بعنصر الحديد مما يجعله مفيدا للأم الحامل خلال فترة الحمل.

فيتامين ك

من أهم فوائد البلح أنه يمد الجنين بفيتامين ك الذي يساعد في نمو عظام الجنين ويمنع تخثر الدم، وعادة ما يولد الأطفال بنقص فيتامين ك ولذا ينبغي أن تحرص الحامل على تناول البلح من أجل الحفاظ على صحة عظام جنينها.

البروتين

من أهم العناصر الموجودة في البلح والذي يتميز بفوائده للحامل والجنين على حد السواء، فبالنسبة للحامل فإنه يعمل على تقوية جسمها لتتمكن من تحمل الجنين وثقله دون مشقه، أما عن فوائده بالنسبة للجنين فإنه يقوي عظامه ويساعد في بناء جسمه.

حمض الفوليك

يتميز البلح بمحتواه الغني من حمض الفوليك والذي يجعله عظيم الأهمية بالنسبة للجنين وسلامته، حيث يعمل حمض الفوليك على حماية الجنين من التشوهات والعيوب الخلقية، وأما الحامل فإن حمض الفوليك ضروري لحمايتها من الإجهاض والولادة المبكرة قبل الأوان على عكس ما يقال بأن البلح يتسبب في حدوث الإجهاض.

الماغنسيوم

يحتوي البلح على نسبة مرتفعة من الماغنسيوم والذي تكمن أهميته للحامل في المساعدة على تقوية عضلات عنق الرحم، وبالتالي فهو يعمل على تسهيل المخاض دون التسبب في الإجهاض، وبالنسبة للجنين فإنه من العناصر الضرورية التي يحتاجها الجنين لحمايته من عدة أمراض.

البوتاسيوم

يعد تناول البلح خلال فترة الحمل مفيدا للحفاظ على مستوى ضغط الدم لدى الحامل حيث أنه يحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم، والذي يساعد كذاك على حماية الحامل من الإصابة بالنزف أثناء الولادة.

الألياف

مما لا شك فيه أن احتواء البلح على نسبة عالية من الألياف يجعله مفيدا في محاربة الإمساك لدى الحامل، كما أنه يحميها من تسمم الحمل ويعطي الشعور بالشبع.

كمية البلح المسموح بها للحامل

تنصح الحامل بالاعتدال في تناول البلح بحيث لا تتناول منه أكثر من ثلاث حبات يوميا، وبهذه الطريقة يمكنها تجنب أضراره والمخاطر التي تنتج عن الإكثار من تناوله.

أضرار الإكثار من تناول البلح للحامل

سكر الحمل

يعد سكر الحمل شديد الخطورة على حياة كل من الأم وجنينها، ونظرا لأن البلح يحتوي على نسبة كبيرة من السكريات ولذا فإن تناول كميات كبيرة منه قد ينتج عنه الإصابة بسكر الحمل.

الإجهاض والولادة المبكرة

كما ذكرنا سابقا فإن البلح يساعد على تسهيل الولادة، ولكن ينبغي الحذر من تناوله بإفراط لتجنب حدوث الإجهاض والولادة المبكرة قبل أوانها.

زيادة الوزن

كثرة تناول البلح أثناء الحمل ينتج عنه الزيادة في وزن الحامل بدرجة كبيرة حيث أنه يحتوي على نسبة مرتفعة من السكريات والسعرات الحرارية.

مما سبق يتضح أن فوائد البلح كثيرة ومتعددة فهو يحتوي على العديد من العناصر المفيدة للصحة مثل الفيتامينات والألياف والسكريات الطبيعية، وهذا يجعله من أفضل الأطعمة الصحية التي تمد الجسم بجميع ما يحتاجه من العناصر وتحميه من العديد من المخاطر الصحية والأمراض، وفوائده بالنسبة للحامل والجنين لا تعد ولا تحصى فهو يقوي عظام الجنين ويحميه من التشوهات والعيوب الخلقية، كما أنه مفيد للحامل حيث يمنحها الطاقة ويحميها من فقر الدم بالإضافة إلى أنه يسهل الولادة، ومع ذلك فإنه يجب الاعتدال في تناوله حتى نتجنب ما يتسبب به الإفراط في تناوله من أضرار ومخاطر صحية جسيمة نحن في غنى عنها.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

3 − واحد =