علاج الكحة بالعسل

تعتبر الكحة من الأمراض الشائعة التي يُعاني منها الكبار والصغار خاصة في فصل الشتاء، وفي أغلب الأحيان يُصاب الشخص بالكحة نتيجة للتعرض لتيارات هوائية شديدة أو بسبب الخروج بملابس خفيفة في درجة حرارة منخفضة، ويضطر البعض للجوء لشرب العديد من الأدوية وأخذ مسكنات لعلاج الكحة، على الرغم من أنه يمكن الاستغناء بالمواد الطبيعية عن الأدوية و علاج الكحة بالعسل والمواد الطبيعية التي يمكن تحضيرها في المنزل بسهولة، فالعسل يحتوى على الكثير من الفوائد الصحية التي تساعد على محاربة أمراض متعددة، كما يوجد به فيتامينات مهمة جدًا تساعد في بناء الجسم.

ما هي الكحة؟

الكحة هي مرض من أمراض الجهاز التنفسي يعمل على إخراج المخاط من الشعب الهوائية والرئتين لتنظيفهم من أي شيء غريب وصل إليهما. وتنقسم إلى نوعان: كحة حادة وكحة مزمنة:

  • الكحة الحادة: هي عبارة عن مرض يصيب الإنسان ويظل لمدة تتراوح بين يومين إلى 3 أسابيع وفي أغلب الأحوال تكون الكحة مُصاحبة لنزلات البرد أو الرشح أوالتهاب واحتقان الحلق.
  • الكحة المزمنة: هي التي يُصاب بها الشخص لمدة تزيد عن 3 أسابيع ويكون لها أسباب متعددة منها إصابة الشخص بحساسية الأنف أو الربو أو التهاب الشعب الهوائية خاصة لدى المُدخنين.

ما هي أسباب الإصابة بالكحة؟

علاج الكحة بالعسل ما هي أسباب الإصابة بالكحة؟

قبل الحديث عن علاج الكحة بالعسل هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالكحة ومن هذه الأسباب:

تلوث الرئتين

يأتي هذه العرض في أغلب الأحيان بسبب استنشاق هواء ملوث كاستنشاق عوادم السيارات أو أدخنة المصانع، مما يعمل على تلوث مجرى التنفس الذي يتصل بالرئتين ويتسبب في الإصابة بالكحة، وأحيانا يتضاعف الأمر ويصل إلى الإصابة بالسل.

الإصابة بالفيروسات

تأتي الكحة في حالات كثيرة جدًا مصاحبة للإصابات الفيروسية مثل البرد أو الإنفلونزا أو التهاب الحلق.

أصابات الرئة

تأتي الكحة مصحوبة ببلعم عند الإصابة بأمراض الرئة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن.

التدخين

عتبر التدخين الإيجابي والسلبي أحد أهم الأعراض التي تُسبب الإصابة بالكحة لأن دخان السجائر والشيشية وغيرهم يعمل على تضرر المجاري التنفسية وزيادة المخاط.

هل هناك مضاعفات للكحة؟

بالطبع هناك العديد من المضاعفات التي تأتي نتيجة الإصابة بالكحة، لذا يجب الانتباه إلى هذا المرض وعدم الاستهانة به؛ لأنه إذا لم يتم علاج الكحة بشكل صحيح ستتسبب في الإصابة بمضاعفات كثيرة منها:

  • الشعور بالإرهاق والوهن.
  • التبول اللاإرادي والذي يأتي نتيجة الكحة الشديدة مما يجعل الشخص غير قادر على التحكم بالبول.
  • الإحساس بألم في أجزاء متفرقة من الجسم وخاصة في عضلات القفص الصدري والبطن.
  • الإغماء وفقدان الوعي بسبب ارتفاع الضغط الشديد في القفص الصدري.
  • كما يمكن أن يصل الأمر إلى حدوث كسر في الضلوع خاصة لدى الأشخاص المصابين بهشاشة في العظام.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • القيء وخاصة عند الأطفال لأنهم لا يستطيعوا التخلص من البلعم مما يجعلهم يشعروا بالحاجة المتكررة إلى لائق.
  • الأرق: تتسبب الكحة لدى بعض المرضى في الإصابة بالأرق لأنها تزيد في حالات كثيرة في الليل أكثر من النهار.
  • العزلة: تتسبب الكحة في hخراج الكثير من المرضى مما تجعلهم يفضلون الجلوس منعزلين؛ نظرا لشدتها واستمرارها في أغلب الأوقات.

علاج الكحة الشديدة

تُساعد الوصفات الطبيعية المنزلية على علاج الكحة الشديدة والتخلص منها بشكل سريع، كما تعالج تهيج الحلق الذي تتسبب فيه الكحة وتقوم بترطيبه، ويفضل تناول الوصفات الطبيعية باستمرار لكي تتخلص من الكحة بدلًا من المسكنات التي تعمل على تخفيف حدة الكحة فقط ولا تعالجها، ومن أفضل الطرق لفعل ذلك علاج الكحة بالعسل .

هل العسل مهدئ للسعال؟

بالطبع، يعتبر العسل مهدئ قوي جدُا للسعال، كما أنه يُعد من أفضل الوصفات الطبيعية التي تساعدك على التخلص منه، لأنه يحتوى على مواد مهم جدًا للجسم منها مضادات الأكسدة ومضادات البكتيريا، التي تعمل على مقاومة الأمراض ومحاربتها، وحماية الأنسجة ضد التهيج المصاحب للكحة، ويقوي مناعة الجسم كما يعمل على تطريه الحلق ويُقلل من تهيجه.

