تسعة
الرئيسية » حياة الأسرة » حياة زوجية » غيرة الزوج : كيف تتغلب عليها الزوجة بشكل فعال ؟

غيرة الزوج : كيف تتغلب عليها الزوجة بشكل فعال ؟

مشكلة غيرة الزوج هي مشكلة تعاني منها الكثير من السيدات، ورغم أن الغيرة قد تكون أمرًا جيدًا في بعض الأحيان، إلا أنها في أحيان كثيرة قد تكون سببًا للمشاكل.

غيرة الزوج

غيرة الزوج قد تكون أمرًا، محببًا، وقد تكون أيضًا سببًا للمشاكل الكثيرة، قيل قديما: الغيرة دليل الحب، وهذه حقيقة لا غبار عليها، فالغيرة هي شعور فطري يولد به الإنسان اختبرناه جميعنا، في هذا المقال يمكننا الحديث قليلا عن: غيرة الزوج ، أسبابها، علاماتها وكيف يمكن للزوجة التغلب عليها. الغيرة هي شعور مزعج غير مُحبب علي الإطلاق يبدأ في الظهور عندما نشعر بأن هنالك من ينافسنا علي شئ نحبه أو نريده، بالنسبة للزوج فإن حجم هذا الشعور يتناسب طردياَ مع عدد هؤلاء الذين ينافسونه علي زوجته سواء كان هؤلاء المنافسون حقيقيون أم انهم من محض خياله، وبالتأكيد يرتبط شعوره هذا بشكل مباشر مع مدي جاذبية امرأته وجمالها، وكذلك كونها محور الإعجاب والاهتمام من الآخرين، بل قد يكون شغله الشاغل هو طول السترة أو درجة لون أحمر الشفاه الذي تضعه زوجته، وعلي الرغم من أن غيرة الزوج في أحيان كثيرة تكون سبباَ في تذمر الزوجة وتوتر العلاقة بينهما، إلا أننا لا نستطيع إنكار أنها تُعتبر عنصرا من عناصر تنشيط العلاقة بين الزوجين وتشعر كل منهما بأهميته لدي الآخر طالما أنها في حدود المقبول ولا تهدد علاقة الزوجين ببعضهما، لذلك عزيزتي دعينا في البداية نتحدث عن بعض الأمور التي تكشف عن شعور زوجك بالغيرة.

طرق وإرشادات من أجل التغلب على غيرة الزوج

كيف يمكن اكتشاف غيرة الزوج ؟

الغضب بسهولة

يغضب زوجكِ من أشياء قد لا تسبب هذا الكم الكبير من الانزعاج ؟ مثل البقاء لوقت متأخر قليلا مع صديقاتك، حضور حفل زفاف إحدى قريباتك، غاضبُ لتأخركِ عن تحضير الغداء بسبب العمل، ولا يسمح حتي بالشرح ولا يعطيكِ الفرصة لتوضحي ما الذي حدث، أو حتي لتتناقشا حول سبب غضبه بهذا الشكل ؟! عزيزتي عليكِ أن تتيقني من أن زوجك يشعُر بالغيرة الآن.

يشعر بالضيق الشديد عندما يراكِ الآخرون جذابة

حينما يثني أحد أصدقائك الذكور أو قريبُ لك علي إطلالتك الجديدة، أو لون شعرك أو مظهرك بشكل عام يصل الأمر بزوجك حد الغضب ربما ليس عليه أن يبدو سعيداَ لكن أن يغضب بشده هكذا، فهذا يدل علي غيرته ليس إلا.

أسألته المُلحة والغريبة

عند الخروج مع صديقاتكِ مثلا تجدينه يُكثر من الاتصال، ويستمر بسؤالكِ: ماذا تفعلين، أين ستذهبين، متي ستعودين. ربما يكون توجيه مثل هذه الأسئلة طبيعي إلي حدٍ ما، لكن أن يستمر بتكرارها والإكثار من الاتصال وتوجيه نفس الأسئلة كل مرة فهذا يدل علي غيرة الزوج بالطبع.

لا يُكثر المدح في أصدقائك

تظهر غيرة الرجل في عد حديثه عن بعض الأشخاص الذين تفضل زوجته إمضاء الكثير من الوقت معهم، وإن تحدث مُضطراً فهو لا يذكر الكثير من الأمور الجيدة فيهم.

دائمُ التحديق بكِ

إذا كُنتما معاً في مكان ما يتطلب اختلاطاً بالرجال، كمناسبةٍ عائلية أو شئ من هذا القبيل، ستجدينه دائمُ التحديق بكِ، فيبدو الأمر وكأنه يرغب في مداراتكِ عن عيون الرجال.

لا يبدو سعيداً عند الحديث عن رجل آخر

في بعض الأوقات عندما تتحدثين معه عن زميلكِ في العمل، وما أنجزه فيه، أو حينما تذكرين لزوجكِ بعض الصفات الجيدة فيه، تكونين علي وشك إثارة بُركان غيرته دون قصد، فالرجل يكره أن تتحدث زوجته عن أي رجلٍ سواه.

يطاردكِ باستمرار

هل تلاحظين استمرار زوجكِ بالسؤال: من هذه؟، عما تتحدثان؟، إلي أين ستذهبن؟، ومع من ؟!، أو فضوله الشديد عن واستلامكِ رسالةً نصيةً من أحدهم؟ بل قد يُصبحُ زوجكِ مهوساً بتفصح سجل مكالماتك، ومراقبة تغريداتك علي تويتر وما تكتُبينهُ علي فيس بوك وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، كل هذا ما هو إلا دليلُ علي غيرة الزوج .

