تسعة
الرئيسية » العلاقات » مشاكل العلاقة » كيف تتصرف مع غيرة الحبيبة وكيف تستغل هذا لصالحك؟

كيف تتصرف مع غيرة الحبيبة وكيف تستغل هذا لصالحك؟

غيرة الحبيبة على حبيبها من الأمور التي لا بد منها في أي علاقة ومن المستحيل أن تجد منها مفر، لذا عليك أن تستغلها لصالحك وهذا ما سنتحدث عنه في السطور القادمة.

غيرة الحبيبة

من الأشياء التي لا بد ستجدها في أي علاقة مع فتاة هي غيرة الحبيبة على حبيبها ومهما بالغت أي فتاة في ردة فعلها تجاه تعامل حبيبها مع الفتيات الأخريات وتظاهرت بعدم الاهتمام إلا أنها تغلي من الداخل دون أن تظهر ذلك بشكل مباشر ولكن يطفو على سطح تعاملها معك أثناء هذه المواقف أو حتى بعدها، إذن كيف يمكن أن تتعامل مع هذه الأزمة وكيف يمكنك أن تتفادى القلق الناتج عنها والتوتر الذي ينشأ في العلاقة من هذه الغيرة؟ في السطور التالية سنتحدث عن غيرة الحبيبة وإثارة غيرتها وكيف تتصرف مع هذا الأمر؟

غيرة الحبيبة على حبيبها

يجب أن تعرف أن غيرة الحبيبة ليس لها علاقة بثقة الفتاة في نفسها، الثقة تتعلق برد الفعل فحسب، أي أن ثقة الفتاة في نفسها وتقديرها لذاتها يظهره رد الفعل، أما الشعور بالغيرة فهو فطري في كل إنسان وفي كل فتاة، ولا يمكن ألا تشعر الفتاة بالغيرة عليك حتى وإن كانت لا تحبك، هذا شعور فطري لا يمكنها اقتلاعه من أعماقها المرأة دوما تشعر بالغيرة ولو لأتفه الأسباب.

هل تتعلق غيرة الحبيبة بالثقة فيك؟

في معظم الأحيان لا، فبعيدًا عن أنه من الصعب على أي امرأة أن تضع ثقتها بالكامل في رجل، ولكن مهما كانت المرأة تثق فيك فإنها ستشعر بالغيرة أيضًا حتى إن كانت متأكدة أنك حسن النية ولنتخيل أنك في محفلٍ ما وقمت بإطراء امرأة أخرى بشكل يبدو مجاملة عابرة أو محاولة منك لكي تكون لطيفًا، وتكون هي واثقة من ذلك ولكن هذا لا يعني أنك لا تثير غيرتها، وغيرة الحبيبة هنا غيرة لكرامتها، لأنك بهذا الشكل لا تحترم المرأة التي ترافقك الاحترام المناسب، لذلك في معظم الأحيان لا تتعلق غيرة الحبيبة بالضرورة بالثقة من عدمها فقد تثق امرأة فيك ثقة عمياء ولكن تغار عليك أيضًا.

ما هي ردود الأفعال تجاه الغيرة وهل تختلف من امرأة لأخرى

إذا كنا قد أشرنا في السطور السابقة إلى أنه لا يوجد امرأة لا تغار مهما ادعت عكس ذلك وأن الغيرة فطرة لا يمكن التغاضي عنها داخل كل امرأة إلا أن الاختلاف يكمن في ردود الأفعال تجاه هذه الغيرة والتي تعكس شخصية هذه المرأة وطباعها، وهناك بالطبع عدة أنواع لردود الأفعال قد يضيق المقام بسردها، ولكننا في معرض حديثنا عن غيرة الحبيبة وردود الأفعال تجاه هذه الغيرة نتحدث عن نوعين:

ردود الأفعال المندفعة

عادة ما تنتج عن غيرة الحبيبة ردود أفعال مندفعة متسرعة قد تتسبب في إحراجك، مثل تأنيبك أمام الناس مثلا أو توبيخك أو لفت نظرك لأن هذا يثير غيرتها بشتى السبل، وبالمقابل أن تحاول أيضًا أن تثير هي غيرتك مثل أن تقوم بإصدار حركات إغراء معينة مثل إزاحة الوشاح عن كتفيها مثلا أو إبداء ردود أفعال حميمة زائدة عن اللزوم من شخص يطريها أو يجاملها، أو محاولة التقليل من الشخصية التي قمت بمجاملتها أو حتى كنت متوددًا بشكل زائد عن اللزوم معها يستوجب الغيرة فعلا، ومعاملتها بعدائية لكن على كل حال هذه النوعية من ردود الأفعال تنتج من امرأة تحمل مراهقة بداخلها ولا تتمتع بالثقة اللازمة بنفسها.

