فقر دم الأطفال

فقر دم الأطفال ينتج بشكل أساسي عن نقص الهيموجلوبين لديهم، وتكمن أهمية الهيموجلوبين في دوره الهام والحيوي في نقل الأكسجين الذي نقوم باستنشاقه مع الهواء الداخل إلى الرئتين ينقله إلى جميع خلايا الجسم، وهذه الخلايا تعتمد في وظائفها على الأكسجين، ويعرف الهيموجلوبين بكونه المكون الأساسي لكرات الدم الحمراء، ومكوناته عبارة عن حديد ومادة بروتينية، وتختلف نسبة الهيموجلوبين الطبيعية تبعاً للسن، ولكنها تتفق في أن فقر الدم المعروف بالأنيميا يحدث عندما تقل نسبة الهيموجلوبين في الدم عن 50% من النسبة المتوسطة لكل سن، وتنتشر الإصابة بفقر الدم على الأغلب بين الأطفال في عمر السنة إلى خمس سنوات.

ما هو مرض فقر دم الأطفال ؟ وما هي أسبابه؟

1أسباب فقر دم الأطفال

تتمثل أسباب فقر الدم في عدم قيام الجسم بإنتاج المعدل الطبيعي من الهيموجلوبين أو كرات الدم الحمراء، وأيضاً من أسبابه إصابة الطفل بالثلاسيميا، وكذلك النقص في فيتامين ب 12 وحمض الفوليك يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، ومن ضمن الأسباب المحتملة أيضاً للإصابة بفقر الدم هو وجود بعض الأمراض المزمنة مثل التهاب القلب والفشل الكلوي ومرض انحلال الدم أو تكسر الدم الذي يكون إما مكتسباً أو يحدث نتيجة لعوامل وراثية، وأيضاً من أهم الأسباب الشائعة لفقر الدم هو نقص الحديد في الجسم.

فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

ويحدث على الأغلب بسبب إتباع الأنظمة الغذائية التي تفتقر إلى عنصر الحديد، أو قد يكون نتيجة لسبب آخر وهو عجز الجسم عن امتصاص الحديد بشكل كامل على الرغم من قيام الأم بإدخاله في طعام طفلها، والجسم يحتاج إلى مقدار معين من الحديد الذي يدخل في تكوين الهيموجلوبين في الدم، وهذا الأخير هو المسؤول عن توصيل الهيموجلوبين إلى كافة أجزاء الجسم، وكذلك فإن الحديد ذو أهمية كبيرة للعضلات، حيث يساعدها على استخدام الأكسجين بكفاءة وفعالية.

الضرر الناتج عن فقر دم الأطفال نتيجة نقص الحديد

إن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد له الكثير من الآثار والمضاعفات؛ فهو يسبب التأخر العقلي والمشاكل العقلية، وأيضاً قد ينتج عنه مشاكل سلوكية لدى الرضع والأطفال، والتي قد تستمر لفترة ليست بالقصيرة فقد تمتد حتى بعد علاج فقر الدم، ولذا فإن وقاية الطفل من فقر الدم الناتج عن نقص الحديد هو أمر ضروري للغاية من أجل سلامة الطفل العقلية والبدنية والسلوكية.

أعراض فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

هناك عدة أعراض ومؤشرات تشير إلى إصابة الطفل بفقر الدم بسبب نقص الحديد ونذكر منها على سبيل المثال فقدان شهية الطفل للطعام وعدم الإقبال عليه، النوم لفترات طويلة والخمول الدائم، ضيق التنفس، التعرق الشديد، تكرار الإصابة بالأمراض والعدوى، الإقبال على أكل أشياء غير عادية مثل التراب، نقص النمو وعدم تناسبه مع المرحلة العمرية، المشاكل السلوكية ونقص القدرات العقلية، آلام الرأس والصداع، ظهور اللون الأسود تحت العينين، الإصابة بالدوار والغثيان والقيء بشكل مستمر.

أسباب نقص الحديد لدى الأطفال

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى نقص الحديد لدى الطفل ومنها انخفاض الوزن عند الولادة فالطفل المبتسر يكون معرضاً بشكل كبير لنقص الحديد فيما بعد ولادته ،والاعتماد التام على الرضاعة لمدة تزيد عن الستة أشهر والتأخر في إدخال الأطعمة الأخرى بعد هذه الفترة، وأيضاً الأطفال الذين يتناولون لبن الأبقار بكميات كبيرة وهم دون السنتين من العمر فإنهم معرضين وبشدة للإصابة بفقر الدم، وأيضاً الاعتماد على الأطعمة النباتية وعدم تناول اللحوم أو تناولها بكميات قليلة يسبب نقص الحديد، وأيضاً سوء التغذية غالباً ينتج عنه الإصابة بمرض فقر دم الأطفال.

