علم الأحياء

علم الأحياء أو البيولوجي هو علم يختص بدراسة الكائنات الحية، ينقسم إلى تخصصات كثيرة ومتنوعة، وقد ينقسم كل تخصص إلى تخصصات أخرى أكثر دقة، وصولاً إلى تخصص قد يشمل نوع واحد من الكائنات الحياة الدقيقة! ولا يقتصر علم الأحياء على الكائنات الحية الموجودة في عصرنا بل تتطرق بعض تخصصاته إلى دراسة الكائنات الحية المنقرضة، وحتى تلك التي لم يعد هناك ما أي دلائل على وجودها. ويشمل علم الأحياء دراسة الكائنات الدقيقة، النباتات، والحيوانات سواء البرية أو البحرية. ويتفرع عن علم الأحياء ما يعرف بعلم الأحياء البيئي، والذي يعنى بدراسة العلاقة بين الكائنات الحية والبيئة الخارجية المحيطة بها، وكيفية تأثير هذه البيئة على تطور وانتشار تلك الكائنات عبر التاريخ. ويعتبر علم الأحياء من العلوم الأساسية التي تشمل علم الكيمياء ودراسة المواد الكيميائية المختلفة، وعلم الفيزياء الذي يهدف إلى دراسة الأجسام الغير حية.

تعرف على كل ما يخص علم الأحياء البشري

1ما أهمية دراسة علم الأحياء؟

حيث أن لكل علم يتلقاه الطالب فائدة تعود عليه في حياته العملية، فما هي أهمية دراسة علم الأحياء؟ يساعدنا علم الأحياء على تفهم البيئة المحيطة بنا، والتي تشملنا نحن ككائنات حية، وتشمل كذلك جميع النباتات والحيوانات، وكذلك يعرفنا كيف يمكن لنا استخدام مواردنا الطبيعية بشكل يعود بالفائدة علينا كبشر وعلى بيئتنا الخارجية.

أما بالنسبة للعلاقة بين الإنسان والحيوانات والإنسان والنباتات والحيوانات نفسها والنباتات، فيمكن لعلم الأحياء أن يوضح لنا بشكل دقيق الأساسيات التي تحكم هذه العلاقة، وكيف يمكن للإنسان استغلالها وفي الوقت نفسه يحافظ على بيئته وعلى ما تحتويه من كائنات حية. وقد ترتبط بعض فروع علم الأحياء بعلوم أخرى مثل الطب، التشريح، الزراعة، علم الفيروسات والميكروبات، الصحة البيئية، وغيرها.

ولا يمكننا أن نغفل عن أن دراسة الحيوانات الثديية، وتشريحها كان له أكبر الأثر في اكتشاف جسم الإنسان ومحاولة التوصل لأسباب الأمراض التي تصيبه، وكذلك تستخدم بعض أنواع الحيوانات لدراسة علم الوراثة، وتأثيرات الأدوية المستحدثة على علاج الكثير من الأمراض.

2ما هي تخصصات علم الأحياء؟

على الرغم من بساطته، ينقسم علم الأحياء إلى ألكثير من الأقسام والتخصصات العلمية، ومن أهمها:

  • علم الأحياء الدقيقة: ويختص بدراسة الكائنات الدقيقة التي لا يمكن رؤيتها إلا تحت المجهر.
  • علم البيئة: ويعنى بدراسة العلاقة بين الكائنات والبيئة الخارجية المحيطة بها.
  • علم الوراثة: ويهدف إلى دراسة الصفات الوراثية وكيفية انتقالها بين الكائنات الحية.
  • علم التكاثر: ويعنى بدراسة أساليب تكاثر الكائنات الحية ومراحل تطورها الجنيني.
  • علم النبات: ويختص بدراسة أنواع النباتات، وطرق حياتها، وانتشارها.
  • علم الحيوان: وهو العلم الذي يتطرق إلى دراسة الحيوانات وتشريحها، وتطورها، تكاثرها، ويشمل هذا التخصص دراسة الإنسان أيضاً.
  • التطور: ويهدف إلى البحث في تاريخ خلق الكائنات الحية على وجه الأرض، وتغير صفاتها الخارجية والداخلية بمرور السنين، وما هي الأسباب التي أدت إلى تغير أشكال بعضها، أو انقراض البعض الآخر.
  • علم الأحياء الجزيئي: وهو يدرس الأنظمة داخل الخلية وعلاقتها ببعضها البعض.
  • علم الإنسان: ويختص هذا الفرع من علم الأحياء على دراسة الإنسان وأعضائه ووظائفها، وسلوكياته.
  • علم التشريح: ويعرف أيضاً بعلم الأعضاء الداخلية.
  • علم البيئة: وهو العلم الذي يهتم بدراسة البيئة المائية، والبيئة البرية، وأقسام أخرى تشمل علم بيئة المتحجرات، علم البيئة التطبيقي، التنوع الحيوي، علم البيئة السلوكي.

3كيف تذاكر مادة علم الأحياء لتحصل على التفوق؟

عزيزي الطالب، إليك بعض الخطوات التي تجعل من دراسة مادة علم الأحياء بسيطة وسهلة، وتمهد لك الطريق لتحصل على التفوق:

معرفة المصطلحات الأساسية

قد تكون المصطلحات العلمية من أصعب الأمور على الطالب، وخاصة في بداية تعرفه عليها، وعلى الطالب أن يقوم بفهم المصطلح بشكل جيد، ويتعلم كيفية قراءته، ومعرفة سبب تسميته، وبذلك يمكن له حفظ المصطلحات المعقدة وعدم نسيانه.