ردود الأفعال المتروية

في ردود الأفعال الناتجة عن غيرة الحبيبة تأتي ردود الأفعال المتروية لتعبر عن الشخصية التي تمتلكها هذه الحبيبة وأنها شخصية ناضجة وتمتلك ثبات انفعالي وتحكم في أعصابها بالقدر الكافي لذلك أقصى ما يمكن فعله الشخصية الناضجة من ناحية ردود الأفعال المتروية هي أن تنظر إليك نظرة ذات مغزى تفهمها أنت جيدًا محافظة على ابتسامتها أيضًا بحيث لا تسبب لك إحراجًا وفي نفس الوقت توحي لك بضيقها، وفي الغالب لا نجد أي مشكلة في ردود الأفعال هذه لأنها تعبر عن مدى تعقلها ونضجها.

إثارة غيرة الحبيبة

ما هي التصرفات التي تثير غيرة الحبيبة، أوردنا مثال صغير في البداية للاستدلال به ليس إلا، إنما هناك الكثير والكثير من التصرفات التي تتسبب في إثارة غيرة الحبيبة ونحن نوردها هنا دون أن نقول أنك عليك تجنبها ولكن عليك التعامل معها بخفة وحكمة وذكاء وسوف نتحدث في السطور اللاحقة حول كيفية التعامل مع إثارة غيرة الحبيبة، ولكن في البداية دعونا نتحدث عن التصرفات التي تتسبب في إثارة غيرة الحبيبة.

الحديث بلطف لامرأة غيرها في حضورها

من أكثر الأشياء التي تثير غيرة الحبيبة هي أن تتحدث مع امرأة بلطف في حضورها، وهذا بالطبع من الأمور التي لا يمكن تصورها لأن الضرورة أحيانًا تقتضي الحديث مع امرأة بلطف ولا يمكن أن تحاول إرضاءها في هذه النقطة على حساب قواعد الذوق واللياقة، وليس من المتصور أن تقوم بمعاملة امرأة أخرى بوقاحة من أجل إرضاء حبيبتك وعدم إثارة غيرتها، إذًا عليك إفهامها أنك تفعل ذلك للضرورة وأن هذا ما تقتضيه قواعد الذوق واللياقة وأنه ليس بغرض التودد إليها أو نيل إعجابها على الإطلاق وأن هذا لا يقلل منها ولا من شأنها ولا ينال من احترامه ولا احترام الآخرين لها بالطبع.

الحديث بإعجاب عن امرأة أخرى أمامها

هذه الفقرة موجهة للنساء أكثر من الرجال، فلو كان الحديث بإعجاب عن امرأة أخرى يثير غيرتك فهذا لا ينبغي أن يحدث، معنى أنه يتحدث بهذا الشكل عن امرأة ما أنه قد وصل لمستوى مرتفع من الأريحية والثقة بعقليتك يجعله يتحدث هكذا عن امرأة أخرى وإظهارك للغيرة والتعبير عنها يجعله لا يتحدث أمامك بمثل هذه الكلمات ولكنه سيتحدث بالطبع لشخص آخر، وحسن النية الذي كان يغلف حديثه عن هذه المرأة لن يكون بنفس المستوى إن تحدث بشكل آخر أمام صديق له مثلا، لعل هذا الصديق يحرضه بشكل مباشر أو غير مباشر على التواصل مع هذه المرأة مثلا أو مزيد من التودد والتلاطف معها، وهذا بالطبع لن يكون في صالحك، لذلك غيرة الحبيبة في هذه النقطة غير مستحبة على الإطلاق بل يجب عليكِ أن تكوني صديقة لحبيبك أو لزوجك وتستمعي له بل وتفرحي لأنه يحدثك بهذه الأريحية عن امرأة أعجبته لأن هذا سيحدث ولا مفر منه، لذلك يحدث أمام عينيكِ وبعلمك أم يحدث من ورائك وبدون علمك!؟

أن تقول على فتاة أخرى أنها جميلة

هذه بالطبع من الأمور الممنوعة في عرف النساء وتتسبب في إثارة غيرة الحبيبة بلا شك، ولكن يجري عليها ما جرى على الفقرة السابقة، بطبيعة الحال الرجل يحتك بالنساء بشكل يومي ويقعن في نطاق رؤيته باستمرار، ولابد أنه سيخبر نفسه بأن هذه الفتاة جميلة وأن هذه ليست جميلة بالقدر الذي يثير حفيظته، والحقيقة أنه ليس معنى أنه قال على فتاة أنها جميلة أنه سيذهب الآن ليعبر له عن حبها ويتزوجها، الرجال عادة يحبون أن يصدرون آراءهم في مثل هذه الأمور باستمرار، دون أن يكون لديهم مشاعر تجاه هذه النساء، أنتِ حتى لو أتيتِ لتذكريه بفلانة التي أصدر رأيه فيها بالأمس فإنه من الصعب أن يتذكرها.