مزاجه المُتقلب

عند استلامكِ رسالة نصية من زميلك في العمل، أو قيامك بالرد علي مكالمات رئيسك في العمل، يتحول مزاجه ويصبح سيئاً للغاية، بل ويظهر تقلبه المُفاجئ هذا عليه، فهكذا هو يرغب في لفت انتباهك إلي أن هذا الأمر قد ضايقه، مما يدل علي غيرتهِ، فانتبهي.

أصبح فضولياً

هل أصبح زوجكِ فجأةً فضولياً؟! يرغب في معرفة كل ما يدور في حياتكِ وكافة تفاصيل يومك من دونه؟! هذا أيضاً دليلُ قوي علي أنه أصبح يغار.

التحكم في كافة أمورك

دائماً ما تلاحظين بأنه يرغب أن تخبريه كل ما تنوين القيام به؟ وكل شئ لابد وأن يتم بعد موافقته؟! حتي أنه بدأ في التدخل في جميع قراراتك ؟! إن لاحظتي ذلك فهذا أيضاً من الأمور التي تدل علي غيرة الزوج .

طرق التغلب على غيرة الزوج

الآن عزيزتي حواء بعد أن استفضنا في الحديث عما يمكنكِ أن تلحظيه من تغير يطرأُ علي زوجك، كيف يمكنك احتواء غيرته كامرأة واعية، من دون التسبب في توتر العلاقة بينكما والتعامل معه بحنكةِ وهدوء حتي لا تنقلب غيرته الطبيعية إلي غيرة مرضية زائدة تقلب عشكما السعيد إلي جحيم؟! تابعي هذا في السطور القادمة.

1- تعاملي معه بكل وضوح وصراحة ودون جدال أو افتعال الشجار.
2- تجنبي الحديث معه عن مدي انبهاركِ بمجهود أحد زملائكِ في العمل وما شابه ذلك من أحاديث.
3- أشعري زوجكِ بين الحين والآخر أنه أكبر اهتماماتكِ ولا شئ يطغي علي أهميته عندكِ أياً كان.
4- وضحي له بهدوء كل ما يطلب أن توضحيه ولا تفتعلي الشجار معه مهما بدا لكِ أن هذا أمر غير مهم أو لا يستوجب التوضيح، فهذا سيجعله يتأكد من أنك صادقة وواثقةً من نفسك ومنه أيضاً.
5- دائما استشيريه في كافة أموركِ واطلبي الإذن منه للقيام بما تريدين حتي وإن كان لا يستحق مثل زيارة قريبةٍ لكِ أو ما شابه ذلك.
6- حاربي وسواس الشك لدي زوجكِ بالحرص علي إطلاعه علي كل ما تقومين به وقراءة بعضٍ من رسائلك النصية أمامه، وإجراء اتصالاتك في وجوده أيضاً فهذا كفيلُ بقتل بعض الوساوس التي تراوده بين الحين والآخر.
7- تعاملي مع اقتحامه لخصوصياتكِ وملاحقته لكِ وكأنكِ لا تنتبهين لذلك، ربما يكون شعورا مُزعجاً مراقبةُ أحدهم ما تفعلين واقتحام خصوصياتكِ، ولكن فكري بالأمر ماذا ستخسرين إن لبي فضوله واطفأ غيرته تلك.
8- لا تتجاهلي اتصالاته الكثيرة بك، وتحلي بالصبر وأنتِ تجيبين علي أسئلته الدائمة المتكررة، ولا تُظهري تذمُراً أو انزعاجاً من ذلك، فهذا كفيلُ ربما بإطفاء لهيب غيرة الزوج .
9- احرصي علي أن تجعليه يتعرفُ علي أصدقائك وإن كان بعضهم من الرجال حاولي أن تجعليه يعلم مدي علاقتكِ بهم فلربما يشعرُ بالراحة وتقل وساوسه تلك.
10- حاولي أن تتجنبي كل ما يزعجه من تصرفاتٍ أو أقاويل، وحاول معرفةَ بعض التصرفات التي قد تُثيرُ غيرته مثل: الضحك والحديث الكثير مع زملائكِ في العمل، تكرار تبادل الرسائل النصية أو المكالمات الصوتية بينكم، ابتعادكِ عنه عند الرد علي مكالماتكِ مثلا، أو المكالمات التي تجرينها في وقتٍ متأخرِ من الليل.
11- أخبريه دماً بأنكِ تحبينه، وأنه دائماً ما يغل الحيز الأكبر من تفكيرك وانشغالك، اظهري له مدي اهتمامك به وتعلقكِ الشديد كذلك، فهذا كفيلُ –عزيزتي- بإشعاره بأهميته لديكِ ويخفف حدة شعوره من أنه قد يفقدكِ لصالح شخصٍ آخر يوماً ما.

أخيراً، إذا استشعرتِ أن غيرة الزوج أضحت غير طبيعية وأنها أصبحت أقربَ لأن تكون مرضية فلا تترددي عزيزتي في ضرورة مصارحتهِ بهذا وضرورة زيارة الطبيب النفسي للعلاج، فالغيرة دليل علي المحبة نعم ! ولكنها تصبح قاتلةً إذا أصبحت مرضية، ولن تستطيعي التعايش معها.

شاهندا خالد

19 عاماً، مصريةٌ الجنسية، أدرس بكلية الصيدلة بالجامعة الألمانية.

أضف تعليق

خمسة − ثلاثة =