2أفضل الأطعمة لعلاج فقر دم الأطفال

اللحوم الحمراء

كلحم الخرفان والأبقار وأهم جزء منها هو الكبد نظرا لأنه من أهم الأطعمة لتعويض نقص الحديد في الدم، وأيضاً فإن اللحوم الحمراء تتميز بغناها بفيتامين ب12 وب6 اللازم لتكوين كرات الدم الحمراء، لذلك فإنه ينصح بتناولهم لدى الأشخاص المصابين بفقر الدم حيث أن كل 100 جرام من اللحوم يحتوي على مقدار 1.6 ملجم من الحديد.

الدجاج

لحم الدجاج في حد ذاته لا يمثل مصدراً رئيسياً للحديد ولكنه يعتبر عنصر مساعد لامتصاص الحديد المتوفر في الأطعمة النباتية التي يتم تناولها، فكل 100 جم من صدر الدجاج يمد الجسم بـ 2% من حاجته اليومية من عنصر الحديد، أما فخذ الدجاج فإنه يقوم بإمداد الجسم بـ 10% من احتياجاته اليومية لعنصر الحديد.

البيض

يمثل البيض مصدراً غنياً بالحديد وغيره من العناصر الهامة للجسم مثل الكالسيوم والبروتينات، لذا فإنه يمثل أحد المصادر الهامة لعلاج فقر الدم حيث أن البيضة الواحدة تحتوي على مجم واحد من الحديد.

السبانخ

من أهم الخضروات التي تتميز بشهرتها بمحتواها الغني بالحديد الذي يساعد على تقوية الدم، وعلاوة على ذلك فإن السبانخ تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الشوائب وتخلصه من السموم.

الحمضيات

وأشهرهم على الإطلاق الليمون والبرتقال حيث تساعد الحمضيات على امتصاص الحديد، لذا ينصح بتناول الحمضيات جنباً إلى جنب مع البروتينات وأيضاً يفضل إضافتهم للسلطة.

العسل الأسود

من أهم ما ينصح الأطباء بتناوله لعلاج فقر دم الأطفال ونقص عنصر الحديد، حيث أنه يمد الجسم بحوالي 15% من احتياجاته اليومية لعنصر الحديد عند المواظبة على تناول ملعقة واحدة من العسل الأسود يومياً، فهو مصدر غني بالحديد وفيتامين ب وبعض المعادن الأخرى.

عسل النحل

ينصح بتناوله بانتظام لما له من فوائد عظيمة فكما ذكر في كتاب الله عز وجل أن فيه شفاء للناس، فهو يشفي من عدة أمراض وفقر الدم إحداها، كما يساعد على تقوية المناعة ويعتبر من المضادات الحيوية الطبيعية القاتلة للميكروبات والقاهرة للأمراض، ويمكن تناول كوب من عصير الليمون المضاف له العسل يومياً صباحاً لعلاج فقر الدم.

زبدة الفول السوداني

من أفضل المصادر الغنية بعنصر الحديد، حيث تتميز باحتوائها على البروتين بنسبة مرتفعة والذي يساهم بشكل كبير في تقوية الدم وتكوين العضلات.

التفاح

أحد أفضل الفواكه المفيدة في علاج فقر الدم فهو يعوض ما ينقص الجسم من عنصر الحديد، كما ينصح بتناول التفاح لأهميته في الوقاية من الأمراض كما في المقولة الشهيرة بأن تفاحة يومياً تبعدك عن الطبيب لمدة عام.

الرمان

من أعظم الأطعمة على الإطلاق ذات الفوائد العظيمة للصحة، فالرمان يتميز بغناه بعنصر الحديد الذي يعالج فقر الدم، وأيضاً هو من مضادات الأكسدة كما أنه يعمل على تطهير الجسم من السموم بشكل فعال، ويمكن تناول بذور الرمان أو تناوله في صورة عصير بانتظام من أجل علاج فقر الدم.

الحبوب الكاملة والبقوليات

وتشمل الفول والفاصوليا والبازلاء والشوفان فجميعها يتميز بغناه بعنصر الحديد الذي يكافح مرض فقر الدم.

التمر

يتميز بغناه بالحديد وفيتامين سي ويعمل على تقوية الجسم عموماً، ويمكن إضافته إلى اللبن لزيادة قيمته الغذائية، كما يمكن تناوله في الصباح وبعده كوباً من اللبن فيكون بذلك وجبة إفطار غنية.