أن تقارنها بأي امرأة أخرى مهما كان وجه المقارنة

حسنًا، بمنتهى الصراحة، هذه إحدى الأمور التي تضايق أي إنسان ولا تقع تحت نطاق إثارة غيرة الحبيبة فحسب، بل تقع تحت مسمى الوقاحة وقلة الذوق والسخافة أيضًا، لذلك من غير المنطقي على الإطلاق أن تقوم بمقارنة حبيبتك بأي امرأة أخرى حتى إن كانت ممثلة أو مطربة مشهورة وهي تعرف جيدًا أنها أجمل منها أو أذكى منها، لكنها لا تحب أن تسمع هذا منك، لذلك تجنب أي مقارنة بين حبيبتك وأي امرأة أخرى لأن هذا سيشعرها أنها لا تملأ عينك وبالتالي أنت من سيتضايق، وما ستفعله فيك لأيام بل لأسابيع بعدها ستدفع ثمنه أضعافًا والصراحة لديها كل الحق فأي مقارنة بين إنسان وإنسان آخر هي محض حماقة ونحن لا نحب الأشخاص ذوي الجمال والذكاء وغير ذلك بل نحب الأشخاص لأنهم ملكوا قلبنا وأعطونا الحب والاهتمام والمودة والحنان، لذلك عليك أن تفكر ألف مرة قبل أن تقارن حبيبتك بأي امرأة أخرى مهما كانت.

إثارة غيرة الحبيبة إلكترونيا

النقاط التي تحدثنا عنها من قبل نقاط كلاسيكية بعض الشيء، حيث ربما كانت تثير المشكلات من قبل في السنوات السابقة أما الآن فإنه نحو تسعون بالمائة من المشكلات بين الحبيبين وأكثر ما يثير غيرة الحبيبة عادة يكون بفضل مواقع التواصل الاجتماعي والتي قرّبت بالفعل بين الأحبة ولكن في نفس الوقت زرعت العقبات في سبيل صفاء العلاقات وجعلت هناك تركيز أكثر على مسألة الغيرة هذه وبدل من أن تضع لها دافع واحد، وضعت لها ألف دافع، لذلك لا تستغرب حينما تعرف أن مشكلة حدثت بين زوجين أو حبيبين لأن أحدهما قد تفاعل مع منشور ما بالتفاعل “أحببته” ذو القلب الأحمر المربك، أو حازت صورة لصديقة ما على إعجابه أو قام بإطراء فتاة مجاملة أو لأي سبب آخر، وفي حالة تفهم أن هذا لم يحدث بغرض سيئ على الإطلاق تكون الأمور قد تعقدت والخلاف ازداد والفجوة بينهما قد اتسعت ولا سبيل لتخطي الأزمة إلا بعد عدة أيام أو باتخاذ إجراء مثل حذف الشخص سبب الأزمة أو حظره وقطع علاقتك به، وكثيرًا ما نسمع عن هذه الأمور، لذلك إثارة غيرة الحبيبة إلكترونيًا تكاد تكون مشكلة العصر ولا ريب أنك قد تعرضت من قبل لمكالمة استمرت لساعات من أجل تبرير لماذا قمت بالتفاعل “أحببته” بديلاً عن التفاعل “أعجبني” وما الذي دفعك للإعجاب بهذه الصورة تحديدا دون غيرها.. وما سر القلوب التي تضعها لهذه الفتاة في التعليقات وغير ذلك من أسباب الخلافات المستمرة بين الحبيبين، وأعتقد أن المشكلة أبسط من هذا بكثير.. وبقليل من الثقة بالنفس، سنجد أن الأمور أصبحت أبسط وأقل تعقيدًا والخلافات خفتت حدتها.

كيف تستغل الغيرة لصالحك؟

الغيرة من الأمور غير المستحبة في أي علاقة، وغيرة الحبيبة عليك تجعلك تشعر دومًا بعدم الثقة في نفسك وتجعلك حذرًا في تصرفاتك ولكن كيف تستغل هذه الغيرة لصالحك؟ وذلك عن طريق التعبير عن غيرتك عليها أيضًا لأنها طالما تغار عليك فمن حقك أن تغار عليها ولكن استغلال هذه النقطة يمكن أن يصلح ليكون تعليمي كي تفهمها أن الغيرة سيئة وتصيب الإنسان بعدم الثقة في نفسه وتجعله حذرًا ومتشككًا تجاه كل تصرفاته، ولكن لا تستغلها كي تتحكم فيها أو تفرض سيطرتك عليها.