فوائد العسل للكحة والبلغم

يعتبر العسل من أفضل المواد الطبيعية التي تعالج الكحة وتعمل على قتل البكتيريا الموجودة في الحلق، وتساعدك على التخلص بشكل نهائي من البلغم، لأن العسل يُساعد على إفراز اللعاب الذي يعمل على ترطيب الحلق وتقليل المخاط.

يمكن تناول ملعقة أو اثنين من العسل عند الإحساس بأي ألم أو جرح في الحلق نتيجة للكحة الشديدة، كما يمكن إضافة العسل للعديد من السوائل الدافئة.

علاج الكحة بالعسل والليمون

يعمل العسل والليمون على علاج الكحة الحادة والمزمنة لأن الليمون يحتوي على فيتامين سي، ويحتوى العسل على فيتامينات ومواد هامة جدًا للجسم، خاصة عند الانتظام على تناولهم.

يمكن تناول العسل في أي وقت تشعر فيه بالتعب كما يمكن شرب العسل مع الليمون الدافئ، ويمكنك عصر ليمونه على ربع كوب من العسل وتناوله بارد، أيضا يمكن إضافة العسل والليمون إلى الشاي، أو أضافه معلقة أو اثنين منه دون ليمون مع أوراق الجوافة المغلية. ويُفضل شربه أكثر من مرة يوميًا.

علاج الكحة بالعسل والبصل

استخدم الأهالي قديمًا علاجًا مختلفًا للكحة وهو عبارة عن مزيج من البصل والعسل، خاصة أن البصل يحتوي على مضادات للأكسدة ومركبات مفيدة جدًا للجسم وتعمل أيضا على طرد البلغم، وهذه الطريقة عبارة عن عصر بصلة وتصفيتها ثم إضافة العصير إلى ملعقة من العسل وشرب هذا المزيج ستلاحظ اختفاء الكحة في أقل من 3 أيام.

يمكن أيضا تقطيع بصلة حمراء متوسطة الحجم وغمرها في قليل من العسل والسكر وتركها في هذا الخليط طوال الليل، ثم تناول ملعقة واحدة منها في الصباح، وتكرارها بشكل يومي إذا استدعت الحالة لذلك.

علاج الكحة بالعسل والزنجبيل

يحتوى الزنجبيل على عنصر الهيستامين الذي يُعد من العناصر المفيدة جدًا للجسم، والذي يُساعد على علاج الكحة والبلعم عند أضافه للعسل وشربه لأكثر من مرة.

حيث يمكنك غلي ثلاثة أكواب من المياه مضاف إليها ملعقتين أو ثلاثة من الزنجبيل المطحون (يمكن أيضا غلي شرائح الزنجبيل المقطعة ) ثم إضافة ملعقة كبيرة من العسل إليها (ويمكنك إضافة ليمون حسب رغبتك)، وتركهم على النار الهادئة لمدة ربع ساعة ثم تصفية المشروب وتقديمه دافئًا.

هل يمكن استخدام العسل في الغرغرة؟

نعم، يمكن استخدام العسل في الغرغرة لأنه يساعد على تخفيف الآم الحلق التي تتسبب فيها الكحة، وذلك من خلال أضافه كوبين من الماء الدافئ ومزج ملعقة صغيرة من العسل مع ملعقة كبيرة من عصير الليمون ونقلب الخليط سويًا ثم الغرغرة به.

عسل السدر للكحة

يمتلك عسل السدر الكثير من الفوائد التي تعالج أمراض متعددة لدى الكبار والصغار، نظرًا لاحتوائه على مواد مهمة جدًا للجسم مثل البروستاجلاندين والأسمولية والهيدروجين والبيروكسيد والتي تساعد أيضا على وقاية الجسم من الكثير من الأمراض. ويساعد على التخلص من الكحة وتقليل نوباتها المتكررة وعلاج الالتهاب الرئوي.

فوائد العسل الأسود للأطفال

علاج الكحة بالعسل فوائد العسل الأسود للأطفال

بعد التعرف على طرق علاج علاج الكحة بالعسل ، نتطرق إلى فوائد العسل الأسود، يحتوى العسل الأسود على عناصر طبيعية مهمة جدًا لصحة الأطفال مثل الكالسيوم والماغنسيوم والحديد والنحاس والفسفور والصوديوم والمنجنيز ويمكن أعطاءه لهم بدلًا من الحلويات لأنه سيمدهم بالطاقة اللازمة لهم لأنه يحتوى على نسبة من السكريات، كما يحتوي على فيتامينات مهمة للجسم تعالج الأنيميا التي يُصاب بها غالبية الأطفال، ويقوي الأسنان، كما يقوي جهاز المناعة الذي يعمل على محاربة الأمراض، كما يعمل على زيادة كثافة العظام.

ويمكن للأمهات وضع العسل الأسود للأطفال بدلًا من السكر لتحلية المشروبات الدافئة مثل الشاي أو الحليب، أو أضافته مع الطحينة وإعطاءه للأطفال كوجبة صحية متكاملة لأنه يحتوي على سعرات حرارية تحتاجها الأطفال.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

الكاتب: نعمة مصطفى

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × أربعة =