الموز

لا يحتوي فقط على عنصر الحديد ولكنه غني أيضاً بالكالسيوم والفسفور والعديد من الفيتامينات مثل فيتامين أ وب1 وب2 وب6 وب12 بالإضافة إلى فيتامين ج، لذا فهو يعالج فقر دم الأطفال بفضل احتوائه على الحديد كما أنه يقوي عظام وأسنان الأطفال وأظافرهم بفضل احتوائه على الكالسيوم والفسفور، فينصح بتناوله من قبل الأطفال لما له من أهمية في نمو أجسامهم كما أنه سهل الهضم، وأيضاً فهو مفيد للحوامل والمرضعات، وعلاوة على ذلك فإن الموز يتميز بخصائص علاجية أخرى فهو يعمل على تنشيط الكلى ويعالج مرض النقرس والإسقربوط، كما أنه يعمل على علاج التهاب الأعصاب والروماتيزم، ولكن يحذر من الإفراط في تناوله لدى الأشخاص المصابين بالسمنة ومرضى السكر وأيضاً من يعانون من أمراض الكبد والحصوات المرارية، وكذلك ينبغي تجنبه من قبل الأشخاص الذين يعانون من الحساسية ضد الموز، وعند تناوله يجب أن يكون ناضجاً تماماً ولا ينصح بتناول الموز الأخضر النيء مع ضرورة المضغ جيداً لتجنب الإصابة بعسر الهضم.

البنجر

يعرف أيضاً باسم الشمندر، وهو يتميز بغناه بالحديد لذا يعالج فقر الدم، وأيضاً يحتوي على الألياف والمعادن مثل معدن الكالسيوم والبوتاسيوم والكبريت، كما يحتوي على العديد من الفيتامينات، وتشمل فوائده في تنظيف وتطهير الجسم من السموم، وينصح بإضافته إلى النظام الغذائي اليومي سواء بإضافته للخضار أو طبق السلطة، كما يمكن عمل خليط مكون من ثمرة من الشمندر وثلاث ثمرات من الجزر ونصف ثمرة من البطاطس ويتم تناوله في صورة عصير وهو مفيد جداً لتقوية المناعة وعلاج بعض الأمراض.

الخضروات الورقية

كالخس والجرجير والملوخية حيث يحتوي كل منهم على نسبة مرتفعة من الحديد الذي ساعد على علاج فقر دم الأطفال ، كما تتميز الخضروات الورقية باحتوائها على الفيتامينات التي تمد أجسام الأطفال باحتياجاتهم الغذائية.

الطماطم

تتميز بغناها بفيتامين سي لذا فهي مفيدة جداً لعلاج فقر الدم، وعلاوة على ذلك فهي تحتوي على فيتامين إي والبيتا كاروتين ولذا ينصح بتناول كوب من عصير الطماطم يومياً للاستفادة من محتواها الغني بالعديد من الفوائد.

المكسرات والفواكه المجففة

الكثير من المكسرات والفواكه المجففة تتميز بغناها بعنصر الحديد وتشمل الخوخ المجفف والمشمش المجفف والتين المجفف والتمر المجفف وأيضاً الزبيب واللوز.

الحلاوة الطحينية

مفيدة جداً في علاج فقر الدم لدى الأطفال فمن مكوناتها زيت السمسم وعرق الحلاوة والطحينة البيضاء، وهذا الخليط مفيد جداً لتقوية الجسم وتسمينه، ولكن يجب الابتعاد عنها لدى المصابين بمرض السكر.

الفراولة

تتميز بغناها بالعديد من الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى الحديد فهي تنقي الدم وتقويه، كما أنها تطهر الجسم من السموم عند تناولها في صورتها الطازجة.

عشبة القراص

تتميز بقدرتها العالية على رفع نسبة الهيموجلوبين في الدم حيث أنها غنية بعنصر الحديد وبعض الفيتامينات مثل فيتامين ب وج، ولذا يمكن استخدامها في علاج فقر الدم بوضع معلقتين منها في كوب من الماء الساخن وتترك لمدة عشرة دقائق ثم تصفى ويضاف لها العسل ويتم تناولها صباحاً ومساءً يومياً.

وجميع هذه الأطعمة تساعد في علاج فقر دم الأطفال، ويجب الاهتمام بعلاجها خصوصاً لدى الأطفال حتى لا تؤثر على قدراتهم الصحية والعقلية، حيث أظهرت الدراسات أن هناك ارتباط وثيق بين نقص الهيموجلوبين وانخفاض القدرة على التفكير، وفي بعض الحالات يجب استشارة الطبيب للحصول على العلاج المناسب لفقر الدم ومتابعة نسبة الهيموجلوبين مع الاهتمام بالتغذية الصحية السليمة والحرص على ممارسة الرياضة وإتباع العادات الصحية السليمة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة + عشرين =