كيف تتصرف مع امرأة غيورة بشكل زائد

إذا كنا قد أشرنا إلى كيف تتصرف مع الغيرة الطبيعية الفطرية على حسب طريقة هذه الغيرة فإننا الآن نتحدث عن غيرة الحبيبة الزائدة عن اللزوم كيف تعرفها وكيف تتعامل معها وكيف تواجهها وما هي الخطوات الحاسمة التي عليك باتباعها كي تستطيع إنقاذ نفسك من مثل هذا الأمر؟ إليك كل ما يتعلق بالغيرة الزائدة عن اللزوم وكيفية التعامل معها من جميع الجهات:

تكون في الغالب حب امتلاك

إن غيرة الحبيبة الزائدة عن اللزوم لا تكون غيرة طبيعية أو صحية بل تكون في الغالب حب تملك وحب سيطرة وتتحول بعد فترة إلى غيرة مرضية الهدف منها إحاطتك بسياج لا ينظر من خلاله أحد إليك ولا أنت تنظر إلى أحد وهذا بالطبع يصبح سجن لا علاقة، لأن العلاقة الطبيعية لا تقطع صلتك بالعالم بل تقوي صلتك به وتجعلك أكثر إقبالاً عليه، بالتالي إن شعرت أن غيرة حبيبتك عليك تدفعك إلى أن تقطع صلتك بالآخرين وتجعلك تتجنب الاحتكاك بأي امرأة فعليك أن تنتبه فورًا ولا تترك نفسك لهذا الاستبداد وفريسة لحب السيطرة والتملك حتى تجد نفسك منعزلاً في النهاية.

اتخذ معها خطوات حاسمة

لا تترك غيرة الحبيبة الزائدة عن اللزوم تتملكك، يجب عليك مواجهتها وإفهامها أنه من غير المنطقي أن تغار عليك بهذا الشكل المرضي، بل يجب عليك أن تثق بك أكثر من ذلك، ليس ثقة في إخلاصك لها وأنك مستحيل أن تتودد لامرأة غيرها طالما أنت على علاقة بها، ولكن ثقة أيضًا في قدرتك على إدارة علاقاتك والتعامل مع باقي النساء بطريقة لطيفة وفي نفس الوقت لا تأتي على حساب كرامتها واحترامك أو احترام الآخرين لها، لذلك تحدث معها بوضوح وحسم ولا تحاول الانصياع لكل ما تقوله لك لتحاول إرضاءها لأنها ستظل تحاصرك حتى تختنق في النهاية تمامًا.

حاول إشعارها بذاتها

للأسف هذه النوعية من غيرة الحبيبة المَرَضية تنم عن شخصية لديها مشاكل في تقدير الذات وتفتقر للحد الأدنى من الثقة بنفسها وفي أنها قد تكون كافية لشخص ما، وبالتالي تحاول الدفاع بكل ما تملك عن هذا الشخص خوفًا من رؤية امرأة أخرى ويتركها لذلك هذه مهمتك كي تجعلها تشعر بذاتها وتجعلها تثق بنفسها أكثر وأكثر وتجعلها ترضى عن نفسها وتثق بنفسها أكثر وأكثر، لذلك هذا دور مهم وهو ألا تقاوم هذه الغيرة الزائدة عن اللزوم فحسب، بل أيضًا أن تجعلها تتخلص منها وتتفهم أنها أشبه بحالة مرضية عليها أن تسعى للشفاء منها والجزء الأكبر من العلاج يقع على عاتقك.

للرجال

بالطبع ما يسري على غيرة الحبيبة يسري عليك أيضًا فعليك ألا تزداد تحكمًا وسيطرة ولا تبالغ في الغيرة أيضًا وتفهم أنها قد تتجمل وتتزين لأن هذه فطرة في النساء لا من أجل غرض آخر كما أن عليك تفهم نفسية الأنثى.. تفهم نفسيتها هو الطريق للتعامل معها، هل تغار عليك.. أنت لا تدللها بالقدر الكافي، هي لا تثق بك، أنت لا تشعرها بأهميتها لديك، هي تشعر بتهديد من أي امرأة حولك؟ أنت لا تطري أنوثتها وتشعرها بأنها مقصرة، كن دائمًا وسيلة للعلاج لا لتوسيع الجرح.

خاتمة

غيرة الحبيبة من الأمور التي يجب عليك التعامل معها بتفهم وروية، يمكنك أن تتخذ العناد وسيلة لحل الأمور يمكنك أن تفعل ما يحلو لك ولتصدم هي رأسها بالحائط كما يمكنك أن تحاول إرضاءها حتى ولو على حسابك أنت وحساب حياتك الشخصية ولكن هذه ليست بحلول بل استسلام وضعف، الذكاء والتعامل مع الأمور بحكمة هي الحلول.. ألا تجعل أحدًا خاسرًا، بل أن يربح كلاكما بسبب هذه الغيرة.

محمد رشوان

أضف تعليق

عشرين − 11 =