التدرج من التخصص العام للخاص

بعد معرفة التخصصات الأساسية لعلم الأحياء، علينا أن ننتقل إلى فهم التخصصات الفرعية الأصغر، ونقوم بدراسة كل قسم بطريقة جيدة، بعدها ننتقل إلى القسم الثاني الأكثر تخصصا وهكذا. فعلى سبيل المثال، نقوم في البداية بدراسة أساسيات علم الأحياء، ثم ننتقل إلى القسمين، مملكة الحيوان، ومملكة النبات، وندرس كل منهما على حدا بطريقة مفصلة ودقيقة، وبعد ذلك يمكن لنا التعمق في دراسة أقسام مملكة الحيوان بمفردها، ثم أقسام مملكة النبات بمفردها. نستطيع في هذه المرحلة استخدام الوسائل البصرية، والتي تشمل الخرائط التفاعلية، والمخططات الملونة، والتي تسعد على ترسيخ المادة في عقل الطلاب وعدم نسيانها.

الرسوم التوضيحية

تعتبر الرسوم التوضيحية من أكثر وسائل التعليم إثارة للطالب، والتي تساعده على فهم مادة علم الأحياء وتذكر المعلومات التي تضمنتها فصول دراسته بطريقة مبسطة، وكذلك يمكن أن نستعين بالمجسمات الملونة التي تشبه الكائنات الحية أو أعضاء الجسم مثل المخ، القلب، الأمعاء، كي يوضح عليها للطالب طريقة عمل كل جهاز وأجزائه المكونة. يمكن أيضاً طباعة الكتب المجسمة للأطفال في المرحلة التمهيدية والابتدائية لتكون دراسة علم الأحياء أكثر سهولة ومتعة.

التجارب العلمية

يعتبر علم الأحياء من العلوم العملية، ولذلك يمكن شرح بعض الدروس للطالب بطريقة عملية، فيمكن الاستعانة ببعض الكائنات مثل الضفدع، الأرنب، الفأر، للشرح عليها، كما يمكن أيضاً زيارة الحدائق الحيوانية والنباتية للترفيه عن الطلاب وتوضيح مختلف الكائنات الحية لهم.

أسئلة المراجعة النهائية

في مرحلة ما قبل الاختبار، على الطالب أن يدرب نفسه على طبيعة الأسئلة التي قد ترد في الاختبار الخاص بمادة الأحياء، ويتم ذلك بالتدريب على نماذج من اختبارات السنوات السابقة، والوقوف على مستواه العلمي، ومعرفة الأسئلة وكيفية الإجابة عليها بطريقة موائمة، وكذلك تعطي للطالب نوع من الثقة بالنفس وتزيل عنه رهبة الجلوس أمام ورقة الاختبار.

4نصائح

للوصول إلى التفوق في مادة علم الأحياء، علينا أن نضع أمام أعيننا أهداف محددة ونقوم بترتيبها في جدول زمني نلتزم به طوال العام، ويكون كالتالي:

  • فور استلامك للكتب الدراسية، عليك أن تلقي نظرة عامة على المادة العلمية، ولا تتعمق في القراءة، بل اكتفي بالمقدمة التمهيدية والق نظرة على الصفحة الأخيرة التي تحتوي على فهرس للدروس.
  • تعرف أولاً على المصطلحات الخاصة بعلم الأحياء، واتبع طريقة التجزئة للمصطلح، وبهذا ستجد أن الأمر غاية بالبساطة، ولن تنسى أبداً معنى المصطلح وطريقة كتابته.
  • اهتم بالملاحظة والتجربة العلمية فهي ترسخ المعلومة وتضفي جواً من التغيير عند الدراسة.
  • استعن بالرسوم التوضيحية، والتي تمتلئ بها معظم الكتب الدراسية المعاصرة، وإن لم يكن اصنع لنفسك مخططاً يلخص لك كل قسم من الكتاب الدراسي، وسيكون هذا بمثابة ورقة مراجعة لك في ليلة الامتحان.

اصنع جدول تقارن فيه الدروس ذات العلاقة، وسيسهل لك هذا الجدول عقد مقارنات بين الكائنات وبيئتها، وتشريحها، وإذا استطعت الاستعانة ببعض الرسوم البسيطة التي تخطها بيدك سيكون هذا عاملاً مساعداً لك للتذكر.

اهتم بالغرفة التي تدرس فيها بالمنزل، والتي يجب أن تكون بدرجة حرارة معتدلة، وذات إضاءة مناسبة، وتتميز بالهدوء والبعد عن الضوضاء، كذلك يجب أن يكون اتجاه مكتبك مقابل منطقة منظمة وخالية من الأشياء التي قد تشتت انتباهك. حاول أن تفهم ما تستذكره قبل حفظه، وعليك أن تهتم جيداً بعدم الاستذكار في ليلة الامتحان، في هذه الليلة قم بحل التمارين الواردة في نماذج أسئلة اختبارات السنوات السابقة، ثم قم بالترفيه عن نفسك بممارسة هواية محببة لك لمدة ساعة ثم نم مبكراً لتتمكن من الاستيقاظ بنشاط في يوم الاختبار.

5خاتمة

علم الأحياء من العلوم الدراسية المثيرة والتي يمكن تطبيقها في مختلف نواحي الحياة اليومية. علينا الاستمتاع بعلم الأحياء وفهمه جيداً قبل البدء في دراسته، وعلينا أيضاً تنظيم جدول الاستذكار قبل بدء الدراسة في أول العام الدراسي، ووضع جدول زمني للاستذكار وصولاً إلى ليلة الاختبار. لا تنس أن التخطيط للهدف، واتباع المنهج العلمي في الدراسة، يجعل منك طالباً متفوقاً على الدوام.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × أربعة =